الاسئلة و الأجوبة » الجن » أسئلة حول الجن (1)


أبو علي / البحرين
السؤال: أسئلة حول الجن (1)
هل في الجن معصومين؟ وهل لهم برزخ ويوم قيامة؟ وهل يحشرون معنا ويكونون معنا في الجنـّة أو في النار؟
الجواب:
الاخ أبا علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لابد للجن من معصوم يرجع اليه ليكون حجة عليهم يوم القيامة، ولكن هل هو من الجن أم هو من الانس؟ فهناك بعض الروايات تشير الى إمامة بعض الانس على الجن والله الأعلم بحقيقة الحال. وان كانت بعض الآيات تشير الى أن رسل الجن والانس منهم مما يدل على أن رسلهم من الجن أو على هيئة الجن يقول تعالى: ﴿يَا مَعشَرَ الجنّ وَالإنس أَلَم يَأتكم رسلٌ مّنكم ﴾ (الأنعام:130)، ويظهر من بعض الآيات ان الجن يحشرون معاً يقول تعالى: ﴿ وَيَومَ يحشرهم جَميعًا يَا مَعشَرَ الجنّ قَد استَكثَرتم مّنَ الإنس ﴾ (الأنعام:128).
ويظهر من بعض الآيات أن الجن والانس يدخلون معاً في النار يقول تعالى: ﴿ قَد خَلَت من قَبلكم مّن الجنّ وَالإنس في النَّار ﴾ (الأعراف:38).
ودمتم في رعاية الله

رواد مشيمش / لبنان
تعليق على الجواب (1)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قرأت في رواية أن عليا عليه السلام قاتل الجن بأمر من الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله, فكيف للامام عليه السلام ان يرى الجن؟ ما صحة هذه الرواية وما الدليل؟
جزاكم الله خيرا
الجواب:
الأخ رواد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنّ لدى الأنبياء والأئمة (عليهم السلام) القدرة على كشف العوالم الأخرى غير عالم البشر. فلديهم القدرة على النظر إلى عالم الجن بل والعوالم العليا كعالم الملكوت بما يكشف لهم عن ابصارهم بل لهم القدرة على ان يروا اصحابهم حقائق وصور الأشخاص كما ارى الإمام الباقر ابا بصير فرأى بعض الناس قردة وخنازير فالذي لديه هذه القدرة هل يصعب عليه ان يطلع على عالم الجن؟ ثم ان الرواية التي ذكرها المفيد في الإرشاد ذكرت اأنّ الجن هم الذين ظهروا له (عليه السلام) وانه قال أنهم لو بقوا على هيئاتهم التي ظهروا فيها لأتيت على آخرهم.
والرواية التي ذكرها الشيخ المفيد في الإرشاد قال السيد الخوئي عنها لم تثبت لنا اصل الواقعة بمتنها وسندها.
ودمتم برعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » أسئلة حول الجن (2)


ياس خضير الشمخاوي / العراق
السؤال: أسئلة حول الجن (2)
1- من المسؤول عن هداية الجن و إسداء النصيحة والمشورة لهم بعد الله والرسول والأئمة المعصومين؟.
2- لماذا لم يخلق الله أنبياء من الجن ؟
3- هل البشر مسؤولين عن تقديم المشورة أو الردع لمخلوقات الجن من باب الأمر بالمعروف أو النهي عن المنكر؟
4- هل أحكام القرآن الفقهية والشرعية تنطبق على معشر الجن من حيث المعاملات والعبادات وفي مايخص الصلاة والصوم والحج والزكاة والخمس والتركة والأرث والزواج والطلاق ....إلى آخرهف وما هو الدليل؟
5- لو قتل أنسانا جنيا مؤمنا هل يتوجب على الأنسان دفع الديّة وفي خلاف ذلك هل تترك أرواح الجن تحت طائلة العابثين بأرواح المخلوقات، وإن كان يستوجب دفع الديّة فلمن سيدفعها وكم هي ديّة الجني؟
6- هل سيحشر الجن المؤمن في الجنة للعيش مع الأنسان المؤمن بنفس الدرجة والمكان وبأي هيئة ومظهر خارجي سيحشرالجن؟
7- يدعي البعض أن حدوث عملية مصاهرة وزواج أو أتصال جنسي بينهم وبين معشر الجن ؛ بماذا تردون على تلك الأقاويل؟
الجواب:
الاخ ياس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- لقد ثبت ان الجن مكلفون حالهم كحال الأنس ، فهم بهذا اللحاظ يستمر قيام الحجة عليهم بمبلّغين من جنسهم وصنفهم بعد ثبوت بعث الأنبياء والأئمة (عليهم السلام) إليهم كما ذكرت ذلك الروايات.
2- لقد ورد في بعض الروايات ان الله سبحانه بعث انبياءاً من الجن خاصة إلى الجن خاصة (انظر بحار الانوار 60: 78).
3- لقد بعث الله الأنبياء من البشر وكذلك الائمة (عليهم السلام) إلى الجن والأنس معاً، وهذا ثابت من الروايات. ولعلّ السؤال هو عن غير هؤلاء من البشر؟ فنقول: لم يثبت وجوب أو جواز التعامل مع الجن من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، إذ للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شروط وضوابط خاصة لا تتوفر مع الناس العاديين عند تعاملهم مع الجن.
4- بحسب الظاهر من الادلة أن الجن مشمولون بالأحكام الفقهية سواء في العبادات أو المعاملات، فإن هذا هو مقتضى فهمنا لمعنى (العبادة) وترتب الثواب والعقاب عليها.
5- علينا أولاً أن نثبت إن أجسام الجن تقبل الموت والفناء بهذه الآلات المادية التي يستعملها الأنس في القتل، فهذا لم يثبت بدليل قاطع ومن ثم هذه أحكام خاصة لم ترد فيها الأدلة.
6- لم يرد في هذا دليل خاص يثبته.
7- الأتصال الجنسي بالمعنى المتعارف بين الذكر والأنثى والإنسيين لا يمكن حصوله بين الانس والجن لاختلاف الجنسين. نعم، يوجد هناك تشابه في الجانب النفسي اشار إليه القرآن وذكرته الروايات ولكن هذا غير الاتصال الجنسي
ودمتم في رعاية الله

ياس خضير الشمخاوي / العراق
تعليق على الجواب (2)

بسم الله الرحمن الرحيم

ذكرتم سماحتكم أن الله سبحانه وتعالى قد خلق أنبياء من الجن وأشرتم الى كتاب بحار الأنوار للمجلسي .
نقول ، وهل تلك الرواية معتبرة ومعتمدة من قبل علماء الشيعة ، ثم هل تستطيعون أن تذكروا لنا أسماء أنبياء الجن وأسماء كتبهم السماوية وهل هناك منْ أطـــّـلع عليها من البشر وكم عدد الأنبياء من الجن وفي أيّ عصر ظهروا بالتحديد وهل سبقت نبوئتهم ورسالاتهم أنبياء ورسل البشر وهل ختمت رسالاتهم وأنقطع أنبياءهم ؟؟.
ثانيا . ذكرتم أن الأحكام الشرعية في القرآن تنطبق على عالم الجن ثم ذكرتم أيضا أن طبيعتهم الفسلجية تختلف عن طبيعة البشر، فكيف ممكن أن تنطبق عليهم أيات الصوم والوضوء والطهارة من الحيض والنفاس وغيرها من الأمور التي نختلف نحن البشر من حيث فسلجة الأعضاء وعلم الوظائف مع الجن ؟؟؟
يعني ، على سبيل المثال ، كم ستكون فترة حيض الجنية ومدة طهرها وعدتها وكم سيكون مدة حملها ورضاعتها للطفل ؟؟
وهل نشترك معهم في مبطلات الوضوء والصوم مثلا ؟؟
ثالثا . هناك سؤال يدور بذهني ، هل عالم الجن مواكبين للحضارة والتقدم العلمي والتكنولوجي أم أنهم غير معنيين بالتمدن والحداثة التي يشهدها البشر وكيف تثبتون ذلك ؟؟
رابعا . لو حدث أن قتلنا جنيا بدون ذنب بطريقة ما ، فهل يترتب على ذلك حرمة شرعية وكيف يتم التكفير عن ذلك لأبراء الذمة ؟؟
تقبلوا فائق أحترامنا وشكرنا لكم

الجواب:

الأخ ياس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك أدلة عامة يستفاد منها لابدية وجود أنبياء لكل جماعة ومن تلك الجماعات التي لابد أن يكون فيها نبي هم الجن , ومن تلك الأدلة:
1- قوله تعالى: ﴿ وَإِن مِن أُمَّةٍ إِلَّا خَلا فِيهَا نَذِيرٌ ﴾(فاطر:24).
2- قوله تعالى: ﴿ يَا مَعشَرَ الجِنِّ وَالأِنسِ أَلَم يَأتِكُم رُسُلٌ مِنكُم ﴾ (الأنعام: الآية130).
3- قوله تعالى: ﴿ أولَئِكَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيهِمُ القَولُ فِي أُمَمٍ قَد خَلَت مِن قَبلِهِم مِنَ الجِنِّ وَالأِنسِ إِنَّهُم كَانُوا خَاسِرِينَ ﴾ (الاحقاف:18), الدالة على أن الجن والأنس مكلفون ولا تكليف بدون إرسال رسل أو أنبياء.
4- قوله تعالى: ﴿ وَمَا خَلَقتُ الجِنَّ وَالأِنسَ إِلَّا لِيَعبُدُونِ ﴾ (الذريات:56), بنفس التقريب السابق.
5- قوله تعالى: ﴿ وَيَومَ يَحشُرُهُم جَمِيعاً يَا مَعشَرَ الجِنِّ قَدِ استَكثَرتُم مِنَ الأِنسِ وَقَالَ أَولِيَاؤُهُم مِنَ الأِنسِ رَبَّنَا استَمتَعَ بَعضُنَا بِبَعضٍ وَبَلَغنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثوَاكُم خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ ﴾ (الأنعام:128), فالحشر والحساب الذي تشير إليه الآية يعني ان هناك تكليفاً سابقاً وإلا لما صح الحساب , والتكليف يحتاج إلى أنبياء.
6- قوله تعالى: ﴿ لَأَملَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجمَعِينَ ﴾ (هود:119), فاستحقاق العقاب يعني سبق التكليف عليه والاحتياج إلى الأنبياء والرسل.
7- قوله تعالى: ﴿ يَا قَومَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغفِر لَكُم مِن ذُنُوبِكُم وَيُجِركُم مِن عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴾ (الاحقاف:31), فكون أن هناك دعاة إلى الله يعني لابدية الارتباط بالسماء حتى يحصلوا على مراد الله وهذا يحصل بالإتصال بالأنبياء.

إذن من مجموع هذه الادلة نعرف انه لابد ان يكون للجن أنبياء لكن قد حصل الاختلاف في أن هذه الآيات هل تدل على وجود أنبياء خاصين بالجن أم أن أنبياء الأنس هم أنبياء للجن أيضاً وبذلك قد لا يحتاج إلى انبياء خاصين بالجن.
والذي يدل على الأول: رواية عن الرضا (عليه السلام) انه سأل هل بعث الله نبياً إلى الجن؟ فقال: نعم بعث إليهم نبياً يقال له يوسف فدعاهم إلى الله عز وجل فقتلوه.
وكذلك يستدل البعض بقوله تعالى (رسل منكم) أي من الجن والأنس.
والذي يدل على الثاني:

أولاً: رواية يستدل منها أنّ بعض الجن كان من أتباع الأنبياء السابقين وان توبته جرت على يدي نوح وانه كان مع إبراهيم وموسى وهود وصالح وانه قرأ الكتب كلها ويطلب تعلم شيئاً من القرآن وقوله انه لا يطيع إلا نبياً او وصي نبي (بحار الأنوار 60/ 83ـ 84). وفي رواية اخرى (ان موسى علمني التوراة وان عيسى علمني الأنجيل فعلمني القرآن، فعلمه) (بحار الانوار 60/ 302). وفي خبر آخر: (ان احد الجنيين يقول اني لم أزل مؤمناً بالله ورسوله ومصدقاً وكنت اعرف التوراة والأنجيل وكنت ارجو ان ارى محمداً...) (بحار الأنوار 60/ 128ـ 130).

ثانياً: الاستدلال بالآية القرآنية: ﴿ وَإِذ صَرَفنَا إِلَيكَ نَفَراً مِنَ الجِنِّ يَستَمِعُونَ القُرآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوا إِلَى قَومِهِم مُنذِرِينَ ﴾ (الاحقاف:29), الدال على شمول نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وآله للجن بالإضافة إلى الأنس وبقوله تعالى: ﴿ قَالُوا يَا قَومَنَا إِنَّا سَمِعنَا كِتَاباً أُنزِلَ مِن بَعدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِمَا بَينَ يَدَيهِ يَهدِي إِلَى الحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُستَقِيمٍ ﴾ (الاحقاف:30), الدال انهم كانوا على دين موسى(ع) وان القرآن جاء مصدقاً بالديانات السابقة.
والاستدلال بالروايات الدالة على انه بعث للجن والأنس معاً. وانه (صلوات الله عليه) جعل أولئك النفر رسلاً إلى قومهم (بحار الأنوار 60/ 115). وان بعض نساء الجن دخلت في الإسلام (بحار الأنوار 60/ 216). وان بعض الجن كان يطلب الصلاة مع النبي. (بحار الأنوار 60/123).
والاستدلال بروايات تشير إلى متابعة الجن أئمة أهل البيت (عليهم السلام) منها مجيئ ثعبان إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) وهو في المسجد وانه ابن خليفته على الجن وانه قد مات فنصبه الإمام مكان أبيه. (بحار الأنوار 60/ 66).

وروايات أخرى تقول ان الجن سيكونون أنصاراً للإمام المهدي (عليه السلام) (بحار الأنوار 60/ 76).
وأصحاب هذا الرأي الثاني يردون قول أصحاب الرأي الأول بأن (منكم) في الآية أي من أحد الفريقين - أي الأنس - لقوله تعالى: ﴿ يخرج منهما اللُّؤلؤُ وَالمَرجَانُ ﴾ (الرحمن:22), وإنما يخرجان من المالح دون العذب، وما ندري من أين جاء هذا الجزم بدلالة الآية من عدم خروجها من العذب.
ثم انه حتى لو ثبت ما يقوله أصحاب الرأي الثاني من أن أنبياء الأنس مبعوثون للجن كان ذلك لا يدل على عدم وجود أنبياء خاصين بالجن كما دلت عليه الرواية السابقة ولكن سند الرواية التي ذكرها الصدوق ونقلها عنه صاحب (البحار) فيها بعض المجاهيل.
ولا يوجد عندنا في كتبنا الحديثية المعتبرة أكثر من ذلك عن أنبياء الجن، وليس لدينا أي اطلاع على كتب خاصة بهم دون غيرهم، فلا يمكن وفق الموجود عندنا معرفة كم هم عدد انبياء الجن الخاصين بهم, ولكن من العمومات السابقة نستطيع القول انه لابد من وجود أنبياء أو أوصياء أنبياء على الدوام عند الجن كما هو الحال عند الأنس.
والذي يستفاد من ظاهر الكتاب المعتضد بالأحاديث، أن الجن كانوا سابقين خلقاً على الإنس وأنهم قد سكنوا الأرض قبلهم, يدل على ذلك قوله تعالى في إبليس: ﴿كَانَ مِنَ الجِنِّ فَفَسَقَ عَن أَمرِ رَبِّهِ ﴾ (الكهف:50)، ومعلوم أن إبليس (لعنه الله) كان مخلوقاً قبل آدم (عليه السلام) وقد ورد أنه عبد الله قبله ستة الآف سنة لا يُدرى من سني الدنيا أم سني الآخرة. مما يرجح فرضية أن يكون للجن أنبياء قبل خلق آدم (عليه السلام) وذلك للجزم بكونهم مكلفين, والتكليف يقتضي وجود شريعه وأحكام ولا يمكن أن تصل من دون مبلغ رسول أو نبي من الجن , فتأمل. وإن خاتمية الرسالة المحمدية تدل على خاتمية النبوة بالنسبة للجن أيضاً على فرض أن نبوته صلوات الله عليه شاملة للجن والإنس وكما ذكرناه سابقاً.
هذا حصيلة ما نستطيع قوله والذي يهون الخطب ان معرفتنا بعالم الجن لا يبتنى عليها عقيدة معينه او حكم شرعي فإذا جاءت كتبنا الحديثية خاليه منه فلا يعد عدم معرفتنا بذلك نقصاً بقدر ما يدل على ان أئمتنا (صلوات الله عليهم) أرادوا توجيهنا إلى ما ينفعنا لأمر ديننا ودنيانا ولا نفع كما يبدو من وراء المعرفة بتفاصيل عالم الجن.
ودمتم في رعاية الله


محمد / مصر
تعليق على الجواب (3)
هل يمكن ان يسخر الله جن لخدمه شخص ويكون لصالحه وان كان يومكن فكيف يظهر هذا الجن في اليقظه لم في الحلم وكيف يكتشف الشخص ذلك وان كان لايمكن فكيف ابعد ذلك الوسواس عن نفسي
الجواب:

الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مثلما يوجد لكل داء دواء ولكل فعل رد فعل، فكذلك لكل عمل شيطاني يستهدف اذى الناس فإن له ما يدفعه. وموضوع تسخير الجن من قبل بعض الأشرار من أعوان ابليس اللعين هو أمر قد تواترت بذكره الاخبار التاريخية والحكايات الشعبية، ولا يسعنا إنكاره مع ذلك التواتر، وليس تمكين الساحر الذي يتعاطى هذه الاعمال بأغرب من تمكين القتلة والسراق وأصحاب المعاصي من فعل جرائمهم الشنيعة، وليس معنى ذلك أن الله تعالى يريد الأذى بالناس حينما مكن أولئك من إتيان أفعالهم البغيضة، فالله تعالى لا يأمر بالشر ولا يأمر بالفحشاء والمنكر. على أن مصطلح (التمكين) المستعمل في سؤالك لا ينبغي أن يؤخذ بهذا المعنى السلبي، فأنت تقصد به الخذلان وسلب التوفيق عن أولئك الاشرار، وإلا فمصطلح التمكين مستعمل كثيراً في الخير، مثلما ورد في القرآن الكريم فيما يتعلق بتمكين ذي القرنين في الارض وكذا غيره من الانبياء والملوك الصالحين كداود وسليمان، والوعد بالتمكين للمهدي عليه السلام في آخر الزمان.

وقد ورد في الاخبار ثمة أعمالاً لدفع غائلة هذا الشر والأذى منها الاكثار من قراءة القرآن الكريم، وخاصة سورة ياسين وآية الكرسي والمعوذتين، وايضاً التحصن بالأحجبة والاحراز المأثورة عن الصالحين في كتبهم، والاكثار من الدعاء وذكر اسماء الله الحسنى كاسم اللطيف والحفيظ والرؤوف والولي والكافي والرحيم... وإذا كان الأمر مجرد وسواس كما ذكرت في سؤالك فيكون دفعه أهون بقراءة القرآن وذكر الله تعالى مطلقاً، والصلاة على النبي وأهل بيته الطاهرين، وينبغي عدم المدافعة في نفي الخطرات والوساوس بالجهد والمشقة، بل باللين والرفق.
ودمتم في رعاية الله


مصطفى / العراق
تعليق على الجواب (4)
هل الجن هو الشيطان فقط ام يوجد جن اخر غير الشيطان ؟
الجواب:
الأخ مصطفى المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشيطان هو من الجن بنص القرآن الكريم، قال تعالى: ﴿ كَانَ مِنَ الجِنِّ فَفَسَقَ عَن أَمرِ رَبِّهِ ﴾ (الكهف :50)، قال الشيخ المفيد في أوائل المقالات:
((إن إبليس من الجن خاصة، وإنه ليس من الملائكة ولا كان منها قال الله تعالى: ﴿ إِلَّا إِبلِيسَ كَانَ مِنَ الجِنِّ فَفَسَقَ عَن أَمرِ رَبِّهِ ﴾، وجاءت الأخبار متواترة عن أئمة الهدى من آل محمد - عليهم السلام - بذلك، وهو مذهب الإمامية كلها. وكثير من المعتزلة وأصحاب الحديث)) انتهى.
والشياطين والجن هم من أصل واحد لكونهما كلاهما مخلوقان من مارج من نار، إلا ان الشياطين هم خصوص اهل الوسوسة والغواية من الجن الذين يسولون لبني آدم أعمالهم ويوسوسون لهم. واسم الشيطان مشتق من الفعل شَطَنَ، أي بَعُدَ، لأنهم مبعدين ومطرودين من رحمة الله عزوجل بسبب إضلالهم لبني آدم وتسويلهم لهم بارتكاب المعاصي.. وهنالك في الجن قوم مؤمنون كما حكى الله تعالى عنهم في سورة الجن.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » كيفية حشر الجن يوم القيامة


صديقة السيد صالح / البحرين
السؤال: كيفية حشر الجن يوم القيامة
كما نعلم ان الجن يحشرون مع الانس ليحاسبهم الله , والجن والانس مكلفون بالعبادة في قوله تعالى : ﴿ وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ﴾ وهذا التكليف ينبني عليه حساب. السؤال : هل يحشرون الجن على الهيئة التي خلق عليها ام تتبدل هيئتهم ؟ لان الانسان لا يطيق رؤية الجن.
الجواب:

الأخت صديقة المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قبل الإجابة على سؤالكم ننقل لكم ما ورد في (سورة الأعراف ، من آية 36 إلى آية 43 ): ﴿وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاستَكبَرُوا عَنهَا أُولَـَئِكَ أَصحَابُ النَّارِ هُم فِيهَا خَالِدُونَ * فَمَن أَظلَمُ مِمَّنِ افتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِبًا أَو كَذَّبَ بِآيَاتِهِ أُولَـئِكَ يَنَالُهُم نَصِيبُهُم مِّنَ الكِتَابِ حَتَّى إِذَا جَاءتهُم رُسُلُنَا يَتَوَفَّونَهُم قَالُوا أَينَ مَا كُنتُم تَدعُونَ مِن دُونِ اللّهِ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا وَشَهِدُوا عَلَى أَنفُسِهِم أَنَّهُم كَانُوا كَافِرِينَ * قَالَ ادخُلُوا فِي أُمَمٍ قَد خَلَت مِن قَبلِكُم مِّن الجِنِّ وَالإِنسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَت أُمَّةٌ لَّعَنَت أُختَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا قَالَت أُخرَاهُم لأُولاَهُم رَبَّنَا هَـؤُلاء أَضَلُّونَا فَآتِهِم عَذَابًا ضِعفًا مِّنَ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعفٌ وَلَـكِن لاَّ تَعلَمُونَ * وَقَالَت أُولاَهُم لأُخرَاهُم فَمَا كَانَ لَكُم عَلَينَا مِن فَضلٍ فَذُوقُوا العَذَابَ بِمَا كُنتُم تَكسِبُونَ * إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاستَكبَرُوا عَنهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُم أَبوَابُ السَّمَاء وَلاَ يَدخُلُونَ الجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الجَمَلُ فِي سَمِّ الخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجزِي المُجرِمِينَ * لَهُم مِّن جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِن فَوقِهِم غَوَاشٍ وَكَذَلِكَ نَجزِي الظَّالِمِينَ * وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لاَ نُكَلِّفُ نَفسًا إِلاَّ وُسعَهَا أُولَـئِكَ أَصحَابُ الجَنَّةِ هُم فِيهَا خَالِدُونَ * وَنَزَعنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّن غِلٍّ تَجرِي مِن تَحتِهِمُ الأَنهَارُ وَقَالُوا الحَمدُ لِلّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـذَا وَمَا كُنَّا لِنَهتَدِيَ لَولا أَن هَدَانَا اللّهُ لَقَد جَاءت رُسُلُ رَبِّنَا بِالحَقِّ وَنُودُوا أَن تِلكُمُ الجَنَّةُ أُورِثتُمُوهَا بِمَا كُنتُم تَعمَلُونَ﴾.

فمن قوله تعالى :﴿قَالَ ادخُلُوا فِي أُمَمٍ قَد خَلَت مِن قَبلِكُم مِّن الجِنِّ وَالإِنسِ فِي النَّارِ ﴾ نعرف أن قسماً من الجن والإنس يدخلون في النار ، بسبب استكبارهم وتكذيبهم آيات الله ، وتركهم لما كلّفوا به . وعليه ، لا فرق للإنسان الداخل في النار أن يرى الجن بهيئتم التي لا تطاق ، أو بهيئة أخرى تطاق ، لأن الإنسان هناك يعيش في أجواء كلّها لا تطاق ، من تعذيب وتخويف وحرق وغير ذلك ، فليكن منها رؤيته للجن .

ومن قوله تعالى : ﴿وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لاَ نُكَلِّفُ نَفسًا إِلاَّ وُسعَهَا أُولَـئِكَ أَصحَابُ الجَنَّةِ هُم فِيهَا خَالِدُونَ * وَنَزَعنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّن غِلٍّ﴾ نعرف أن قسماً من الجن والإنس يدخلون في الجنة ، بسبب إيمانهم بآيات الله تعالى وعملهم للصالحات ، وما أوجبه الله عليهم . وأن الله تعالى قد نزع من صدورهم الغل ، ونزع الغل في الجنة تصفية الطباع ، وإسقاط الوساوس ، وإعطاء كل نفس مناها ، ولا يتمنى أحد ما لغيره . فسلمت قلوبهم وطهرت من الحقد والحسد والشحناء ولم يكن بينهم إلا التعاطف والتراحم والتواد . وعليه ، فلو كانت حالة أهل الجنة ـ من الجن والإنس ـ هكذا ، فلا بد أن هناك نوع من الانسجام والمحبة بين الجن والإنس ، بحيث يمكن التعايش معهم ، والنظر إليهم ، بدون أي خوف وارتكاب .
ثم من قال أن رؤية الجن لا تطاق ، لأن منظرهم مخوف مثلاً ، فالجن كما يعرفه علماؤنا : جنس من الحيوان مستترون عن أعين البشر لرقّتهم .
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » الجن » ما هو تأثير الجن والسحر على الانسان


شعيبي محمد عبد المجيد / الجزائر
السؤال: ما هو تأثير الجن والسحر على الانسان
سؤالي هو عن مدى تأثير الجن و السحر على الإنسان و جازاكم الله عنا خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجواب:

الأخ شعيبي محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول صاحب (تفسير الميزان) في شرحه لقوله تعالى: ﴿... يعلمون الناس السحر...﴾: ((ان الآية تصدق صحة السحر في الجملة كذلك تدل على ان السحر أيضاً كالمعجزة في كونه عن مبدأ نفساني في الساحر لمكان الاذن)). ويقول في مكان آخر: ((والامور الخارقة من الزور كالسحر والكهانه مستنده من اسباب طبيعيه مفارقة للعاده. مقارنة للسبب الحقيقي بالأذن والإرادة...)).
ويقول في مكان آخر: ((وأما الفرق المختلفة... كأصحاب السحر... وتسخير النفوس, فلكل منهم ارتياضات نفسية خاصة تنتج نوعاً من السلطة على أمر النفس)).
وقال أيضاً في قوله تعالى: ﴿ومن شر النفاثات في العقد﴾ : ((وفي الآية تصديق لتأثير السحر في الجملة)).
وفي تفسير الأمثل) يقول: ((ان السحر ينقسم في رأي القرآن الكريم على قسمين:

أولاً: الخداع والشعبذة وخفة اليد وليس له حقيقة كما جاء في قوله تعالى: ﴿ فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم انها تسعى ))، وقوله تعالى: ﴿ فلما ألقوا سحروا أعين الناس واسترهبوهم )).
ويستفاد من هذه الآيات ان السحر ليس له حقيقة موضوعية حتى يمكنه التأثير في الأشياء بل هو خفة حركة اليد والنوع من خداع البصر فيظهر ما هو خلاف الواقع.

ثانياً: يستفاد من آيات اخر ان للسحر آثراً واقعياً كقوله سبحانه : ﴿فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه﴾, وقوله: ﴿ ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ﴾ كما مر في الآيات التي نحن بصددها.
وهل ان للسحر تأثيراً نفسياً فقط أم يتعدى ذلك إلى الجسم أيضاً؟ لم تشر الآيات أعلاه إلى ذلك ويعتقد بعض الناس ان هذا التأثير نفسي لا غير)) (الأمثل 1: 250).
أمّا الجن فإن منهم إبليس لعنة الله عليه وان له ذرية وقبيلاً فقد قال تعالى: ﴿ إلاّ إبليس كان من الجن...﴾ وقال أيضاً : ﴿ انه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم ﴾.
ومعروف ان للشيطان تأثيراً على الإنسان بالوسوسة والاغواء بالقاء المعاني في نفسه ولكن يبقى للإنسان الاختيار من الاخذ بقول الملائكه التي ايضاً تلقي في روعه الالهامات او. أو يختار قول الشيطان ووسوسته.
فلا يكون بذلك للشيطان سلطان على الإنسان لذا قال تعالى: ﴿ وما كان لي عليكم من سلطان إلاّ أن دعوتكم فاستجبتم لي ﴾ هذا ما يتمسك به القائلون على عدم قدرة النفوذ والسيطرة من قبل الجان على الإنسان بالاضافة إلى أمر آخر وهو ان الأنبياء والعلماء يدعون الناس إلى لعن الشيطان والبراءة منه فوجب ان تكون العداوة بين الشياطين وبينهم أعظم أنواع العداوة فلو كانوا قادرين على النفوذ في بواطن البشر وعلى ايصال البلاء والشر اليهم لوجب أن يكون تضرر الأنبياء والعلماء منهم أشد من تضرر كل أحد ولما لم يكن كذلك علمنا انه باطل... (انظر بحار الأنوار : 60 / 331).

أما من يرى ان للجن قدرة على النفوذ في بواطن البشر فيستدل بما يأتي:
1- انه ان كان الجن عبارة عن موجود ليس بجسم ولا جسماني فحينئذف يكون معنى كونه قادراً على النفوذ في باطنه انه يقدر على التصرف في باطنه وذلك غير مستبعد وإن كان عبارة عن حيوان هوائي لطيف كان نفاذه في باطن بني آدم غير ممتنع قياساً على النفس وغيره.
2- قوله تعالى: ﴿ لا يقومون إلاّ كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ﴾.
3- قوله (عليه السلام): (ان الشيطان ليجري من بني آم مجرى الدم).
ويمكن تصور الجمع بين تلك الأدلة بالقول ان النفوذ يمكن أن يكون على مستويات، فهو حيناً مجرد طرح ووسوسة لا يستجيب لها الإنسان بأي استجابة، وأحياناً استجابة ذات حد معين، وأحياناً الاستيلاء الكامل، وهناك حالة من حالات الاستيلاء الكامل هي حاله المس الذي تصفه الآية فتجعل الإنسان متخبطاً ولعلها هي حالة تخرج البشر عن حالة الاستواء وتجعله أقرب إلى حالة المرض. (انظر كتاب الجان المجلد الثامن ضمن موسوعة أهل البيت الكونية ص 237).
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » الجن » زواج الجن بالإنس أو بالعكس


زينب نور / سوريا
السؤال: زواج الجن بالإنس أو بالعكس
هل يمكن أن يتزوج الجن من الإنس والعكس؟
وشكراً
الجواب:

الاخت زينب المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يمكن تصور إمكانية زواج الجن بالانس مع وجود الاختلاف في الجنس، فالانسان مخلوق من طين والجان مخلوق من نار ، الا إذا تصورنا حالة يمكن فيها التلاقي بتحول أحدهما الى ما يمكن اللقاء مع الاخر وما كان الانسان لديه القابلية على التشكل بهيئة الجان فلابد اذن من تصور امكانية تشكل الجان بهيئة يستطيع معها الملاقاة مع الانس كأن يكون للجان القدرة على تكوين جسم مشابه للأنسان يمكن معه تحقق الزواج، وهذا ما لا نستطيع القطع بإثباته.

نعم، يمكن فهم بعض مضامين الاخبار بذلك وهو قدرة الجان على الاتصال مع الانسان، ولكن تلك المضامين تحتمل ان يكونا المراد منها غير ذلك فمثلاً في بعض الاخبار حيث علم الإمام أحد الرواة دعاءاً إذا دخل على أمرأته فقال الإمام: (ان الشيطان ليجئ حتى يقصد من المرأة كما يقصد الرجل منها ويحدث كما يحدث وينكح كما ينكح) قلت: بأي شيء يصرف ذلك، قال: (بحبنا وبغضنا فمن أحبنا كان نطفة العبد ومن أبغضنا كان نطفة الشيطان).

والشياطين هي من ذرية ابليس الذي هو من الجان فقدرته على ذلك الفعل ربما يتصور منها انه قادر على الاتصال بالانس، ولكننا يمكن فهم ان ما ورد في الحديث هو تمثيل فقط والهدف هو ايصال فكرة تأثير الشيطان في سلوك الوليد الجديد وقوة ذلك التأثير لا أنه حقيقة يكون من نطفة الشيطان، والذي يرجح ذلك وهو كون تأثير الشيطان على نفسية الوليد وليس هو تأثير بايلوجيا بحيث يكون الوليد من نسل الشيطان، ان ما ذكر في الحديث لا يحصل الا في حال مجامعة الانسان لا أن ذلك يحصل حتى مع عدم وجود الانسان مما يدل على أن الوليد من الناحية البايلوجية هو ابناً لامه وأبيه الأنسيين ولكن تأثير الشيطان عليه يختلف باختلاف كيفية وحالات المجامعة.
ودمتم في رعاية الله


هادي / السعودية
تعليق على الجواب (5)
عرفنا رأي الشيعة حول الجنما هي أدلة الزواج من الجن عند بعض المذاهب الاخرى ؟
أي المذاهب الإسلامية أجاز الزواج من الجن ؟
وما هي أدلتهم في ذلك ؟
الجواب:
الأخ هادي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول عبد الله الفرجي في كتابه (الجان): ((كان الشيخ عماد الدين يونس يجعل من الموانع اختلاف الجنس ويقول: لا يجوز للانسيء أن يتزوج جنيه، لقوله تعالى: ﴿ وَمِن آيَاتِهِ أَن خَلَقَ لَكُم مِن أَنفُسِكُم أَزوَاجاً لِتَسكُنُوا إِلَيهَا وَجَعَلَ بَينَكُم مَوَدَّةً وَرَحمَةً ﴾ ( سورة الروم :21), فالمودة الجماع والرحمة الولد, ونص على منعه جماعة من الحنابلة,وفي الفتاوى السراجية لا يجوز ذلك لاختلاف الجنس وفي القنية سئل البصري عنه فقال: يجوز بحضرة شاهدين وفي مسائل ابن حرب عن الحسن وقتادة أنهما كرها ذلك، ثم روي بسند فيه ابن لهيعة: إن النبي (صلى اله عليه وآله) نهى عن نكاح الجن, وعن زيد العمي أنه كان يقول: اللهم أرزقني جنية أتزوج بها تصاحبني حيثما كنت.
وذكر ابن عدي في ترجمة نعيم بن سالم بن قنبر عن الطحاوي قال: حدثنا يونس بن عبد الأعلى قال: قدم علينا نعيم بن سالم مصر فسمعته يقول: تزوجت امرأة من الجن ولهم أعد إلى ذلك.
وعن أبي هريرة، قال: قال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم): أحد أبوي بلقيس كان جنياً.
وقال شيخ الدين القمولي: وفي المنع من التزوج نظر!؟ لأن التكليف يعم الفريقين، قال وقد رأيت شيخاً كبيراً صالحاً أخبرني أنه تزوج جنية))، أنتهى.
وقال شيخ الإسلام شمس الدين الذهبي: ((رأيت بخط الشيخ (فتح الدين اليعمري) يقول: وحدثني عن عثمان المقاتلي قال: سمعت أبي الفتح القشيري يقول: سمعت الشيخ عز الدين عبد السلام يقول وقد سئل عن أبن عربي فقال: شيخ سوء كذاب، فقال: وكذاب أيضاً؟ قال أنعم تذكرنا يوماً نكاح الجن، فقال الجن روح لطيف والأنس جسم كثيف فكيف يجتمعان؟
ثم غاب عنا مرة وجاء في رأسه شمة فقيل له في ذلك فقال: تزوجت امرأة من الجن فحصل بيني وبينها شيء فشجتني هذه الشجة، قال الإمام الذهبي بعد ذلك، وما أظن عن أبن عربي تعمد هذه الكذبة وإنما هي من خرافات الرياضة)).
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » عدم ثبوت حصول حرب بين قبائل الجن في عصرنا


جلال الحلفي / العراق
السؤال: عدم ثبوت حصول حرب بين قبائل الجن في عصرنا
اخي الكريم من خلال دراستي لعلم الباراسايكولوجي متخصصا في دراسات‎ عالم الجن لاحظت حدوث معارك هائلة بمعنى الكلمة بين الجن من اتباع اهل البيت وبين الجن من الكفار في السنوات الاخيرة وفي العراق تحديدا ولاسيما اليهود وحقق فيها اتباع اهل البيت انتصارات فائقة .
سؤالي . هل تجدون لهذا الكلام مصاديق اومؤشرات علما انني لاحظت حالة مهمة وهي ان هناك حديثا يقول ان المعارك بين المسلمين واليهود ستصل الى مرحلة يقول فيها الحجر للمسلم هذا يهودي تعال فاقتله..
وهذا الامر حدث واقعا في المعارك التي اشير اليها لان الاحجار‎ الكريمة من عقيق وغيرها تصلح سكنا للجن وان من كان مختبئا في هذه الاحجار من اليهود كانت الاحجار تخبر الجن المؤمنين عنهم لا بالكلام ولكن بمؤشرات علمية تتطابق مع عالمهم
والله اعلم
الجواب:

الأخ جلال المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عوالم الجن والملائكة غير منكشفة على الإنس، ويصعب التحقق مما ذكرتموه إلا لبعض العرفاء، والعرفاء في الغالب لا يتكلمون عن شيء من مكاشفاتهم أو مشاهداتهم، ولذلك تبقى علامات الاستفهام تحوم حول ما ذكرتموه من وجود معارك بين الجن من أتباع أهل البيت عليهم السلام ونظرائهم من الكفار. فالمصاديق المحققة في هذه القضية متعذرة.
أما ربط المذكور على فرض تسليمه بما ورد في بعض الأخبار ففيه تكلف واضح، وربما كان كلام الحجر كناية عن عدم خفاء اليهود على المهدي عليه السلام والمسلمين في عصر الظهور لا أن الجن الموكلين بالأحجار هم من يشون باليهود، فتأمل،أما فيما يتعلق بالبارسيكولوجي فلم يثبت لدينا ما ثبت لك ولم نلحظ ما لاحظته.
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » الجن » تسخير الجن


جلال الحلفي / العراق
السؤال: تسخير الجن
هل يستطيع الانسان تسخير الجن واقعا وتكليفه باعمال معينة؟
وثانيا هل يجوز تسخير او بالاحرى الاستعانة بالجن المؤمنين من اتباع اهل البيت للقيام باعمال خير
وشكرا
الجواب:
الأخ جلال المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد أشتهر عند الناس وكذلك عند بعض علماء هذا الفن إمكان تسخير الجن, وذكروا في هذا الصدد أخباراً كثيرة, ويؤيد ذلك ما ورد في القرآن ما تشير في هذا الصدد أخبراً كثيراً, ويؤيد ذلك ما ورد في القرآن الكريم ما يشير إلى إمكان التسخير كقوله تعالى:﴿ وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الأِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الجِنِّ فَزَادُوهُم رَهَقاً ﴾ (الجـن:6).
وإن كان استعاذة الإنس بالجن أعم من التسخير, حيث كان عرب الجاهلية يقصدون الكهان لمساعدتهم على تحقيق نوع من الاتصال الذي هو بمعنى الحفظ والرعاية خاصة حين نزولهم في بعض الوديان المقفرة, فكانوا يقولون أعوذ برب هذا الوادي.
ويدل عليه أيضاً ما ورد في القرآن من تسخير الجن والشياطين لداود وسليمان عليهما السلام.
أما مسألة جواز أو عدم جواز التسخير للجن, فقد أفتى الفقهاء بعدم الجواز.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » هل رأى رسول الله (صلى الله عليه وآله) الجن؟


عدنان / السعودية
السؤال: هل رأى رسول الله (صلى الله عليه وآله) الجن؟
هل الرسول رأى الجن؟ ما الدليل من ناحية العقل والدين؟ ما المقصود في سورة الجن حينما قال الله تعالى (( قل اوحي إلي ..... )) الى آخر الاية.
هل تقصد ان الرسول لا يرى الجن ولذلك قالت الاية (( قل اوحي ))؟ وهل هذي من العقائد التي يجب الايمان بها والذي يشكك يكون مخل في العقائد؟
الجواب:
الأخ عدنان المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجنبة الملكوتية التي تشتمل عليها الذات الشريفة للنبي (صلى الله عليه وآله) تسمح له رؤية الأجسام اللطيفة مثل الجن والملائكة .. وقد ورد في بعض الروايات إنه (صلى الله عليه وآله) رأى الجن وخاطبهم وألقى الحجة عليهم .. ( انظر مجمع البيان للطبرسي - 9: 140) .
وأما الآية الكريمة فهي أخبار عما جرى بين جماعة من الجن حين استمعوا إلى القرآن الكريم ..
وعلى أية حال, الإيمان بوجود الجن واجب لمحل العلم القطعي بوجودهم كما جاء ذلك في القرآن الكريم .. إلا أن معرفة تفاصيل حياتهم وشؤونهم وما إلى ذلك ليس من الأمور الواجب الاعتقاد بها .. بل هو الإيمان الإيماني بوجودهم حسبما دل القرآن الكريم عليه .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » كيفية أخذهم للأحكام الشرعية


جلال الحلفي / العراق
السؤال: كيفية أخذهم للأحكام الشرعية
نحن نعلم ان الجن مكلفون مثل الانسان بنفس التكاليف الشرعية وربما‎ كان هناك بعض التفاصيل التي يختلفون فيها عنا نظرا لطبيعتهم المختلفة ولكن نحن نرجع الى مراجعنا للتقليد فهل على الجن تقليد وهل يقلدون علمائهم ام علمائنا واذا كان الجواب علماؤنا فهل لعلمائنا اتصال بالجن ليخبروهم بالاحكام والتكاليف ام ان موضوع عالم الجن امر لا يأبه له التراث الفكري الشيعي كما ارى كما اني من خلال ابحاثي الممتدة لسنوات في عالم الاباراسايكوجي لا ارى لعلمائنا اي دراية قريبة وواضحة لعالم الجن ولا دراسة علمية منهجية بل ويتحاشون الخوض في الموضوع ...
والامر كما ارى خطأ كبيرلأن الجن عالم يمكن استخدامه للخير او للشر كما يفعل سحرة العالم اليوم عندما يوجهون الينا كل جن العالم
الجواب:
الأخ جلال المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا شك أن الجن مكلفون, وبحكم أنهم قادرون على الاتصال بعالم الأنس فهم قادرون على أخذ الأحكام الشرعية عن العلماء, فعالم الأنس منكشف لهم, فلا مانع من رجوعهم إلى العلماء ومراجع التقليد وأخذ الأحكام عنهم ولو بطريقة غير مباشرة, ومن المظنون جداً أن لديهم علماء, أما كيفية أخذهم الأحكام والتعاليم الشرعية عن علمائهم فلا يمكن لنا البت فيه, كما أننا لا نعتد كثيراً بما نقله لنا بعض الوسطاء الروحيين والباروسايكلوجيون عن عالم الجن, فهذا النقل غير موثوق ولا يمكن التيقن منه بحيث يمكن أن نرتب عليه بعض الثمرات العلمية, وقد ذكر لنا القرآن الكريم جانباً من طرق الجن في الاتصال بعالم الأنس لأجل التعلم أو ما أشبه، قال تعالى: ﴿ وَأَنَّا لَا نَدرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الأَرضِ أَم أَرَادَ بِهِم رَبُّهُم رَشَداً * وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً * وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَن نُعجِزَ اللَّهَ فِي الأَرضِ وَلَن نُعجِزَهُ هَرَباً * وَأَنَّا لَمَّا سَمِعنَا الهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَن يُؤمِن بِرَبِّهِ فَلا يَخَافُ بَخساً وَلا رَهَقاً ﴾ (الجـن:10-11-12-13).
وفي هذه الآيات المباركة ما يدلك على أخذ الجن الهدى الذي هو مطلق ما يهتدى به من الأحكام والتشريعات والإرشادات عن عالم الإنسان، وأن ذلك قد قادهم إلى الإيمان.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » لماذا قالوا (من بعد موسى)


ابوعلي / العراق
السؤال: لماذا قالوا (من بعد موسى)
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
﴿ قَالُوا يَا قَومَنَا إِنَّا سَمِعنَا كِتَاباً أُنزِلَ مِن بَعدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِمَا بَينَ يَدَيهِ يَهدِي إِلَى الحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُستَقِيمٍ ﴾ (الاحقاف:30).
سؤالي هو لماذا لم يقولوا من بعد عيسى (ع) حيث انة بين موسى (ع) ومحمد (ص) فهل معنى قولهم ذلك انهم لم يسمعوا بعيسى (ع)؟
وجزاكم اللة خيرا
الجواب:
الأخ أبا علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هؤلاء الجن الذين قالوا هذا القول كانوا من اليهود, ولهذا قالوا : من بعد موسى, وعن إبن عباس : كانت الجن لم تسمع بأمر عيسى (عليه السلام) فلذلك قالوا: ( من بعد موسى ). (انظر عمدة القاري ج15/187).
ودمتم في رعاية الله

علي / البحرين
تعليق على الجواب (6)
السلام عليكم وحمه الله وبركاته
﴿ قَالُوا يَا قَومَنَا إِنَّا سَمِعنَا كِتَاباً أُنزِلَ مِن بَعدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِمَا بَينَ يَدَيهِ يَهدِي إِلَى الحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُستَقِيمٍ ﴾ (الاحقاف:30).
سؤالي هو لماذا لم يقولوا من بعد عيسى (عليه السلام) حيث انة بين موسى (عليه السلام) ومحمد (صلى الله عليه وآله وسلم) فهل معنى قولهم ذلك انهم لم يسمعوا بعيسى (عليه السلام)؟
وجزاكم اللة خيرا
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كما هو الحال مع الأنس فإنّ اليهود والنصارى بشروا بأنبياء من بعدهم، ولكنهم لم يأمنوا بنبينا (صلى الله عليه وآله وسلم) على الرغم من تنبيههم بذلك، كذلك الجن من الممكن أن يكونوا مبشرين بنبوة عيسى (عليه السلام) ولكنهم مع ذلك لم يؤمنوا به، وهذا لا ينفي عدم إيمان جميع الجن، بل هؤلاء النفر الذين استمعوا كانوا مؤمنين بنبوة موسى (عليه السلام).
وكأن السائل قد سأل: هل أنّ الجن سمعوا بعيسى (عليه السلام)؟
فقلنا له: هناك قول عن ابن عباس نقله أهل السنة يقول بعدم استماعهم ، ولكن ليس هذا هو القول الوحيد، بل أحد الأقوال.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » اجسام الجن


حسن / الكويت
السؤال: اجسام الجن
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انتم تقولون ان الائمة يمكنهم رؤية الجن وهم مخلوقات غير مادية ومن المعلوم انه لايمكنه رؤية غير المادي لان هذا القول سيجرنا الى القول بامكان رؤية الله وهو غير مادي !!
الجواب:
الأخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجن يعتبرون من المخلوقات المادية غايته لا يمكن للإنسان الرؤية لأنهم أجسام لطيفة وأجسامهم غير خارجة عن عالم المادة .
ودمتم برعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » التابعة


كرار / العراق
السؤال: التابعة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من فضلكم أردت معرفة معلومات كافية ووافية عن التابعة
وهل وجودها صحيح
ومن أين ومتى هي
وما هي أضرارها
وما الأسباب التي تجعلها نشطة
وكيف يتم التخلص منها
الجواب:
الأخ كرار المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التابعة أو القرينة أو أم الصبيان أسماء لمسمى واحد، وهو الجني والجنية يكونان مع الإنسان يتبعانه حيث ذهب، وفي الحديث من ولد له مولود فإذن في أذنه اليمنى وأقام في اليسرى لم تضره أم الصبيان.
وأفاد الزبيدي في تاج العروس أن التابعة تتبع الرجل تحبه، وقيل التابعة الرئي من الجن، وإنما ألحقوا الهاء للمبالغة، أو لتشنيع الأمر، أو على إرادة الداهية، والجمع: التوابع، وهن القرناء.
ودمتم في رعاية الله

ام عباس / الكويت
تعليق على الجواب (7)
السلام عليكم
1- ما أعرفه أن لكل انسان قرين من الجن يوسوس له، فهل هو نفس القرين المذكور بالاجابة ؟ حيث ان الوسوسة لاتزول بالاذان والاقامة حين المولد.
2- نسمع كثيرا ان من لايعيش لها أولاد ذكور تكون عليها تابعة.
فهل هذا القول صحيح؟
الجواب:
الأخت ام عباس المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- القرين قد يطلق على التابعة وقد يطلق على ما هو اعم منها ومن الشيطان المقيض للتزيين كما ورد في القرآن الكريم:(وقيضنا لهم قرناء فيزينوا لهم ما بين ايديهم وما خلفهم )(فصلت 25).ومعنى (قيضنا) أي سببنا وقدرنا لهم .
2- هذا القول يتداوله الناس ولعل له سبب آخر غير التابعة من الجن او كسبب وراثي او فسلجي والله اعلم .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » ما يقوم به الدراويش وعلاقته بالسحر


سامر جبار / العراق
السؤال: ما يقوم به الدراويش وعلاقته بالسحر
هل الافعال التي يقوم بها الدراويش من اكل الزجاج وبلع الجمر والمشي على النار هي حلال ام حرام مع العلم انهم يذكرون اسماؤء ال البيت ويتبركون بها وهل هذا نوع من انواع السحر وماالحكم الشري للذي يعمل مثل هذا الاعمال
الجواب:
الأخ سامر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
غالبا ما يصاحب هذه الاعمال التي يقوم بها الدراويش اعمال اخرى محرمة شرعا كالرقص والنقر على الطنبور لاجل تحصيل الايقاع.. اما نفس الذكر بغض النظر عن هذه التصرفات فهو لا اشكال فيه بل هو مستحب الا انه مع مصاحبته لتلك الافعال يكون بدعة في الدين فلم يرد عن النبي(صلى الله عليه واله وسلم) او احد الائمة(عليهم السلام) انه امر بممارسة هذه الافعال ولا يبعد ان يندرج صنف من تلك الافعال تحت عنوان السحر وخاصة ما يسمى( ضرب الدرباشة) والسحر حرام حتى لو كان ذكرا والله تعالى اعلم .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » هل يتداخل عالم الجن مع عالم الانس؟


حسن رضي / البحرين
السؤال: هل يتداخل عالم الجن مع عالم الانس؟
لماذا الله سبحانه و تعالى ابتلانا بالجن (هم يرونا و نحن لا نراهم) نتأذى منهم بأن يسكنوا بيوتنا و نصاب بالسحر بتسليطهم علينا و البعض يصاب بالمس منهم و تنقلب حياته رأسا على عقب؟
الجواب:
الأخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
الجن لم يسلط على الانس كما تدعي، بل لكل خلق عالمه، نعم طبيعة تكوين الجن (لطافة اجسامهم) تجعلهم بحيث يقدرون على الاطلاع على عالم الانس، ولكن من دون تداخل العالمين، فلكل عالم خصوصياته ونواميسه، ثمة احوال خاصة يمكن من خلالها ان يحصل نوع من التواصل او الاتصال بين الجن والانس كتسخير بعض الناس للجن في تنفيذ بعض المهام التي يندرج بعضها في خانة ما يسمى بالسحر او تعرض الانسان لبعض الحوادث النفسية او العقلية او وقوعه في حالات من الفزع مما يفتح على عالم الانس نافذة يتمكن الجن من خلالها الولوج، وهو ما يسمى بالمس او الاصابة او التابعة وما اشبه .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » تأثير التابعة على المولود


فريال / العراق
السؤال: تأثير التابعة على المولود
هناك حقيقة لتاثير التابعة على الانسان في مسالة الحمل واصابته بلاضرار في ماله وحياته وثانيا كيف التخلص منها وهل هناك تابعة جيدة وكيف نميز بينهما؟
الجواب:
الأخت فريال المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الظاهر من جملة الاخبار ان التابعة لا تضر الجنين حتى يولد، فإذا ولد خيف عليه من تأثيرها . والتابعة هي الجني او الجنية يكونان مع الانسان يتبعانه حيث ذهب، وتسمى ايضا ام الصبيان لان اكثر ضررها يقع على الصبيان دون البلوغ، وروى العامة عن النبي (صلى الله عليه واله) انه قال : من ولد له مولود فأذن له في اذنه اليمنى واقام في اليسرى لم تضره ام الصبيان أي التابعة من الجن .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » ما هو الدليل على وجود الجن؟


عبد الله سلطان / العراق
السؤال: ما هو الدليل على وجود الجن؟
طلب مني بعض الملحدين اثبات وجود الجن اثباتا ماديا, وعندما قلت له لا استطيع لانهم مخلوقون من النار او الطاقة فقال لي دعواك مردودة بسبب عدم وجود دليل موضوعي او مادي, فضربت له امثلة على الحرارة التي لا يمكن ان نراها ولكن غليان الماء دل عليه, فقال لي لا علاقة بهذا المثل ومع هذا اثبت لي وجود الجن بشيء يدل عليه, فماذا اقول له ?
واتمنى لو تزودونا بادلة مادية على وجودهم
الجواب:
الأخ عبدالله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لو أقمت لهذا الملحد ألف دليل فإنه سيكذبك ويردها عليك، وحينئذ لا تبالي بما يقول، لأنه لا ينظر إلا بمنظار المادة ولا يقيس إلا بمقياس العلم الطبيعي ووسائلة التي لا تصلح لإثبات ما وراء المادة... ومع ذلك يمكنك الاحتجاج عليه بماهية الشيء الذي يفارق بدن الانسان فيغدو ميتاً بعد أن كان حياً، فإن زعم بأن الروح غير موجودة فقرره بفقدان أمر كان في البدن ثم فارقه واترك له أن يسميه بما شاء فلا مشاحة في الاصطلاح، ولا يسعه أن ينكر وجود هذا الشيء المفارق، والآن انقض عليه بطلب الدليل على اثباته، فإن لم يستطع الإجابة فقد ألزمته، وحينئذ بيّن له سبب عجزه قائلاً: إن الأدلة المطلوبة لمعرفة عالم الجن وعالم الروح لا تخضع للمقاييس المألوفة في الاستدلال على وجود الماديات. ومع ذلك فقد ثبت في حقول ما وراء المادة كعلم الباراسيكولوجي Parapsychologie وعلم الروح Spiritisme وجود اثار لا يمكن أن تكون خاضعة للمؤثرات المادية، وتمكن المئات من الوسطاء الروحيين (بحضور اهل الاختصاص في هذين الحقلين) من اثبات وجود ظواهر غير مادية، وسواء أكانت هذه الظواهر بسبب عالم الجن أو بسبب عالم الأرواح فقد ثبت وجود أمر ما لا يمكن أن يعزى إلى المادة بحال. وقد صنفت لأجل ذلك عشرات الكتب وانتشرت في كافة الامصار والاقطار. ثم قل له: إنني لست من أهل الاختصاص في هذين العلمين فعليك أن تبحث عنهم تسأل أحدهم حتى يوفر لك الدليل، نعم قد ورد ذكر الجن في القرآن الكريم وهو عندي معصوم من الخطأ لأنه كتاب الله عزوجل الذي أؤمن به أنا وتكفر به أنت، ولهذا السبب لا يسعني الاستدلال بالقرآن إلى أن تؤمن به أنت مثلما آمنت به أنا.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الجن » هل للجن عقول


صالح / العراق
السؤال: هل للجن عقول
هل للجن عقل؟ وهل هناك ما يثبت ذلك؟
وإذا كان لهم عقل فما ميزة البشر عليهم طالما لديهم العقل والشهوة؟
الجواب:

الأخ صالح المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في (منهاج البراعة في شرح نهج البلاغة) لحبيب الله الهاشمي الخوئي ج 17ص 291، قال: ((وبالجملة أنّ الآيات القرآنيّة تدلّ على أنّ الجنّ مكلَّفون كالإنس، ولا ريب أنّ من شرائط التكليف أن يكون المكلَّف عاقلا، فلهم عقل وتمييز، ولذا هدى هؤلاء النفر من الجنّ عقولهم إلى الهداية والرشد، حيث قالوا: ﴿ إِنَّا سَمِعنا قُرآناً عَجَباً * يَهدِي إِلَى الرُّشدِ فَآمَنَّا بِه ِ وَلَن نُشرِكَ بِرَبِّنا أَحَداً ﴾ (الجن:1-2) )).
وفي تفسير الأمثل ج 10 ص 223، قال:
((فقد ذكرنا أن الجنّ نوع من المخلوقات التي لها عقل وشعور واستعداد، وعليها تكليف، وهي محجوبة عن أنظارنا نحن البشر، ولذلك سمّيت بالجنّ، وهم - كما يستفاد من آيات سورة الجنّ - كالبشر منهم المؤمنون الصالحون، ومنهم الكافرون العصاة)).

أمّا بالنسبة الى سؤالك الأخير، فنقول:
أولاً: نؤمن بما قاله القرآن الكريم الذي حدث عن تخليق الانسان بانه في احسن تقويم وهناك روايات عديدة تنص على هذا المطلب.

ثانياً: اما الخوارق التي ذكرتموها لميزة الجن على الانس والبشر لا يستطيعون فعلها فهذا يتعلق باصل خلقة الجن لان الجن قد خلق من النار والنار سريعة الاشتعال دون الانسان الذي خلق من الطين ولكن ليست هذه فضيلة في الجن ومن هنا نشاهد ان الانسان لو اراد ان يستغل روحانيته ونورانيته استغلالا صحيحا لتمكن من الوصول الى مستويات من الرقي والعلو والنورانية ما لا يخطر ذلك لدى الملائكة المخلوقين من النور ناهيك عن الجن. ولهذا نشاهد وصول رسول الله (صلى الله عليه وآله) في عروجه الى مرحلة بحيث قال جبرائيل تقدم يا رسول الله ليس لي ان اجوز هذا المكان ولو دنوت انملة لاحترقت.

مضافا الى ذلك نقول: قد وردت الاحاديث الكثيرة التي تفضل الانسان على الملائكة وان الملائكة خدام المؤمنين وان الملائكة لتضع اجنحتها لطالب العلم واذا مات المؤمن بكت عليه الملائكة وغيرها من الروايات التي تفضل المؤمنين على الملائكة فكيف بالجن وهو دون الملائكة في الفضل والكرامة.

ومضافا الى ذلك اجمع العلماء على افضلية واشرفية الانسان على كل من الحيوانات والجان والملائكة كما ورد في الروايات وهكذا الاية التي تفضل الانسان على كثير من الخلائق حيث قال الله تعالى ﴿ لَقَد خَلَقنَا الإِنسَانَ فِي أَحسَنِ تَقوِيمٍ ﴾ (التين:4) وهكذا يقول في مكان آخر ﴿ وَلَقَد كَرَّمنَا بَنِي آدَمَ ... وَفَضَّلنَاهُم عَلَى كَثِيرٍ مِمَّن خَلَقنَا تَفضِيلاً ﴾ (الإسراء:70).
لو قيل: ان في هذه الاية اشارة الى التبعيض وهو التفضيل على كثير من المخلوقات وليس على كل المخلوقات ؟ قلنا: لم يرد التبعيض في هذه الاية بل تجري مجرى قوله تعالى ﴿ وَلَا تَشتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلاً ﴾ (البقرة:42) والمعنى لا تشتروا بها ثمنا وكل ثمن تأخذونه عنها قليل ولم يرد المنع من الثمن القليل خاصة. ونظائر هذا في الشعر والكلام الفصيح لا تحصى.

فعلى ما ذكرنا يظهر بان المراد في الاية هو: انا فضلناهم على جميع من خلقنا وهم كثير فجرى ذكر الكثرة على سبيل الوصف المعلق لا على وجه التخصيص.اما عقلية الجن وكونهم من اهل العقل الذي هو موجود في الانسان فيظهر من بعض الايات والروايات ايضا انهم كالانسن ولا ميزة بينهما حيث يقول الله تعالى ﴿ وَلَقَد ذَرَأنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الجِنِّ وَالإِنسِ لَهُم قُلُوبٌ لَا يَفقَهُونَ بِهَا وَلَهُم أَعيُنٌ لَا يُبصِرُونَ بِهَا وَلَهُم آذَانٌ لَا يَسمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالأَنعَامِ بَل هُم أَضَلُّ ﴾ (الأعراف:179)

والخلاصة: ان من بعض الروايات والايات يظهر تساويهما في الفضل ومن بعضها واقوال العلماء يظهر ان الانسان افضل من كل ما خلق الله كما ذكرناه.
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » الجن » هل يمكن الكشف عن الجن والملائكة بالوسائل العلمية المادية؟


حسين جلال / العراق
السؤال: هل يمكن الكشف عن الجن والملائكة بالوسائل العلمية المادية؟
- هل هناك كتب تعرض (السفسطه) والرد عليها؟
- لماذا نرى بعض العلماء يلحدوا على الرغم كونهم الاجدر بالايمان ..بمعنى ان كان (العامي ) يمكن ان يجد الايمان فهل يصعب على العالم ذلك (هذا السؤال محال ان يكون دليلا لكن سألته للاستيضاح فقط)؟
- بعض العلماء يقولون ان الكتب السماويه تعرض قصصا اسطوريه تخالف الواقع ؟ كقصة ادم وحواء يقال هل من المعقول ان هذا العالم بكل مافيه قام لاءن ادم اكل التفاحه ؟
- كيف نثبت عقلا ان هناك ( ما وراء الطبيعه) كالجن والملائكه والشياطين وغير ذلك ؟
الجواب:

الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد تعرضت بعض الكتب المصنفة في المنطق للرد على المغالطات وذلك في باب الصناعات الخمس، يمكنك مثلا مراجعة كتاب المنطق للشيخ محمد رضا المظفر لتفهم ما هو المقصود من السفسطة والمغالطة وكيفية الرد على الأدلة السفسطائية. وقد تكفل بعض عظماء الفلاسفة في الرد على السفسطائيين المشهورين في الأمة اليونانية (مثل بروتوغوراس وغورجياس) ومن ابرزهم ارسطو والفارابي وابن سينا وغيرهم من كبار الفلاسفة.

واما الحاد بعض العلماء فإن كنت تقصد بهم العلماء الطبيعيين كعلماء الفيزياء والفلك والكيمياء والأحياء، فاعلم انه لا ملازمة بين هذه العلوم وبين الدين، ولكن لا يعني ذلك أن الدين يعارض العلوم الطبيعية، وانما المقصود أن هذه العلوم قائمة على مناهج وضعية او تجريبية خاصة وهي تتعامل مع المادة والظواهر الطبيعية بغض النظر عن السبب الأقصى لوجود المادة والطبيعة. وأما اذا قصدت بالعلماء جماعة المفكرين والفلاسفة فمن الواضح أنهم يتبعون مذاهبهم الفكرية والفلسفية، وهنالك تيارات فكرية ومدارس فلسفية الحادية، فلا يتوقع من اقطاب هذه التيارات والمدرارس أن يكونوا على خلاف اصولهم وطرائقهم مؤمنين بالله تعالى، ونذكر على سبيل المثال من تلك التيارات والمدارس: الماركسية والوجودية الالحادية والوضعية العلمية وغيرها.

وأما ادعاءات هؤلاء الذين وصفتهم بالعلماء فيما يتعلق بالدين وتقييمهم للكتب السماوية انطلاقاً من افكارهم المسبقة وعقائدهم الفاسدة فلا يعبأ به ولا يلتفت إليه، فما يصفون الدين به من اوصاف وما يرمونه به من تهم فهي تعبر عن اراءهم الخاصة التي يستقونها من رصيدهم الالحادي، ولا يترتب عليها عند الخصم اي اثر وليست هي بذات قيمة.
وأما الاثبات الذي تطلبونه على وجود الملائكة والجن والشياطين فإن كنتم معتقدين بالدين وبالكتب السماوية فستجدون الدليل فيها، فالقرآن الكريم عند جمهور المسلمين هو حجة قاطعة وقد ورد فيه ذكر الجن والملائكة والشياطين وهو دليل قاطع على وجودهم عند كل مؤمن. ومن يبحث فيما وراء ذلك عبر المقاييس والوسائل العلمية المادية لمعرفة هذه الذوات الروحانية او المعنوية فقد التمس منهجاً غير مناسب للتثبت من وجود هذه الكائنات، فلا يمكن ابداً بوسائل التكنولوجيا المعاصرة ولا بأدوات الرصد والكشف الدقيقة ولا عن طريق المختبرات العلمية المتطورة البرهنة على وجود الملائكة والجن والشياطين، لان تلك الوسائل مخصصة للكشف عن عالم الطبيعة والمادة، ولا يمكنها ابداً أن تطال ما وراء المادة.
ودمتم في رعاية الله

This page downloaded from http://www.aqaed.com/faq/