المكتبة العقائدية » صلاة التراويح سنة مشروعة او بدعة محدثة ؟ (لـ جعفر الباقري)


فهرس
مطالبِ البحثِ


المقدمة
الفصلُ الأول: صلاةُ التراويح.. نقطةُ الخلافِ حولَها
نظرةٌ على الفصل الأول
نصُّ الروايةِ ومضمونُها
قيامُ الليلِ سُنَّةٌ مؤكدة عموماً
قيامُ الليلِ سُنَّةٌ مؤكدة في شهرِ رمضان
نقطةُ الخلافِ بينَ المدرستين

الفصلُ الثاني: صلاةُ التراويح.. موقفُ النبي وأهلِ بيتِهِ منها
نظرةٌ على الفصل الثاني
موقفُ النبي (ص) من صلاةِ التراويح
1 - النبيُّ يحثُّ على إخفاءِ النوافلِ في البيوت
2 - النبيُّ يصلّي نوافلَ شهرِ رمضانَ منفرداً
3 - النبيُّ يغضبُ لالتحاقِ البعضِ به في النافلة خلسةً
4 - النبيُّ لم يصلِّ التراويحَ في وجهةِ نظرِ كثيرٍ من أئمةِ مدرسةِ الصحابة
أميرُ المؤمنينَ عليٌّ ينهى عن صلاةِ التراويح
أهلُ البيتِ يؤكدونَ عدمَ مشروعيةِ التراويح
التراويحُ بدعة بإجماعِ علماءِ مدرسةِ أهلِ البيت

الفصلُ الثالث: صلاةُ التراويح.. أدلة ومؤيدات إضافية على عدمِ مشروعيتِها
نظرةٌ على الفصل الثالث
1 - إطلاقُ لفظِ (البدعة) على صلاة التراويح
2 - التراويحُ بِدعة في نظرِ بعضِ الصحابة
3 - التراويحُ بِدعة في نظرِ بعضِ علماءِ مدرسةِ الصحابة
4 - التضاربُ الفاضحُ في عددِ ركعاتِ التراويح
كيفيةُ أداءِ نافلةِ شهرِ رمضانَ لدى مدرسةِ أهلِ البيت

الفصلُ الرابع: صلاةُ التراويح.. هل هيَ بِدعة حسنة؟
نظرةٌ على الفصل الرابع
دوافعُ القولِ بتقسيمِ البِدعة
معَ القائلينَ بتقسيمِ البِدعة
بطلانُ القولِ بتقسيمِ البِدعة
1 - المعنى الشرعي للبِدعة لا يقبل الانقسام عقلاً
2 - حديثُ (كلّ بِدعةٍ ضلالة) ينافي التقسيم
3 - النصوص الشرعية تنافي تقسيم البِدعة
البِدعةُ: تقابلُ السُنَّة
البِدعةُ: تعني الغشَّ والضَّلال
البِدعةُ: أدنى مراتبِ الكفرِ والشرك
البِدعةُ: مواردُ وتطبيقات
مناقشتانِ حولَ النصوصِ الدالّةِ على عدمِ التقسيم
المناقشة الأُولى
المناقشة الثانية
4 - استعمالُ المتشرعةِ للبِدعة ينافي التقسيم
أ: استعمالُ الصحابةِ للبِدعة في خصوصِ الموردِ المذموم
ب: استعمالُ مَن يلي الصحابةَ للبِدعة في خصوصِ المورد المذموم
مَعَ النافينَ لتقسيم البِدعة
من علماء مدرسة أهل البيت (ع) النافين لتقسيم البِدعة
من علماءِ مدرسةِ الصحابة النافينَ لتقسيمِ البِدعة
تبريرُ التراويح من قِبَلِ النافينَ لتقسيمِ البِدعة
التبريرُ الأولُ: لابنِ تيمية
التبريرُ الثاني: لأبي إسحاق الشاطبي
التبريرُ الثالث: لصالح الفوزان

الفصلُ الخامس: صلاةُ التراويح.. هل هيَ مشمولة بحديثِ
سُنَّةِ الخلفاءِ الراشدينَ؟

نظرةٌ على الفصل الخامس
نصُّ الحديثِ ومضمونُه
الحديثُ ذريعة لنفي الابتداع عن التراويح
حديث سُنَّة الخلفاءِ الراشدينَ في الميزان
الطريقُ الأولُ: ضعفُ الحديثِ واحتمالُ الوضعِ فيه
أ - ضعفُ سَندِ الحديث
ب - انتهاء أسانيد الحديث جميعاً إلى راوٍ واحد
ج - اشتراك مضمون الحديث مَعَ أحاديث أُخرى مقطوعة الوضع
الطريقُ الثاني: الخلفاءُ الراشدونَ هم أئمةُ أهلِ البيت
أدلّةٌ ومؤيدات
1 - الإمامُ علي يرفضُ المبايعةَ على سيرةِ الشيخين
2 - الخلافُ بينَ الخلفاءِ الأربعةِ يناقضُ الأمرَ باتباعهم جميعاً
أ - الخلافُ بين علي والخلفاءِ الثلاثة
ب - الخلافُ بينَ الخلفاءِ الثلاثة
3 - إرادةُ الخلفاءِ الأربعة تتنافى مع إنكارِ مدرسة الخلفاء لوجود النص
4 - حجمُ الحديثِ لا يتناسبُ مَعَ موقعِ الخلافةِ وأهميتِها في الإسلام
5 - أئمةُ أهلِ البيتِ خلفاءُ الرسولِ بنصٍّ منه

الفصلُ السادس: صلاةُ التراويح.. اجتهاد في مقابلِ السُنَّة
نظرةٌ على الفصل السادس
اختصاصُ التشريع باللهِ تعالى
تبريران لإقحام التراويحِ ضمنَ السُنَّة
1 - التراويحُ دعوة إلى الصلاة وتشدد في حفظ القرآن
2 - التراويحُ تشبهُ اختراعَ الإنسانِ لعبادةٍ نافعة
الملاحظة الأولى
الملاحظةُ الثانية

الفصلُ السابع: صلاةُ التراويح.. بصماتُها على حياةِ المسلمين
نظرةٌ على الفصل السابع
بصماتُ التراويح على المسائل الفقهية
بصماتُ التراويح على الوحدة الإسلامية
بصماتُ التراويح على الممارسة التعبدية العملية

فهرسُ مصادر البحث

والحَمدُ للهِ ربِّ العالَمِينَ