المكتبة العقائدية » مخازي عثمان الخميس (لـ عبد الرضا الصالح)


فهرس المطالب



  •   الإهداء

  •   مقدمة المؤلف

  •   هذا الكتاب

  •   منهجنا في هذا الكتاب

  •       الآداب العامة والقواعد المقررة التي يجب مراعاتها والالتزام بِها في أصول المناظرة وعند الرد والنقد
          الاهتمام الإلهي العظيم بقضية الحسين عليه السلام وانتقام الله عز وجل له وإخبار الرسول صلى الله عليه وآله وسلم عن قتله وبكاؤه لِمقتله
          العلل والأسباب التي دفعت الحسين عليه السلام للنهوض بالثورة والنتائج المترتبة على هذا النهوض والأبعاد التاريخية لـه وأهم أهدافه
          ادعاءات الشيخ عثمان الخميس حول واقعة الطف وبطلانِها
              1- أن يزيد بن معاوية ليس فاسقًا
              2- أن الصحابة حاولوا منع الحسين عليه السلام من الخروج
                  أولاً: نصيحة عبد الله بن عباس
                  ثانيًا: نصيحة عبد الله بن عمر
                  ثالثًا: نصيحة عبد الله بن الزبير
                  رابعًا: نصيحة أبِي سعيد الخدري
                  افتراء الشيخ عثمان الخميس على عبد الله بن عمرو
              3- أن الحسين عليه السلام أراد أن يرجع لكنه نزل على رأي أبناء مسلم بن عقيل
              4- أن الحسين عليه السلام أراد أن يَضع يده فِي يَد يزيد بن معاوية
              5- أن الشيعة لا يذكرون أبا بكر وعثمان ابني علي عليه السلام وأبا بكر بن الحسن عليه السلام فِي الكتب والأشرطة
              6- أن الروايات التي تفيد حدوث الكرامات يوم مقتل الحسين عليه السلام كلها كذب
                  أولاً: خبَر (أن السماء أمطرت دمًا)
                  ثانيًا: خبَر (أن الجُدر ظهر عليها الدم)
                  ثالثًا: خبَر (ما رُفع حَجَر إلا ووجد تحته دم)
                  رابعًا: خبَر (أنهم ذبَحوا جزورًا فصار كله دمًا)
              7- أن خروج الحسين عليه السلام لَم تكن فيه مصلحة دين ولا دنيا بل أدى إلى الفساد
              8- أنه لا يَجوز اللطم والنوح وشق الجيب عند ذكر مقتل الحسين عليه السلام
              9- أن يزيد بن معاوية ليس له يد فِي قتل الحسين عليه السلام ولَم يسبِ نساءه
                  أولاً: دور يزيد بن معاوية في قتل الحسين عليه السلام
                  ثانيًا: سَبِي يزيد بن معاوية للنساء وإهانته لَهن
              10- أن رأس الحسين عليه السلام لَم يُبعَث إلَى يزيد بالشام
              11- أن يزيد بن معاوية مغفور له لأنه غزا مدينة قيصر
  •   الخاتِمة

  •   المصادر والمراجع