[241]


عند انقضائهم وأتى طبقة صالحة مدالله لهم في العمر ، كذلك وعد الله هذه الامة ثم قرأ "وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلهم ( 1 ) "قال : وكذلك فعل الله ببني إسرائيل ، وليس بعزيز أن يجمع هذه الامة ( 2 ) يوما أو نصف يوم "وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون ( 3 ) ".
45 - ل : عبدالله بن محمد الصائغ ، عن أحمد بن يحيى القصراني ، عن بشر بن موسى ابن صالح ، عن خلف بن الوليد القصري ، عن إسرائيل ، عن سماك قال : سمعت جابر بن سمرة السوائي يقول : رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : يقوم من بعدي اثنا عشر أميرا ، ثم تكلم بكلمة لهم أفهمها ، فسألت القوم فقالوا : قال : كلهم من قريش ( 4 ) .
46 - ل : عنه ، عن القصراني ، عن الحسين بن المكتب بن بهلول الموصلي ، عن غسان بن الربيع ، عن سليمان بن عبدالله ، عن عامر الشعبي ، عن جابر أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : لايزال أمر امتي ظاهرا حتى يمضي اثنا عشر خليفة كلهم من قريش ( 5 ) .
47 - ك ، ن ، ل : أبي ، عن سعد ، عن ابن يزيد ، عن حماد بن عيسى ، عن عبدالله بن مسكان ، عن أبان بن خلف ( 6 ) ، عن سليم بن قيس الهلالي ، عن سلمان الفارسي رحمة الله عليه قال : دخلت على النبي صلى الله عليه وآله وإذا الحسين على فخذيه ، وهو يقبل عينيه ويلثم فاه ( 7 ) وهو يقول : أنت سيد بن سيد ، أنت إمام بن إمام أبوالائمة ، أنت حجة بن حجة أبوحجج تسمة من صلبك تاسعهم قائمهم ( 8 ) .
يف : من مناقب الخوارزمي ، عن محمد بن الحسين البغدادي ، عن الحسين بن

___________________________________________________________
( 1 ) النور : 55 .
( 2 ) في العيون : أن يجمع الله هذه الامة .
وفى الخصال : ان تجمع هذة الامة ( 3 ) عيون الاخبار : 30 و 31 الخصال : 76 .
( 4 و 5 ) الخصال 2 : 76 .
( 6 ) الصحيح كما في الخصال وكمال الدين : أبان بن تغلب .
( 7 ) أى يقبله .
( 8 ) كمال الدين : 152 .
عيون الاخبار : 31 .
الخصال 2 : 76 .

[242]


محمد ، عن محمد بن أحمد بن شاذان ، عن أحمد بن محمدبن عبدالله ، عن علي بن شاذان ، عن الحسن بن العلي العلوي ، عن أحمد بن عبدالله ، عن جده أحمدبن محمد ، عن أبيه ، عن حماد ، عن ابن اذينة ، عن أبان بن أبي عياش ، عن سليم مثله ( 1 ) .
نص : الصدوق مثله ( 2 ) .
48 - ك ، ن ، ل ، حمزة العلوي ، عن ابن عقدة ، عن القاسم بن محمد بن حماد ، عن غياث بن إبراهيم ، عن حسين بن زيد بن علي ، عن جعفربن محمد ، عن أبيه ، عن آبائه ، عن علي عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : أبشروا ثم أبشروا - ثلاث مرات - إنما مثل امتي كمثل غيث لايدرى أوله خير أم آخرة ، إن مثل امتي ( 3 ) كمثل حديقة اطعم منها فوج عاما ثم اطعم منها فوج عاما لعل آخرها فوجا يكون أعرضها بحرا وأعمقها طولا وفرعا وأحسنها جنى ، وكيف تهلك امة أنا أولها واثنا عشر من بعدي من السعداء واولوالالباب والمسيح عيسى بن مريم ، آخرها ؟ ولكن يهلك بين ذلك تيح الهرج ليسوا مني ولست منهم ( 4 ) .
بيان : تيح الهرج أي من تهيأللهرج والفساد ، قال الفيروز آبادي : تاح له الشئ يتوح : تهيأ كتاح يتيح ، وأتاحه الله فاتيح .
والمتيح كمنبر من يعرض فيما لايعنيه أو يقع في البلايا ( 5 ) .
وفي كثير من النسخ "نتج الهرج "أي من ينتج في زمان الهرج ، ويحتمل أن يكون كناية عن فساد النسب والاصل ، وفي أخبار العامة مكان اللفظين ى "ثبج أعوج "كما سيأتي بالثاء المثلثة والباء الموحدة بعده ، قال الجزري : فيه : "خيار امتي أولها وآخرها ، وبين ذلك ثبج أعوج ليس منك ولست منه ( 6 ) "الثبج : الوسط ،

___________________________________________________________
( 1 ) الطوائف : 44 .
( 2 ) كفاية الاثر : 7 .
( 3 ) في المصادر : انما مثل امتى .
( 4 ) كمال الدين : 157 .
عيون الاخبار : 31 .
الخصال 2 : 76 و 77 .
( 5 ) القاموس المحيط 1 : 217 .
( 6 ) كذا في النسخ والمصدر ، والظاهر : ليس منى ولست منه .

[243]


ومابين الكاهل إلى الظهر انتهى ( 1 ) .
49 - ل : ابن المتوكل ، عن محمد العطار ، عن ابن عيسى ، عن الحسن بن العباس ابن الحريش الرازي ، عن أبي جعفر الثاني ، عن أمير المؤمنين عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله لاصحابه : آمنوا بليلة القدر إنها تكون لعلي بن أبي طالب وولده الاحد عشر بعدي ( 2 ) .
50 - ك ، ن : الوراق ، عن سعد ، عن النهدي ، عن ابن علوان ، عن عمرو بن خالد عن ابن طريف ، عن ابن نباتة ، عن ابن عباس قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : أنا وعلي والحسن والحسين وتسعة من ولد الحسين مطهرون معصومون ( 3 ) .
51 - ك ، ن : القطان ، عن ابن زكريا القطان ، عن ابن حبيب ، عن الفضل بن القصر ، عن أبي معاوية ، عن الاعمش ، عن عباية بن ربعي ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : أنا سيد النبيين وعلي بن أبي طالب سيد الوصيين ، وإن أوليائي ( 4 ) اثنا عشر ، أولهم علي بن أبي طالب وآخرهم القائم ( 5 ) .
52 - ك ، ن : الهمدانى ، عن محمد بن معقل القرميسيني ، عن محمد بن عبدالله البصري عن إبراهيم بن مهزم ، عن أبيه ، عن أبي عبدالله ، عن آبائه ، عن علي عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : اثنا عشر من أهل بيتي أعطاهم الله فهمي وعلمي وحكمتي ، وخلقهم من طينتي ، وويل للمتكبرين عليهم بعدي ، القاطعين فيهم صلتي ، ما لهم لا أنا لهم الله شفاعتي ( 6 ) .
ختص : محمد بن معقل مثله ( 7 ) .
( 1 ) النهاية 1 : 124 .
( 2 ) الخصال 2 : 79 .
( 3 ) كمال الدين : 163 .
عيون الاخبار : 38 .
( 4 ) في المصدرين : وان اوصيائي .
( 5 ) كمال الدين : 163 و 164 .
عيون الاخبار : 38 .
( 6 ) كمال الدين : 164 .
عيون الاخبار : 38 .
( 7 ) الاختصاص : 208 .

[244]


53 - ك ، ن : الطالقاني ، عن محمد بن همام ، عن الحميري ، عن الخشاب ، عن أبي المثنى النخعي ، عن زيد بن علي بن الحسين ، عن أبيه علي بن الحسين ، عن أبيه عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : كيف تهلك امة أنا وعلي وأحد عشر من ولدي اولو الالباب أولها والمسيح عيسى بن مريم آخرها ؟ ولكن يهلك بين ذلك من لست منه وليس مني ( 1 ) .
54 - ن : بإسناد التميمي ، عن الرضا ، عن آبائه عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : الائمة من ولد الحسين ، من أطاعهم فقد أطاع الله ، ومن عصاهم فقد عصى الله ، هم العروة الوثقى ، وهم الوسيلة إلى الله عزوجل ( 2 ) .
55 - ن : أحمد بن علي بن إبراهيم بن هاشم ، عن أبيه ، عن جده ، عن علي بن معبد ، عن الحسين بن خالد ، عن الرضا ، عن آبائه ، عن أميرالمؤمنين صلوات الله عليهم قال : قال رسول الله أخبرني جبرئيل عليه السلام عن الله عزوجل أنه قال : علي بن أبي طالب حجتي على خلقي ، وديان ديني ، اخرج من صلبه أئمة يقومون بأمري ، ويدعون إلى سبيلي ، بهم أدفع البلاء عن عبادي وإمائي ، وبهم انزل من رحمتي ( 3 ) .
56 - ن : ماجيلويه وأحمد بن علي بن إبراهيم وابن ناتانة جميعا ، عن علي ، عن أبيه ، عن محمد بن علي التميمي قال : حدثني سيدي علي بن موسى الرضا ، عن آبائه ، عن علي عليهم السلام ، عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال : من سره أن ينظر إلى القضيب الياقوت الاحمر الذي غرسه الله عزوجل بيده ويكون متمسكا به فليتول عليا عليه السلام والائمة من ولده ، فإنهم خيرة الله وصفوته ، وهم المعصومون من كل ذنب وخطيئة ( 4 ) .

-بحار الانوار مجلد: 32 من ص 244 سطر 19 الى ص 252 سطر 18 لى : أحمد بن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن أبيه مثله ( 5 ) ، 57 - ك ، ن : الدقاق ، عن الاسدي ، عن النخعي ، عن النوفلي ، عن ابن البطائني ،

___________________________________________________________
( 1 ) كمال الدين : 164 .
عيون الاخبار : 38 .
( 2 ) عيون الاخبار : 220 .
( 3 ) عيون الاخبار : 218 .
( 4 ) : 219 .
( 5 ) امالى الصدوق : 347 .

[245]


عن أبيه ، عن يحيى بن أبي القاسم ، عن الصادق ، عن آبائه ، عن علي عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : الائمة بعدي اثنا عشر ، أولهم علي بى أبي طالب وآخرهم القائم ، هم خلفائي وأوصيائي وأوليائي وحجج الله على امتي بعدي ، المقربهم مؤمن ، والمنكر لهم كافر ( 1 ) .
58 ك ، ن : الطالقاني ، عن محمد بن همام ، عن أحمد بن بندار ( 2 ) ، عن أحمد بن هلال ، عن ابن أبي عمير ، عن المفضل ، عن الصادق ، عن آبائه ، عن أميرالمؤمنين عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : لما اسري بي إلى السماء اوحى إلي ربي جل جلاله فقال : يامحمد إني اطلعت إلى الارض اطلاعة فاخترتك منها ، فجعلتك نبيا وشققت لك اسما من أسمائي ( 3 ) فأنا المحمود وأنت محمد ، ثم اطلعت الثانية فاخترت منها عليا ، وجعلته وصيك وخليفتك وزوج ابنتك وأبا ذريتك ، وشققت له اسما من أسمائي ، فأنا العلي الا على وهو علي ، وجعلت فاطمة والحسن والحسين عليهم السلام من نور كما ، ثم عرضت ولايتهم على الملائكة فمن قبلها كان عندي من المقربين ، يامحمد لو أن عبدا عبدني حتى ينقطع ويصير كالشن البالي ثم أتاني جاحدا لولايتهم ماأسكنتة جنتي ، ولا أظللته تحت عرشي ، يامحمد أتحب أن تراهم ؟ قلت : نعم يارب ، فقال عزوجل : ارفع رأسك ، فرفعت رأسي فإذا أنا بأنوار علي وفاطمة والحسن والحسين وعلي بن الحسين ومحمد بن علي وجعفر بن محمد وموسى بن جعفر وعلي بن موسى ومحمد بن علي وعلي بن محمد والحسن بن علي والحجة بن الحسن القائم في وسطهم كأنه كوكب دري ، قلت : يارب من هؤلاه ؟ قال هؤلاه الائمة وهذا القائم الذي يحل حلالي ويحرم حرامي ، وبه أنتقم من أعدائي ، وهو راحة لاوليائي ، وهو الذي يشفي قلوب شيعتك من الظالمين والجاحدين والكافرين ، فيخرج اللات والعزى طريين فيحرقهما ، فلفتنة الناس بهما يومئذ أشد من فتنة العجل والسامري ( 4 ) .

___________________________________________________________
( 1 ) كمال الدين : 150 .
عيون الاخبار : 35 .
( 2 ) في ( ك ) : عن احمد بن ماينداد .
( 3 ) في المصدرين : وشققت لك من اسمى اسما .
( 4 ) كمال الدين : 146 .
عيون الاخبار : 34 و 35 .

[246]


كتاب المحتضر : للحسن بن سليمان من كتاب السيد حسن بن كبش بإسناده عن المفبد مرفوعا مثله ( 1 ) .
59 - ج : روي عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال لعلي بن أبي طالب عليه السلام : ياعلي لا يحبك إلا من طابت ولادته ، ولايبغضك إلا من خبثت ولادته ، ولا يواليك إلا مؤمن ، ولايعاديك إلاكافر ، فقام إليه عبدالله بن مسعود فقال : يارسول الله قد عرفنا خبيث الولادة ( 2 ) والكافر في حياتك ببغض علي وعداوته فما علامة خبيث الولادة ( 3 ) والكافر بعدك إذا أظهر الاسلام بلسانه وأخفى مكنون سريرته ؟ فقال صلى الله عليه وآله : يا ابن مسعود إن علي بن أبي طالب إمامكم بعدي ، وخليفتي عليكم ، فإذا مضى فالحسن ثم الحسين ابناي إمامكم بعده وخليفتي عليكم ، ثم تسعة من ولد الحسين واحد بعدواحد أئمتكم وخلفائي عليكم ، تاسعهم قائمهم قائم أئمتي ( 4 ) ، يملؤها قسطاوعدلا كما ملئت ظلما وجورا ، لا يحبهم إلا من طابت ولادته ، ولا يبغضهم إلا من خبثت ولادته ، ولايواليهم إلا مؤمن ، ولايعاديهم إلا كافر من أنكر واحدا منهم فقد أنكرني ، ومن أنكرني فقد أنكر الله عزوجل ، ومن جحدواحدا منهم فقد جحدني ، ومن جحدني فقد جحدالله عزوجل ، لان طاعتهم طاعتي وطاعتي طاعة الله ، ومعصيتهم معصيتي ومعصيتي معصية الله عزوجل ، ياابن مسعود إياك أن تجد في نفسك حرجا مما أقضي فتكفر ، فبعزة ربي ما أنا متكلف ولا ناطق ( 5 ) عن الهودى في علي والائمة من ولدهم ، ثم قال صلى الله عليه وآله وهو رافع يديه إلى السماء : اللهم وال من والى خلفائي وأئمة امتي من بعدي ، وعاد من عاداهم ، وانصرمن نصرهم ، واخذل من خذلهم ولاتخل الارض من قائم منهم بحجتك ، ظاهر مسهور أوخاف مغمور ، لئلا يبطلو ادينك ( 6 )

___________________________________________________________
( 1 ) يوجد مثل الحديث في ص 90 و 91 من الكتاب ، وفيه "وروى محمد بن بابويه رحمه الله في كتاب عيون الاخبار باسناده عن أميرالمؤمنين عليه السلام "فالمعلوم أنه اخذ الحديث من كتاب العيون لا من كتاب السيد حسن بن كيش .
( 2 ) في المصدر : فقد عرفنا علامة خبث الولادة .
( 3 ) : فما علامة خبث الولادة .
( 4 ) في المصدر : تاسعهم قائم امتى .
( 5 ) في المصدر : ولا انا ناطق .
( 6 ) : إما ظاهرا مشهورا أوخائفا مغمورا ، لئلا يبطل دينك .

[247]


وحجتك وبيناتك ، ثم قال صلى الله عليه وآله : ياابن مسعود قد جمعت لكم في مقامي هذا ماإن فارقتموه هلكتم ، وإن تمسكتم به نجوتم ، والسلام على من اتبع الهدى ( 1 ) .
ك : الطالقاني ، عن أحمد الهمداني ، عن محمد بن هشام ، عن علي بن الحسين السائح عن الحسن بن علي ، عن آبائه عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله لعلي بن أبي طالب عليه السلام وذكر مثله ( 2 ) .
60 - ير : محمد بن الحسين ، عن النضربن شعيب ، عن محمدبن الفضيل ، عن الثمالي قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : قال الله تبارك وتعالى : إن من استكمال حجتي ( 3 ) على الاشقياء من امتك من ترك ولاية علي والاوصياه من بعدك ، فإن فيهم سنتك وسنة الانبياء من قبلك ، وهم خزان علمي من بعدك ( 4 ) ، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله : وقد أنبأني جبرئيل عليه السلام بأسمائهم وأسماء آبائهم ( 5 ) .
61 - ير : أحمد بن محمد ، عن الحسين بن سعيد ، عن فضالة ، عن أبي المغرا ، عن محمد بن سالم ، عن أبان بن تغلب قال : سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من أراد أن يحيا حياتي ويموت ميتتي ويدخل جنة ربي جنة عدن غرسها ربي بيده فليتول علي بن أبي طالب ، وليتول وليه وليعاد عدوه ، وليسلم الاوصياء من بعده ، فإنهم عترتي من لحمي ودمي ، أعطاهم الله فهمي وعلمي ، إلى الله أشكو من امتي المنكرين لفضلهم والقاطعين فيهم صلتي ( 6 ) ، وايم الله ليقتلن ابني ، لا أنا لهم الله شفاعتي ( 7 ) .
62 - ير : أحمد بن محمد ، عن الحسين بن سعيد ، عن محمد بن سنان ، عن أبي العلاء

___________________________________________________________
( 1 ) الاحتجاج للطبرسى : 43 .
( 2 ) كمال الدين : 152 .
( 3 ) في المصدر و ( د ) : قال الله تبارك وتعالى : استكمال حجتى اه .
( 4 ) : وهم خزانى على علمى من بعدك .
( 5 ) بصائر الدرجات : 29 .
وفيه : لقد أنبأنى .
( 6 ) في المصدر : والقاطعين صلتى .
( 7 ) بصائر الدرجات : 14 و 15 .

[248]


الخفاف ، عن الاصبغ بن نباتة ، عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من أحب أن يحيا حياتي ويموت مماتي ويدخل جنة عدن التي وعدني ربي قضيت من قضبانه غرسه بيده ثم قال له : كن فكان [ وهي جنة الخلد ] فليتول عليا ( 1 ) والاوصياء من بعده ، فإنهم لا يخرجونكم من الهدى ولا يدخلونكم في ضلالة ( 2 ) .
ير : عبدالله بن محمد ، عن إبراهيم بن محمد الثقفي ، عن إبراهيم بن محمد بن ميمون مثله ( 3 ) .
63 - ير : محمد بن يعلى الاسلمي ، عن عماد بن رزين ، عن أبي إسحاق ، عن زياد بن مطرف قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من أراد أن يحيا حياتي ويموت ميتتي ( 4 ) ويدخل الجنة التي وعدني ربي وهو قضيب من قضبانه غرسه بيده وهي جنة الخلد فليتول عليا وذريته من بعده ، فإنهم لن يخرجوه من باب هدى ولن يدخلوه في باب ضلال ( 5 ) .
64 - ير : أحمد بن محمد ، عن الحسين بن سعيد ، عن الحسين بن بشار ( 6 ) ، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من أحب أن يحيا حياتي ويموت مماتي ويدخل جنة عدن التي وعدني ربي ، قضيب من قضبانه غرسه بيده ثم قال له : كن فكان فليتول علي بن أبي طالب والاوصياء من بعده ، فإنهم لا يخرجونكم من هدى ولا يدخلونكم في ضلالة ( 7 ) .
ير : عبدالله بن محمد ، عن إبراهيم بن محمد ، عن عبدالرحمان بن أبي هاشم مثله ( 8 ) .
65 - ير : إبراهيم بن هاشم ، عن محمد البرقي ، عن خلف بن حماد ، عن محمد القطبي قال : سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول : الناس غفلوا قول رسول الله صلى الله عليه وآله في علي يوم غدير خم ، كما غفلوا يوم مشربة ام إبراهيم ( 9 ) : أتاه الناس يعودونه فجاء علي عليه السلام ليدنو

___________________________________________________________
( 1 ) في المصدر و ( د ) : فيتول على بن ابى طالب .
( 2 و 3 و 5 و 7 و 8 ) بصائر الدرجات : 15 .
( 4 ) في المصدر : ويموت مماتى .
( 6 ) : عن الحسين بن يسار .
( 9 ) اى يوما كان النبى صلى الله عليه وآله في مشربة - وهى الغرفة - ام إبراهيم ( ب ) .

[249]


من رسول الله صلى الله عليه وآله فلم يجد مكانا ، فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وآله أنهم لا يوسعون لعلي نادى يا معشر الناس فرجوا لعلي ، ثم أخذ بيده فقعد معه فراشه ، ثم قال : يا معشر الناس هؤلاء أهل بيتي تستخفون بهم وأنا حي بين ظهرانيكم ! أما والله لئن غبت عنكم فإن الله لا يغيب عنكم ، إن الروح والراحة والرضوان والبشر والبشارة والحب والمحبة لمن ائتم بعلي وولايته ، وسلم له وللاوصياء من بعده حق علي لادخلنهم ( 1 ) في شفاعتي ، لانهم أتباعي ، ومن تبعني فإنه مني مثل جرى في من إبراهيم ( 2 ) ، لاني من إبراهيم و إبراهيم مني ، ودينه ديني وسنته سنتي ، وفضله من فضلي وأنا أفضل منه ، وفضلي له فضل ، تصديق قولي قوله عزوجل "ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم "( 3 ) .
66 - ير : محمد بن الحسين عن النضر بن شعيب ، عن محمد بن الفضيل ، عن الثمالي قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : إن الله تبارك وتعالى يقول : إن من استكمال حجتي على الاشقياء من امتك من ترك ولاية علي ، واختار ولاية من والى أعداءه ، وأنكر فضله وفضل الاوصياء من بعده ، فإن فضلك فضلهم ، وحقك حقهم ، و طاعتك طاعتهم ، ومعصيتك معصيتهم ، وهم الائمة الهداة من بعدك ، جرى فيهم روحك ، وروحهم جرى فيك من ربهم ( 4 ) ، وهم عترتك من طينتك ولحمك ودمك ، وقد أجرى الله فيهم سنتك وسنة الانبياء قبلك ، وهم خزاني على علمي من بعدك ، حقا علي لقد اصطفيتهم وانتجبتهم وأخلصتهم وارتضيتهم ، ونجا من أحبهم ووالاهم وسلم لفضلهم ، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ولقد أتاني جبرئيل بأسمائهم وأسماء آبائهم وأحبائهم والمسلمين لفضلهم ( 5 ) .
67 - ك : غير واحد من أصحابنا ، عن محمد بن همام ، عن جعفر الفزاري ، عن الحسن

___________________________________________________________
( 1 ) في المصدر : حقا لادخلنهم اه .
( 2 ) : مثل جرى فيمن اتبع ابراهيم .
( 3 ) بصائر الدرجات : 15 .
( 4 ) في المصدر و ( د ) جرى فيك من ربك .
( 5 ) بصائر الدرجات : 15 و 16 .

[250]


بن محمد بن سماعة ( 1 ) ، عن أحمد بن الحرث ، عن المفضل ، عن يونس بن ظبيان ، عن جابر الجعفي قال : سمعت جابر بن عبدالله يقول : لما أنزل الله عزوجل على نبيه ( 2 ) "يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول واولي الامر منكم ( 3 ) "قلت : يا رسول الله عرفنا الله و رسوله فمن اولوا الامر الذين قرن الله طاعتهم بطاعتك ؟ قال : هم خلفائي يا جابر ، وأئمة المسلمين بعدي ، أولهم علي بن أبي طالب ثم الحسن والحسين ، ثم علي بن الحسين ثم محمد بن علي المعروف في التوراة بالباقر ، وستدركه يا جابر ، فإذا لقيته فاقرءه مني السلام ، ثم الصادق جعفر بن محمد ، ثم موسى بن جعفر ، ثم علي بن موسى ثم محمد بن علي ، ثم علي بن محمد ثم الحسن بن علي ، ثم سميي وكنيي حجة الله في أرضه وبقيته في عباده ابن الحسن بن علي ، ذاك الذي يفتح الله - تعالى ذكره - على يديه المشارق الارض ومغاربها ، ذاك الذي يغيب عن شيعته وأوليائه غيبة لا يثبت فيها على القول بإمامته إلا من امتحن الله قلبه للايمان .
قال : فقال جابر : يا رسول الله فهل ينتفع الشيعة به في غيبته ( 4 ) ؟ فقال صلى الله عليه وآله : إي والذي بعثني بالنبوة إنهم لينتفعون به : يستضيؤون بنور ولايته ( 5 ) في غيبته كانتفاع الناس بالشمس ، وإن جللها السحاب ( 6 ) ، يا جابر هذا مكنون سر الله ( 7 ) ومخزون علمه فاكتمه إلا عن أهله .
قال جابر الانصاري : فدخلت ( 8 ) على علي بن الحسين عليه السلام فبينا أنا احدثه إذ خرج محمد بن علي الباقر من عند نسائه وعلى رأسه ذؤابة ( 9 ) وهو غلام ، فلما أبصرته

___________________________________________________________
( 1 ) في المصدر : عن الحسين بن محمد بن حرث ، عن سماعة .
( 2 ) في المصدر : على نبيه محمد صلى الله عليه وآله .
( 3 ) سورة النساء : 59 .
( 4 ) في المصدر : فهل يقع لشيعته الانتفاع به في غيبته .
( 5 ) : انهم يستضيؤون بنوره وينتفعون بولايته .
( 6 ) جلل الشئ : غطاه .
وفى المصدر : وان تجللها سحاب .
( 7 ) في المصدر : هذا من مكنون سر الله .
( 8 ) في المصدر : قال جابر بن يزيد : فدخل جابر بن عبد الانصارى .
وكذا ساق الرواية سياق الغائب إلى قوله "فقال له جابر " ( 9 ) الذؤابة : الشعر في مقدم الرأس .