المكتبة العقائدية » عشرون عاماً من العطاء (لـ الشيخ محمد الحسون)


عشرون عاماً من العطاء » الشيخ محمد الحسون » (ص 61 - ص 90) ثمّ شرع بطباعة كافّة الندوات، مرتّبة حسب التاريخ الزمنيّ لها، باسم «ندوات مركز الأبحاث العقائديّة»، طبع منها لوقت كتابة هذه الأسطر ثمانية مجلّدات، والعمل جادّ على إكمال باقي الندوات.

وقد أفرد المركز ندوات العلّامة السيّد عليّ الميلانيّ «حفظه الله»، وطبعها في مجلّدين تحت عنوان: «محاضرات في الاعتقادات»، وذلك بعد طباعة كلّ واحدة منها على حدة.

وهذه الندوات قد تمّ بثّها على الإنترنت في موقعنا العقائديّ في المكتبة الصوتيّة والمرئيّة، كما وتمّ تنظيمها على قرص [DVD] .


الصفحة 62

القسم الثامن: الإنترنت

لا يخفى على أحد، أهميّة استخدام الوسائل التقنّية الحديثة؛ التي أصبحت في زماننا هذا من أهم وسائل الاتصال وتبادل المعلومات في العالم.

فمن هذا المنطلق، سعى المركز أن يستخدم أمثال هذه الوسائل، ومنها شبكة المعلومات العالميّة (الإنترنت) الذي يشكّل في زماننا المعاصر أحدث الوسائل تقريباً لبثّ المعلومات وإيصالها إلى الآخرين.

وقد استخدم المركز هذه الوسيلة في عدّة مجالات:

أ ـ التعرّف على مواقع الشيعة، وإيجاد الصلة المباشرة معها، لأجل التعاون وتبادل النظر، وتمّ لحدّ الآن التعرّف على مئات المواقع في هذا المجال.

ب ـ البحث عن مواقع خصوم الشيعة، والنظر والتأمّل في ما تنـشره هذه المواقع؛ ليحاول المركز أن يُنشئ ساحة حوار هادئة مع هذه المواقع، وليَسعهُ أيضاً أن يُحيط بالتيارات المضادة والحركات المغرضة التي تستهدف تعكير المياه لتصطاد في الماء العكر.

ج ـ متابعة أهم الصحف والمجلّات والنشريّات التي تنـشر باللغة العربيّة عبر الإنترنت؛ حيث يقوم المركز بمتابعة عشرات الصحف والمجلّات يومياً من مجموع ٢٥ دولة؛ لينتقي عبر ذلك أحدث المعلومات المرتبطة بالتشيّع، وليتمّ التعرّف على ما يستجد في الساحة العالميّة من تحرّكات ضدّ مذهب أهل البيت عليهم السلام، ثمّ تنقل


الصفحة 63
هذه المعلومات إلى قـسم الوثائق في المركز، لتتم مراجعتها وتنظيمها وترتيبها في الملفّات الخاصّة بها.

د ـ ترتيب وتنظيم مقالات علميّة حول مذهب أهل البيت عليهم السلام، أو مسابقات حول مسائل العقيدة.

هـ ـ إنشاء «الشبكة العالميّة لمركز الأبحاث العقائديّة www.aqaed.com»، وهي شبكة مستقلّة مختصّة بالأبحاث العقائديّة والمسائل الخلافيّة على ضوء مباني أهل البيت عليهم السلام.

وهذه الشبكة التي يزورها آلاف الأشخاص يوميّاً من أكثر دول العالم، لها مكانتها المرموقة على الإنترنت من بين المواقع الإسلاميّة، ويرجع ذلك إلى تخصّصها، ممّا جعلها تكون مرجعاً للجميع، تبيّن عقائد مذهب أهل البيت عليهم السلام وتردّ الشبهات عنه، ممّا أدّى ذلك إلى تحامل الأعداء وغيظهم عليها. وقد تمّ انتخابها كأفضل موقع في الدول الإسلاميّة، في المسابقة التي أجرتها وزارة الإرشاد في إيران سنة ١٤٣٢ هـ .

وللأهميّة القصوى لمحتويات هذه الشبكة، اقتبست أكثر الشبكات والمواقع الشيعيّة الكثيرَ من مطالبها، ووضعتها في مواقعها، وذلك بعد أن أذن المركز للجميع الاقتباس من شبكته، بشرط الحفاظ على الأمانة العلميّة في النقل وذكر المأخذ. وهذه الشبكة تحتوي على:

١ ـ أهل البيت عليهم السلام:

وهي أربعة عشر موقعاً للمعصومين عليهم السلام، تحتوي على: الكتب والمقالات، المحاضرات، مواقع مختصّة، ألبوم الصور.


الصفحة 64

٢ ـ المكتبة العقائديّة:

والتي تشمل نصّ مئات الكتب والمقالات في المواضيع التالية:

أ ـ أهل البيت عليهم السلام.

ب ـ العقائد والمسائل الخلافيّة.

ت ـ مؤلّفات المستبصرين.

ث ـ ردّ الشبهات.

ج ـ ابن تيميّة ـ الوهابيّة.

ح ـ المناظرات.

ط ـ أهل الكتاب.

ي ـ تراث الشيعة العقاديّ.

كما وضع في المكتبة العقائديّة النصّ الكامل للقرآن الكريم، ونهج البلاغة، والصحيفة السجاديّة.

وتسهيلاً للباحث، عمد الموقع إلى تنظيم ثلاثة فهارس للكتب:

(١) الكتب حسب التسلسل الألفبائيّ.

(٢) الكتب حسب ترتيب المؤلّفين.

(٣) الكتب حسب عدد المشاهدين.

٣ ـ المستبصرون:

وفي هذا الحقل:

أ ـ من حياة المستبصرين.

وهي تراجم لمئات المستبصرين، مع التركيز على الأسباب والدوافع للاستبصار والأدلّة التي اعتمدوا عليها.


الصفحة 65

ب ـ مؤلّفات المستبصرين

تشمل النصّ الكامل لعـشرات الكتب والمقالات للمـستبصرين، مع إمكانيّة التحميل. ويحاول المركز أن يكون هذا القسم شاملاً لجميع نتاجات المسـتبصرين العلميّة، سواء في ذلك ما طبعه المركز، أم غيره.

ج ـ المستبصرون يتحدّثون معكم.

وهذا القسم يشمل عشرات المحاضرات للمستبصرين، سواء في ذلك ما أعدّه المركز، أم غيره، وقد مرّ ـ فيما سبق ذكره ـ بعضُ هذه الكلمات للمسـتبصرين في جدول خاصّ.

د ـ اتصال المستبصرين بالمركز.

هـ ـ مساهمات المستبصرين.

وذلك باختصاصهما بالمستبصرين، ليكتبوا فيها عن سيرتهم الذاتيّة، ورحلتهم إلى مذهب أهل البيت عليهم السلام، وكذلك ليكتبوا ما تجود به أقلامهم من مواضيع عقائديّة، وردّ الشبهات، ومداخلات حواريّة، ومقترحات لها صلة بواقع المسلمين عموماً والتشيّع خصوصاً، فهو بحقّ منبر حرّ لهم يعبّروا فيه عن آرائهم بحرّية كاملة.

و ـ الفهرس الجامع للمستبصرين.

يحتوي على فعاليّات بعض المسـتبصرين النشطين، مرتّبة حسب حروف الألفباء، يسلّط الضوء فيه على: ترجمة حياته، ومؤلّفاته، ومحاضراته، ونشاطاته الاُخرى، ومساهماته في موقع المركز.

٤ ـ الشيعة والتشيّع:

الذي يشمل:


الصفحة 66

أ ـ الشيعة في العالم.

في هذا القـسم يتمّ التعريف بالشيعة في كلّ دولة من ناحية: الإحصاء، والنشاطات الثقافيّة والاجتماعيّة، والحضور الفعّال في المجتمع، ممّا يظهر الوجه المشرق للشيعة في العالم، وأنّ لهم وجوداً حقيقيّاً، بحيث إنّ أقلّ إحصائيّات تخبرنا عن أنّ الشيعة يشكّلون الربع بالنسبة إلى عدد المسلمين في العالم.

وفي هذا القـسم جعل المركز لكلّ دولة قسمين: قـسم ما يذكره المركز من معلومات عن الشيعة في كلّ دولة، وقسم «مساهمات المشاركين» الذين يذكرون فيه معلومات وافية عن دولهم.

والجمع بين القسمين، يُعطي اطمئناناً كاملاً بصحة المعلومات المذكورة عن الشيعة في كلّ دولة.

ب ـ مواقع الشيعة على الإنترنت.

وفي هذا القـسم تمّ التعريف على المئات من مواقع الشيعة، بإعطاء نبذة مختصرة عن: محتوياتها، ولغتها، وسائر خصوصياتها، وقد قسّمت المواقع حسب المواضيع التالية:

ـ أهل البيت عليهم السلام.

ـ المرجعيّة الدينيّة المعاصرة.

ـ العلماء.

ـ الشبكات.

ـ المساجد والحسينيّات.

ـ المؤسّسات والمراكز.


الصفحة 67

ـ الجامعات والمعاهد والمدارس.

ـ الصحف والمجلات.

ـ وكالات الأنباء والتلفزة.

ـ مواقع متنوعة اُخرى.

ت ـ مؤسّسات الشيعة في العالم.

وذلك بالتعريف بكلّ مؤسّسة من ناحية نشاطها وعنوانها الدقيق؛ لإيجاد ترابط قويّ بين مؤسّسات الشيعة في العالم.

ج ـ أضف معلومات.

وذلك بمشاركة الجميع في تكميل هذا الحقل، بإضافة ما عندهم من معلومات حول الشيعة في العالم، ومواقع الشيعة على الإنترنت، ومؤسسات الشيعة في العالم، وهذه المساهمات هي التي جعلتنا نأمل أن تتكامل معلوماتنا يوماً بعد آخر.

٥ ـ الندوات العقائديّة:

هي الندوات التي عُقدت في المركز، والتي تقدّم ذكرها، على شكل صوتيّ ومرئيّ ومتن مكتوب، مع إمكانيّة الاستماع والمشاهدة والقراءة والتحميل، أوردناها مرتّبة على ثلاثة أقسام:

أ ـ حسب الترتيب الزمني.

ب ـ حسب ترتيب الموضوع.

ت ـ حسب ترتيب المحاضرين.

٦ ـ الأسئلة العقائديّة:

وذلك باختيار السائل في طرح السؤال على:


الصفحة 68

أ ـ المركز، الذي فيه لجنة مختصّة بذلك.

ب ـ مدير المركز، إذ يقوم شخصيّاً بالإجابة على الأسئلة الموجّهة له مباشرة.

وقد وصلت للمركز آلاف الأسئلة، وقام بالإجابة عليها، ووضع قسماً من الأسئلة الواردة إليه مع إجابتها في الشبكة حسب المواضيع، في أكثر من ١٨٠ موضوعاً، مرتّبة على الحروف الألفبائيّة.

وقد وصل عدد الأسئلة العقائديّة وأجوبتها، التي وُضعت في الموقع، لتأريخ كتابة هذا التقرير إلى ٨١١٠ سؤالاً وجواباً.

وقد قام المركز بتنظيم هذه الأسئلة وأجوبتها، لتخرج في موسوعة باسم «موسوعة الأسئلة العقائديّة»، طبع منها خمسة مجلّدات، والباقي قيد التنقيح والتصحيح.

٧ ـ أخبار المركز:

وهو نـشرة إخباريّة، تسلّط الضوء على نشاطات المركز المختلفة، مثل: إصدارات المركز، وما لديه من كتب تحت الطبع، وزيارات الشخصيّات والوفود المختلفة للمركز، والنشاطات والفعاليّات التي يقوم بها المركز ومديره.

٨ ـ الاتصال بالمركز:

وهو عبارة عن وسيلة التواصل بين المركز وبين كافّة المشاهدين لهذا الموقع، فيمكن لكلّ شخصٍ أن يتّصل بالمركز ويطرح سؤاله أو مداخلته، بعد أن يكتب اسمه ـ الواقعي أو المستعار ـ ودولته، وعمره، وبريده الالكتروني.

٩ ـ إصدارات المركز:

وضع فيه كافة إصدارات المركز بمختلف لجانه وفروعه.


الصفحة 69

وقد وضع في موقع المركز أيضاً تعريف بالمركز عموماً ونشاطاته، وتعريف آخر بمدير المركز يـضمّ: السيرة الذاتيّة، الكتب والمقالات، تحقيق التراث، المحاضرات، لقاءات الصحف، النشاطات، ألبوم الصور، الإجابة على الأسئلة.

ثمّ إنّ المركز قام بإجراء مسابقات عقائديّة، وهي مسابقات فصليّة، ينظّمها المركز؛ لإيصال العقائد الحقّة إلى الجميع، وتبيين معارف أهل البيت عليهم السلام ودفع الشبهات عنهم، باُسلوب مبسّط بواسطة المسابقة.

وخصّص المركز لمن يُجيب إجابة صحيحة على كلّ الأسئلة، جوائز عديدة (كتب قيّمة، وأقراص ليزريّة).

يساهم في هذه المسابقات المئات من عـشرات الدول، ولاقت استحساناً كبيراً، وكان لها الأثـر البالغ في رفع مستوى الثقافة الإسلاميّة، بالأخص عند الشباب، حيث كان أكثر المشاركين في هذه المسابقات تتراوح أعمارهم ما بين ٢٠ إلى ٣٠ سنة، ممّا يدلّ على الوعي الكامل لشبابنا المؤمن، ومدى حرصهم على العقيدة، بما يبشّر بمستقبل زاهر إن شاء الله.


الصفحة 70

القسم التاسع: دراسات في الفكر الإسلاميّ المعاصر

يلاحظ أنّ العقود الأخيرة من حياتنا المعاصرة ـ الأربعين سنة الأخيرة ـ شهدت في اُروبا تيارات ثقافيّة متنوّعة، يَسِمها طابع التمرّد والتشكيك والتحوّل من تيار إلى آخر.

بيد أنّ ما يُطلق عليه مصطلح (التيار التفكيكي الغربي) يظلّ هو التيار الأشدّ حضوراً في السنوات المعاصرة، بالرغم من انحساره نسبياً، وظهور تيارات اُخرى،كـ (التاريخانيّة) وما سواها من التيارات اليساريّة الجديدة.

إنّ التيار المذكور مع بعض أجنحته، كـ (تيار الاستجابة والتلقّي) ونحوهما، يتميّز عن سواه بكونه ينطلق من خلفيّة فلسفيّة هي (التشكيك) في المعرفة والكينونة و ...، حتى أنّه اُطلق على العـصر الذي شهد هذا التيار بـ (عـصر الشكّ)، وكانت انطلاقته من فرنسا ـ البلد الذي ينفرد بإحداث الموضات الجديدة ـ في الصعيد الثقافيّ بعامة.

وقد واكب هذه الفلسفة التشكيكيّة، تطوير الدراسات اللغويّة التي بدأت مع العقد الثالث من القرن العشرين، حيث استثمر التيار التفكيكي أو التشكيكي معطيات هذه الدراسات (الألسنيّة)، ووظّفها لصالح تفكيكيّته أو تشكيكيّته، وذلك بأن فصل بين (دوال اللغة) و(مدلولاتها)، فحذف الأخيرة وجعلها غائبة، ليشير بذلك إلى عدم وجود مركز معرفي ثابت بقدر ما يخضع الأمر لقراءات


الصفحة 71

استمراريّة لا نهائية، أي: جعل استخلاص الدلالة المعرفيّة لا نهاية أو لا ثبات لها، وهو أمر يتساوق ويتناغم مع الفلسفة التشكيكيّة، التي لا تجنح إلى يقين معرفيّ أو المعرفة اليقينيّة، ومن ثمّ يظل (المعنى) أو (الدلالة) أو (القيم) لا ثبات

ولا استقرار لمفهوماتها.

ومن الطبيعيّ حينما ينسحب هذا التشكيك على الظواهر جميعاً، فإنّ النتيجة تظلّ تشكيكاً بكلّ شيء، وفي مقدّمة ذلك: التشكيك أساساً بما وراء الوجود (المبدع) وإرسالات السماء، وكلّ ما هو (مقدّس) بحسب تعبير الموضة المشار إليها.

وإذا كان المناخ الاُروبيّ يسمح بولادة أمثلة هذه التيارات، نظراً ـ من جانب ـ إلى اليأس الذي طبع مجتمعات الغرب من حضارتها الماديّة الصرفة، خصوصاً بعد الحرب العالميّة الثانية.

وإذا كان المناخ المذكور ـ من جانب آخر ـ طبعه الترف الفكريّ أو التخمة الثقافيّة، بحيث تقتاده إلى توليد جديد للفكر حتّى لو لم تسمح به الضرورة.

ثمّ ـ من جانب ثالث ـ إذا أخذنا بنظر الاعتبار (وهذا أهم الأسباب بطبيعة الحال) عزلة المجتمع الاُروبي عن السماء ومبادئها.

حينئذ، فإنّ ولادة التيارات التفكيكيّة والتشكيكيّة والمتمرّدة والفوضويّة، وبالإضافة إلى عودة بعض التيارات المنتسبة إلى اليسار الجديد.. أولئك جميعاً تفسّر لنا ولادة التيارات المذكورة في مجتمع اُوربيّ له أرضيّته الخاصّة.

إلّا أنّ من المؤسف كثيراً أن نجد انعكاسات التيارات المذكورة على (الـشرق) وفي مقدّمتها: المجتمعان العربيّ والإسلاميّ، حيث هرع أفراد كثيرون إلى معانقة هذه التيارات المتعاقبة (المتداخلة والمتضادّة أيضاً)، مع أنّها (غريبة) تماماً على المناخ العربيّ والإسلاميّ.


الصفحة 72

إلّا أنّ (نزعة التغريب) التي تطبّع عليها هؤلاء الأفراد، تفسّر لنا تبنّيهم الفكر الغربيّ، وتخلّيهم عن قيم الوحي ومبادئ الإسلام العليا.

ولكنّ الأسى الأشدّ مرارة أن نلحظ (الإسلاميين) بدورهم، قد بهرتهم زينة الحياة المنعزلة عن السماء في المناخ الاُروبيّ، فهرعوا بدورهم إلى محاورة (الانحراف) المذكور، وبدأوا ينشرون دراساتهم التفكيكيّة والتشكيكيّة حول مختلف ضروب المعرفة، وفي مقدّمتها التعامل مع النصّ القرآني الكريم، بدءاً بالوحي، وانتهاءً

بـ (التفسير بالرأي)، بحسب ما تلقّوه من التيار الاُروبيّ الذي أطلق العنان لمفهوم (القراءة) أو السلطة للقارئ يعبث ما يشاء بدوالّ النصّ، حافراً ومنقّباً ومهدّماً، تقليداً لأسياده المنعزلين عن السماء ومبادئها.

وإذا أضفنا ـ أخيراً ـ إلى ما تقدّم، ظاهرة (العولمة) في سنواتنا المعاصرة،

وما تستهدفه من السيطرة على الإيديولوجيّات جميعاً؛ حينئذٍ نجد أنّ الـضرورة الإسلاميّة تفرض علينا أن نتّجه إلى (تأصيل) ما هو ضرورة في حياتنا المعاصرة، ومن ثمّ (الردّ) على الانحرافات المذكورة.

بصفة أنّ التزامنا بمبادئ الدين، وإدراكنا لمهمّة خلافة الإنسان، أي: إدراكنا للوظيفة التي أوكلها الله تعالى إلينا، وهي قوله تعالى ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ(1)، أولئك جميعاً تفرض علينا:

أن نتعامل مع الظواهر وفقاً لما يفرضه القانون العقليّ، ويتلاءم مع التصوّر الإسلاميّ حيالها، وفي مقدّمة ذلك: (اليقين المعرفيّ)، وليس (التشكيك).

ومن ثمّ: القيام بمهمّة (تأصيل) ما يتّفق مع مبادئنا، و(الردّ) على الانحرافات

____________

1- الذاريات: ٥٦ .


الصفحة 73

التي طبعت سلوك ما يسمّى بـ (الإسلاميين) المنشطرين بين مَن (يشكّك)، وبين (يساريّ) إسلاميّ يستعين حتى بالمبادئ المنتسبة إلى الإلحاد.

وفي ضوء الحقائق المتقدّمة، وتلبية للتوجيهات الصادرة من سماحة المرجع الدينيّ الأعلى السيّد عليّ الحسينيّ السيستانيّ «دام ظلّه الوارف» بـضرورة التصدّي لأفكار العلمانيّة وردّ شبهاتها، قرّر مركزنا أن يضطلع بالمهمة المشار إليها، داعياً الأقلام الإسلاميّة الراصدة لما يجري في الساحة، بأن يجعلوا من أولويّات اهتماماتهم كتابة البحوث المناسبة للموضوع، أي المتّسقة مع مشكلات حياتنا المعاصرة.

إجراءات وقواعد الدراسات في السلسلة:

١ ـ الكتابة بلغة معاصرة، وبمنهجيّة جادّة.

٢ ـ التأكيد على عنصر المقارنة بين التصوّرين الإسلاميّ والمضادّ، من أجل وقوف القارئ على مفارقات الأفكار المضادّة وأصالة الفكر الإسلاميّ.

٣ ـ يتعيّن أن لا يزيد عدد صفحات الدراسة عن (٣٠٠) صفحة، بما في ذلك الهوامش والملاحق والمراجع، إلّا إذا اقتضت ضرورة البحث أكثر من ذلك.

٤ ـ إنّ بحوث هذه السلسلة إسلاميّة، تبيّن رأي مدرسة أهل البيت عليهم السلام، وذلك بتأصيل هذه البحوث وفقاً لمباني الاستنباط، من الاعتماد على: الكتاب، والسُنّة الصحيحة، والعقل، والإجماع.

٥ ـ يقيّم المركز الدراسة بعد إنجازها بشكل نهائيّ، ويقترح التعديلات التي يراها ضروريّة.

٦ ـ نقترح أن يتواصل الباحث مع المركز، ابتداءً من انتخاب الموضوع، ومروراً بمختلف مراحل التأليف، وانتهاءً بطبع البحث ونشره إن شاء الله تعالى.


الصفحة 74

٧ ـ بعد إجراء التعديلات النهائيّة على الدراسة، يقبل المركز الدراسة ويقدّم لها بمقدّمة علميّة، يسلّط فيها الضوء على الموضوع بصورة عامّة، ثمّ يتناول أهم النقاط في البحث.

٨ ـ هذه السلسلة تكون باللغة العربيّة، وتدخل فيها البحوث المترجمة من سائل اللغات إلى اللغة العربيّة، بشرط أن تعرض قبل الترجمة على اللجنة العلميّة؛ لأخذ موافقتها على ذلك.

٩ ـ يشترط أن تكون البحوث غير منشورة مسبقاً، إلا أن تكون قد حدثت عليها تغييرات أساسية.

١٠ ـ يتولّى المركز نـشر الدراسة ضمن سلسلة تصدر عنه تحت عنوان: «دراسات في الفكر الإسلاميّ المعاصر».

وأخيراً، فإنّ المركز قام بتهيئة مكتبة كبيرة، تحوي أهمّ المصادر التي يحتاج إليها الباحث، في مختلف المواضيع والاتجاهات، مع ترتيب فهرسة موضوعيّة لأهم البحوث التي لها صلة بالسلسلة، يمكن للباحث الاستفادة منها.

الموضوعات المقترحة:

يمكن لكتّابنا الإسلامييّن أن ينتخبوا أحد الموضوعات المقترحة، أو غيرها من الموضوعات التي تصبّ في صميم السلسلة، مع جعلهم الأولويّة في الانتخاب إلى ما يحتاجه عصرنا من بحوث تملأ الفراغ الموجود، وتعالج القضايا المطروحة في الساحة العلميّة، وترفع الإشكالات العالقة في الأذهان، والتركيز على ما تحتاجه شريحة الشباب ـ التي تشكّل نسبة عالية من مجتمعاتنا، وتعتبر عماد ومستقبل هذه الاُمّة ـ من بحوث ظلّت عالقة في أذهانهم، تحتاج إلى مَن يبحثها ويحقّق فيها ويعطيها الحلول والإجابات الشافية.


الصفحة 75

ونذكر على سبيل المثال المواضيع التالية:

١ ـ الثابت والمتغيّر في الدين.

٢ ـ الديمقراطيّة في المفهوم الدينيّ.

٣ ـ حدود الضروريّ في الدين «الارتداد نموذجاً».

٤ ـ الفهم البشريّ للنصّ الدينيّ «المقدّس واللامقدّس نموذجاً».

٥ ـ استنباط المفهوم السياسيّ من النصّ الدينيّ.

٦ ـ التسامح والتساهل الدينيّ.

٧ ـ النبوّة والإمامة والزعامة السياسيّة.

٨ ـ الحرّية ومعارضتها مع المفهوم الدينيّ.

٩ ـ تعارض العلم مع الدين «المثليّة الجنسيّة نموذجاً».

١٠ ـ تعارض العقل مع الدين «حدوده ومفهومه».

١١ ـ التعارض بين الخطاب الدينيّ والقوانين الغربيّة «الحجاب نموذجاً».

١٢ ـ الخطاب الدينيّ والإلزام الحقوقيّ.

١٣ ـ المرجعيّة الدينيّة في عصر الغيبة «حدودها وأدوارها».

١٤ ـ الأخلاق بين الثابت والمتغيّر.

١٥ ـ العلاقة مع الآخر.

١٦ ـ حقوق المرأة في الإسلام «حدودها وضوابطها».

١٧ ـ المساواة بين الرجل والمرأة.

١٨ ـ حقوق الإنسان بين الإسلام والشرعيّة الدوليّة.

١٩ ـ حقوق الأقليّات في الإسلام.


الصفحة 76

٢٠ ـ الحريّات الشخصيّة في المنظور الإسلاميّ.

٢١ ـ العلمانيّة والفكر الدينيّ.

٢٢ ـ الدين والسياسة.

٢٣ ـ فلسفة العقوبات «القصاص نموذجاً».

٢٤ ـ اُصول الفقه الإسلاميّ والهرمنيوطيقا.

٢٥ ـ التعدديّة الدينيّة.

٢٦ ـ الحريّات الفكريّة في الإسلام.

٢٧ ـ إسلاميّة المعرفة.

٢٨ ـ دور العلوم البشريّة في الاجتهاد.

٢٩ ـ أثر الزمان والمكان في الاجتهاد.

٣٠ ـ لغة المجاز والرمزيّة في النصّ الدينيّ.

٣١ ـ حوار الحضارات بين الحقيقة والخيال.

٣٢ ـ التقريب بين الأديان والمذاهب (حدوده وضوابطه).

٣٣ ـ المتفق عليه والمختلف فيه بين الأديان في سيرة الأنبياء.

٣٤ ـ الأديان والـشرائع الـسماويّة (حدود المشتركات فيها ونسخ بعضها الآخر).

٣٥ ـ الكتب المقدّسة للأديان السماويّة بين الحقيقة والتحريف.

٣٦ ـ أهل الذمّة في الشريعة الإسلاميّة.

٣٧ ـ دور رجال الدين في السياسة والدولة.

٣٨ ـ نظريّات علم الاجتماع الحديثة في الشريعة الإسلاميّة.

٣٩ ـ التعهدات بين الدول الغربيّة والإسلاميّة (حدودها وضوابطها).


الصفحة 77

٤٠ ـ الاقتصاد الإسلاميّ وتوزيع ثرواته على الشعوب.

وقد صدرت من هذه السلسلة لحدّ الآن:

١ ـ الديمقراطيّة على ضوء نظريّة الإمامة والشورى، للعلّامة الشيخ محمّد السند.

٢ ـ أوضاع المرأة المسلمة، للعلّامة الشيخ حسن الجواهريّ.

٣ ـ بحوث معاصرة في الساحة الدوليّة، للعلّامة الشيخ محمّد السند.


الصفحة 78

القسم العاشر: تأسيس (أو إعادة تأسيس) مكتبات العتبات المقدّسة والمزارات الشريفة في العراق

بعد سقوط طاغية العراق، وما خلّفه من أزمات ثقافيّة ومعرفيّة للشعب العراقيّ، تبنّى مكتب المرجع الدينيّ الأعلى السيّد عليّ الحسينيّ السيستانيّ «حفظه الله تعالى» في قم المقدّسة، إحياء وتأسيس مكتبات العتبات المقدّسة والمزارات الشريفة في العراق، لتتبنّى النهوض الثقافي، وتلبّي حاجة الباحثين والمؤلّفين والقرّاء الكرام، وتكون مشروعاً دينيّاً ثقافيّاً يشعّ نورها لروّاد العلم والفضيلة.

وقد أخذ مركز الأبحاث العقائديّة على عاتقه هذه المسؤوليّة، فقام بتزويد تلك المكتبات بما تحتاجه من مستلزمات، وتمّ أوّلاً افتتاح مكتبة الروضة الحيدريّة المباركة في العشرين من جمادى الاُولى سنة ١٤٢٦ هـ .

وفي السابع من شهر شعبان سنة ١٤٢٦ هـ تمّ افتتاح مكتبة الروضة الحسينيّة المباركة.

وفي الرابع من شهر شعبان سنة ١٤٢٧ هـ تمّ افتتاح مكتبة الروضة العباسيّة المباركة.

وفي التاسع من رجب سنة ١٤٢٨ هـ اُقيم احتفال في الصحن الكاظميّ المقدّس، بمناسبة دعم وإعادة تأهيل مكتبة الجوادين عليهما السلام العامة، الواقعة في الصحن المبارك.


الصفحة 79

وفي سنة ١٤٣٠ هـ أرسلنا كميّة كبيرة من الكتب إلى العتبة الكاظميّة المقدّسة؛ كي تكون النواة الأساسيّة لإنشاء «مكتبة العتبة الكاظميّة المقدّسة»، لكن لحدّ الآن لم يتمّ افتتاح هذه المكتبة المباركة.

وفي سنة ١٤٣١ هـ تمّ تأسيس مكتبة في مرقد السيّد محمّد ابن الإمام عليّ الهادي عليه السلام، المعروف بـ «سبع الدجيل»، الواقع في منطقة بلد.

وفي هذه السنة أيضاً تمّ دعم مكتبة مسجد الكوفة بكميّة كبيرة من الكتب.

وفي سنة ١٤٣٢ هـ تمّ تأسيس مكتبة في مرقد الصحابيّ الجليل سلمان الفارسيّ المحمّديّ، في المدائن، ومكتبة اُخرى في مرقد السيّد حمزة بن القاسم، من أحفاد سيّدنا أبي الفضل العبّاس عليه السلام، المشهور بحمزة الغربيّ.

وفي سنة ١٤٣٦ هـ دعمنا «مركز إحياء التراث العلميّ العربيّ» في جامعة بغداد، بإرسال كميّة من الكتب له.

وفي هذه السنة أيضاً عمل المركز على تأسيس مكتبة علّامة بغداد، المرحوم الدكتور حسين عليّ محفوظ؛ إذ قام بتعمير داره الواقعة في مدينة الكاظميّة المقدّسة، وتأهيلها؛ لتكون مكتبة ومؤسسة علميّة ثقافيّة. وقام المركز أيضاً بتزويد هذه المكتبة بكلّ ما تحتاجه من مستلزمات، وفهرسة كتبها، وتمّت افتتاحيّتها في العشرين من جمادى الآخرة، بحضور عدد كبير من الشخصيّات العلميّة الثقافيّة والسياسيّة.

وفي سنة ١٤٣٨ هـ تمّ تأسيس مكتبة في العتبة العسكريّة المباركة في مدينة سامراء.

ولم يكتف المركز بذلك، بل ظلّ على تواصل مستمر مع هذه المكتبات، يقدّم لها الدعم قدر المستطاع، وقد قام المركز وبالتعاون مع إدارة تلك المكتبات بطباعة


الصفحة 80
مجموعة من الكتب، فصدرت مجموعة من الكتب باسم مكتبة الروضة الحيدريّة هي:

(١) الكشّاف المنتقى لفضائل عليّ المرتـضى، للاُستاذ المرحوم كاظم عبود الفتلاويّ.

(٢) المحسن السبط مولود أم سقط، للسيّد محمّد مهدي الموسويّ الخرسان.

(٣) مكتبة الروضة الحيدريّة جهود وجهاد، للسيّد هاشم الميلانيّ.

(٤) مشاهير المدفونين في الصحن العلويّ الـشريف، للاُستاذ المرحوم كاظم عبود الفتلاويّ.

(٥ ـ ٦) مقدّمات كتب تراثيّة، للسيّد محمّد مهدي الموسويّ الخرسان.

(٧) موسوعة ابن إدريس الحلّي (١٤ مجلّداً)، جمع وتحقيق السيّد محمّد مهدي الموسويّ الخرسان.

(٨) فقه العتبات المقدّسة، للشيخ حيدر السهلاني.

(٩) شعر أبي طالب دراسة تحليليّة، للدكتورة هناء عباس كشكول.

(١٠) نهج البلاغة، جمع الشريف الرضيّ، تحقيق السيّد هاشم الميلانيّ.

(١١) مزيل اللبس في مسألتي شقّ القمر وردّ الشمس، للسيّد محمّد مهدي الموسويّ الخرسان.

ومن سلسلة «الرسائل الجامعيّة» صدر كتاب غريب نهج البلاغة، للدكتور عبد الكريم حسين السعداوي.

وصدرت مجموعة من الكتب باسم مكتبة الروضة الحسينيّة المباركة هي:

(١) السجود على التربة الحسينيّة، للسيّد محمّد مهدي الموسويّ الخرسان.


الصفحة 81

(٢) عاشوراء في الشعر الإنكليزي (باللغة الإنكليزية)، للدكتور محمّد رضا فخر روحانيّ.

(٣) ترجمة كتاب «اللهوف على قتلى الطفوف» ـ للسيّد ابن طاووس ـ إلى اللغة الإنكليزية، ترجمه الدكتور محمّد رضا فخر روحانيّ.

(٤) النوران الزهراء والحوراء، وهو محاضرات السيّد عادل العلويّ، جمعها ونظّمها الشيخ عليّ الفتلاويّ.

علماً بأنّ المركز قام بجمع ما كتب عن الإمام الحسين عليه السلام في التراث الإسلاميّ، وذلك عن طريق تصوير تلك الكتب والرسائل وجعلها في موسوعة بلغت عشرة مجلدات، وقدّمها إلى مكتبة الروضة الحسينيّة المباركة؛ لتكون النواة في جمع وتحقيق التراث الحسينيّ الشريف.

وصدر كتاب واحد باسم مكتبة الروضة العباسيّة المباركة، وهو كتاب «العبّاس عليه السلام» للسيّد عبد الرزاق الموسويّ المقرّم، تحقيق الشيخ محمّد الحسّون.

وباسم مكتبة الجوادين العامّة صدر كتاب «نهضة الحسين عليه السلام» للسيّد هبة الدين الشهرستانيّ.

وباسم مكتبة السيّد محمّد سبع الدجيل صدر كتاب «حياة وكرامات أبو جعفر محمّد ابن الإمام عليّ الهادي» المعروف بسبع الدجيل، للشيخ محمّد عليّ الأردوباديّ.


الصفحة 82

القسم الحادي عشر: العلاقات والفعاليّات العامّة

يهتم هذا القسم بإيجاد الترابط والتعاون مع الشخصيّات العلميّة، والمؤسّسات والمراكز الإسلاميّة، ومعارض الكتاب في نطاق واسع ودوليّ.

وقد تمّ للمركز في هذا الصدد زيارة بعض الدول منها: مـصر، الحجاز، الكويت، الإمارات العربيّة المتّحدة، سوريا، لبنان، المغرب، تونس، أندونيسيا، ماليزيا، تايلند، سنغافورا، روسيا، تركيا، السويد، بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، أسبانيا، الصين، استراليا، نيوزلندا، ساحل العاج، جنوب أفريقيا. حيث تمّ فيها زيارات ولقاءات هامة مع الشخصيّات البارزة والمؤسّسات، وجرى بين الطرفين محادثات عديدة لتجديد الرؤية في النشاطات التبليغيّة وتطوير العمل، وبلورة مخطط مدروس للذبّ عن حمى التشيّع وصدّ مواجهات الخصوم.

كما تمَّ عبر ذلك تعاون مشترك، وتبادل معلومات، وتجارب في هذا المجال.

ومن المعارض والمؤتمرات العلميّة والثقافيّة والنشاطات الاُخرى التي شارك فيها المركز وبشكل فعّال:

(١) معرض المؤسّسات الكمبيوتريّة في قم المقدسة ـ إيران، ١٤٢٠ هـ .

(٢) معرض الكتاب في الدار البيضاء ـ المغرب، ١٤٢١ هـ .

(٣) معرض حول الشُبهات وردّها في قم المقدّسة ـ إيران، ١٤٢١ هـ .

(٤) معرض مؤسّسات الحوزة العلميّة في قم المقدّسة ـ إيران، ١٤٢١ هـ .


الصفحة 83

(٥) مشاركة أعضاء المركز في لجنة مراقبة الكتب في معرض الكتاب الدولي في طهران، ابتداء من سنة ١٤٢١ هـ ولغاية سنة ١٤٢٨ هـ .

(٦) مؤتمر الشهيد الثاني في صيدا ـ لبنان، ١٤٢٢ هـ .

(٧) معرض الكتاب في الدار البيضاء ـ المغرب، ١٤٢٣ هـ .

(٨) مؤتمر المحقّق الكركيّ في بيروت ـ لبنان، ١٤٢٤ هـ .

(٩) مهرجان ربيع الشهادة الأوّل في كربلاء المقدّسة ـ العراق، ١٤٢٦ هـ ، ولازال المركز يشارك في هذا المهرجان في كلّ سنة.

(١٠) معرض الكتاب في تونس، ١٤٢٧ هـ .

(١١) مؤتمر النظريّة المهدويّة في طهران ـ إيران، ١٤٢٧ هـ .

(١٢) مهرجان الإمام عليّ عليه السلام والحريّة، في السويداء ـ سوريا، ١٤٢٩ هـ .

(١٣) المؤتمر الأوّل للسيّد هبة الدين الشهرستانيّ في جامعة الكوفة ـ العراق،

١٤٣١ هـ .

(١٤) المؤتمر الدوليّ الثالث للإمام الكاظم عليه السلام في الكاظميّة المقدّسة ـ العراق، ١٤٣٣ هـ .

(١٥) المؤتمر الدوليّ الرابع للإمام الكاظم عليه السلام في الكاظميّة المقدّسة ـ العراق،

١٤٣٤ هـ .

(١٦) إقامة مجلس الفاتحة على روح الشهيد حسن شحاتة في قم المقدّسة ـ إيران، ١٤٣٤ هـ .

(١٧) مؤتمر الإمام الحسين عليه السلام في اسطنبول ـ تركيا، ١٤٣٥ هـ .

(١٨) المؤتمر الدوليّ الأوّل للتراث المشترك بين إيران والعراق، قم المقدّسة،

١٤٣٦ هـ .


الصفحة 84

(١٩) ملتقى النجف الأشرف لفنّ الخطّ العربيّ في النجف الأشرف ـ العراق، ١٤٣٦ هـ .

(٢٠) وضع لبنة والمساهمة في بناء مسجد الزهراء عليها السلام في مدينة كوروكو ـ ساحل العاج، ١٤٣٦ هـ .

(٢١) تكريم الشيخ شريف كاشف الغطاء في النجف الأشرف ـ العراق،

١٤٣٦ هـ .

(٢٢) افتتاح مكتبة علامة بغداد الدكتور حسين علي محفوظ في الكاظميّة المقدّسة ـ العراق، ١٤٣٦ هـ .

(٢٣) مؤتمر السفير السادس في مسجد الكوفة ـ العراق، ١٤٣٧ هـ .

(٢٤) تكريم مركز إحياء التراث العلميّ العربي في جامعة بغداد ـ العراق، لمدير مركز الأبحاث العقائديّة، ١٤٣٧ هـ .

(٢٥) المؤتمر السابع للإمام الكاظم عليه السلام في الكاظميّة المقدّسة ـ العراق، ١٤٣٧ هـ .

(٢٦) وضع حجر الأساس لبناء مسجد الإمام الحسن عليه السلام في مدينة بتم تاني ـ تايلند، ١٤٣٧ هـ .

(٢٧) وضع حجر الأساس لبناء مقبرة الغري للمؤمنين في بانكوك ـ تايلند،

١٤٣٧ هـ .

(٢٨) المؤتمر السادس للبحوث والدراسات الإسلاميّة في مرقد الصحابي الجليل سلمان الفارسيّ في المدائن ـ العراق، ١٤٣٨ هـ .

(٢٩) افتتاح دار القرآن الكريم في كوالالامبور ـ ماليزيا، ١٤٣٨ هـ .

(٣٠) مؤتمر الحبيب المصطفى في بانكوك ـ تايلند، ١٤٣٩ هـ .

(٣١) ندوة «العلاقات والتفاعلات الشيعيّة المسيحيّة عبر: التاريخ، اللاهوت،


الصفحة 85
الأدب » في الجامعة الكاثوليكية، باريس ـ فرنسا، ١٤٣٩ هـ .

(٣٢) ندوة « اللقاء الإسلاميّ المسيحيّ » في كنيسة البشارة، باريس ـ فرنسا، ١٤٣٩ هـ .

علماً بأنّ المركز يساهم ـ كلجنة استشاريّة ـ في بعض المؤتمرات العلميّة التي تعقد في إيران، حيث يقوم بتعريف المستبصرين والشخصيّات العلميّة لإدارة المؤتمر لتتمّ دعوتهم له.

وأخيراً، فإنّ ذروة العلاقات العامّة للمركز تتمثّل في موسم الحجّ، حيث كانت للمركز مساهمات فعّالة لإيجاد الصلة مع الشيعة الوافدين إلى الحجّ من أنحاء العالم، ومدّهم بالبرامج التي أعدّها المركز على الأقراص الليزريّة، وإرسال الكتب إليهم بعد الرجوع من الحجّ، وإلقاء المحاضرات في الحملات الشيعيّة الوافدة من أنحاء العالم.


الصفحة 86

القسم الثاني عشر: إرسال الكتب

يتمّ إرسال الكتب والكراسات العقائديّة، وكتب ردّ الشُبهات، بصورة مجانية ومتواصلة إلى كافّة مَن يتعرّف عليهم المركز عبر هذا القـسم: من المسـتبصرين، أو المراكز الشيعيّة، أو المؤسّسات المتعاطفة مع التشيّع في شتّى بقاع العالم. كما يعقد المركز صلة ارتباط مباشر ومتواصل معهم؛ ليوفّر بذلك أفضل الأجواء الدينية للراغبين لرفع مستوياتهم العقائديّة، وللمتعطّشين الذين يودّون التعرّف على مذهب أهل البيت عليهم السلام.

كما وأعلن المركز عبر الإنترنت، استعداده لإرسال الكتب بصورة مجانيّة إلى كافّة من يرسل عنوانه ليكون من المشتركين في هذا القسم، وترسل مع الكتاب عدّة أسئلة عن محتوى الكتاب، وعند الإجابة يُرسل كتاب آخر مع أسئلة اُخرى، وهكذا.

وقد اشترك في هذا القسم الآلاف من أكثر دول العالم.

ويعدّ هذا القسم لكلّ مشترك ملفّاً خاصاً؛ ليكون إرسال الكتب إليه على ضوء منهجيّة منظّمة ومتواصلة.

كما يتمّ بين هذا القـسم وقـسم الوثائق والمعلومات في المركز تعاون؛ لتعيين الكتب والكراسات التي تُرسل إلى البلدان؛ ليكون إرسالها على ضوء دراسة مبرمجة، وفق ما تتطلّبه الحاجة في تلك المنطقة.


الصفحة 87

ويتمّ الإرسال بصورة مدروسة إلى أكثر من (١٠٠) دولة، في شتى أنحاء العالم، وبصورة مجانيّة.

وخصّص المركز سلسلة تحت عنوان: (سلسلة الكتب الإهدائيّة) للمشتركين والمساهمين في المسابقات، وذلك بانتخاب أهمّ الكتب العقائديّة المخـتصرة؛ لطباعتها محقّقةً بشكل أنيق، وقد تمّ طباعة الكتب التالية لحدّ الآن:

(١) عقائد الإماميّة، تأليف العلّامة الشيخ محمّد رضا المظفّر.

(٢) المآتم الحسينيّ، تأليف العلّامة السيّد عبد الحسين شرف الدين.

(٣) عيد الغدير في الإسلام، تأليف العلّامة الشيخ عبد الحسين الأمينيّ.

(٤) الوهابيّة واُصول الاعتقاد، تأليف العلّامة الشيخ محمّد جواد البلاغيّ.

كما ويُرسل المركز إلى عشرات الدول الكتب للفائزين في المسابقات العقائديّة، التي ينظّمها المركز في المناسبات المهمّة.


الصفحة 88

القسم الثالث عشر: المكتبة الصوتيّة والمرئيّة

يتمحور عمل ونشاط هذا القسم على الاُمور التالية:

الأوّل: متابعة أهمّ القنوات الفضائيّة؛ لتسجيل الأبحاث العقائديّة والشُبهات والمسائل المرتبطة بالشيعة والتشيّع وخصومهم في العالم، ومن ثمّ ينتقي المركز منها المهم؛ لإصدارها في نـشرة تخصصيّة شهريّة في نطاق العلماء، تحت عنوان «مطارحات فكريّة في القنوات الفضائيّة والإنترنت».

صدر منها:

العدد الأوّل: حوارات أحمد الكاتب.

العدد الثاني: الحوار السنّي الشيعيّ.

العدد الثالث: الحوار السنّي الشيعيّ.

العدد الرابع والخامس: حوارات من القنوات الفضائيّة والإنترنت.

العدد السادس: حول الاجتهاد في الإسلام.

العدد السابع والثامن: برنامج حول الإمام يحيى حميد الدين.

العدد التاسع: نماذج من مواقع خصوم الشيعة على الإنترنت.

العدد العاشر: استطلاع الرأي العام في العالم حول مناظرة الشيعة والسنّة في قناة المستقلّة.

الثاني: جمعُ أشرطة التسجيل الصوتيّة والمرئيّة بكلّ اللغات، لأهمّ المحاضرات


الصفحة 89
والندوات والخطابات العقائديّة الشيعيّة وردّ الشُبهات.

الثالث: جمعُ أشرطة التسجيل الصوتيّة والمرئيّة لمعظم الشُبهات التي يلقيها الخصوم ضدّ مذهب أهل البيت عليهم السلام، وبكلّ اللغات.

الرابع: تسجيل الندوات العقائديّة التي تعقد في المركز.

وقد تمّ تسجيل كميّة كبيرة من الأشرطة الصوتيّة والمرئيّة في المجالات المذكورة أعلاه، وتمّ تنظيمها وترتيبها في ارشيف هذا القسم.

الخامس: تسجيل كلمات المستبصرين حول كيفيّة استبصارهم.

السادس: القيام بمهمّة إعارة الأشرطة للباحثين والمحقّقين وطلبة العلوم الدينيّة.

السابع: إعداد أشرطة بصورة صوتيّة ومرئيّة، وأيضاً بشكل أقراص [CD] ، تحت عنوان «الندوات العقائديّة»، و«المستبصرون يتحدّثون معكم»؛ ليتمّ تكثيرها وتوزيعها وإهدائها إلى المؤسّسات والمراكز الشيعيّة في شتّى أنحاء العالم.


الصفحة 90

القسم الرابع عشر: مركز الأبحاث العقائديّة فرع النجف الأشرف

بعد سقوط النظام البعثيّ الظالم في العراق، وجد المركز ضرورة فتح فرع له في مدينة النجف الأشرف، من أجل تقديم الخدمات العلميّة والثقافيّة اللازمة لهذا الشعب المظلوم، الذي حاول الاستعمار طمس هويّته الدينيّة خلال عدّة عقود، وكذلك من أجل الاستفادة من الخبرات العلميّة في العراق عموماً، ومدينة النجف الأشرف خصوصاً.

ورغم الظروف الأمنيّة الصعبة التي يعيشها أهلنا في العراق، وانعدام الخدمات الصحيّة، بل أبسط ما يحتاجه الإنسان في حياته اليوميّة، رغم ذلك كلّه تمّ تأسيس فرع للمركز في مدينة النجف الأشرف، يعمل فيه ثلّة من الفضلاء، الذين أخذوا على عاتقهم الدفاع عن مذهب أهل البيت عليهم السلام، وتحدّي كلّ الصعوبات التي تواجههم في عملهم، فللّه درّهم وعليه أجرهم.

وأهمّ عمل يقوم به هذا المركز ـ إضافة للتواصل مع الخبرات العلميّة في العراق ـ هو الإجابة على بعض الأسئلة العقائديّة التي ترد يوميّاً إلى موقع المركز على الإنترنت، ثمّ إرسالها إلى مدينة قم المقدّسة؛ لإرسالها للسائلين، ثمّ وضعها في موقع المركز في قسم الإجابة على الأسئلة العقائديّة.

وكذلك قام هذا المركز بتأليف ومراجعة وتصحيح مجموعة من الكتب، التي طُبع بعضها، ولازال البعض الآخر تحت الطبع، والتي منها:


الصفحة 91
الصفحة السابقةالصفحة التالية