الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » العلاقة بين الأموات والأحياء


ابو عقيل / السويد
السؤال: العلاقة بين الأموات والأحياء

بسم الله الرحمن الرحيم

الشفاعة معناها الدعاء فعندما نقول يارسول الله اشفع لي معناها يارسول ادعوا لي الى الله بقضاء حاجتي .وكذلك بالنسبة الى الائمة عليهم السلامالاشكال هنا مع الوهابية انا في السويد وقلت يارسول الله اشفع لي ويصل طلبي الى رسول الله باذن الله عن طريق الملائكة والدليل حديث عرض الاعمال ولكن اذا قلت ياعلي وانا في السويد ما هو الدليل على عرض الاعمال على الائمة واولياء الله الصالحين !!!
والكلام هنا على البعد وليس عند القبر !!!!
وارجوا ان يكون الجواب مخصص للرد على الوهابي والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الجواب:

الاخ ابا عقيل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لابد من الالتفات الى أمور:

أولاً: دليل عرض الاعمال عن طريق الملائكة فقط هو دليل أجنبي عن الموضوع، أو على الاقل هو أخص من المدعى! فان المدعى هو إمكانية الروح بعد موت الانسان من السمع والبصر والتنعم والتعذب وما إلى ذلك، بدليل قوله تعالى: (( النَّار يعرَضونَ عَلَيهَا غدوًّا وَعَشيًّا وَيَومَ تَقوم السَّاعَة أَدخلوا آلَ فرعَونَ أَشَدَّ العَذَاب )) (غافر:46).
فهو إذن في حياة ولكنها تختلف بعض الاختلاف عن الحياة الدنيا وتسمى حياته هنا حياة البرزخ خصوصاً مع قول النبي (صلى الله عليه وآله) كما في البخاري ومسلم: (ما من شيء كنت لم أراه إلا قد رأيته في مقامي هذا حتى الجنة والنار). وهو يدل بوضوح على رؤية النبي (صلى الله عليه وآله) للاشياء غير المرئية الغيبية دون الحاجة الى الملائكة، وكما قال تعالى عن إبراهيم (عليه السلام): ((وَكَذَٰلِكَ نُرِي إِبرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلِيَكُونَ مِنَ المُوقِنِينَ )) (الانعام:75).

ثانياً: إن من الثابت المسلّم به لدى الجميع أن الاموات عموماً يسمعون ويسألون في القبر ومن ثم ينعمون أو يعذبون إلى يوم القيامة.

ثالثاً: كل ما تقدم لا يقول أحد أنه يقع مع هذا الجسد الميت وغير الحساس, بل قد يكون الجسد مقطعاً أو ذائباً أو مطعوناً أو مفرقاً في أماكن شتى. وهذا يعني أن التعامل في عالم البرزخ أعم من مكان القبر الذي يدفن فيه ذلك الميت، فكم من ميت لا قبر له ولا جسداً تاماً عنده حين موته، ولم يقل أحد عنهم أنهم قد أٌعفوا من عذاب القبر واستثنوا من العذاب أو النعيم.
فيكون حصر السماع أو الاطلاع أو العلم مع الأحياء بواسطة الملائكة أمر لا دليل عليه ولا مانع من ثبوت خلافه بعد أن تأكد لدينا ما للروح من قابلية شبه مطلقة, وهي ليست متحجمة بمادة فهي غير محدده ولا مقيدة بمكان وجود الجسد بعد نزعها عنه وكذلك الحال بالنسبة للزمان, بل للروح قابلية تعدد الجهات في أن واحد فيمكن أن تنعم في القبر مثلاً وفي نفس الوقت ترد السلام أو تعلم بمن يزورها أو تعلم بجيرانها من الاموات وتتأثر بهم فهي إذن تتنبه وتشعر بما يحيطها سواء كان قريباً أو بعيداً فهذا كله لان الروح مجردة وليست مادية ولا يخضع المجرد لقوانين المادة ولا تقيده قيود المادة.

وربما يقال: فما الفرق بين الروح حين تعلقها بالجسد عند الحياة فلا تثبت لها هذه الاشياء وبين ما إذا انتقلت عن هذه الحياة وتجردت عن الجسد وفارقته، كيف تحصل لها هذه الاشياء بعد أن لم تكن؟
فنقول: إن الروح باقترانها بالجسد تتقيد لانها ستكون متصرفة بحسب آلات الجسد المحدودة فالسمع يكون محدوداً لانه ذو مواضع محددة لا يمكن تجاوزها فالروح إن سمعت عن طريق ذلك العضو السمعي تكون مقيدة بقابليتها ولكنها إن انطلقت وتحررت عن الجسد فستكون في حلّ عن تلك القيود والمحدودية لانها سوف لن تسمع بواسطة تلك الاداة ولالة وإنما بقابليه جديدة محررة ومطلقة ولذلك قال النبي (صلى الله عليه وآله) لعمر لما كلم القتلى في قليب بدر حينما قال له عمر تنادي ناساً أمواتاً؟ قال (صلى الله عليه وآله): (ما أنتم بأسمع لما قلت منهم) (في مسلم: غير أنهم لا يستطيعون أن يردوا عليَّ شيئاً), وفي رواية أخرى لمسلم (فسمع عمر قول النبي (صلى الله عليه وآله) فقال: يا رسول الله كيف يسمعوا وأنى يجبوا وقد حيفوا؟ قال: (والذي نفسي بيده ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ولكنهم لا يقدرون أن يجيبوا), وكذلك الحال في مسألة الصلاة والسلام على رسول الله (صلى الله عليه وآله), وكذلك عرض الاعمال فقد ذكرت الاحاديث الشريفة بأن الانبياء أحياء في قبورهم وأنهم يصلون وأنهم يسمعون الصلاة عليهم والسلام كذلك وكثير من الامور الاخرى، بل سائر الناس كذلك يسمعون ويردون سلام من سلم عليهم ويتعرفون على من سلم عليهم ويشعرون به فيميزوه إن كانوا يعرفونه أم لا.

وقد قال الشوكاني (السلفي) في (نيل الاوطار ج2/305) بعد أن ذكر أحاديث عن الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله): والاحاديث فيها مشروعية الاكثار من الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله) يوم الجمعة وأنها تعرض عليه وانه حي في قبره, وقد أخرج ابن ماجة باسناد جيد (والكلام للشوكاني) أنه (صلى الله عليه وآله) قال لأبي الدرداء: (إن الله عزَّ وجلَّ حرم على الارض أن تأكل أجساد الانبياء), وفي رواية للطبراني: (ليس من عبد يصلي عليَّ إلا بلغني صلاته), قلنا: وبعد وفاتك؟ قال: (وبعد وفاتي إن الله عزَّ وجلَّ حرم على الارض أن تأكل أجساد الانبياء), قال: ثم وقد ذهب جماعة من المحققين إلى أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) حي بعد وفاته, وأنه يسر بطاعات أمته, وأن الانبياء لا يبلون, مع أن مطلق الإدراك كالعلم والسماع ثابت لسائر الموتى (وذكر بعض الاحاديث في ذلك) ثم قال: وصح أنه (صلى الله عليه وآله) كان يخرج الى البقيع لزيارة الموتى ويسلم عليهم, وورد النص في كتاب الله في حق الشهداء أنهم أحياء يرزقون, وأن الحياة فيهم متعلقة بالجسد فكيف بالانبياء والمرسلين؟ وقد ثبت في الحديث: (أن الانبياء أحياء في قبورهم) رواه المنذري وصححه البيهقي وفي صحيح مسلم عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال: (مررت بموسى ليلة أسري بي عند الكثيب الأحمر وهو قائم يصلي في قبره). (انتهى كلام الشوكاني).

وكذلك هناك شاهد على سماع النبي (صلى الله عليه وآله) في حياته عن بعد كما يرويه البخاري وغيره من مرور النبي (صلى الله عليه وآله) بقبرين ورؤيته واطلاعه على عذابهما وعلمه بأسباب ذلك العذاب، فأحدهما كان لا يتنزه من بوله والاخر كان يمشي بالنميمة, فهذا السماع من النبي (صلى الله عليه وآله) وهذا الانكشاف لم يكن عن طريق الحواس قطعاً وإنما كان عن طريق روحه والتي لم تتأثر بحواسه وجسمه (صلى الله عليه وآله) لانها ليست كحواسنا وأجسامنا لوجود الحجب عندنا في أرواحنا وقلوبنا فلا ندرك عالم الملكوت كما أدركه (صلى الله عليه وآله) عند هذين المعذبين في القبر, أو رؤيته لموسى (عليه السلام) وهو قائم يصلي في قبره, أو كلامه مع قتلى المشركين في قلب بدر ومخاطبتهم مباشرة, وكذلك رؤيته(صلى الله عليه وآله) لجعفر ورفاقه في غزوة مؤتة عن بعد الآف الكيلو مترات, بل رؤيته للجنة والنار حقيقة كما تنص عليه بعض روايات الصحاح عندهم وكذلك الاسراء والمعراج والانتقال الى السموات والجنان وما إلى ذلك.

فكل هذه الاشياء توصلنا إلى نتيجة واحدة هو أن الروح بها امكانيات هائلة ومطلقة ولا يقيدها إلا أدران الذنوب أو النقص في أنفسنا وأجسادنا فحينئذ تتحدد وتتقولب تلك الروح المجردة واقعاً بذلك القالب الذي يسمى بالجسم عند الحي وبالجسد عند الميت, فبحسب تلك الاجسام والاجساد وطهارتها أو درنها, وقربها أو بعدها, تتصرف تلك الارواح وتعلم وتدرك وتسمع وترى وما الى ذلك وقد قال الذهبي في ثبوت حياة الشهداء وعدم اكل الارض لاجسادهم فيعم ذلك الانبياء والشهداء. قال في ميزان الاعتدال ج2/650): وإنما معنا نص أنه لا يبلى وأن الله حرم على الارض أن تأكل أجساد الانبياء (عليهم السلام) بل ويقع هذا البعض الشهداء (رض).

رابعاً: قد ثبت أن الاموات العاديين يسمعون من يكلمهم ويسلم عليهم حتى عن بعد بدليل تعليم النبي (صلى الله عليه وآله) لأمته السلام على الاموات حين زيارة المقبرة ومخاطبتهم بقولنا (السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين وإنّا إنشاء الله بكم لا حقون, أسأل الله لنا ولكم العافية) (رواه مسلم)، وهذا الخطاب لاموات كثيرين في مقبرة المسلمين ينبغي أن لا يكون في الظاهر مسموعاً للجميع مع كثرتهم وسعة مقبرتهم، وبالتالي فإنه مع عدم وجود مخصص في الحديث لمن هو قريب ويسمع ذلك النداء فإنه يشمل كل المسلمين والمؤمنين في المقبرة وإلاّ لا ستحب تكرر الزيارة والتنقل بين القبور التي لم يصل اليها صوت الزائر وهذا كله لا قائل به, فثبت بأن الاموات يسمعون عن بعد كما يسمعون عن قرب بلا فرق.
ويشهد لذلك أيضاً جواز السلام والدعاء بصوت منخفض أو خافت (سري) لعدم اشتراط الحديث أو أي عالم رفع الصوت وإيصاله للجميع أو التنقل وإعادة السلام والدعاء ليشمل جميع أموات تلك المقبرة أو يكون تخصيص من هو قريب ويسمع بلا مبرر ولا مرجح جائز.
وكذلك قولنا في الصلاة (السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين) هو دعاء ونداء عن بعد لانه يشمل النبي (صلى الله عليه وآله) البعيد عن اكثر المسلمين المصلين المنتشرين في العالم وكذلك جميع عباد الله الصالحين فيشمل الاحياء والاموات منهم وفي كل بقاع العالم وأرجاء المعمورة, وهذا التعميم يعتبر دليلاً كافياً مع عدم وجود المخصص الذي سوف لا يجدوه حتى يلج الجمل في سم الخياط.

خامساً: لو تنبهنا جيداً لقول النبي (صلى الله عليه وآله): (ما من أحد يسلم علي إلا رد الله عليَّ روحي حتى أرد عليه السلام)، فهو نص على رد النبي (صلى الله عليه وآله) السلام بنفسه وسماعه للسلام دون ذكر ملائكة أو وسطاء وخصوصاً مع كونه (صلى الله عليه وآله) في مقام بيان.

وهذه الروح كما ذكرنا مطلقة ومدركة وحساسة بنفسها بعد موت الانسان ونزيد على ما ذكرناه آنفاً ما قاله ابن القيم في كتاب (الروح) وهو تلميذ ابن تيمية وشيخ السلفية والوهابية وعمودهم قال: الارواح قسمان:
أرواح معذبة وأرواح منعمة, فالمعذبة في شغل بما هي فيه من العذاب عن التزاور والتلاقي، والارواح المنعمة المرسلة غير المحبوسة تتلاقى وتتزاور وتتذاكر ما كان منها في الدنيا وما يكون من أهل الدنيا فتكون كل روح معها رفيقها الذي هو على مثل عملها, وروح نبينا (صلى الله عليه وآله) في الرفيق الاعلى قال تعالى: (( وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَٰئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنعَمَ اللَّهُ عَلَيهِم مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا )) (النساء:69) وهذه المعية ثابتة في الدنيا وفي دار البرزخ وفي دار الجزاء والمرء مع من أحب... (ثم قال) وقد أخبر الله تعالى عن الشهداء أنهم أحياء عند ربهم يرزقون وأنهم يستبشرون بنعمة من الله وفضل هذا يدل على تلاقيهم ... (ثم قال): وقد جاءت سنه صريحة بتلاقي الارواح وتعارفها... (ثم قال): والروح ذاتٌ قائمةٌ بنفسها تصعد وتنزل وتتصل وتنفصل وتخرج وتذهب وتجيء وتتحرك وتسكن. وعلى هذا أكثر من مائة دليل قد ذكرناها في كتابنا: معرفة الروح والنفس، وبينا بطلان ما خالف هذا القول من وجوه كثيرة وأن من قال غيره لم يعرف نفسه... (إلى ان قال): هذا مع القطع بأن روحه الكريمة في الرفيق الاعلى في أعلى عليين مع أرواح الانبياء (صلى الله عليه وآله) وقد صح أنه رأى موسى (عليه السلام) قائماً يصلي في قبره ليلة الاسراء ورآه في السماء السادسة أو السابعة, فالروح كانت هناك ولها إتصال بالبدن في القبر وإشراق عليه وتعلق به بحيث تصلي في قبره وترد سلام من سلم عليه وهو في الرفيق الاعلى ولا تنافي بين الامرين فإن شأن الارواح غير شأن الابدان فأنت تجد الروحين المتلائمتين في غاية التجاور والقرب وإن كان بين بدنيهما غاية البعد... وليس نزول الروح وصعودها وقربها وبعدها من جنس ما للبدن فهي تصعد الى فوق سبع سموات ثم تهبط إلى الارض ما بين قبضها ووضع الميت في قبره, وهو زمن يسير لا يصعد البدن وينزل في مثله, وكذلك صعودها وعودها إلى البدن في النوم واليقظة وقد مثلها بعضهم بالشمس في السماء وشعاعها في الارض.

ومن ذلك كله يتبين بأن الروح مطلقة لا علاقة لها بمكان القبر والجسد الا بنوع من الاتصال والاختصاص فالروح تطلع على القريب والبعيد على حد سواء والله العالم بحقائق الامور وواقعها.
وهذا ما أكده شيخ السلفية والوهابية إبن قيم الجوزية في كتابه الروح، فلو نظرنا وتصفحنا فصول هذا الكتاب وأبحاثه لرأينا عجباً ومخالفة صارخة لما يدعي هؤلاء الوهابية الشاذون عن الهداية والايمان والحق.
فقد قال على سبيل المثال: المسألة الاولى: في معرفة الاموات بزيارة الاحياء وسلامهم: وذكر هناك ثلاثة أحاديث كحديث رد الميت سلام الزائر, وحديث قليب بدر, وحديث سماع الميت قرع نعال المشيعين له: إذا انصرفوا عنه... ثم قال: وقد شرع النبي (صلى الله عليه وآله) لأمته: إذا سلموا على أهل القبور أن يسلموا عليهم سلام من يخاطبونه فيقول: السلام عليكم دار قوم مؤمنين, وهذا خطاب لمن يسمع ويعقل ولولا ذلك لكان هذا الخطاب بمنزلة خطاب المعدوم والجماد. والسلف مجمعون على هذا وقد تواترت الآثار عنهم بأن الميت يعرف زيارة الحي له ويستبشر به.
ثم قال: قال أبو بكر.. ابن أبي الدنيا في كتاب القبور باب معرفة الموتى بزيارة الأحياء.
ثم عنون بعنوان (الميت يستأنس بالمشيعين) ثم قال: فصل (الموتى يسألون عن الأحياء ويعرفون أقوالهم وأعمالهم). ثم قال فصل: الاستدلال على سماع الموتى التلقين في القبر) ثم قال: (إخبار الاموات بما حدث في أهلهم بعدهم وبما يحدث) ثم قال: (قصة وصية ثابت بن قيس (رض) بعد موته. ثم عنون بعده: أنفذ أبو بكر (رض) وصية ثابت بن قيس التي أوصى بها في المنام بعد الممات) وهذه العناوين والفصول كلها تدل على ما قلناه من علم الميت وسماعه وإدراكه لما يحصل في هذه الدنيا.

وقد علق ابن القيم كلامنا ثابت بن قيس بكلام يفيد معرفة الميت بالاشياء البعيدة
قال إبن القيم: (والمقصود جواب السائل وأن الميت إذا عرف مثل هذه الجزئيات وتفاصيلها فمعرفته بزيارة الحي له وسلامه عليه ودعاؤه له أولى وأحرى) فثبَّت إبن القيم علم الميت بالجزئيات والتفاصيل البعيدة عنه وأقرها.
ثم قال في الفصل التالي: المسألة الثانية (أرواح الموتى هل تتلاقى وتتزاور وتتذاكر أم لا؟) وقد ذكرنا هذا الفصل في بداية كلامنا مع تفاصيل قد ذكرها فيه في تقسيم الارواح, وكذلك ما ذكره في الفصل اللاحق بعنوان (تذاكر الارواح العلم ومقام النفس المطمئنة)، فقال بعد ذكره لحديث في الاسراء: وهذا نص في تذاكر الارواح العلم وقد أخبر الله سبحانه وتعالى عن الشهداء بأنهم أحياء عند ربهم يرزقون وأنهم يستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم وأنهم يستبشرون بنعمة من الله وفضل وهذا يدل على تلاقيهم. ثم عنون فقال (الاحاديث الدالة على تلاقي أرواح الموتى وتعارفهم).
ثم قال فصل: المسألة الثالثة (هل تتلاقى أرواح الاحياء وأرواح الموتى أم لا؟ وثبت ذلك أيضاً وذكر أدلته. ثم ذكر دليلاً آخر فقال: وقد دَلَّ على إلتقاء أرواح الاحياء والاموات ان الحي يرى الميت في منامه فيستخبره ويخبره الميت بما لا يعلم الحي فيصادف خبره كما أخبر في الماضي والمستقبل وربما أخبره بمال دفنه الميت في مكان لم يعلم به سواه وربما أخبره بدين عليه وذكر له شواهده وأدلته (هذا الكلام نقله عن ابن أبي حاتم في تفسيره).
ثم قال ابن القيم: وأبلغ من هذا أنه يخبر بما عمله من عمل لم يطلع عليه أحد من العالمين وأبلغ من هذا أنه يخبره أنك تأتينا إلى وقت كذا وكذا فيكون كما أخبر, وبما أخبره عن أمور من هذا أنه يخبره أنك تأتينا إلى وقت كذا وكذا فيكون كما أخبر, وربما أخبره عن امور يقطع الحي أنه لم يكن يعرفها غيره
نقول: وهذا الكلام كله يثبت ما قلناه من إدراك الارواح بعد موت صاحبها لما له علاقة به واطلاعه على أمور كثيرة ولو كانت بعيدة عن القبر أو كانت غيبية سابقة أو لا حقة لموته, بل قد تكون إخباراً عن يوم وفاة شخص ويتحقق ذلك وما إلى ذلك مما يثبت أن للارواح بعد الموت أي للانسان في عالم البرزخ حياة أخرى أشرف من هذه الحياة الدنيا وأفضل إطلاعاً على الغيب وأكثر إدراكاً لهذه الحياة الدنيا بل للواقع كله عموماً. ونقول: هذا البيان كله لالزام الوهابي أو المخالف عموماً، أما نحن كشيعة فالجواز عندنا بحسب أصولنا وفهمنا ورواياتنا التي تثبت حياة الائمة (عليهم السلام) وتثبت لهم أيضاً عرض الاعمال والشهادة على عالمنا البسيط كما قال تعالى: (( لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيكُم شَهِيدًا )) (البقرة:143) , وكذلك قوله عز وجل: (( وَلِيَعلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُم شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ )) (آل عمران:140) , وقوله عز من قائل: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالقِسطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَو عَلَى أَنفُسِكُم ... )) (النساء:135) .

ويشهد لثبوت ذلك للائمة من كتاب الله تعالى قول الله تعالى الصريح المطلق: (( وَقُلِ اعمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُم وَرَسُولُهُ وَالمُؤمِنُونَ )) (التوبة:105)، فهذه الرؤية مطلقة والآية الكريمة شاملة لكل المؤمنين غير مختصة بمن كان في زمن النبي (صلى الله عليه وآله) أو عاصره وصحبه, وقد قال جميع المفسرين بذلك. فقال القرطبي (8/ 252): (( وَقُلِ اعمَلُوا )) خطاب للجميع (( فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُم وَرَسُولُهُ وَالمُؤمِنُونَ )) أي باطلاعه إياهم على أعمالكم.

وقال القرطبي (ج11 / 28) (( فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُم وَرَسُولُهُ )) يقول فسيرى الله إن عملتم عملكم ويراه رسوله والمؤمنون في الدنيا.
وقال إبن كثير (2/401): وقد ورد: أن أعمال الاحياء تعرض على الاموات من الاقرباء والعشائر في البرزخ كما قال أبو داود الطيالسي: حدثنا .... عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (إن أعمالكم تعرض على أقربائكم وعشائركم في قبورهم فإن كان خيراً استبشروا به وإن كان غير ذلك قالوا: اللهم ألهمهم أن يعملوا بطاعتك), وقال الامام أحد بسنده قال رسول الله صلى الله عليه وآله: (إن أعمالكم تعرض على أقربائكم وعشائركم من الاموات فإن كان خيراً استبشروا به وإن كان غير ذلك قالوا (اللهم لا تمتهم حتى تهديهم كما هديتنا), وقال الشوكاني في (فتح القدير 2 /400): فيه تخويف وتهديد أي إن عملكم لا يخفى على الله ولا على رسوله ولا على المؤمنين فسارعوا إلى أعمال الخير وأخلصوا أعمالكم لله عز وجل ثم قال: والمراد بالرؤية هنا العلم بما يصدر منهم من الاعمال.
وهذه الآية الكريمة تبين بكل وضوح إطلاع الرسول والمؤمنين مطلقاً على أعمال الناس الاحياء أينما كانوا ويشهد لهذا الفهم الحديث المذكور آنفاً والذي ينص على علم الموتى العاديين بأخبار أقربائهم عن بعد, وبما أن أئمة أهل البيت(عليهم السلام) وغيرهم من الصالحين والصديقين والشهداء هم من المؤمنين قطعاً فتثبت لهم بالتالي هذه الرؤية وهذا الاطلاع وهذا العلم وليس اهل الميت واقرباؤه وعشيرته بأحق من أهل البيت (عليهم السلام) بذلك بكل تأكيد. وهذا عندنا منصوص عليه بالاحاديث الكثيرة الصحيحة التي تنص على أن المراد بالمؤمنين في الآية هم الائمة (عليهم السلام).
فتلخص من ذلك، أن الارواح عموماً قادرة على الادراك والسماع بدليل العقل من تجردها وعدم خضوعها لقوانين المادة وبدليل النقل القطعي من القرآن والسنة.

وإن قال قائل بأني لا أقبل دليل العقل! فهذا القرآن والسنة حاكمة عليه في اثبات سماع الاموات للاحياء قطعاً, ثم نرجع كيفية وما هية هذا السماع الى الله بعد قوله: (( وَيَسأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِن أَمرِ رَبِّي ... ))(الاسراء:85) والكيفيه غير مهمة بعد القطع بوقوع السماع والادراك.

وبجواب آخر نقول:
هذا السؤال فيه مغالطة يحاول المستدل بذلك حصرنا في زاوية حرجة لم نلتزمها أصلاً وهي استدلاله بحديث العرض على السماع عن بفعد مع تسلميه ـ كما هو واضح ـ بسماع جميع الاموات في قبورهم عن قفرب وهذا هو المشهور بل المتفق عليه لدى الفريقين والادلة الصحيحة والصريحة تدل عليه وتثبته بصراحة ووضوح.
وهذا الحصر بهذه الطريقة لا نسلم به أصلاً حتى نأتي بدليل أو رواية صحيحة عنده بأن علياً (عليه السلام) يسمع عن بعد بسبب عرض الاعمال عليه أيضاً.
وهذا الدليل موجود عندنا ونؤمن به في مذهبنا ورواياتنا الصحيحة ولكن المخالفين لم يرووا ذلك فوجب علينا إلزامهم بما يلزمون به أنفسهم ويقرون به ويعترفون ولذلك نقول:

1- هناك روايات صحيحة لا تذكر الملائكة أبداً وإنما فيها إطلاق بقوله: (فإن صلاتكم تبلغني), وكذلك تعليله (صلى الله عليه وآله) لسماعه السلام ورده عليهم بقوله: (إن الله حرم على الارض أن تأكل أجساد الانبياء), وقوله (صلى الله عليه وآله) أيضاً: (فإذا أنا متّ عرضت علي أعمالكم...) وكل ذلك مطلق وليس فيه تقييد السماع والابلاغ والعرض بملائكة.

2- هنالك حالات كثيرة تدل على السماع عن بعد في نفس هذه الحياة الدنيا ولم يذكر بأنه حصل عن طريق الملائكة كقوله تعالى على لسان عيسى (عليه السلام): (( وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُم )) (آل عمران:49) ولم يقل الملائكة تخبرني بذلك بل نسب ذلك لنفسه.
وكذلك تروون بأن عمر بن الخطاب كان يخطب على منبر رسول الله (صلى الله عليه وآله) في المدينة المنورة فصرخ فجأة وقال (ياسارية الجبل) فلما عاد سارية وجيشه قالوا سمعنا صوت عمر وهو يرشدنا ويقول (ياسارية الجبل) فصعدنا على الجبل فنجونا من الاعداء بذلك.
وهنا نسأل كيف رأى عمر سارية وهو في بلاد فارس وبين الجبال؟ وكيف وصل صوته لهم وانتفعوا به ونجوا من الموت المحقق؟ وهل هناك ملائكة وكلت بنقل صوت عمر لهم (قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين)؟! .

3- هناك روايات تثبت سماع الموتى العاديين لكلام زائريهم وسلامهم عليهم ودعائهم لهم, وكذلك هناك روايات تثبت معرفة الميت لاخبار أهله وعشيرته الاحياء ولم تذكر الروايات بأن ملائكة تنقل لهم هذه الاخبار! فهذا يدل على أن الارواح بعد الموت لها من القابلية والقدرة على السماع والادراك والمعرفة أكبر بكثير مما كانت عليه حينما كانت محبوسة في ذلك الجسد, ولو أن الجسد متفاوت بين الناس فكلما كان الجسد طاهراً زكياً معصوماً كان أكثر شفافية وأقل تقييداً لتلك الروح كما حصل لعيسى (عليه السلام) ولنبينا (صلى الله عليه وآله), كذلك فيما قال: (تنام عيني ولا ينام قلبي), وكذلك قال (أرى من خلفي كما أرى من أمامي), وما الى ذلك من قابليات غير حاصلة لنا كمذنبين, فكلما كان العبد قريباً من ربه إنكشف له الواقع دون تقييد بمكان أو زمان حتى قال آصف بن برخيا وصي نبي الله سليمان (قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك) فكيف علم بها وبمكانها وأتى بها وهو في مكانه وبلمح البصر؟ فهذه القدرة على العلم بل التأثير عن بفعد ثابت لمن عنده علم من الكتاب فكيف بمن عنده علم الكتاب والسلام؟!
ودمتم في رعاية الله


ضياء / مصر
تعليق على الجواب (1)
انت تقول ان الرسول (ص) حي في قبرة انا معاك في هذا القول .
والرسول يقول ما من احد يصلي علي الا ورد الله روحي الي حتي ارد علية
نريد الشرح في ذلك ولكم جزيل الصواب
الجواب:

الأخ ضياء المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1ـ لم نفهم سؤالك أخانا العزيز والمسألة التي لديك إشكال عليها!
2ـ والحديث الذي تطلب شرحه واضح الدلالة على كون النبي (صلى الله عليه وآله) يريد أن يقول بأن روحه لا تغادر جسده الشريف لكون المسلمين يسلمون عليه في كل آن وخصوصاً في هذا الزمان، فلا يتصور بعد أن بلغ المسلمون أكثر من مليار ونصف مسلم خلو آن من الزمان من السلام على رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكذلك الصلاة عليه (صلى الله عليه وآله)، حيث قال (صلى الله عليه وآله): (صلوا عليَّ فإن صلاتكم تبلغني حيث ما كنتم)، رواه أبو داود باسناد صحيح كما قال النووي كما في (المجموع 8/275)، وقال الألباني في (أحكام الجنائز 219): على شرط مسلم وهو صحيح بشواهده وطرقه واسناده حسن.
وكذلك قوله (صلى الله عليه وآله): (أكثروا عليَّ من الصلاة يوم الجمعة فإن صلاتكم معروضة عليَّ قالوا: كيف تعرض عليك وقد أرمت؟ قال (صلى الله عليه وآله): إن الله تعالى حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء). رواه أبو داود وغيره وصححة الألباني لاحظ (السلسلة الصحيحة حديث رقم 1527).
وكذلك قوله (صلى الله عليه وآله): (اكثروا الصلاة عليَّ فإن الله وكل ملكاً عند قبري فإذا صلى عليَّ رجل من أمتي قال لي ذلك الملك: يا محمد إن فلان بن فلان صلى عليك الساعة). راجع (السلسلة الصحيحة للألباني حديث رقم 1530)، وله شاهد بلفظ (إن لله ملكاً أعطاه أسماع الخلائق فهو قائم على قبري إذا مت فليس أحد يصلي عليَّ صلاة إلا قال: يا محمد صلى عليك فلان بن فلان...).
وكل هذا وغيره يدل على أن النبي (صلى الله عليه وآله) حي يرزق في قبره ولكن ليست حياتنا الدنيوية هذه وإنما هي حياة برزخية له فيها خصائص كثيرة وعظيمة.
وورد حديث في هذا المعنى ينص عليه رغم أننا لا نحتاج إليه لأنها قضية إجماعية ولا غبار عليها.
روى ابن ماجة في (سننه 1/52) عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (أكثروا الصلاة علي يوم الجمعة ... وإن أحداً لن يصلي عليَّ إلاّ عرضت عليَّ صلاته حتى يفرغ منها) قال قلت: وبعد الموت؟ قال: (وبعد الموت. إن الله حرّم على الارض أن تأكل أجساد الأنبياء). فنبي الله حي يرزق.
قال: في الزوائد: هذا الحديث صحيح إلا أنه منقطع في موضعين...
وذكر ابن حجر في (فتح الباري 6/353) بعض هذه الأحاديث وشرحها ونذكر بعض كلامه هنا من قوله:
(قلت) وإذا ثبت أنهم أحياء بنص القرآن والأنبياء أفضل من الشهداء, ومن شواهد الحديث ما أخرجه أبو داود من حديث أبي هريرة رفعه وقال فيه: (وصلوا عليَّ فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم)، سنده صحيح وأخرجه أبو الشيخ في كتاب (الثواب) بسند جيد بلفظ (من صلى عليَّ عند قبري سمعته ومن صلى عليَّ نائياً بلغته).
وعند أبي داود والنسائي وصححه إبن خزيمة وغيره عن أوس بن أوس رفعه في فضل يوم الجمعة: (فأكثروا عليَّ من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة عليَّ) قالوا: يا رسول الله وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟ قال: (إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء).

ومما يشكل على ما تقدم ما أخرجه أبو داود من وجه آخر عن أبي هريرة رفعة: (ما من أحد يسلم عليَّ إلا رد الله علي روحي حتى أردَّ (عليه السلام), ورواته ثقات. ووجه الأشكال فيه: أن ظاهره أن عود الروح إلى الجسد يقتضي انفصالها عنه وهو الموت. وقد أجاب العلماء عن ذلك بأجوبة:
أحدها: أن المراد بقوله ردَّ الله عليَّ روحي أن رد روحه كانت سابقة عقب دفنه لا أنها تعاد ثم تنزع ثم تعاد.
الثاني: سلمنا لكن ليس هو نزغ موت بل لا مشقة فيه.
الثالث: أن المراد بالروح الملك الموكل بذلك.
الرابع: المراد بالروح النطق فتجوز فيه من جهة خطابنا بما نفهمه.
الخامس: أنه يستغرق في أمور الملأ الأعلى فإذا سلّم عليه رجع إليه فهمه ليجيب من سلم عليه.
وقد استشكل ذلك من جهة أخرى وهو أنه يستلزم استغراق الزمن كله في ذلك لأتصال الصلاة والسلام عليه في أقطار الأرض ممن لا يحصى كثرة واجيب بأن أمور الآخرة لا تدرك بالعقل وأحوال البرزخ أشبه بأحوال الآخرة والله أعلم. إهـ.
وقال قبل ذلك عن صلاة الأنبياء والتقاء رسول الله (صلى الله عليه وآله) بهم في مواضع عدة في اثناء الأسراء والمعراج (6/352): قال (البيهقي): وصلاتهم في أوقات مختلفة وفي أماكن مختلفة لا يرده العقل وقد ثبت به النقل فدلّ ذلك على حياتهم .
وبذلك يتضح حياة الأنبياء والشهداء في قبورهم وبعد موتهم وقد أخبرنا الله تعالى ورسوله بذلك فهذه الإخبارات والكلام الكثير في هذا المجال يشير إلى إرادة من الشارع لتنبيه المسلمين المؤمنين بوجود علاقة بين الحي والميت قد تنفعه ولذا يجب أن نتقبلها ونبني عليها الآمال ونتعامل معها على هذا الأساس فنتمنى الأقتراب من النبي (صلى الله عليه وآله) وزياراته والصلاة والسلام عليه وهو قريب عند قبره أفضل من الأبتعاد عنه وأنه ينفعنا بدعاءه واستغفاره لنا وشفاعته لنا وتوسلنا به (صلى الله عليه وآله) مهما أمكن لبلوغ الآمال. ولذلك قال (صلى الله عليه وآله) : (حياتي خير لكم ووفاتي خير لكم تعرض عليّ أعمالكم فما رأيت من خير حمدت الله عليه وما رأيت من شر استغفرت الله لكم). أخرجه الهيثمي في (مجمع الزوائد تحت باب: ما يحصل لأمته (صلى الله عليه وآله) من استغفاره بعد وفاته), وقال : رواه البزار ورجاله رجال الصحيح.
ودمتم في رعاية الله


ام عبد الله / العراق
تعليق على الجواب (2)
هل الاموات يتبشرون بزيارتنا لهم ويتفاخرون بزياره اقربائهم لهم
وهل ينظرون الينا من قبورهم ويفرحون بوجودنا
الجواب:
الأخت ام عبد الله المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الثابت في لسان الاخبار الواردة عن النبي وآله الاطهار صلوات الله عليهم أن الاموات يستبشرون ويفرحون بزيارة ذويهم، ولاسيما في ايام الاعياد والجُمع، وأن الله عز وجل يطلق ارواح المسلمين ويسمح لهم بزيارة أقاربهم عند قبورهم أو حتى في منازلهم. وأنهم يطلعون على انباء أهاليهم فيفرحون لفرحهم ويحزنون لحزنهم. وهذه جملة من الروايات التي تشير إلى هذا المعنى:
عن محمد بن مسلم قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): نزور الموتى؟ قال: نعم، قلت: فيعلمون بنا إذا اتيناهم؟ قال: إي والله، أنهم ليعلمون بكم ويفرحون بكم ويستأنسون اليكم.
وعن صفوان بن يحيى في حديث قال: قلت له (يعني لأبي الحسن (عليه السلام)): هل يسمع الميت تسليم من يسلم عليه؟ قال: نعم يسمع اولئك وهم كفار، ولا يسمع المؤمنون؟!
ودمتم برعاية الله

اسماء / مصر
تعليق على الجواب (3)
هل الموتى يسمعون كل الاحاديث التى توجه اليهم حتى ولو لم تكن دعاء لهم مثل التعرف على اخبار ابنائهم واحفادهم من نجاح ورسوب وزواج وطلاق وهل يستطيعون سماع هذه الاحاديث ونحن فى بيوتنا
الجواب:
الأخت اسماء المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تشير بعض الروايات ان المؤمن في عالم البرزخ يستر عنه ما يكره ويرى ما يحب بخلاف الكافر ففي الكافي 3/231 قال :علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن حفص بن البختري، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : إن المؤمن ليزور أهله فيرى ما يحب ويستر عنه ما يكره وإن الكافر ليزور أهله فيرى ما يكره ويستر عنه ما يحب قال : ومنهم من يزور كل جمعة ومنهم من يزور على قدر عمله .
وهناك روايات مطلقة لا تحدد بان المؤمن يستر عنه ما يكره ويرى ما يحب والكافر بخلاف ذلك بل تبين ان المؤمن اذا رأى اهله يعملون الصالحات حمد الله والكافر اذا رأى اهله يعملون الصاحات كان عليه حسرة ففي الكافي 3/230 قال : محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن علي بن أبي حمزة، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ما من مؤمن ولا كافر إلا وهو يأتي أهله عند زوال الشمس فإذا رأى أهله يعملون بالصالحات حمد الله على ذلك وإذا رأى الكافر أهله يعملون بالصالحات كانت عليه حسرة. ومفاد هذه الرواية ان المؤمن من الممكن ان يرى اهله يعملون السيئات بل هناك روايات اصرح من ذلك ففي الكافي 3/230 قال :
عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن ابن محبوب، عن إسحاق بن عمار عن أبي الحسن الأول (عليه السلام) قال : سألته عن الميت يزور أهله ؟ قال : نعم فقلت : في كم يزور ؟ قال : في الجمعة وفي الشهر وفي السنة على قدر منزلته، فقلت : في أي صورة يأتيهم ؟ قال : في صورة طائر لطيف يسقط على جدرهم ويشرف عليهم فإن رآهم بخير فرح وإن رآهم بشر وحاجة حزن واغتم.
ولاجل الجمع بينهما يمكن القول ان ذلك يختلف باختلاف المراتب .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » تفاوت العذاب بين الناس


أحمد / العراق
السؤال: تفاوت العذاب بين الناس
كيف يمكن توجيه الحكمة او العدالة في شخص الان في عالم البرزخ منذ الاف السنين مع شخص يموت اثناء البعث في الصعقة ولايمر في عالم البرزخ
الجواب:
الاخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان اختلاف وتفاوت العذاب بين الناس المستحقين لا يعني عدم العدالة والحكمة، بل هو عين العدالة والحكمة، لان الله أوعد عباده العاصين بالعذاب في عوالم ما بعد الموت، فمنهم من يستحق العذاب في البرزخ والآخرة، ومنهم من يستحق العذاب في البرزخ فقط، ومنهم من يستحق العذاب في الاخرة فقط, وهذا يرجع الى حكمته وتقديره, فهو سبحانه جعل لكل شكل من العصيان نوعاً من العذاب, فعقوبة عالم البرزخ تكون على ذنوب تختلف عن الذنوب التي أوعد الله عليها العذاب في يوم القيامة. ففي رواية عن علي (عليه السلام) قال: (عذاب القبر يكون من النميمة والبول وعزب الرجل عن أهله). وفي رواية أخرى عن أبي عبد الله (عليه السلام): (ان جل عذاب القبر في البول). (وسائل الشيعة ج1 ص340). في حين أوعد الله البعض بعذاب النار فقال تعالى: (( اولئك الذين ليس لهم في الآخرة الا النار ))(هود:16). والذي ينجو من عذاب القبر, لابد له من خصوصية أو عمل يخلصه من ذلك أو لم يكن مرتكباً للذنوب التي أوعد الله عليها عذاب القبر, فمثلاً روي عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: (سورة الملك هي المانعة تمنع من عذاب القبر)، وكذلك الحال بالنسبة للثواب في عالم البرزخ فان تفاوته يرجع الى استحقاقات بعض الاشخاص دون البعض.
أما الذين يموتون في آخر الدنيا فانهم لا يحشرون مباشرة يوم القيامة، وذلك لان هناك فترة من الزمن بين النفخة الاولى للصور والنفخة الثانية التي يكون فيها البعثز وقد سئل علي بن الحسين (عليه السلام) عن النفختين كم بينهما؟ قال: (ما شاء الله).
ثم ان قياس الزمن في عالم البرزخ يختلف عما في عالم الدنيا، فهناك من الاخبار التي توضح أن ذلك يكون قصيراً على بعض وطويلاً على بعض آخر يقول تعالى: (( فاماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوماً او بعض يوم قال بل لبثت مائه عام ))[البقرة:259].
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » عذاب القبر


هاشمي رمضان / هولندا
السؤال: عذاب القبر
نقرأ في القرآن الكريم في سورة يس (( قالوا يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا ... ))
ونحن نعتقد بعذاب القبر فيبدو من سؤال الكفار انهم لم يذوقوا عذاب القبر لانهم عند مشاهدتهم العذاب بعد استيقاظهم من القبر يتعجبون منه
وشكرا
الجواب:
الاخ هاشمي رمضان المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تشير الآية الكريمة إلى عظم أهوال يوم القيامة وشدة فزع ذلك اليوم بحيث أن ما كان من عذاب في القبر لا يعدو كونه نوماً ورقوداً مقارنة بذلك الموقف المهول للخطب الشديد على الانسان الذي يجعل المرضع تذهل عن ولدها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى, فلا تنافي بين هذه الآية وبين عذاب القبر الذي أجمع علماء المسلمين بكل فرقهم على وقوعه.
لكن كما أسلفنا ان عظم هول المبعث جعل عذاب القبر عند هؤلاء كأنه نوم ورقود. وهناك احتمال آخر في الآية مصدره روآيات التفسير عند أهل السنة وهو أن عذاب القبر لا يتصل بيوم البعث فتكون النومة بعد عذاب القبر وقبل المبعث، فيفزعون من نومهم لما يرونه من فظاعة المحشر وهول يوم القيامة. وقد تنبه الشيخ الطوسي الى هذا الاشكال، وأجاب عنه في تفسيره بذكر كلا الاحتمالين فقال: (( فان قيل: هذا ينافي قول المسلمين الذين يقولون: الكافر يعذب في قبره, لأنه لو كان معذباً لما كان في منام? قيل: يحتمل أن يكون العذاب في القبر ولا يتصل إلى يوم البعث, فتكون النومة بين الحالين, ويحتمل لو كان متصلاً أن يكون ذلك عبارة عن عظم ما يشاهدونه ويحضرون فيه يوم القيامة فكأنهم كانوا قبل ذلك في مرقد, وإن كانوا في عذاب لما كان قليلاً بالاضافة الى الحاضر)) (التبيان: 8/466 - 467, دار احياء التراث).
هذا وقد ذكر بعض العلماء احتمالات أخرى في توجيه الآية نعرض عن ذكرها توخياً للإختصار.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » عذاب القبر ونعيمه


فتحي أنور / السعودية
السؤال: عذاب القبر ونعيمه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول الشيعة انه عند وضع الانسان في قبره يأتيه منكر ونكير وغير ذلك. والآن هناك تفجيرات مثل الذي تم للسيد الحكيم، وكذلك بعض الناس تتفجر بهم الطائرة او الصاروخ او السيارة وتتناثر اجسامهم لآلاف القطع فإلى أين جزء يأتي منكر ونكير واذا كان بعضهم يستحق جنة او عذاب القبر فكيف يتم لهم ذلك حيث ذكر مثلا ان ناس ليس فيهم صلاح فتحت قبورهم فرأوا فيها النار وبعض الصالحين قبل دفنهم مثلا يرون جنة في قبورهم فكيف يحدث لمن تفجر وتناثر جسده لأشلاء في السماء او في البحر ؟
الجواب:
الأخ فتحي أنور المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس المراد بعذاب القبر ونعميه هو القبر المادي الذي يدفن فيه الإنسان والذي لا يتجاوز جثته في السعة وإنما المراد هو النشأة التي يعيش فيها الإنسان بعد الموت وقبل البعث, وإنما كنى بالقبر عنها, لأنه النزول إلى القبر يلازم أو يكون بدء الوقوع الإنسان فيها .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » لا تناقض بين عذاب القبر والقيامة


ش.س / العراق
السؤال: لا تناقض بين عذاب القبر والقيامة
السلام عليكم
في رواية الإسراء والمعراج دليل على أنّ العذاب في جهنم والنعيم في الجنة موجدان الآن . فكيف نوفق بينها وبين الرواية التي تدل على أنّ الإمام علي (عليه السلام) أوّل من يدخل الجنة؛ لأنّه حامل لواء الحمد ؟
وأنّ بعض الفلاسفة والمتكلمين يذكرون أنّ العذاب يكون في البرزخ إلى قيام الساعة, وغيرذلك من الروايات الوردة عن عذاب البرزخ ؟
مع فائق الشكر,
ودمتم في رعاية الله
الجواب:
الأخت ش.س المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عالم البرزخ في الاصطلاح هو ما بين العاَلَمين الدنيا والآخرة.
وقد ثبت عالم البرزخ في الكتاب والسنة, ففي الكتاب قوله تعالى: (( وَمِن وَرَائِهِم بَرزَخٌ إِلَى يَومِ يُبعَثُونَ )) (المؤمنون:100).
وورد في (تفسير القمي) من تفسير الآية, قال البرزخ هو أمر بين أمرين, وهو الثواب والعقاب بين الدنيا والآخرة, وهو رد على من أنكر عذاب القبر, والثواب والعقاب قبل يوم القيامة, ولذا يلزم الاعتقاد بوجوده .
وقد قال الصادق (عليه السلام) : (( والله ما أخاف عليكم إلّا البرزخ, فأمّا إذا صار الأمر إلينا, فنحن أولى بكم) . (تفسير القمي 2 : 94).
وقال علي بن الحسين (عليه السلام): (( إنّ القبر روضة من رياض الجنة, أو حفرة من جفر النيران)), (البحار 6 : 214) .
فيموت الإنسان يبدأ هذا العالم الأوسط, ويجري فيه جزاء بالثواب أو العقاب, فأنّه وإن مات البدن تبقى الروح وهي تحس وتشعر باللذات والآلام.
وقد صرح الشيخ الصدوق ببقاء الأرواح (الاعتقادات للصدوق: 47).
وقد أفاد المجلسي أنّ عذاب البرزخ وثوابه ممّا اتفقت عليه الأمة سلفاً وخلفاً, وقال به أكثر أهل الملل, ولم ينكره من المسلمين إلّا شرذمة قليلة لا عبرة بهم . (البحار 6:271).
وعليه لا تعارض بين أن يكون العذاب في البرزخ بالأدلة القطعية وأن يكون في المحشر, كما دلت عليه الآيات والروايات والتي منها :
قوله تعالى : (( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ أَصحَابُ الجَنَّةِ هُم فِيهَا خَالِدُونَ )) (البقرة:82).
وقوله تعالى: (( وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصحَابُ النَّارِ هُم فِيهَا خَالِدُونَ )) (البقرة:39).
وأمّا في السنة : فقد وصلت حدّ التواتر وهي مجموعة في بحار الأنوار, باب الجنة ونعيمها المشتمل على 215 حديثاً, ثمّ باب النار وجحيمها المشتمل على 102 حديثاً. 
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » التكامل في عالم البرزخ


عبد الله / البحرين
السؤال: التكامل في عالم البرزخ
ما هو مفهوم التكامل في النشأة الاولى
هل هناك تكامل في عالم البرزخ؟
هل هناك تكامل في عالم الاخرة؟
الجواب:
الاخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يظهر من بعض الروايات أن في عالم البرزخ هناك من يتاح له أن يتكامل. ففي رواية عن حفص قال: سمعت موسى بن جعفر (عليهما السلام) يقول لرجل: أتحب البقاء في الدنيا ؟ فقال : نعم ، فقال : ولم ؟ قال : لقراءة قل هو الله أحد ، فسكت عنه، فقال له بعد ساعة : يا حفص من مات من أوليائنا وشيعتنا ولم يحسن القرآن علم في قبره ليرفع الله به من درجته فإن درجات الجنة على قدر آيات القرآن يقال له : اقرأ وارق ، فيقرأ ثم يرقى. (الكافي ج2 ص606).
هذا بالاضافة الى أن أعمال الاحياء تصل الى الاموات فتكون تلك الاعمال لهم زيادة في الدرجات.
وأما التكامل في عالم البرزخ، فيقول الشيخ السبحاني في (الألهيات): ان الحركة تتقوم بأمور ستة منها الغاية كما حقق في محله اعتبار الغاية في حقيقة الحركة ينشأ من تصور مفهومها فان الحركة جهه وسعي يتطلب صاحبها غاية يفقدها. وترى الأنسان منذ تكونه نطفة فعلقة فمضغة الى أن يفتح عينه على الوجود في حال حركة دائمة وسعي متواصل ليس له ثبات ولا قرار وهو يطلب بحركته وسعيه شيئاً يفقده، فعلى ذلك لا بد من وجود يوم يزول فيه وصف اللاقرار ويدخل منزلاً فيه القرار والثبات يكون غاية المطاف.
والحركة وان كانت تتوقف بالموت ولا يرى بعدها في الانسان سعي لكن تفسير الموت ببطلان الانسان وشخصيته الساعية ابطال للغاية التي كان يتوخاها من حركته فلا بد أن يكون الموت وروداً الى منزل آخر يصل فيه الى الغاية المتوخاة من سعيه وجهاده وذلك المنزل هو النشأة الاخروية. يقول سبحانه : (( ثم أنشأناه خلقاً آخر فتبارك الله احسن الخالقين * ثم انكم بعد ذلك لميتون * ثم انكم يوم القيامة تبعثون ))[المؤمنون:14 ـ16] .
وانت إذا لا حظت هذه الايات وما تقدمها مما يتكفل ببيان خلقة الانسان ترى لها انسجاماً وترابطاً خاصاً، فالله سبحانه يصف الانسان بأنه كان نطفة فعلقة فمضغة الى ان انشأه خلقاً اخر ثم يوافيه الموت ثم يبعث يوم القيامة، فكأن الآية تبين تطور الانسان تدريجاً من النقص الى الكمال ومن القوة الى الفعل وانه منذ تكوّن يسير في مدارج الكمال الى نهاية المطاف، وهو البعث يوم القيامة فهذا غاية الغايات ومنتهى الكمال.
ويمكن استظهار ذلك من قوله سبحانه: ((وانه خلق الزوجين الذكر والانثى * من نطفة اذا تمنى * وان عليه النشأة الاخرى))[النجم:45 ـ 47] بالبيان الماضي في الآية السابقة. ولعله لاجل ذلك يصف القرآن يوم البعث بـ (المساق) و(الرجعى) و(دار القرار) فيقول تعالى: ((الى ربك يومئذ المساق))[القيامةك30] و ((ان الى ربك الرجعى))[العلق:8] و ((أن الاخرة هي دار القرار))[غافر:39].
ودمتم في رعاية الله

كرار محسن هاشم / العراق
تعليق على الجواب (4)
ارجو توضيح اكثر عن التكامل في البرزخ - وها هو دليل على هذا التكامل.
الجواب:
الأخ كرار المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التكامل في البرزخ لبعض الناس يظهر من روايات وردت عن المعصومين (عليهم السلام) منها: 
أولاً: ورد في الكافي للشيخ الكليني 2/606: 
علي بن إبراهيم، عن أبيه عن القاسم بن محمد، عن سليمان بن داود المنقري، عن حفص قال: سمعت موسى بن جعفر (عليهما السلام) يقول: لرجل أتحب البقاء في الدنيا؟ فقال: نعم، فقال: ولم؟ قال: لقراءة قل هو الله أحد، فسكت عنه فقال له بعد ساعة: يا حفص من مات من أوليائنا وشيعتنا ولم يحسن القرآن علم في قبره ليرفع الله به من درجته فإن درجات الجنة على قدر آيات القرآن يقال له: اقرأ وارق، فيقرأ ثم يرقى.

ثانياً: اطفال المؤمنين يغذون في القبر من قبل احد اقاربهم او من قبل فاطمة (عليها السلام) او ابراهيم (عليه السلام) ولاشك ان هذا الغذاء ليس غذاءاً جسديا بل غذاءا روحيا يرتقون به الى مراتب اعلى ففي: من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق 3/490 قال: 
 روى أبو زكريا، عن أبي بصير قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: " إذا مات طفل من أطفال المؤمنين نادى مناد في ملكوت السماوات والأرض ألا إن فلان ابن فلان قد مات، فإن كان مات والداه أو أحدهما أو بعض أهل بيته من المؤمنين دفع إليه يغذوه وإلا دفع إلى فاطمة عليهما السلام تغذوه حتى يقدم أبواه أو أحدهما أو بعض أهل بيته فتدفعه إليه ".
وفي الأمالي للشيخ الصدوق ص 536قال: فمر على شيخ قاعد تحت شجرة وحوله أطفال، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من هذا الشيخ يا جبرئيل؟ قال: هذا أبوك إبراهيم. قال: فما هؤلاء الأطفال حوله؟ قال: هؤلاء أطفال المؤمنين حوله يغذوهم.
واذا لم يقبل كون الغذاء غذاءا روحيا بل غذاءا ماديا يليق بعالم البرزخ فلاشك ان الرعاية التي تكون من نبي من انبياء الله تعالى او سيدة نساء العالمين تكون مقرونة بالغذاء الروحي فان هذه العناية اهم من العناية المادية فتثبت بالاولوية.

ثالثاً: قول امير المؤمنين ان المؤمنين يجلسون حلقا حلقا يتحادثون ولاشك ان المؤمنين متفاوتون في علومهم ومعارفهم فبهذا الحديث يتكامل الجاهل بعلم العالم ففي الكافي 3/243: علي بن محمد، عن علي بن الحسن، عن الحسين بن راشد، عن المرتجل بن معمر، عن ذريح المحاربي، عن عبادة الأسدي، عن حبة العرني قال: خرجت مع أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى الظهر فوقف بوادي السلام كأنه مخاطب لأقوام فقمت بقيامه حتى أعييت ثم جلست حتى مللت ثم قمت حتى نالني مثل ما نالني أولا ثم جلست حتى مللت، ثم قمت وجمعت ردائي فقلت: يا أمير المؤمنين إني قد أشفقت عليك من طول القيام فراحة ساعة ثم طرحت الرداء ليجلس عليه فقال لي: يا حبة إن هو إلا محادثة مؤمن أو مؤانسته، قال: قلت: يا أمير المؤمنين وإنهم لكذلك، قال: نعم ولو كشف لك لرأيتهم حلقا حلقا محتبين يتحادثون فقلت: أجسام أم أرواح فقال: أرواح وما من مؤمن يموت في بقعة من بقاع الأرض ألا قيل لروحه: الحقي بوادي السلام وإنها لبقعة من جنة عدن.

رابعاً: اختبار بعض الاصناف من الناس في البرزخ بان يؤجج لهم نارا فيقول لهم ادخلوها فمنهم من ينجح ومنهم من يفشل وهذا نوع تكامل لهم ففي الكافي 3/249 قال: 
 علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن هشام، عن أبي عبد الله (عليه السلام) أنه سئل عمن مات في الفترة وعمن لم يدرك الحنث والمعتوه؟ فقال: يحتج الله عليهم يرفع لهم نارا فيقول لهم: ادخلوها، فمن دخلها كانت عليه بردا وسلاما ومن أبي قال: ها أنتم قد أمرتكم فعصيتموني.

خامساً: هناك روايات عديدة تشير الى ان الانسان ينتفع بعمل الاحياء له وبذلك يحصل على الثواب في البرزخ من خلال عمل الاحياء له وهذا نوع تكامل له فربما يكون معذبا فيرفع عنه العذاب وربما يكون محروما من بعض النعم فيرزق بعمل الاحياء له.

سادساً: هناك روايات تشير الى انهم يزورون اهلهم في كل يوم او كل جمعة او كل شهر على حسب اعمالهم ويطلعون على بعض ما يجري عليهم وهذا نوع معرفة واطلاع على احوال الدنيا وبذلك لابد ان تزيد علومهم وهذا نوع تكامل لهم ونفس هذا الامر في زيارة الاحياء لهم فهم يطلعون على احوال الزائرين واقوالهم وهذا نوع معرفة لهم بالاضافة الى سماعهم لقراءة القرآن والادعية والزيارات وهذا نوع تكامل لهم.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » بعض أوصاف عالم البرزخ


علي / المانيا
السؤال: بعض أوصاف عالم البرزخ
هل عالم البرزخ مادي أم معنوي
أفيدونا يرحمكم ألله .
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالنسبة الى عالم البرزخ فيقال: ان الارواح فيه متشكلة أو واقعة في الجسم المثالي وهو غير الجسم المادي والفرق بينهما ان كل ما يختص برؤيته بعض الناس يسمى جسماً مثالياً وما يتشارك في رؤيته الجميع جسماً مادياً. وفي تفسير (الأمثل) يقول: والمهم ان نعرف حياة البرزخ وشكلها فقد ذكرت له صور مختلفة أوضحها ان أرواح البشر بعد ترك هذه الدنيا تدخل اجساماً لطيفه سامية عن اثار هذه المادة القذرة إلا انها على شكل اجسامنا، ويقال لكل منها الجسم المثالي وهو ليس مجرداً تمام التجريد ولا هو مادياً محضاً انه يمتاز بتجرد برزخي معين وشبهه بعضهم بما عليه الروح في أثناء ما يراه النائم...
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » إستمرار العذاب للكافرين في عالم البرزخ


محمد / البحرين
السؤال: إستمرار العذاب للكافرين في عالم البرزخ
هل يوجد يوم للكافرين لا يعذبون في البرزخ?
وشكرا ونسألكم الدعاء والسلام
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردت الروايات عن البرزخ بأنّه لا ينعّم فيه إلا من محض الإيمان محضاً، ولا يعذّب فيه إلا من محض الكفر محضاً، وما عداه يهمل أمره ويترك إلى يوم القيامة.
(أنظر الكافي 3: 235 باب المسألة في القبر ومن يُسأل من لا يسأل).
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » المعنى المراد من ( هورقليا )


سيف الدولة
السؤال: المعنى المراد من ( هورقليا )
ورد في بعض الأحاديث ألفاظ من قبيل: هورقليا، وجابلقا، وجابرسا، ونحو ذلك فهل هذه الأحاديث صحيحة؟
الجواب:
الأخ سيف الدولة المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لفظة (هورقليا) مأخوذة عن اللغة السريانية، وتعني: ملك آخر، وهو عالم البرزخ، أي أن عالم الأجسام هو عالم الملك، وعالم البرزخ الذي هو عالم النفوس بعد الموت هو ملك آخر، وأعلم أن عالم البرزخ هو الواسطة بين الدنيا والآخرة، وهو عالم المثال، ويطلقون (هورقليا) على أفلاكه أو علويات عالم البرزخ، بينما يطلقون جابرسا وجابلقا على سفلياته، ويقولون: إن جابلقا مدينة في مشرق ذلك العالم، وجابرسا مدينة في مغربه، وفي مشرق هذا العالم نيران الدنيا وفي مغربه جنان الدنيا، وهذه الجنان تأوي إليها أرواح المؤمنين وهي الجنتان المدهامتان المذكورة في القرآن.
والدليل على البرزخ في القرآن قوله تعالى: (( ومن وَرَائهم بَرزَخٌ إلَى يَوم يبعَثونَ )) (المؤمنون: من الآية100). والدليل عليه من العقل هو: ان عالم الملك من الماديات وعالم الملكوت من المجردات، فلابد أن يكون بينهما برزخ ليس في لطافة المجردات ولا في كثافة الماديات، وإلاّ وجدت الطفرة في الوجود.
وما دل على ثبوت الحالة التي بعد الموت قبل القيامة شواهد كثيرة نقلية وعقلية، ولم ينكر وجود هذا العالم أحد من العلماء وإن اختلفت مقاصدهم وعباراتهم فيه.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » ملخص ما يجري على الإنسان بين أول موته وقيام الساعة


أفنان / لبنان
السؤال: ملخص ما يجري على الإنسان بين أول موته وقيام الساعة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أريد ان اعرف عن الحياة بعد الموت ماذا يحدث للميت من لحظة الوفاة الى يوم الحساب
وشكرا لكم
الجواب:
الأخت أفنان المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا مختصر ما بين لحظة الموت ويوم القيامة: ورد أن الإنسان إذا مات فأول ما يوضع في قبره ويشرج عليه اللبن يأتيه رومان فتان القبور قبل منكر ونكير فيحاسبه ويقول له: أكتب عملك، فيقول: نسيت أعمالي, فيقول: أنا أذكرها لك, فيقول: ليس عندي قرطاس،فيقول بعض كفنك، فيقول ليس عندي دواة فيقول: فمك فيقول: ليس عندي قلم, فيقول: إصبعك.
فيملي عليه رومان جميع ما عمل من كبيرة وصغيرة، فيأخذ تلك القطعة فيطوقه بها في رقبته فتكون عليه أثقل من جبل أحد، وهو قوله تعالى: (( وكل إنسان ألزمانه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتاباً يلقاه منشوراً )) فإذا كان يوم القيامة تطايرت الكتب، فمن كان محسناً أتاه كتابه من وجهه وأخذه بيمينه، ومن كان مسيئاً أتاه كتابه وراء ظهره وضربه وخرق ظهره، وخرج من صدره وأخذه بشماله، فيقفون صفاً جميع الخلائق بين يدي كتاب الله الناطق صلوات الله عليه وسلامه, وهو الذي تعرض عليه الأعمال فينطق على الخلائق بما كانوا يعملون، وكل ينظر كتابه فلا يخالف حرف حرفاً وهو بقول واحد، وهو قوله تعالى: (( وترى كل أمة جاثية * كل أمة تدعى إلى كتابها اليوم تجزون ما كنتم تعملون * هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق إنا كنا نستنسخ ما كنم تعملون )) لأنه كانت أعمال الخلائق تعرض عليه في دار الدنيا .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » العذاب على الروح


ابو مؤمل الموسوي / العراق
السؤال: العذاب على الروح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
س/ من المقطوع به ان للانسان قبران احدهم ارضي واللآخر سماوي,والاول يعود الى كينونته الاصلية اي التراب والذي يبقى هو السماوي (الروح)، فبماذا تفسرون الحوادث التي تشاهد من قبل بعض الناس عند حفرهم للقبر بعد يوم او ازيد بقليل
لامر ضروري,كذلك الحديث (ان منبري وقبري روضة من رياض الجنة)، فيحين ان الذي يقع عليبه اللعذاب او التلذذ هو الروح، فماهو القول الفصل في ذلك
جزاكم الله خير الجزاء.
الجواب:
الأخ أبا مؤمل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان العذاب في عالم البرزخ يقع على الروح وكذلك النعيم، وأما الحوادث التي تنقل لو ثبت صحتها فهي من قبيل المكاشفة حيث المشاهد فيه هو روح ذلك الميت وهي تعذب ولو ثبت هناك آثار تقع على الجسد فهي حالات خاصة لعل الهدف منها هداية الآخرين من خلال ابراز ما تتعرض له الروح على الجسد.
وأما الحديث الذي ذكرته فان الصحيح هو (ما بين قبري ومنبري روضه من رياض الجنة) وله معنى مقبول غير ما تريد الوصول إليه من ان هناك جنة مادية في القبر.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » اسئلة متعددة حول البرزخ


علاء المحاويلي / العراق
السؤال: اسئلة متعددة حول البرزخ
السلام عليكم
بعد الصلاة والسلام على محمد وال محمد
اود ان اسال عن البرزخ بالاسئلة التالية وارجو ان تكون الاجوبة واضحة ومدعومة بالدليل ان امكن مع التقدير
1- هل ان الشيعة يمكن ان لا ينالهم عذاب البرزخ بفضل العقيدة الصحيحة
2- هل ان خاصية الدفن في وادي السلام من اسقاط العذاب وسؤال منكر ونكير وغيرها تشمل كل انسان يدفن فيها من الشيعة الذين فسقوا والصالحين والظلمة ام تنال فقط من محض بالايمان
3- هل ان الشفاعة يمكن ان تحصل في البرزخ
4- هل ان وحشة القبروضغطة القبر تشمل الشيعي وغير الشيعي
5- هل ان الشفاعة حتمية القوع في الببرزخ والقيامة بالنسبة للشيعة ام ان الشفاعة موقوفة على شروط واذا كان هناك شروط ارجو بيانها
6- هل كل الاعمال يحاسب عليها في البرزخ ام لا وما هي الاعمال الموجبة لعذاب البرزخ
ودمتم في رعاية الله واسف على الاطالة
الجواب:
الأخ علاء المحاويلي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
1- قال الشيخ المفيد في المسائل السرورية ص62: وقد ورد عن ائمة الهدى عليهم السلام انهم قالوا ليس يعذب في القبر كل ميت وانما يعذب من جملتهم من محض الكفر. ولا ينعم كل ماض لسبيله وانما ينعم من محض الايمان محضا فأما سوى هذين الصنفين فانه يلهى عنهم.
2- المسألة وردت مجملة فقد ذكر صاحب كتاب ارشاد القلوب ان من خواص تلك التربة اسقاط عذاب القبر وترك محاسبة منكر ونكير للمدفون هناك ولم يفصل في ذلك.
3- يقول صاحب الميزان 1/173: (واما ما يتقدم عليه من اهوال يوم القيامة وعظائمها فلا دليل على وقوع شفاعة فيها لو لم تدل الآية على انحصار الشفاعة في الخلاص من رهانة النار).
ثم قال بعد ذلك بسطور (واما نشأة البرزخ وما يدل على حضور النبي عليه السلام والائمة عليهم السلام عند الموت وعند مسائلة القبر واعانتهم اياه على الشدائد كما سيأتي في قوله تعالى (وان من اهل الكتاب إلا يؤمن به) فليس من الشفاعة عند الله في شيء وانما هو من سبيل التصرفات والحكومة الموهوبة لهم بإذن الله سبحانه... فتحصل ان المتحصل من امر الشفاعة وقوعها في آخر موقف من مواقف يوم القيامة باستيهاب المغفرة بالمنع من دخول النار او اخراج بعض من كان داخلا فيها باتساع الرحمة او ظهور الكرامة).
4- يظهر من بعض الاخبار ان وحشة القبر وضغطته غير مخصصة بجماعة دون جماعة بل تشمل الجميع.
5- ورد في بعض الاخبار ان المستخف بالصلاة وشارب الخمر والذي يعير زوار قبور الائمة لا ينالون الشفاعة. وكذلك الذي لا يؤمن بشفاعة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.
6- الجواب يحتاج الى تفصيل كبير ولكن الذي نستطيع ذكره ان الصدوق ذكر في كتابه الاعتقادات ص58: واكثر ما يكون عذاب القبر من النميمة وسوء الخلق والاستخفاف بالبول.
ودمتم في رعاية الله

ماهر عبد الامير / العراق
تعليق على الجواب (5)
1- هل عذاب القبر يشمل المسلمين وغير المسلمين؟
2- وما حكم الذين ماتوا ولم يدفنوا بقبور كالغريق او المحروق ؟
3- وهل عذاب القبر حقيقة ام مجازا ؟
4- في تلقين الميت وعند سؤال منكر ونكير... السؤال: هل منكر ونكير سيسألان النبي محمد (ص) وبماذا سيجيب؟ للعلم هذه الاسئلة يطرحها النصارى ونريد اجوبة بالدليل النصي والعقلي لإجابة عنها وهل هذه الاسئلة صحيحة ام انها محض افتراء ؟
الجواب:

الأخ ماهر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: عذاب القبر يشمل المسلم وغير المسلم وليس مقتصرا فقط على المسلم، وذلك أن المعذبين في القبر كما اوضحنا في أجوبتنا صنفان من الناس: من محض الايمان محضا ومن محض الكفر محضا، وبطبيعة الحال ففي غير المسلمين هنالك أشخاص قد محضوا الكفر محضا كنمرود وفرعون وسائر الطغاة والكفار وقتلة الانبياء والأوصياء فلابد أن يشملهم عذاب القبر... ودليله من القرآن الكريم حيث ورد في عذاب فرعون قوله تعالى: (( وَحَاقَ بِآلِ فِرعَونَ سُوءُ العَذَابِ * النَّارُ يُعرَضُونَ عَلَيهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَومَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدخِلُوا آلَ فِرعَونَ أَشَدَّ العَذَابِ )) (غافر:45-46) الآيتان الكريمتين تشيران إلى عذاب آل فرعون في البرزخ وعذابهم كذلك في الآخرة بنحو أشد، فالنار التي يعرضون عليها غدوا وعشيا هي نار البرزخ، وهذا ما أوضحه الإمام الصادق عليه السلام بقوله: (( إن هذا في نار البرزخ قبل يوم القيامة إذ لا غدو ولا عشي في القيامة... )) الحديث.

ثانياً: المراد من عذاب القبر هو أن يكون الحساب والعذاب في البرزخ سواء أكان الميت في بر أو بحر، على وجه الأرض أو في قبره، وهو المراد من قولهم: عذاب القبر حق، وليس المراد هنا القبر العرفي بل مكان الجسم كيف كان، قال الشيخ البهائي قدس الله سره: وقد يستبعد تعلق الروح بمن أكلته السباع وأحرق وتفرقت أجزاؤه يمينا وشمالا ولا استبعاد فيه، وفيه نظر إلى قدرة الله تعالى على حفظ أجزائه الأصلية عن التفرق أو جمعها بعده وتعلق الروح بها تعلقا ما، وقد روي عن أئمتنا عليهم السلام ما يدل على أن الأجزاء الأصلية محفوظة إلى يوم القيامة، روى الشيخ الجليل محمد بن يعقوب الكليني في باب النوادر من كتاب الجنائز من الكافي عن الإمام أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) أنه سئل عن الميت يبلى جسده قال نعم حتى لا يبقى لحم ولا عظم إلا طينته التي خلق منها فإنها لا تبلى بلى تبقى في القبر مستديرة حتى يخلق الله منها كما خلق منها أول مرة وفي حديث آخر كل شئ يبلى من ابن آدم إلا عجب الذنب...

ثالثاً: عذاب القبر حقيقة وليس مجازا، لأن البرزخ عالم حقيقي الطف من عالم الدنيا وبالتالي فالتنعم والتعذب فيه حقيقي ولكنه مناسب لطبيعة ذلك العالم، فالتعذيب لا يكون بأساليب مادية ولكن بأساليب برزخية، حيث أن الروح تكتسي بعد الموت قالبا مثاليا لطيفا، وحينئذ لا تعمل أدوات التعذيب المادية في الجسد المثالي فلابد أن نتصور وجود اساليب وأدوات برزخية أو مثالية لغرض تنفيذ أمر الله تعالى بتعذيب الكافرين والمجرمين..

رابعاً: النبي (صلى الله عليه وآله) هو سيد المؤمنين، وقد روي أن المؤمن يحاسب حسابا يسيرا، ويأتيه منكر ونكير بهيئة حسنة ويطلق عليهما في هذه الحال مبشر وبشير، ومع ذلك فأن النبي (صلى الله عليه وآله) يرد البرزخ ويقبر كسائر الناس ولكنه لا يحاسب على أعماله لأنه معصوم، والمعصوم لا يكون عمله إلا مطابقا لرضا الله تبارك وتعالى، إذ المقصود من الحساب في البرزخ أمران، الأول: الانتقام من الظالمين والكافرين في مهلة البرزخ حتى يحين يوم القيامة فيردون النار.. والثاني: التخفيف من ذنوب المؤمنين الذين لم يتوبوا عنها أو إزالتها في مدة البرزخ حتى يتهيأون في الأخرة لدخول الجنة، وكلا الأمرين لا يناسبان حال النبي (صلى الله عليه وآله).
ودمتم في رعاية الله


علي / البحرين
تعليق على الجواب (6)
ما هو أستدلالكم بنص شرعي أو ايه قرأنية او رواية بسند معتبر من المعصومين على عذاب القبر ؟
الجواب:

الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان الشيخ الكليني قد عقد بابا في كتابه الكافي بعنوان باب المسائلة في القبر وذكر ثمان عشرة رواية عن الائمة الطاهرين عليهم السلام وان العلامة المجلسي في كتابه مراة العقول في شرح اخبار ال الرسول الذي هو شرح للكافي للكليني يقول بان الحديث الاول منها حسن والثالث موثق والرابع والخامس صحيح وهكذا .
ثم يقول العلامة المجلسي ( اعلم ان عذاب البرزخ وثوابه مما اتفقت عليه الامة سلفا وخلفا ...) والاخبار الواردة فيه من طرق الخاص والعام متواترة المضمون) مراة العقول ج14 ص215.

واما الاية من القران فنقول ان الامام جعفر الصادق عليه السلام يقول في تفسير اية (يثبت الله الذين امنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الاخرة ) اذا وضع الرجل في قبره اتاه ملكان ملك عن يمينه وملك عن يساره، وأقيم الشيطان بين يديه عيناه من نحاس، فيقال له: ما تقول في هذا الرجل الذي كان بين ظهرانيكم يزعم أنه رسول الله فيفزع لذلك فزعة ويقول إن كان مؤمنا : اعن محمد صلى الله عليه وآله رسول الله تسألني، فيقال له عند ذلك : نم نومة لا حلم فيها، ويفسح له في قبره تسعة أذرع ويرى مقعده من الجنة، وهو قول الله : (( يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالقَولِ الثَّابِتِ )) (ابراهيم:27) وإن كان كافرا قالا له : من هذا الرجل الذي كان بين ظهرانيكم يقول إنه رسول الله ؟ فيقول : ما أدري، فيخليان بينه وبين الشيطان (الكافي للكليني ج3 ص238) الكتاب .
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » علم الميت بما يعمل له


احمد عدنان
السؤال: علم الميت بما يعمل له
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل الميت يعرف بما يهدى إليه، مثلا شخص يؤدي فريضة الحج عن والدته، والشخص الذي يموت ولم يرى أحفاده في حالة زيارتهم له بعد الموت هل يراهم.
الجواب:
الأخ أحمد عدنان المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد عندنا خبر يشير الى علم الميت بما يصنع له فعن هشام بن سالم قال: وعنه (عليه السلام) قال قلت له يصل الى الميت الدعاء والصدقة والصوم ونحوها؟ قال نعم، قلت: أو يعلم من يصنع ذلك به، قال: نعم. ثم قال يكون مسخوطا عليه فيرضى عنه.
وفي رواية أخرى عن حماد بن عثمان، قال: قال أبو عبد الله (عليه السلام): إن الصلاة والصوم والصدقة والحج والعمرة وكل عمل صالح ينفع الميت حتى أن الميت ليكون في ضيق فيوسع الله عليه، ويقال هذا بعمل ابنك فلان وبعمل أخيك فلان أخوك في الدين. (أنظر وسائل الشيعة 8/278 ـ 280).
ودمتم برعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » السؤال عن الإمامة في القبر


عبد الرزاق / المغرب
السؤال: السؤال عن الإمامة في القبر
هل نسال عن ولاية الامام علي في القبر...
الجواب:

الأخ عبد الرزاق المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ننقل لك روايات وردت عندنا في الكافي 3/237 :
- عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن الحسن بن شمون، عن عبد الله بن عبد الرحمن، عن عبد الله بن القاسم، عن أبي بكر الحضرمي قال: قلت لأبي جعفر (عليه السلام) أصلحك الله من المسؤولون في قبورهم، قال: من محض الايمان ومن محض الكفر، قال: قلت: فبقية هذا الخلق؟ قال: يلهى والله عنهم ما يعبأ بهم، قال: قلت: وعم يسألون؟ قال: عن الحجة القائمة بين أظهركم، فيقال للمؤمن: ما تقول في فلان ابن فلان؟ فيقول: ذاك إمامي، فيقال: نم أنام الله عينك ويفتح له باب من الجنة فما يزال يتحفه من روحها إلى يوم القيامة ويقال للكافر: ما تقول في فلان ابن فلان؟ قال: فيقول: قد سمعت به وما أدري ما هو، فيقال له: لا دريت. قال: ويفتح له باب من النار فلا يزال يتحفه من حرها إلى يوم القيامة.

ـ محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عن إبراهيم بن أبي البلاد، عن بعض أصحابه، عن أبي الحسن موسى ( عليه السلام ) قال: يقال للمؤمن في قبره: من ربك؟ قال: فيقول: الله فيقال له: ما دينك؟ فيقول: الاسلام فيقال له: من نبيك؟ فيقول: محمد فيقال: من إمامك؟ فيقول: فلان فيقال: كيف علمت بذلك؟ فيقول: أمر هداني الله له وثبتني عليه، فيقال له: نم نومة لا حلم فيها، نومة العروس، ثم يفتح له باب إلى الجنة فيدخل عليه من روحها وريحانها، فيقول: يا رب عجل قيام الساعة لعلي أرجع إلى أهلي ومالي، ويقال: للكافر: من ربك؟ فيقول: الله، فيقال: من نبيك؟ فيقول: محمد، فيقال: ما دينك؟  فيقول: الاسلام: فيقال من أين علمت ذلك؟ فيقول: سمعت الناس يقولون فقلته فيضربانه بمرزبة لو اجتمع عليها الثقلان الإنس والجن لم يطيقوها، قال: فيذوب كما يذوب الرصاص ثم يعيدان فيه الروح فيوضع قلبه بين لوحين من نار، فيقول: يا رب أخر قيام الساعة.
ودمتم برعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » وادي السلام ووادي برهوت


كوثر
السؤال: وادي السلام ووادي برهوت
سلام عليكممع تمنياتي لكم بالتوفيق والسدادأرجو ان تعطوني فكرة عن مسألة وادي السلام ووادي برغوث ومسألة الملائكة النقالةوهل فعلاً ان من يدخل الجنة ينقل لوادي السلام وهل هو بالنجف الأشرف، والعكس ينقل لوادي برغوت او برغوث
وشكرا
الجواب:

الأخت كوثر المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد عندنا أن (حبّة العرني) خرج مع أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى (وادي السلام) في ظهر الكوفة فقال له: يا أمير المؤمنين إني قد أشفقت عليك من طول القيام فراحة ساعة.
فقال أمير المؤمنين: يا حبّة أن هو إلا محادثة مؤمن أو مؤانسته.
قال، قلت: يا أمير المؤمنين، وإنهم لناس؟
قال نعم، لو كشف لك لرأيتهم حلقاً حلقاً محتبين يتحاثون.
فقلت: أجسام أم أرواح؟
فقال: أرواح. وما من مؤمن يموت في بقعة من بقاع الأرض إلا قيل لروحه: الحقي بوادي السلام، وأنها بقعة من جنة عدن.
فهذه الرواية تدل على التحاق أرواح المؤمنين بوادي السلام.

وكذلك ورد عندنا عن أبي عبد الله (عليه السلام): أنه قيل له: إن أخي ببغداد وأخاف أن يموت بها، فقال: ما تبالي حيثما مات أما أنه لا يبقى مؤمن في شرق الأرض وغربها إلا حشر الله روحه إلى وادي السلام، قلت له وأين وادي السلام؟ قال: ظهر الكوفة، أما أني كأني بهم حلق حلق قعود يتحدثون. وهذه أيضاً تدل على أن أرواح المؤمنين تحشر إلى وادي السلام.

وفي رواية أخرى عن الأصبغ بن نباته، قال: خرج أمير المؤمنين إلى ظهر الكوفة، فلحقناه، فقال: سلوني قبل أن تفقدوني فقد ملئت الجوانح مني علماً كنت إذا سألت أعطيت، وإذا سكت ابتديت، ثم مسح بيده على بطنه، وقال: اعلاه علم واسفله ثفل ثم مر حتى أتى الغريين فلحقناه وهو مستلقي على الأرض بجسده ليس تحته ثوب،فقال له قنبر: يا أمير المؤمنين ألا أبسط تحتك ثوبي؟ قال: لا هل هي إلا تربة مؤمن أو مزاحمته في مجلسه، فقال الأصبع تربة المؤمن قد عرفناها كانت أو تكون فما من أحمته بمجلسه؟ فقال يا ابن نباته لو كشف لكم لألفيتم أرواح المؤمنين في هذه حلقاً حلقاً يتزاورون ويتحدثون، أن في هذا الظهر روح كل مؤمن وبوادي برهوت روح كل كافر.
وهذه الرواية تشير إلى وجود أرواح جميع المؤمنين بظهر الكوفة وفي وادي برهوت تجتمع أرواح الكفار.

وفي رواية عن أبي عبد الله (عليه السلام) عندما سئل عن حال الكافر فقال: أبدان ملعونة تحت الثرى في بقاع النار وأبدان خبيثة ملعونة تجري بوادي برهوت في بئر الكبريت في مركبات الخبيثات الملعونات تؤدي ذلك الفزع والأهوال إلى الأبدان الملعونة الخبيثة تحت الثرى في بقاع النار، فهي بمنزلة النائم إذا رأى الأهوال فلا تزال تلك الأبدان فزعة زعرة وتلك الأرواح معذبة بأنواع العذاب في أنواع المركبات المسخوطات المعلونات المصفدات مسجونات فيها لا ترى روحاً ولا راحة إلى مبعث قائمنا فيحشرها الله مع تلك المركبات فترد إلى الأبدان وذلك عند النشرات فيضرب أعناقهم ثم تصير إلى النار أبد الابدين ودهر الداهرين.
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » ما هو البرزخ؟


علي / العراق
السؤال: ما هو البرزخ؟
ماهو البرزخ وكيف الانسان يعيش في هذا العالم وهل كل انسان يموت يعيش في عالم البرزخ وهل يوجد انسان عند وفاة يدخل الجنة مباشرا دون المرور في عالم البرزخ
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
البرزخ هو العالم الفاصل بين موت الإنسان وبعثته يوم القيامة، وقسم من الناس ينعمون فيه وقسم آخر يعذبون، ولابد للإنسان من هذا الفاصل لأنّ الإنسان بموته لا يبعث مباشرة بل البعث في يوم خاص يكون بعد نهاية العالم، ولكن هذا الفاصل قد يصير طويلاً بالنسبة إلى مجموعة من الناس، وقصيراً بالنسبة إلى مجموعة أخرى، على حسب أعمالهم.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » هل الارواح طاقة؟


سام بليل / سوريا
السؤال: هل الارواح طاقة؟
هل يمكن للاموات مسابقة الزمن؟ او لا يمكن للاموات مسابقة الزمن؟
الجواب:
الأخ سام بليل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان كنت تقصد بالاموات ارواحهم وبمسابقة الزمن السير بأقصى سرعة (تبلغ سرعة الضوء)، فمع اعتبار كون الارواح من سنخ الطاقة فيمكن ان يتحقق هذا المعنى من السير، لان جميع انواع الطاقة تسير بسرعة الضوء . غير ان الارواح ليست مجرد طاقة كأية طاقة، وعالمها ليس هو نفسه عالم الطبيعة . وبالتالي فهي غير خاضعة للقوانين الطبيعية، وحينئذ فسرعة الارواح او حركتها تختلف عما نعلمه من سرعة المواد او الطاقات في عالمنا هذا .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » رفع عذاب القبر


ابو زهراء / البحرين
السؤال: رفع عذاب القبر
هل توجد في الاعمال المهداة الي الميت اعمال تكون لها اثار مؤقته (مثلا تخفيف العذاب مؤقتا) واعمال لها اثرايجابي ثابت؟ (الكلام كله في ما يتعلق بالحياة البرزخية).
الجواب:
الأخ أبا زهراء المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم ورد ان بعض الاعمال تنفع في رفع العذاب مؤقتا ففي من لا يحضره الفقيه 1/144 ورد :
وكتب علي بن بلال إلى أبي الحسن الثالث عليه السلام : " الرجل يموت في بلاد ليس فيها نخل فهل يجوز مكان الجريدة شئ من الشجر غير النخل فإنه قد روي عن آبائكم عليهم السلام أنه يتجافى عنه العذاب ما دامت الجريدتان رطبتين وأنها تنفع المؤمن والكافر ؟ فأجاب عليه السلام : يجوز من شجر آخر رطب " .
وهناك الكثير من الاعمال التي ذكرت انها تنفع في رفع عذاب القبر منها :
1- من صلى ليلة تامة تاليا لكتاب الله عز وجل ذكره راكعا وساجدا وذاكرا اعطي من الثواب ادناها ان يخرج من الذنوب كما ولدته امه ... ويجار من عذاب القبر .
2- سورة الملك هي المانعة تمنع من عذاب القبر (الكافي 2/632)
3- الحج حيث ورد ان الحاج ثلاثة فافضلهم نصيبا رجل غفر له ذنبه ما تقدم منه وما تاخر ووقاه الله عذاب القبر واما الذي يليه فرجل غفر له ذنبه ما تقدم ويستانف العمل فيما بقي من عمره واما الذي يليه فرجل حفظ في اهله وماله .
4- قراءة ايه الكرسي (الامالي للشيخ الصدوق ص159).
5- من صام من رجب اربعة ايام الامالي للصدوق ص628.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » اسقاط عذاب القبر عن المدفون في النجف


عامر الجبوري
السؤال: اسقاط عذاب القبر عن المدفون في النجف
هل توجد رواية عن اهل البيت عليهم السلام بخصوص دفن الموتى في ارض كربلاء ان يخفف عنهم العذاب او يؤجل وما هو الفرق بين ارض كربلاء وارض وادي السلام في النجف الاشرف
الجواب:
الأخ عامر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم نعثر على رواية تعطي خصوصية للدفن في كربلاء بخلاف ذلك في ظهر الكوفة حيث ورد في ارشاد القلوب للديلمي كما ورد في البحار 97/232
وروي أن أمير المؤمنين عليه السلام نظر إلى ظهر الكوفة فقال : ما أحسن منظرك وأطيب قعرك، اللهم اجعل قبري بها .
ومن خواص تربته إسقاط عذاب القبر وترك محاسبة منكر ونكير للمدفون هناك كما وردت به الأخبار الصحيحة عن أهل البيت عليهم السلام.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » نقل الارواح والاجساد


م / باقر
السؤال: نقل الارواح والاجساد
هل صحيح ان الاجساد تنقل من قبرها الى وادي السلام ام فقط الارواح تنقل ؟
الجواب:
الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأرواح لايمکن نقلها من دون وجودها في الجسد، لکن لايلزم أن تنقل بنفس الجسد العنصري الذي کان الروح متلبساً به في هذه الدنيا بل تنقل بالجسم المثالي، والروايات الواردة بهذا الصدد تدل علي أن أرواح المؤمنين تنقل بالأجساد المثالية إلي وادي السلام وهم يجتمعون هناك ويتحادثون ويتعارفون ويجلس بعضهم مع البعض الآخر فلامحالة تکون هذه الأرواح مع الأجساد لأن القيام والقعود والتکلم من خواص الجسم فإن لم تکن في أجسادها العنصرية فمن الطبيعي أن تکون في أجساد مثالية.
والمراد بالجسد المثالي جسم لطيف علي صورة الجسم العنصري وهيئته وهذا الجسم هو الذي قد يتلبس به الروح في حال المنام فيذهب إلي أماکن بعيدة مع أن جسمه العنصري نائم وموجود في الفراش.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » ارواح المؤمنين تلتقي في عالم البرزخ


ماجد لفته سالمي / الكويت
السؤال: ارواح المؤمنين تلتقي في عالم البرزخ
هل تتقابل الارواح الاهل في عالم البرزخ
الجواب:
الأخ ماجد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يظهر من رواية ان ارواح المؤمنين تلتقي في عالم البرزخ في وادي السلام ففي الكافي ج3ص243 قال :
علي بن محمد، عن علي بن الحسن، عن الحسين بن راشد، عن المرتجل بن معمر، عن ذريح المحاربي، عن عبادة الأسدي، عن حبة العرني قال : خرجت مع أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى الظهر فوقف بوادي السلام كأنه مخاطب لأقوام فقمت بقيامه حتى أعييت ثم جلست حتى مللت ثم قمت حتى نالني مثل ما نالني أولا ثم جلست حتى مللت، ثم قمت وجمعت ردائي فقلت : يا أمير المؤمنين إني قد أشفقت عليك من طول القيام فراحة ساعة ثم طرحت الرداء ليجلس عليه فقال لي : يا حبة إن هو إلا محادثة مؤمن أو مؤانسته، قال : قلت : يا أمير المؤمنين وإنهم لكذلك، قال : نعم ولو كشف لك لرأيتهم حلقا حلقا محتبين يتحادثون فقلت : أجسام أم أرواح فقال : أرواح وما من مؤمن يموت في بقعة من بقاع الأرض ألا قيل لروحه : الحقي بوادي السلام وإنها لبقعة من جنة عدن .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » افتراق الناس في البرزخ إلى ثلاثة اصناف


عدنان محمد / امريكا
السؤال: افتراق الناس في البرزخ إلى ثلاثة اصناف

أحد الباحثين من المخالفين أثار اليوم مسألة نعيم القبر وعذابه على بعض مواقع التواصل الاجتماعي.
وملخص ما يقول إن جمعه للآيات والروايات التي صحت بنظره يقتضي انقسام الناس في القبور إلى ثلاثة أقسام:
أ- قسم يعذب في القبر، وهم طبقة فرعون ونظائره.
ب- قسم ينعم في القبر، وهم الأنبياء والأولياء ونحوهم.
ج- قسم يكون في حالة صمت ورقود حتى يوم القيامة، وهم عامة الناس.

وقد استدل على القسم الأخير بالآيات الكثيرة التي تشير إلى مفاجأة الناس وتسائلهم عند البعث، كقول الله تعالى: (( قَالُوا يَا وَيلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَرقَدِنَا )) (يس:52)، وقوله سبحانه: (( إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَه )) (الحاقة:20).
وحسب الظاهر فإن الذي يكون في حالة حياة وعذاب أو نعيم في البرزخ فيستبعد منه أن يتساءل عمن بعثه من رقدته، وكذلك يفترض به أن يكون متيقناً حق اليقين بالحساب بدلاً من أن (يظن) أنه ملاقيه!

وعلى ضوء ذلك أتمنى التعليق على هذا الطرح والإجابة على الأسئلة التالية:
1- هل هناك روايات صحيحة تؤكد أن (جميع) الناس إما معذبون وإما منعمون في القبر أو البرزخ؟
2- كيف توجه الآيتان اللتان أشرت إليهما وغيرهما من الآيات الدالة على الغفلة والانقطاع بعد الدنيا حتى البعث؟
3- هل قال بمثل هذا القول في نفي حياة البرزخ عن فئات من الناس أحد من علماء الإمامية؟

الجواب:
الأخ عدنان المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد في بعض مصادرنا أن طائفة من الناس يلهى عنهم، وليس معنى ذلك انهم لا يذهبون إلى عالم البرزخ مثل الصنفين الآخرين، فقد ورد في مختصر البصائر عن أبي جعفر عليه السلام قال: ((لا يسأل في القبر إلا من محض الايمان محضا أو محض الكفر محضا، فقلت له فسائر الناس؟ فقال: يلهى عنهم)).
وذكر العلامة المجلسي في بحار الأنوار ج 6 - ص 272 - 273 ما هذا نصه: وقد ورد عن أئمة الهدى عليهم السلام أنهم قالوا: ليس يعذب في القبر كل ميت، وإنما يعذب من جملتهم من محض الكفر محضا، ولا ينعم كل ماض لسبيله، وإنما ينعم منهم من محض الايمان محضا، فأما ما سوى هذين الصنفين فإنه يلهى عنهم، وكذلك روي أنه لا يسأل في قبره إلا هذان الصنفان خاصة، فعلى ما جاء به الأثر من ذلك يكون الحكم ما ذكرناه، فأما عذاب الكافر في قبره ونعيم المؤمنين فيه فإن الخبر أيضا قد ورد بأن الله تعالى يجعل روح المؤمن في قالب مثل قالبه في الدنيا في جنة من جناته ينعمه فيها إلى يوم الساعة، فإذا نفخ في الصور أنشأ جسده الذي بلي في التراب وتمزق ثم أعاده إليه وحشره إلى الموقف، وأمر به إلى جنة الخلد، فلا يزال منعما ببقاء الله عز وجل غير أن جسده الذي يعاد فيه لا يكون على تركيبه في الدنيا، بل تعدل طباعه، وتحسن صورته، فلا يهرم مع تعديل الطباع، ولا يمسه نصب في الجنة ولا لغوب، والكافر يجعل في قالب كقالبه في الدنيا في محل عذاب يعاقب به، ونار يعذب بها حتى الساعة، ثم أنشئ جسده الذي فارقه في القبر ويعاد إليه، ثم يعذب به في الآخرة عذاب الأبد، ويركب أيضا جسده تركيبا لا يفنى معه، وقد قال الله عز وجل اسمه : (( النَّارُ يُعرَضُونَ عَلَيهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَومَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدخِلُوا آلَ فِرعَونَ أَشَدَّ العَذَابِ )) (غافر:46) وقال في قصة الشهداء : (( وَلَا تَحسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَموَاتًا بَل أَحيَاءٌ عِندَ رَبِّهِم يُرزَقُونَ )) (آل عمران:169) فدل على أن العذاب والثواب يكونان قبل يوم القيامة وبعدها...
ودمتم في رعاية الله

ابو محمد / العراق
تعليق على الجواب (7)
ما معنى من محض الامان محضا ليكون مشمولا بالنعيم في القبر
الجواب:
الأخ أبا محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الوافي للفيض الكاشاني ج 25 ص 613 قال:
(( محض الإيمان )) أي أخلصه من شوائب الشرك بإكماله وإتقانه والاهتمام بشرائطه وأركانه والسعي في تربيته وتقويته طول عمره واستكشاف إسراره وتنميته أيام دهره فإن من هذا شأنه لا يموت إلا والإيمان أكبر همه والدين أجل شأنه فإذا سئل عنهما أجاب بالصواب فيفتح له إلى الجنة باب
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » ضغطة القبر


حبيب بسام حبيب / الكويت
السؤال: ضغطة القبر
هل ضغطت القبر تجببعلى كل مسلم بالغ؟ وهل تجب على المسلمين المتدينين ايضا؟ وهل تجب على المسلم التاءب من الذنب الذي لايوجد في ميزانه اي ذنب؟
الجواب:
الأخ حبيب المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
تشير بعض الروايات عن المعصومين (عليهم السلام) ان ضغطة القبر قل من يفلت منها ومن اسبابها سوء الخلق مع الاهل لذا فهي تشمل المؤمن ذو الخلق السيء ويمكن للنبي واله(عليهم السلام) ان يشفعوا للميت بان يسألوا الله ان يرفع العذاب عن الميت المستحق للعذاب .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » مدة العذاب في البرزخ


محمد عبد العزيز / السعودية
السؤال: مدة العذاب في البرزخ
هل يكون هناك فرق في مدة العذاب او النعيم في القبر بين من عاشوا هذا الزمن ومن عاشوا في الأمم السابقة مثلا لو ان شخصا عاصيا على زمن نبي الله نوح عليه السلام مات في ذلك الزمن و شخص اخر مات في هذا الزمن هل يعذب الاول مدة اقصر من الثاني وهل قيامتهم واحدة؟
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
عذاب البرزخ له مقدار محدد فالذي يموت في الزمن السالف ينال من العذاب ما يستحقه ثم ينقطع عنه العذاب وكذلك الذي في الزمن المتاخر يأخذ من العذاب ما يستحقه ثم ينقطع عنه , مع الاخذ بنظر الاعتبار ان وقت عالم البرزخ لا يطابق وقت عالم الدنيا فالمقاييس الدنيوية لحساب الوقت في هذا العالم ليست عينها لحساب الوقت في البرزخ وذلك لان عالم البرزخ ألطف من هذا العالم العنصري الذي يكون قياس الزمان فيه تبعا لمقدار حركة المتحركات الجسمانية وتغير الحوادث الطبيعية والتاريخية .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » درأ منكر ونكير


علي / العراق
السؤال: درأ منكر ونكير
شاع عند الناس ان في بعض الحالات يسقط عن العبد حساب منكر ونكير هل هذا صحيح
الجواب:
الأخ علي لمحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد في الخبر ان الميت اذا لقن بكلمات رفع عنه هذا العمل لقاء منكر ونكير ففي
الكافي للشيخ الكليني ج 3 - ص قال201:
محمد بن يحيى، عن بعض أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن إسماعيل قال : حدثني أبو الحسن الدلال، عن يحيي بن عبد الله قال : سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول : ما على أهل الميت منكم أن يدرؤوا عن ميتهم لقاء منكر ونكير ؟ قلت : كيف يصنع ؟ قال : إذا أفرد الميت فليتخلف عنده أولى الناس به فيضع فمه عند رأسه ثم ينادي بأعلى صوته يا فلان بن فلان أو يا فلانة بنت فلان " هل أنت على العهد الذي فارقتنا عليه من شهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله سيد النبيين وأن عليا أمير المؤمنين وسيد الوصيين وأن ما جاء به محمد (صلى الله عليه وآله) حق وأن الموت حق وأن البعث حق وأن الله يبعث من في القبور " قال : فيقول منكر لنكير : انصرف بنا عن هذا فقد لقن حجته .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » كيفية قبض روح المؤمن وروح الكافر


علي محمد الناصر / السعودية
السؤال: كيفية قبض روح المؤمن وروح الكافر
كيف ترحل روح المؤمن
وكيف ترحل روح العاصي
الجواب:

الأخ علي محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عن الإمام الصادق (عليه السلام) : إذا قبض الله روح المؤمن، صعد ملكاه إلى السماء فقالا : ربنا عبدك فلان ونعم العبد، كان لك سريعاً في طاعتك، وبطيئاً في معصيتك، وقد قبضته إليك، فماذا تأمرنا من بعده؟ قال : فيقول الله تعالى لهما : إهبطا إلى الدنيا فكونا عند قبر عبدي فمجداني وسبحاني وهللاني وكبّراني، واكتبا ذلك لعبدي حتى أبعثه من قبره .... الحديث .

وعنه (عليه السلام) قال : إن الله عزّ وجل يأمر ملك الموت فيرد نفس المؤمن ليهون عليه ويخرجها من أحسن وجهها .... الحديث .

وعنه (عليه السلام) : دخل رسول الله (صلى الله عليه وآله) على رجل من أصحابه وهو يجود بنفسه فقال : يا ملك الموت إرفق بصاحبي فإنه مؤمن، فقال : إبشر يا محمد فإني بكل مؤمن رفيق، واعلم يا محمد أني أقبض روح ابن آدم فيخرج أهله فأقوم في ناحية من دارهم فأقول / ما هذا الجزع فوالله ما تعجلناه قبل أجله، وما كان لنا في قبضه من ذنب فإن تحتسبوا وتصبروا تؤجروا وإن تجزعوا تأثموا وتوزروا ........ الحديث .

وأما قبض روح الكافر فقد ورد عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال : يا علي إن ملك الموت إذا نزل لقبض روح الكافر نزل معه سفود من نار فينزع روحه فتصيح به جهنم، فاستوى علي (عليه السلام) جالساً فقال : يا رسول الله أعد عليّ حديثك فقد أنساني وجعي ما قلت، ثم قال : هل يصيب ذلك أحداً من أمتك ؟ قال : نعم حاكم جائر وآكل مال اليتيم ظلماً، وشاهد زور .
وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال : إذا أراد الله قبض روح الكافر قال : يا ملك الموت انطلق انت واعوانك إلى عدوي، فإني قد ابتليته فأحسنت البلاء ودعوته إلى دار السلام فأبى الإّ أن يشتمني وكفر بي وبنعمتي، وشتمني على عرشي فاقبض روحه حتى تكبه في النار، قال : فيجيئه ملك الموت بوجه كريه كالح، عيناه كالبرق الخاطف، صوته كالرعد القاصف، لونه كقطع الليل المظلم، نفسه كلهب النار، رأسه في السماء الدنيا ورجل في المشرق، ورجل في المغرب، وقدماه في الهواء معه سفود كثير الشعب، معه خمسمائة ملك معهم سياط من قلب جهنم، تلتهب تلك السياط وهي من لهب جهنم، ومعهم مسح أسود وجمرة من جمر جهنم، ثم يدخل عليه ملك من خزّان جهنم يقال له سحقطائيل فيسقيه شربة من النار، ولا يزل منها عطشاناً حتى يدخل النار، فإذا نظر إلى ملك الموت شخص بصره وطار عقله . قال : يا ملك الموت إرجعون، قال : فيقول ملك الموت : كلا إنها كلمة هو قائلها ..... الحديث .
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » صلاة لرفع ظلمة القبر


سيد علي الفياض / ألمانيا
السؤال: صلاة لرفع ظلمة القبر

تكاثرت في هاذه الايام في صفحات التواصل الاجتماعي احاديث او صلاه لا نستطيع ان نجد لها مصادر في كتبنا المعتبره ومنها صلاه لدفع ضلمه القبر
هل هاذه الصلاه صحيحه واين اجد مصدرها وادامكم الله وحفظكم من كل مكروه

نص الصلاه
صلاه لدفع ضلمه القبر
بسم الله الرحمن الرحيم..والصلاه والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين..
ركعتان بعد صلاه العشاء
الاولى..الحمد+القدر+الاخلاص.
الثانيه
الحمد+التكاثر+الزلزله.
القنوت..قراءه سوره الكوثر.
الدعاء بعد الصلاه..اللهم صل على الملك جبرائيل
اللهم صل على الملك عزرائيل
اللهم صل على الملكان منكر ونكير.
اللهم صل على محمد وآل محمد.واحضرهم لي وقت الحساب واجعل قبري روضه من رياض الجنه ولاتجعله حفره من حفر النيران.السلام على مبشر وبشير
السلام على منكر ونكير
السلام على عزرائيل وجبرائيل
السلام على سيد المرسلين وآله الطاهرين.
السلام على امير المؤمنين.
اللهم هاتين الركعتين امانه عند امير المؤمنين إلى حين نزولي حفرتي وانستي في خلوتي..اللهم رب نور وجهي بنور وجهك الكريم ووسع قبري بحق امير المؤمنين وعرشك العظيم وملائكتك المقربين ياارحم الراحمين.

الجواب:
الأخ السيد علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في حدود الكتب التي تحت ايدينا لم نعثر على صلاة بهذا المضمون لكن ورد عن النبي (صلى الله عليه وآله)، أنه قال : ( من صلى يوم الأربعاء ركعتين، يقرأ في كل ركعة : فاتحة الكتاب، وإذا زلزلت الأرض، مرة مرة، وقل هو الله أحد ثلاث مرات، رفع الله عنه ظلمة القبر إلى يوم القيامة، وأعطاه الله بكل آية مدينة، وأعطاه الله ألف ألف نور، وكتب له عبادة سنة، وبيض وجهه، وأعطاه كتابه بيمينه ) مستدرك الوسائل للطبرسي ج 6 ص 371
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » اين يذهب اطفال المؤمنين بعد الموت ؟


حوارء / السعودية
السؤال: اين يذهب اطفال المؤمنين بعد الموت ؟
توفي من مده وجيزه اخي الصغير الذي لا يقل عمره عن عشر سنوات غرقا
سؤالي هو اين تذهب ارواح أطفال المسلمين بعد وفاتهم
واذا زرناهم عند قبورهم هل يسمعونا ؟
الجواب:

الأخت حوراء المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الروايات التي دلت على أن أطفال المؤمنين في الجنة، ولم تشر إلى أطفال المشركين، مثل :
أولاً: ما روي عن الإمام الكاظم (عليه السلام)، عن آبائه (عليهم السلام)، قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
(( لا تزوجوا الحسناء الجميلة العاقرة، فإني أباهي فيكم الأمم يوم القيامة، أو ما علمت أن الولدان تحت عرش الرحمن يستغفرون لآبائهم، يحضنهم إبراهيم، وتربيهم سارة، في جبل من مسك، وعنبر، وزعفران )).

ثانياً: وقال الصدوق (رحمه الله) : في الصحيح، عن الحسن بن محبوب، عن علي بن رئاب، عن الحلبي، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال :
(( إن الله تبارك وتعالى يدفع إلى إبراهيم وسارة أطفال المؤمنين، يغذوانهم بشجرة في الجنة، لها أخلاف كأخلاف البقر، في قصر من الدر، فإذا كان يوم القيامة ألبسوا، وطيّبوا، وأهدوا إلى آبائهم، فهم ملوك في الجنة مع آبائهم، وهو قول الله تبارك وتعالى : (( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتهُم ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلحَقنَا بِهِم ذُرِّيَّتَهُم... )) (الطور:21) )).

ثالثاً: وروى الشيخ حسن بن سليمان في كتاب المختصر من بصائر الدرجات، لسعد بن عبد الله، عن كتاب المعراج للشيخ الصالح أبي محمد الحسن : بإسناده عن الصدوق، عن أبيه، عن محمد بن أبي القاسم، عن محمد بن علي الكوفي، عن محمد بن علي بن مهران، عن صالح بن عقبة، عن يزيد بن عبد الملك، عن الباقر عليه السلام قال : لما صعد رسول الله صلى الله عليه وآله إلى السماء، وانتهى إلى السماء السابعة، ولقي الأنبياء (عليهم السلام).
(( قال : أين إبراهيم عليه السلام ؟ قالوا له : هو مع أطفال شيعة علي .
فدخل الجنة، فإذا هو تحت شجرة لها ضروع كضروع البقر، فإذا انفلت الضرع من فم الصبي قام إبراهيم فردّ عليه.. الخ )).

رابعاً: عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن سليمان الديلمي، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال :
(( إن أطفال شيعتنا من المؤمنين تربيهم فاطمة (عليها السلام)، قوله : (( أَلحَقنَا بِهِم ذُرِّيَّتَهُم )) (الطور:21)، قال : يهدون إلى آبائهم يوم القيامة )).

خامساً: وقال الصدوق أيضاً : في الصحيح، روى أبو زكريا، عن أبي بصير، قال : قال أبو عبد الله (عليه السلام) :
(( إذا مات طفل من أطفال المؤمنين نادى منادي في ملكوت السماوات والأرض : ألا إنَّ فلان بن فلان قد مات، فإن كان مات والداه، أو أحدهما، أو بعض أهل بيته من المؤمنين، دفع إليه يغذوه، وإلا دفع إلى فاطمة (عليها السلام) تغذوه حتى يقدم أبواه، أو أحدهما، أو بعض أهل بيته، فتدفعه إليه )).
قال المجلسي : (( يمكن الجمع بين الخبرين، بأن بعضهم تربِّيه فاطمة (عليها السلا)، وبعضهم إبراهيم وسارة (عليهما السلام) على اختلاف مراتب آبائهم، أو تدفعه فاطمة إليهما )).

سادساً: وقال الطبرسي : روى زاذان عن علي عليه السلام، قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله):
(( إن المؤمنين وأولادهم في الجنة، ثم قرأ هذه الآية )).

سابعاً: وروي عن الإمام الصادق (عليه السلام) قال :
(( أطفال المؤمنين يهدون إلى آبائهم يوم القيامة )).

ثامناً: وروى الكليني عن العدة، عن سهل، عن علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن ابن بكير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قول الله عز وجل : (( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتهُم ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلحَقنَا بِهِم ذُرِّيَّتَهُم )) قال : فقال : (( قصرت الأبناء عن عمل الآباء، فالحقوا الأبناء بالآباء، لتقر بذلك أعينهم )).
وروى الصدوق عن أبي بكر الحضرمي مثله .
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » أطفال المسلمين في عالم البرزخ


علي عبد علي / البحرين
السؤال: أطفال المسلمين في عالم البرزخ
في روايات تقول ان الطفل المتوفى يكون طير في الجنة
ويشفع لوالديه في يوم القيامة
وماذا يكون مصير الاطفال بعد موتهم
فهل في روايات عن اهل البيت عليهم السلام في هذا الموضوع
الجواب:

الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الأمالي للشيخ الصدوق ص 535 في حديث عن معراج النبي قال:
ثم صعد إلى السماء، فلما انتهى إلى باب السماء استفتح جبرئيل (عليه السلام)، فقالوا : من هذا ؟ قال : محمد . قالوا : نعم المجئ جاء فدخل فما مر على ملا من الملائكة إلا سلموا عليه ودعوا له، وشيعه مقربوها، فمر على شيخ قاعد تحت شجرة وحوله أطفال، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : من هذا الشيخ يا جبرئيل ؟ قال : هذا أبوك إبراهيم . قال : فما هؤلاء الأطفال حوله ؟ قال : هؤلاء أطفال المؤمنين حوله يغذوهم .

وفي تفسير علي بن إبراهيم : أبي، عن سليمان الديلمي، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن أطفال شيعتنا من المؤمنين تربيهم فاطمة عليهما السلام .

وفي بحار الأنوار للعلامة المجلسي ج 5 ص 293 قال:
 من لا يحضره الفقيه : في الصحيح عن الحسن بن محبوب، عن علي بن رئاب، عن الحلبي، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن الله تبارك وتعالى يدفع إلى إبراهيم وسارة أطفال المؤمنين يغذوانهم بشجرة في الجنة لها أخلاف كأخلاف البقر في قصر من الدر، فإذا كان يوم القيامة ألبسوا وأطيبوا واهدوا إلى آبائهم، فهم ملوك في الجنة مع آبائهم، وهو قول الله تعالى : (( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتهُم ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلحَقنَا بِهِم ذُرِّيَّتَهُم )) (الطور:21) .

بيان : يمكن الجمع بين الخبرين بأن بعضهم تربيه فاطمة عليها السلام، وبعضهم إبراهيم وسارة عليهما السلام على اختلاف مراتب آبائهم، أو تدفعه فاطمة عليها السلام إليهما .
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » ايهما افضل اهداء الثواب لميت او اكثر ؟


رقية / السعودية
السؤال: ايهما افضل اهداء الثواب لميت او اكثر ؟
هل من الأفضل اهداء ثواب ختم القرآن لشخص متوفى واحد او جمع اكثر من شخص؟
هل يحصل المتوفى على نفس الثواب عند جمعه مع أشخاص آخرين ام بدرجه أقل من إهدائه الثواب لوحده؟
الجواب:

الأخت رقية المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يظهر من بعض الروايات ان إهداء الثواب الى اهل القبور فيه ثواب خاص يختلف عما لو اهدى الثواب لشخص واحد ففي رواية اذا قرأ المؤمن اية الكرسي وجعل ثواب قراءته لاهل القبور جعل الله تعالى له من كل حرف ملكا يسبح له الى يوم القيامة . وروي عن النبي (صلى الله عليه واله وسلم) ان من دخل المقابر وقرأ سورة ياسين خفف الله عنهم يومئذ و كان له بعدد من فيها حسنات .

نعم لا يمنع هذا ان يقرأ احدهم سور من القران ويهديها لميت واحد خصوصا اذا كان رحما او صديقا فان لهذا العمل ايضا ثوابا خاصا يصل الى الميت ينتفع به فقد ورد في بحار الأنوار للعلامة المجلسي ج 99 ص 298 انه قال :
من قرأ إنا أنزلناه عند قبر مؤمن سبع مرات بعث الله إليه ملكا يعبد الله عند قبره، ويكتب للميت ثواب ما يعمل ذلك الملك، فإذا بعثه الله من قبره لم يمر على هول إلا صرفه الله عنه بذلك الملك، حتى يدخله الله به الجنة، ويقرأ مع إنا أنزلناه سورة الحمد والمعوذتين وقل هو الله أحد وآية الكرسي ثلاث مرات كل سورة، وإنا أنزلناه سبع مرات.

والمتحصل ان لكل عمل ثوابا خاصا و لا نستطيع القول بأن هذا العمل افضل من ذاك فالذي يريد ان يهدي ثوابا خاصا لميت لابد ان يلجأ الى إهداء الثواب اليه والذي يريد تحصيل الثواب المتعلق بإهداء الثواب لأهل القبور يفعل هذا العمل .
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » تعذيب الكافر لا ينفي عدالة الله


محمد / الكويت
السؤال: تعذيب الكافر لا ينفي عدالة الله
اذا مات الكافر بشريعة نوح مثلا ، ومات كافر آخر بشريعتنا، يكون الأول بعد قيام القيامة متقدما بالعذاب بآلاف السنين على الثاني؟ فكيف يجاب عن القائل بان هذا ينافي العدل الإلهي.
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
باي وجه وقعت المنافاة فمجرد التقدم الزمني لا يعني عدم تطبيق العدل الالهي لان الزمن ليس له مدخلية بطبيعة العذاب:
1- هل الزمن فعلا كقانون موجود في العالم الاخر او البرزخ.
2- على فرض الوجود فكلا ياخذ استحقاقه من العذاب فربما يقع على فرد من العذاب مدة قصيرة ما لا يقع على اخر في مدة طويلة.
3- من القائل ان العذاب مستمر على وتيرة واحدة قوة وضعفا فلكل عمل جزاءه الخاص به وعندما ينتهي الاستحقاق ينتهي العذاب تبعا له.
4- قد تكون طول المدة من البرزخ في مسببات التخفيف للعذاب من يوم القيامة .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » حبس الارواح


نسرين
السؤال: حبس الارواح
ما المراد من العبارة التالية (( الارواح الغير محبوسة في البرزخ )) ؟
هل معنى الارواح المحبوسة هي التي لم تدخل الجنة البرزخ بسبب ذنوبها فتحبس في البرزخ الى حين التطهر منها؟
الجواب:
الأخت نسرين المحترمة 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مفهوم العبارة يشير الى ان بعض الارواح تحبس في البرزخ ويمكن ان يدل ذلك على ان حبسها هو كونها مرهونة بذنوبها وان حبسها هو نوع من العقوبة يترتب عليه تطهيرها من اعباء تلك الذنوب وقد يكون نفس الحبس مقتضى للتطهير او ما يلزمه من الجزاء البرزخي كانواع العقوبات ومنها عذاب القبر وضغطته ومساءلة الملكين ومحاسبتهما للمتوفى على ما اقترفته يداه من الذنوب ان لم يكن قد تاب عنها في الدنيا.
ودمتم في رعاية الله 

الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » اختلاف الأزمنة لا يقدح بعدالة الله


أبو حسام الحميداوي / العراق
السؤال: اختلاف الأزمنة لا يقدح بعدالة الله
إنسان مات قبل ألف سنة من يوم القيامة وآخر مات قبل قيامها بيوم واحد، أين عدالة الله من عذاب القبر؟
الجواب:
الأخ أبا حسام المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: من قال البرزخ كلّه عذاب؟ فهو كما ورد في الأثر إما حفرة من حفر النيران أو روضة من رياض الجنان، فلعله عذب في فترة ونعم في أخرى، بل من القائل أن البرزخ لم يكن نعيما لا أقل للبعض من الناس .

ثانياً: إن مقدار العذاب الواقع لا علاقة له بالزمن، فربما ما يقع بسنة أحيانا يساوي ما يقع في مئة سنة لتبيان شدّة العذاب وعظيم أثره على الميت المعذب .

ثالثاً: من قال أن مقدار الزمن الواقع على الميت في البرزخ هو نفسه الواقع على ميت آخر؟ فربما عذاب يوم على أحد يساوي أعواماً على آخر، فقوانين البرزخ ليس من الضروري أن نقيسها على قوانيننا أو نحدث لها اسقاطا موحدا .

رابعاً: من القائل أن الميت قبل يوم القيامة كان مستحقا لعذاب البرزخ؟ فربما كان لا يستوجب اجراء تلك القوانين عليه .

خامساً: وإن لم ترض بذلك! فإن كان مستحقا لعذاب في البرزخ الذي لم ينله بسبب قرب القيامة من موته فإن الله سيضاعف عليه العذاب يوم القيامة أو يعذبه على ما فعله في دار الدنيا عند اليوم الاخر، وإن كان مستحقا للنعيم فإن المولى تبارك وتعالى سيضاعف له الثواب يوم القيامة أو لا أقل سيثيبه تعالى على ما استحق أن يثاب عليه في البرزخ.
ودمتم في رعاية الله 
This page downloaded from http://www.aqaed.com/faq/