الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » الصلاة على محمد وآل محمد (عليهم السلام)


محمد / السعودية
السؤال: الصلاة على محمد وآل محمد (عليهم السلام)
بسم الله ودمتم موفقين... سؤالي حول فلسفة ذكر الصلاة على محمد وآل محمد في عدة مواضع, منها عند ما يقوم شخص بحسد انسان اخر يقولون له: صل على محمد وآل محمد, وكذلك عند دخول امام الجماعة أو القارئ يبدأ الناس بالصلاة على محمد وأل محمد. ودمتم موفقين لكل خير.
الجواب:
الأخ محمد المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأما كثرة الصلوات على النبي وآله (صلوات الله عليهم اجمعين) في متخلف الحالات, فهو يمثل حالة ارتباط المسلم مع نبيه, ومثال للأدب مع النبي (صلى الله عليه وآله) الذي أمرنا به الله تعالى, مضافاً إلى البركة في ذكر رسول الله (صلى الله عليه وآله) بعد ان صلى عليه الله والملائكة فقال تعالى: ((ان الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً)) . ودمتم سالمين

سيد علي / البحرين
تعقيب على الجواب (1) تعقيب
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين
اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والتسعة الاطهار من ذريتها والسر العظيم المستودع فيها عدد ما احاط به علمك
قال تعالى (( إن الله وملائكته يصلون على النبي ,, ياأيها الذين آمنوا صلّوا عليه وسلموا تسليماً )) (سورة الأحزاب)مقدمة : لعله من الآيات النادرة ,, أن الله تعالى إذا أراد أن يأمر المؤمنين بعمل , في المقدمة هو يقوم بذلك العمل ثم يأمرهم بالقيام به .. ففي الأعم الأغلب من الآيات تكون الأعمال منسوبة مباشرة إلى العباد ...
ولكن هنا قدّم مقدمة حيث أخبر أنه هو سبحانه يقوم بالعمل ثم أمرهم الإتيان به ..
وعند تتبع الآيات القرآنية نجد أنه لا توجد آية في القرآن كهذه الآية إلاّ واحدة ,, نسب الله تعالى فيها العمل إلى نفسه أولاً ثم أمر به عباده ثانياً ,,
وهذه الآية الثانية خاصة بالتوحيد , وهي في سورة آل عمران (( شهد الله أنه لا إله إلاّ هو والملائكة وأولوا العلم قائماً بالقسط , لا إله إلاّ هو العزيز الحكيم )) فهو أولاً شهد بالوحدانية ثم , أشار إلى شهادة الملائكة بها ثم شهادة المؤمنين ..
وهنا كذلك في الآية التي نحن بصدد البحث فيها , نرى أنه سبحانه يصلي , ثم يصلي بصلاة ملائكته ,, ثم يأمر المؤمنين بالصلاة .. وهذا كله دليل على أن لهذه الآية خصوصية ,,
الآن وقبل الدخول في البحث الأساسي ( لماذا يجب علينا الصلاة على محمد وآل محمد ) يجب أن نوضح عدّة أمور :
قال تعالى : (( ياأيها الذين آمنوا صلّوا عليه ..)) كلمة صلّوا هنا هي صيغة أمر في محلّه تدل على الوجوب يعني لست مخيراً بل يجب عليك أن تفعل ,, فهي دالة على الوجوب لا الإستحباب ,, كما في قوله تعالى (( ياأيها الذين آمنوا أقيموا الصلاة )) فهو أمر دال على الوجوب كذلك .. ما معنى أن يصلي الله تعالى على أحد ؟؟
إن الصلاة هنا ليست بالمعنى الإصطلاحي والتي يقصد بها صلاتنا التي نصليها ,, بل هي بمعناه اللغوي وهو الدعاء ,, وهنا الروايات من الفريقين توضح : أن معنى الصلاة من الله تعالى هو تقريب نبيه إنزال الرحمة عليه ,, إلاّ أنها تعنون بعنوان الصلاة ,, تماماً كما في اللعن ,, فحينما يقول تعالى : يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون ,, فليس معناه اللعن اللفظي ,, بل المقصود به هو إبعاد العبد من رحمة الله تعالى ,, عند ذلك نفهم قول أمير المؤمنين ( ع ) في الله تبارك و تعالى (( إنما قوله فعله )) فليس الله سبحانه يتلفظ بألفاظ كما نتلفظ بها نحن ( إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون ) ... ما معنى صلاة الملائكة ؟؟
معناها التزكية ,, يعني يصلون عليه لبيان أن هذا المورد هو مستحق للرحمة ,, يعني محل قابل لإنزال الرحمة ,, وهذا ما دلّت عليه الروايات ... ما معنى صلاة المؤمنين :
إن صلاتهم تعني الدعاء للنبي الأكرم ,,
فالنبي(صلى الله عليه واله وسلم) لا ينقصه شي‏ء حتى تزيده‏ صلواتنا شيئا، وانما هي طلبة من الحق في رفع مقامنا لان نرقى الى مقامهم ‏ونتعرف على اسرارهم ..
نأتي للمقطع التالي للآية , قال تعالى (( وسلّموا تسليماً )) ...
إن المتعارف من التسليم و السلام ,, لذلك فعند ذكر النبي ترى الأعم الأغلب من الناس يصلي عليه هكذا : صلّى الله عليه وآله وسلّم ..
فنأخذ معنى التسليم في الآية بمعنى السلام , أي : السلام عليك يا رسول الله ..
ولكن حينما نراجع الروايات الواردة في ذيل هذه الآية نرى أن المعنى يختلف عن ذلك : كما جاء في تفسير البرهان للهاشمي البحراني , ج6 , الرواية 6 ::
سألت أبا عبد الله الصادق عليه السلام , عن الاية ( إن الله وملائكته ...) ,, فقال : الصلاة عليه ,, والتسليم له في كل شيء جاء به ..
إذاً فالآية تريد معنى الإنقياد ,, لا معنى السلام ,, وبتعبير القرآن : ( ما آتاكم الرسول فخذوه * وما نهاكم عنه فانتهوا )
إذاً فالآية ليست بصدد بيان أن الله تعالى يريد أن يأمر المؤمنين أن يسلموا عليه بعد الصلاة عليه , بل يريد منهم أن ينقادوا للنبي ويسلّموا الأمر بيده
وكما جاء عن أمير المؤمنين ( ع ) : في قوله تعالى ( إن الله وملائكته .......) قال : لهذه الآية ظاهر وباطن , فالظاهر قوله : صلوا عليه , والباطن : قوله تعالى ( وسلّموا تسليماً ) : أي سلموا لمن وصاه واستخلفه , ووكله عليكم
على هذا الأساس لا ينبغي أن نقول : صلى الله عليه وسلم , ( فهذه وسلم ) جاءتنا من الطرف الآخر ( أهل السنة ) , أما في القرآن فالله سبحانه صلى عليه ولم يسلم , لذلك نجد أن العلماء الملتفتين للمسألة يقولون صلى الله عليه وآله , ولا يضيفون وسلّم ... واخيرا
لا ريب ان الصلاة على النبي والال صلوات اللّه عليهم هي من ‏الواجبات في حياة الانسان المسلم، وذلك لانها مفتاح الاسرار وباب‏المقاصد، ومن اهم الوسائل في صعود الاعمال واستجابة الدعاء، هذا فضلا لثواب الجزيل والفضل العظيم الذي يحرزه المصلي على النبي وآله (صلوات ربي وسلامه عليهم اجمعين) والحمد لله رب العاليمن وصلى الله على محمد وال محمد وسلم تسليما كثيرا كثيرا

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » الدليل على اتمام الصلاة على محمد بالآل


سامي / السعودية
السؤال: الدليل على اتمام الصلاة على محمد بالآل
ما هو الدليل على الصلاة على محمد وآل محمد كاملة بدون بتر كما يفعله الاخرون ؟
الجواب:

سامي المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الدليل على الصلاة على محمّد وآل محمّد ليس محصوراً في مورد واحد بل عدة موارد قرآنية وأحاديث صحاح نبوية متواترة لدى الفريقين ، نذكر لك بعض هذه الأدلة:

أما من القرآن الكريم فقوله تعالى : ((إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلّوا عليه وسلّموا تسليماً)) .

فقد ذكر مفسروا الفريقين إنها نزلت في كيفية الصلاة على النبي وعلى آله الطيبين الطاهرين.

ففي تفسير (الدر المنثور) أخرج السيوطي عن سعيد بن منصور وعبد بن حميد وابن أبي حاتم وابن مردويه عن كعب بن عجرة رضي الله عنه قال : لما نزلت ((إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلّوا عليه وسلّموا تسليما)) قلنا : يا رسول الله علمنا كيف الصلاة عليك ؟ قال ؛ قولوا : اللّهم صل على محمّد وعلى آل محمّد ، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، وبارك على محمّد وعلى آل محمّد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد.

وأخرج نفس الحديث ابن جرير عن يونس بن خباب ، وعن إبراهيم وعن عبد الرحمن ابن أبي كثير بن أبي مسعود الأنصاري. وأخرج ذلك عبد الرزاق وابن أبي شيبة وأحمد بن عبد بن حميد والبخاري ومسلم وأبو داود والنسائي والترمذي وابن ماجة وابن مردوية عن كعب .

على أن الله تعالى صلّى على قوم سلّموا له وأذعنوا وصبروا حينما أصابتهم مصيبة قالوا إنّا لله وإنّا إليه راجعون فقال تعالى : (الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنّا لله وإنّا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم) .

فإذا كانت الصلوات على من صابر ورضي وسلّم لأمر الله تعالى ، فهل أعظم من أهل البيت (عليهم السلام) صبراً وتسليماً ؟

على أنه لا يخفى عليك أن الصلاة المشار إليها هي التزكية من الله تعالى والرحمة ، ومن المؤمنين الدعاء . فما المانع من أن يزكي الله تعالى أهل البيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) وأن تدعوا لهم بالرحمة والدرجة الرفيعة .

وإليك قائمة بما ورد من أحاديث تؤكد أن الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) لابد من إدخال آله عليهم السلام معه:

1 ـ صحيح البخاري في كتاب أحاديث الأنبياء حديث أبي ذر الحديث : 337 .

2 ـ صحيح مسلم في كتاب الصلاة باب الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) بعد التشهد الحديث 66/406 و 67/406 .

3 ـ سنن أبي داود كتاب الصلاة باب الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) بعد التشهد الحديث 976 و 977 .

4 ـ سنن النسائي في كتاب السهو باب الصلاة الحديث 1286 والحديث 1287 والحديث 1288 .

5 ـ سنن ابن ماجة في كتاب الصلاة باب الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) الحديث : 904 .

هذا ما أمكن ذكره في هذا المقام من أدلة قرآنية وأحاديث صحيحة في كيفية الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) .

ودمتم سالمين


م/ مسلم / الإمارات
تعليق على الجواب (1) تعقيب
لا يجوز ان نصلي على آل الرسول وانما نقول رضي الله عنهم.
الجواب:
الأخ المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا مانع من ذكر الصلاة والسلام على آل الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم)، حتّى إنّه جاء في بعض تفاسير السنّة في آية ((سلام على آل ياسين)) انّها قرأت بصورة (آل) ـ قرائة نافع وابن عامر ويعقوب ـ والمقصود منه آل محمّد (صلى الله عليه وآله وسلّم). وأخرج ابن أبي حاتم والطبراني وابن مردويه عن ابن عباس أنّه قال في ((سلام على آل ياسين)) نحن آل محمّد آل ياسين [ التفسير الكبير للرازي 9/354 ـ روح المعاني للآلوسي 12/135 ـ تفسير ابن كثير 4/22 ومصادر أخرى ]، وهو ظاهر في جعل (ياسين) إسماً للنبي (صلى الله عليه وآله وسلّم)؛ فذكر السلام على آل الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) منصوص ومؤيّد عقلاً ونقلاً . ودمتم سالمين

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » إضافة الآل للصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله)


علي الأعسم / العراق
السؤال: إضافة الآل للصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلي على محمد وال محمد
لوم سمحتم اريد ادلة من كتب السنة على اضافة الال للصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله)
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال صاحب الغدير في شرح بيت شعر للعبدي:
ولا يتم لامرء صلاته إلا بذكراهم . . . أشار إلى كون الصلاة عليهم مأمورا بها في الصلاة وفي المقام أخبار كثيرة وكلمات ضافية توجد في طيات كتب الفقه والتفسير والحديث . ذكر ابن حجر في " الصواعق " ص 87 قوله تعالى : إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما . وروى جملة من الأخبار الصحيحة الواردة فيها وأن النبي صلى الله عليه وآله قرن الصلاة على آله بالصلاة عليه لما سئل عن كيفية الصلاة والسلام عليه ثم قال : وهذا دليل ظاهر على أن الأمر بالصلاة على أهل بيته وبقية آله مراد منه هذه الآية وإلا لم يسألوا عن الصلاة على أهل بيته وآله عقب نزولها ولم يجابوا بما ذكر فلما أجيبوا به دل على أن الصلاة عليهم من جملة المأمور به وأنه صلى الله عليه وآله أقامهم في ذلك مقام نفسه لأن القصد من الصلاة عليه مزيد تعظيمه ومنه تعظيمهم ومن ثم لما دخل من مر في الكساء قال : ((اللهم إنهم مني وأنا منهم فاجعل صلاتك ورحمتك ومغفرتك ورضوانك علي وعليهم )) وقضية استجابة هذا الدعاء : إن الله صلى عليهم معه فحينئذ طلب من المؤمنين صلاتهم عليهم معه . ويروى : لا تصلوا علي الصلاة البتراء . فقالوا : وما الصلاة البتراء ؟ قال : تقولون : اللهم صل على محمد وتمسكون بل قولوا : اللهم صل على محمد وعلى آل محمد . ثم نقل الإمام الشافعي قوله :
يا أهل بيت رسول الله حبكم ***** فرض من الله في القرآن أنزله
كفاكم من عظيم القدر إنكم ***** من لم يصل عليكم لا صلاة له
فقال: فيحتمل لا صلاة له صحيحة فيكون موافقا لقوله بوجوب الصلاة على الآل ، ويحتمل لا صلاة كاملة فيوافق أظهر قوليه. وقال ص 139 من "الصواعق": أخرج الدارقطني والبيهقي حديث(من صلى صلاة ولم يصل فيها علي وعلى أهل بيتي لم تقبل منه) . وكأن هذا الحديث هو مستند قول الشافعي رضي الله عنه: إن الصلاة على الآل من واجبات الصلاة كالصلاة عليه صلى الله عليه وآله لكنه ضعيف فمستنده الأمر في الحديث المتفق عليه : قولوا : اللهم صل على محمد و على آل محمد.والأمر للوجوب حقيقة على الأصح.
وقال الرازي في تفسيره 7 ص 391 : إن الدعاء للآل منصب عظيم،ولذلك جعل هذا الدعاء خاتمة التشهد في الصلاة وقوله : اللهم صل على محمد وآل محمد ، و ارحم محمدا وآل محمد . وهذا التعظيم لم يوجد في حق غير الآل فكل ذلك يدل على أن حب آل محمد واجب . وقال : أهل بيته صلى الله عليه وآله ساووه في خمسة أشياء : في الصلاة عليه وعليهم في التشهد . وفي السلام . والطهارة . وفي تحريم الصدقة . وفي المحبة .
وقال النيسابوري في تفسيره عند قوله تعالى : قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى : كفى شرفا لآل رسول الله صلى الله عليه وآله وفخرا ختم التشهد بذكرهم والصلاة عليهم في كل صلاة .
وروى محب الدين الطبري في " الذخائر " ص 19 عن جابر رضي الله عنه أنه كان يقول : لو صليت صلاة لم أصل فيها على محمد وعلى آل محمد ما رأيت أنها تقبل . م - وأخرج القاضي عياض في الشفا عن ابن مسعود مرفوعا : من صلى صلاة لم يصل علي فيها وعلى أهل بيتي لم تقبل منه .
وللقاضي الخفاجي الحنفي في شرح الشفا 3 ص 500 - 505 فوائد جمة حول المسألة وذكر مختصر ما صنفه الإمام الخيصري في المسألة سماه (زهر الرياض في رد ما شنعه القاضي عياض).
وصور الصلوات المأثورة على النبي وآله مذكورة في ( شفاء السقام ) لتقي الدين السبكي ص 181 - 187، وأورد جملة منها الحافظ الهيثمي في مجمع الزوايد ج 10 ص 163 وأول لفظ ذكره عن بريدة قال: قلنا: يا رسول الله قد علمنا كيف نسلم عليك، فكيف نصلي عليك؟! قال. قولوا اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على محمد وآله محمد كما جعلتها على آل إبراهيم إنك حميد مجيد. * ( قوله : ولا يزكو الدعا ) * إشارة إلي ما أخرجه الديلمي أنه صلى الله عليه وآله قال : الدعاء محجوب حتى يصلى على محمد وأهل بيته : اللهم صلي على محمد وآله . ورواه عنه ابن حجر في " الصواعق " ص 88 . م - وأخرجه الطبراني في الأوسط عن علي أمير المؤمنين عليه السلام : كل دعاء محجوب حتى يصلى على محمد وآل محمد . وذكره الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد 10 ص 160 وقال : رجاله ثقات. م - وأخرجه البيهقي وابن عساكر وغيرهما عن علي عليه السلام مرفوعا ما معناه : الدعاء والصلاة معلق بين السماء والأرض لا يصعد إلى الله منه شئ حتى يصلى عليه صلى الله عليه وآله وعلى آل محمد . " شرح الشفا للخفاجي " 3 ص 506.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » الصلاة على إبراهيم وآل إبراهيم


أم عباس / الكويت
السؤال: الصلاة على إبراهيم وآل إبراهيم
في الدعاء: (اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم)
- كيف صلى الله تعالى على إبراهيم؟
- ومن هم آل إبراهيم؟
الجواب:
الأخت أم عباس المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الصلاة من الله عز وجل الرحمة،هكذا ورد في الحديث.
فيكون المعنى : ترحم على محمد وآل محمد كما ترحمت على إبراهيم وآل إبراهيم والتشبيه هنا جاء للتأكيد على أن الصلاة على محمد وآله لا محمد وحده،كما كانت الصلاة على إبراهيم وآل إبراهيم .
قال في تفسير (جوامع الجامع للطبرسي) : أن آل إبراهيم هم إسماعيل وإسحاق وأولادهما... إلى أن قال: وقيل أن آل إبراهيم هم آل محمد الذين هم أهل البيت.
وفي تفسير(الميزان) : وقد قال الله تعالى فيما قال: {أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكاً عَظِيماً}(سورة النساء:54) .
والآية في مقام الإنكار على بني إسرائيل وذمهم كما يتضح بالرجوع إلى سياقها وما يحتف بها من الآيات،ومن ذلك يظهر أن المراد من آل إبراهيم فيها غير بني إسرائيل أعني غير إسحاق ويعقوب وذرية يعقوب، فلم يبق لآل إبراهيم إلاّ الطاهرون من ذريته من طريق إسماعيل وفيهم النبي وآله.ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » الصلاة البتراء


عباس / البحرين
السؤال: الصلاة البتراء
السلام عليكم
اريد نص وادلة وروايات من كتب اخواننا السنة عن نهي الرسول صلى الله عليه وآله الصلاة البتراء.
الجواب:
الأخ عباس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكر الشيخ الأميني في (الغدير - ج 2 - ص 302 – 305), ما يلي:
(((قوله: ولا يتم لامرء صلاته إلا بذكراهم...) أشار إلى كون الصلاة عليهم مأموراً بها في الصلاة وفي المقام أخبار كثيرة وكلمات ضافية توجد في طيات كتب الفقه والتفسير والحديث .
ذكر ابن حجر في (الصواعق ص 87) قوله تعالى: ((إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما)) . وروى جملة من الأخبار الصحيحة الواردة فيها وأن النبي صلى الله عليه وآله قرن الصلاة على آله بالصلاة عليه لما سئل عن كيفية الصلاة والسلام عليه, ثم قال : وهذا دليل ظاهر على أن الأمر بالصلاة على أهل بيته وبقية آله مراد منه هذه الآية وإلا لم يسألوا عن الصلاة على أهل بيته وآله عقب نزولها ولم يجابوا بما ذكر فلما أجيبوا به دل على أن الصلاة عليهم من جملة المأمور به وأنه صلى الله عليه وآله أقامهم في ذلك مقام نفسه لأن القصد من الصلاة عليه مزيد تعظيمه ومنه تعظيمهم , ومن ثم لما أدخلهم تحت الكساء قال : (اللهمَّ إنهم مني وأنا منهم فاجعل صلاتك ورحمتك ومغفرتك ورضوانك علي وعليهم) وقضية استجابة هذا الدعاء : إن الله صلى عليهم معه, فحينئذ طلب من المؤمنين صلاتهم عليهم معه.
ويروى : (لا تصلوا علي الصلاة البتراء . فقالوا : وما الصلاة البتراء ؟ قال : تقولون : اللهم صل على محمد وتمسكون بل قولوا : اللهم صل على محمد وعلى آل محمد).
ثم نقل الإمام الشافعي قوله :
فرض من الله في القرآن أنزله ***** يا أهل بيت رسول الله حبكم
من لم يصل عليكم لا صلاة له ***** كفاكم من عظيم القدر إنكم
فقال: فيحتمل لا صلاة له صحيحة فيكون موافقا لقوله بوجوب الصلاة على الآل ، ويحتمل لا صلاة كاملة فيوافق أظهر قوليه .
وقال ص 139 من (الصواعق): أخرج الدارقطني والبيهقي حديث من صلى صلاة ولم يصل فيها علي وعلى أهل بيتي لم تقبل منه . وكأن هذا الحديث هو مستند قول الشافعي رضي الله عنه : إن الصلاة على الآل من واجبات الصلاة كالصلاة عليه صلى الله عليه وآله لكنه ضعيف فمستنده الأمر في الحديث المتفق عليه : قولوا : اللهم صل على محمد و على آل محمد . والأمر للوجوب حقيقة على الأصح .
وقال الرازي في (تفسيره 7 ص 391) : إن الدعاء للآل منصب عظيم ولذلك جعل هذا الدعاء خاتمة التشهد في الصلاة وقوله : اللهم صل على محمد وآل محمد ، و ارحم محمدا وآل محمد . وهذا التعظيم لم يوجد في حق غير الآل فكل ذلك يدل على أن حب آل محمد واجب . وقال : أهل بيته صلى الله عليه وآله ساووه في خمسة أشياء : في الصلاة عليه وعليهم في التشهد . وفي السلام . والطهارة . وفي تحريم الصدقة . وفي المحبة .
وقال النيسابوري في تفسيره عند قوله تعالى : (( قل لا أسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى )): كفى شرفا لآل رسول الله صلى الله عليه وآله وفخرا ختم التشهد بذكرهم والصلاة عليهم في كل صلاة . وروى محب الدين الطبري في (الذخاير ص 19) عن جابر رضي الله عنه أنه كان يقول : لو صليت صلاة لم أصل فيها على محمد وعلى آل محمد ما رأيت أنها تقبل.
وأخرج القاضي عياض في (الشفا) عن ابن مسعود مرفوعا : من صلى صلاة لم يصل علي فيها وعلى أهل بيتي لم تقبل منه .
وللقاضي الخفاجي الحنفي في (شرح الشفا 3 ص 500 – 505) فوائد جمة حول المسألة وذكر مختصر ما صنفه الإمام الخيصري في المسألة سماه (زهر الرياض في رد ما شنعه القاضي عياض) . وصور الصلوات المأثورة على النبي وآله مذكورة في ( شفاء السقام / لتقي الدين السبكي ص 181 - 187)، وأورد جملة منها الحافظ الهيثمي في (مجمع الزوايد ج 10 ص 163) وأول لفظ ذكره عن بريدة قال : قلنا : يا رسول الله قد علمنا كيف نسلم عليك ، فكيف نصلي عليك ؟! قال . قولوا اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على محمد وآله محمد كما جعلتها على آل إبراهيم إنك حميد مجيد .
( قوله : ولا يزكو الدعا ) إشارة إلي ما أخرجه الديلمي أنه (صلى الله عليه وآله) قال : (الدعاء محجوب حتى يصلى على محمد وأهل بيته: اللهم صلي على محمد وآله). ورواه عنه ابن حجر في (الصواعق ص 88). وأخرجه, الطبراني في (الأوسط) عن علي أمير المؤمنين (عليه السلام): (كل دعاء محجوب حتى يصلى على محمد وآل محمد), وذكره الحافظ الهيثمي في (مجمع الزوائد 10 ص 160) وقال : رجاله ثقات ]. وأخرجه البيهقي وابن عساكر وغيرهما عن علي عليه السلام مرفوعا ما معناه : (الدعاء والصلاة معلق بين السماء والأرض لا يصعد إلى الله منه شئ حتى يصلى عليه صلى الله عليه وآله وعلى آل محمد). (شرح الشفا للخفاجي 3 ص 506).
قوله:
ما قال جبريل لهم تحت العبا ***** لو لم يكونوا خير من وطئ الحصا
أشار إلى ما ورد في لفظ بعض رواة حديث الكساء الصحيح المتواتر المتفق عليه من : أنه صلى الله عليه وآله أدرج معهم جبرئيل وميكائيل . ذكره الشبلنجي في (نور الأبصار ص 112)، والصبان في (الاسعاف).
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » ما ورد في الصلاة المبتورة عند السنّة


محمد / العراق
السؤال: ما ورد في الصلاة المبتورة عند السنّة
السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته
اريد سند حديث الصلاه المبتوره من کتب السنه
ومن الله التوفيق
الجواب:

الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكر الدار قطني في سننه ج1 ص348 قال حدثنا احمد بن محمد بن سعيد ثنا جعفر بن علي بن نجيح الكندي ثنا اسماعيل بن صبيح عن سفيان بن إبراهيم الحريري عن عبد المؤمن بن القاسم عن جابر عن أبي جعفر عن أبي مسعود الأنصاري قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) من صلى صلاة لم يصل فيها علي ولا على أهل بيتي لم تقبل منه.
وورد في الصواعق المحرقة في الرد على أهل البدع والزندقة لابن حجر:
قوله تعالى: (( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيهِ وَسَلِّمُوا تَسلِيماً )) (الأحزاب:56), صحح عن كعب ابن عميرة قال: لما نزلت هذه الآية قلنا يا رسول الله: قد علمنا كيف نسلم عليك فكيف نصلي عليك؟ فقال قولوا اللهمَّ صلِّ على محمد وآل محمد, فسؤالهم بعد نزول الآية واجابتهم باللهم صلي على محمد وعلى آل محمد إلى آخر. دليل ظاهر على أن الأمر بالصلاة على أهل بيته وبقية آله (مراده من هذه الآية) والألم يسألوا عن الصلاة على أهل بيته وآله عقب نزولها ولم يجابوا بما ذكر, فلما أجيبوا به دل على أن الصلاة عليهم من جملة المأمور به وأنه (صلى الله عليه وآله) اقامهم في ذلك مقام نفسه لأن القصد من الصلاة عليه مزيد تعظيمه ومنه تعظيمهم.

ومن ثم لما أدخل من مرَّ في الكساء قال اللهمَّ إنهم مني وأنا منهم. فأجعل صلاتك ورحمتك ومغفرتك ورضوانك عليَّ وعليهم. وقضية استجابة هذا الدعاء أن الله صلى عليهم معه حينئذٍ طلب من المؤمنين صلاتهم عليهم معه, ويروى لا تصلوا علي الصلاة البتراء فقالوا ما الصلاة البتراء؟ قال تقولون اللهم صلِّ على محمد وتمسكون, بل قولوا: اللهمَّ صلِّ على محمد وعلى آل محمد (ص224 - 225). وكذلك ورد في (ص227) من نفس المصدر.

وقد أخرج الديلمي أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال - الدعاء محجوب حتى يصلي على محمد وأهل بيته. وكأن قضية الأحاديث السابقة وجوب الصلاة على الآل في التشهد الأخير كما هو قول الشافعي خلافاً لما يوهمه كلام الروضة وأصلها ورجحه بعض اصحابه ومال إليه البيهقي.
ثم قال صاحب الصواعق. ومن ادعى الإجماع على عدم الوجوب فقد سها.
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » هل عدم التزام الصلاة الإبراهيمية يعد من الصلاة البتراء؟


أبو هادي / فلسطين
السؤال: هل عدم التزام الصلاة الإبراهيمية يعد من الصلاة البتراء؟
الصلاة والسلام على ابي القاسم محمد وال بيته الطاهرين المطهرين...
تحيه طيبه وبعد
انا متشيع من فلسطين .. عندي سؤال تمت مناقشتي عليه بما انني دخلت مذهب اهل بيت الرسول عليهم السلام... وهو في مسألة الصلاة.. حيث انه لماذا نحن الشيعة لا نقرأ الصلاة الابراهيمية في الصلاه بعد التشهد كامله كما يقرئها اخوننا السنة ((اللهم صل على محمد وال محمد كما صليت على ابراهيم وال ابراهيم انك حميد مجيد وبارك على محمد وال محمد كما باركت على ابراهيم وال ابراهيم انك حميد مجيد))
حيث ان بعضا منهم اتهمني وقال لي ان صلاتي غير مقبولة وباطلة لأنها صلاة بتراء لاكتفائي بعد التشهد بقول (اللهم صل على محمد وال محمد) دون اكمال قولي في الصلاة كما صليت على ابراهيم وآل ابراهيم.... كما يقال في الصلاة الابراهيمية التي سبقت وذكرتها في الاعلى بعد التشهد في الصلاة وبعضهم حاججني ان الامر واضح في تسميتها بالصلاة (( الابراهيمية )) فلماذا نحن الشيعة لا نصلي الصلاة الابراهيمية في الصلاة بعد التشهد وقبل التسليم ونكتفي بالقول بعد التشهد اللهم صل على محمد وال محمد, ومن ثم نسلم...
ارجوا منكم اجابتي على سؤالي
وشكرا لكم على هذا الموقع المنير المستنير بهدى العترة المطهرة المباركة
اللهم صل على محمد وال محمد
الجواب:
الأخ أبا هادي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- إن ما زعمه هؤلاء هو نوع من المغالطة والتمويه والتدليس والبدعة, إذا لم يطلق أحد من العلماء السنة على من صلى على محمد وآل محمد بانه صلى عليهم بالصلاة البتراء بل ولم يعترضوا على من لم يصلي عليهم ألبتة.
حيث قال إبن قدامة ( إمام الحنابلة والسلفية ) في شرحه الكبير على المغني (1/579): وفي وجوب الصلاة على النبي (ص) روايتان أصحهما وجوبها، وهو قول الشافعي وإسحاق (والثانية) إنها سنة, قال المروذي: قلت لأبي عبد الله ( يعني أحمد بن حنبل ): ابن راهويه (يعني إسحاق) يقول لو أن رجلاً ترك الصلاة على النبي (ص) في التشهد بطلت صلاته, فقال (أحمد): ما أجترئ أن أقول هذا, وقال في موضع: هذا شذوذ, وهو قول مالك والثوري وأصحاب الرأي ( يعني القول باستحباب الصلاة وليس وجوبها ).
ثم قال إبن قدامة بعد ذلك مباشرة: قال إبن المنذر: وهو قول جل أهل العلم إلا الشافعي, وبه قال إبن المنذر قال: لأني لا أجد دليلاًُ بوجوب الإعادة على من تركها. إهـ
فأين الاتفاق على وجوب الصلاة على النبي عندهم؟ وأين بطلان الصلاة لو تركها رأساً كي يدعي هؤلاء بعد ذلك بطلان صلاة الشيعة لتركهم الصلاة الإبراهيمية التي لم ترد مثل هذه الصيغة عند الشيعة أصلاً مع تميزهم بالتمسك بالصلاة على النبي وآله أكثر من غيرهم؟
2- قد ورد عند السنة أيضاً أحاديث وأقوال علمائهم تنص على وجوب الصلاة على النبي (ص) مطلقاً دون تقييد بالصلاة الإبراهيمية, فكيف يدعى مع ذلك بطلان الصلاة غير الإبراهيمية مع ما تعارف عند أكثرهم من الإكتفاء بالصلاة على النبي (ص) دون قرن آله معه فكيف يصلون بالصلاة الإبراهيمية التامة الكاملة مع عدم ذكر الآل فيها؟؟!
ونذكر بعض الأحاديث والأقوال لإثبات ذلك فنقول وبالله التوفيق:
أ‌- ما رواه أحمد في مسنده والترمذي في جامعه وأبو داود في سننه والحاكم في مستدركه وصححه ووافقه الذهبي عن فضالة بن عبيد الأنصاري: أن رسول الله (ص) رأى رجلاً ولم يحمد الله ولم يمجده ولم يصل على النبي (ص) وانصرف فقال رسول الله (ص): عجّل هذا, فدعاه فقال له ولغيره: (إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد ربه والثناء عليه ثم ليصل على النبي (ص) ثم يدعو بما شاء).
ب‌- وروى الحاكم عن أبي ألأحوص وأبي عبيدة وصححه قالا: قال عبد الله بن مسعود:(يتشهد الرجل ثم ليصلي على النبي (ص) ثم يدعو لنفسه).
ج- ثم ذكر الحاكم عن سهل بن سعد الساعدي ان النبي (ص) كان يقول: (لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر الله عليه ولا صلاة لمن لم يصلِّ على نبي الله في صلاته).
د- وقال النووي في شرح مسلم (4/123): باب الصلاة على النبي (ص) بعد التشهد: إعلم أن العلماء أختلفوا في وجوب الصلاة على النبي (ص) عقب التشهد الأخير في الصلاة فذهب أبو حنيفة ومالك والجماهير إلى أنها سنة لو تركت صحت الصلاة, وذهب الشافعي وأحمد إلى انها واجبة لو تركت لم تصح الصلاة وهو مروي عن عمر بن الخطاب وابنه عبد الله وهو قول الشعبي وقد نسب جماعة الشافعي في هذا إلى مخالفة الإجماع ولا يصح قولهم فإنه مذهب الشعبي كما ذكرنا. ثم قال النووي بعد أن ذكر حديثي أبي مسعود الأنصاري وفضالة ( الذي ذكرناه ايضاً) كدليل على الوجوب: وهذان الحديثان وإن اشتملا على مالا يجب بالإجماع كالصلاة على الآل والذرية والدعاء فلا يمتنع الاحتجاج بها فإن الأمر للوجوب فإذا أخرج بعض ما يتناوله الأمر عن الوجوب بدليل بقي الباقي على الواجب والله أعلم.
فمن الواضح من كلام النووي هذا أن الصلاة على الآل غير واجبة وبالإجماع عندهم فكيف يدعي هؤلاء أن الصلاة على النبي وآله صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين صلاة بتراء لكوننا لا نشبهها بالصلاة على إبراهيم وآل إبراهيم !؟
3- صرح النووي أن الصلاة على الآل غير واجبة حيث قال في المجموع (3/465): وفي وجوبها (الصلاة) على الآل وجهان (الصحيح) المنصوص وبه قطع جمهور الأصحاب أنها لا تجب والثاني تجب ولم يبين الجمهور قائله من أصحابنا ثم قال النووي: وأما أقل الصلاة فقال الشافعي والأصحاب هو أن يقول اللهم صلي على محمد فلو قال صلى الله على محمد فوجهان حكاهما صاحب الحاوي قال: وهما كالوجهين في قوله (عليكم السلام), والصحيح أنه يجزئه وبه قطع صاحب التهذيب وفي هذا دليل على انه لو قال: اللهم صل على النبي أو على احمد أجزأه, قال: وفي وجه: يكفي أن يقول صلى الله عليه والكناية ترجع إلى قوله في التشهد: وأشهد أن محمداً رسول الله, قال: وهذا نظر إلى المعنى, وقال القاضي حسين في تعليقه لا يجزئه أن يقول: اللهم صل على أحمد أو النبي بل تسمية محمد (صلى الله عليه وسلم) واجبة، قال البغوي وغيره: وأقل الصلاة على الآل اللهم صلي على محمد وآله ويشترط أن يأتي بالصلاة على النبي صلى الله عليه وآله بعد فراغه من التشهد والله أعلم. أهـ
فهل يرى هؤلاء المدلسون الجهلة المتلاعبون بالدين من المبتدعة أن كل هؤلاء العلماء يصلُّون بالصلاة البتراء؟ فأتونا بقائل بمثل قولكم إن كنتم صادقين !!
وقال إبن قدامة في شرحه الكبير على المغني (1/581 ): قال القاضي: ظاهر كلام أحمد أن الصلاة واجبة على النبي (ص) حسب, لأن أبا زرعة الدمشقي حكى عن أحمد أنه قال: كنت أتهيب ذلك يعني القول بوجوب الصلاة ثم تبينت فإذا الصلاة واجبة فذكر الصلاة حسب, وهذا مذهب الشافعي ولهم في وجوب الصلاة على آله وجهان, وقال بعض أصحابنا تجب الصلاة على ما في خبر كعب لأنه أمر به والأمر يقتضى الوجوب, قد ذكرنا ما يدل على خلاف قولهم والنبي (ص) إنما أمرهم بهذا حين سألوه ولم يبتدئهم به .
فأين وجوب الصلاة على آل النبي (ص) عندكم أصلاً حتى تزعموا أن الشيعة يصلون على النبي وآله بالصلاة البتراء؟! فما لكم كيف تحكمون؟!
4- ونذكر الآن تفسيرهم للآل حتى يتبين من يحب أهل البيت ومن يبغضهم: قال صاحب المغني وكذا الشرح الكبير عليه (1/582): (فصل) آل النبي صلى الله عليه وسلم أتباعه على دينه كما قال تعالى (آل فرعون) يعني أتباعه من أهل دينه, وقد جاء عن النبي (ص) أنه سئل من آل محمد؟ قال: (كل تقي) أخرجه تمام في فوائده, وقيل: آله: أهله . فلو قال: على أهل محمد مكان آل, أجزأه عند القاضي وقال معناها واحد ولذلك لو صغر قيل أهيل.وقال ومعناها جميعاً: أهل دينه, وقال ابن حامد أبو حفص: لا يجزئ لما فيه من مخالفة الأثر وتغيير المعنى فإن الأهل يعبر به عن القرابة, والآل عن الأتباع في الدين والله أعلم.اهـ
فانظر أيها المنصف لهذا التحريف لدين الله وتجريد أهل البيت (ع) عن فضائلهم وخصائصهم وما حباهم الله به من مزايا ومنازل فضلهم بها على العالمين فأي الفريقين أحق بالأمن إن كنتم تعلمون؟!
5- قد روى السنة عن ابن مسعود عند الدارقطني عن النبي (ص): ( من صلى صلاة لم يصل بها عليِِِِ وعلى أهل بيتي لم تقبل منه ) ثم قال الدارقطني: الصواب أنه من قول أبي جعفر محمد بن الحسين لو صليت صلاة لم أصل فيها على النبي (ص) ولا على أهل بيته لرأيت أنها لا تتم.
راجع الشفا بتعريف حقوق المصطفى للقاضي عياض (2/64) وتفسيرالقرطبي (14/236) والسنن الكبرى للبيهقي (2/279)
وقال جابر بن عبدالله الأنصاري: لو صليت صلاة لم أصلِّ فيها على محمد وعلى آل محمد ما رأيتُ أنها تُقبل. ذخائر العقبى (ص19) وتفسير القرطبي (14/236).
وعن علي (ع): الدعاء محجوب عن الله حتى يصلى على محمد وأهل بيته. رواه البيهقي في شعب الإيمان والسيوطي في الجامع الصغير (1/656) وكنز العمال وغيرهم.
ورواه الطبراني كما أخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد (10/160) وقال: ورجاله ثقات عن علي (ع) بلفظ: كل دعاء محجوب حتى يصلى على محمد وعلى آل محمد (اللهم صلي على محمد وآل محمد). وعن علي (ع) أيضاً عند البيهقي وابن عساكر: الدعاء والصلاة معلق بين السماء والأرض لا يصعد الله منه شيء حتى يصلى عليه (ص) وعلى آل محمد.
ونختم بذكر حديث الصلاة البتراء فقد وجدنا إبن حجر المكي يذكره في صواعقه المحرقة بقوله: ويروى: لا تصلوا علي الصلاة البتراء فقالوا: وما الصلاة البتراء؟ قال: تقولون اللهم صل على محمد وتمسكون, بل قولوا: اللهم صل على محمد وآل محمد.
فتبين أن أكثر الروايات تطلق الصلاة على محمد وآل محمد دون الصلاة الإبراهيمية ولم يدع عالمٌ واحد بأن من لم يصل بالإبراهيمية فصلاته بتراء, بل أن كل المسلمين يصلون عليه (ع) في أثناء ذكر رسول الله (ص) بغير الصلاة الإبراهيمية بل ذكر إبن حجر في صواعقه أن البتراء هي التي يصلى فيها على النبي (ص) دون أهل بيته كما تفعلون ذلك أنتم دائماً ولم يدع أحد بأن مثل هذه الصلاة على النبي (ص) بتراء فكيف يبتدع هؤلاء مثل هذا القول تدليساً وتدجيلاً وتمويهاً ؟!!
ودمتم في رعاية الله

غياث / سوريا
تعليق على الجواب (2)
أعزائي أنا من المذهب السني والجميع يصلون على النبي وآله الكرام الطاهرين, وكيف لنا ألا نفعل ذلك, أرجوكم هذه تهمة كبيرة ..
الجواب:
الأخ غياث المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد صرحنا في اجابتنا السابقة ان هناك وجهين في الصلاة على (الآل)، وقال النووي: ان الصحيح منها هو عدم الوجوب، والثاني أنها تجب.
فلعل الجماعة التي تقول عنها انها تذكر (الآل) في الصلاة هي من الثانية.
ثم انه حتى الذي لا يرى وجوبها في الصلاة قد يقول باستحبابها، ففعلها من قبل المسلمين كما تنقل عنهم اعم من الوجوب والاستحباب، وكلامنا هناك كان عن الوجوب، فلاحظ.
ثم انه يسرنا ان تنقل عن المسلمين رعايتهم لهذا الفعل الذي يدل على احترامهم لأهل البيت (عليهم السلام) إذا كان مقصودهم بالآل أهل البيت (عليهم السلام).
ودمتم برعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » أول من أدخل الصلاة على الصحابة


محمد البياتي / العراق
السؤال: أول من أدخل الصلاة على الصحابة
من أول من أدخل الصلاة على (صحبه) بعد محمد وآله ؟ ومتى ؟
الجواب:
الأخ محرم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم يظهر لنا فيما تتبعناه أول من أدخل هذه اللفظة في الصلاة على النبي(ص). إلا أنه لا يخفى على من اطلع على التشريع القرآني والأحاديث الشريفة في جعل الصلاة على النبي (ص) وكيفيتها، يجد أن هذا الادخال لا دليل عليه بل لو دققنا فيه وخصصنا معاني الصلاة المشرعة بحق المعصومين (عليهم السلام) فقط لوجدنا أن هذه الصلاة المستحدثة صلاة باطلة لأنها نسبت منزلة إلى اناس هم ليسوا أهلاً لها وألبستها لباساً شرعياً، فيكون ذلك من البدعة التي تعني ادخال ما ليس من الدين في الدين، بل يمكن القول ببدعيتها حتى لو لم نقل باختصاصها بأهل العصمة (عليهم السلام) وذلك بعد ثبوت كيفية هذه الصلاة في كتب القوم وتظافرها بما لا يقبل الشك فيما ذكره البخاري وغيره, ولم يرد في كيفية واحدة منها إدخال الصلاة على الأصحاب بعد الصلاة على محمد وآل محمد.
ودمتم في رعاية الله

ضياء
تعليق على الجواب (3)
بعد الصلاة على سيدنا محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين, أرجّح أن أول من أدخل هذه البدعة في الدين هو الحسن البصري المولود في المدينة سنة 21 هجرية  والمتوفى في البصرة سنة 110 هجرية, إذا صح مانسب إليه من أنه كان يقول : (( من أراد أن يشرب بالكأس الأروى ومن حوض المصطفى فليقل : اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وأصحابه وأولاده وأزواجه وذريته وأهل بيته وأصهاره وأنصاره وأشياعه ومحبيه وأمته وعلينا ))
نسب هذا له القاضي عياّض وهو محدِّث مالكي مولود سنة 476 هجرية في المغرب ومتوفى سنة 544 هجرية في كتابه : (( الشفا بتعريف حقوق المصطفى )) الذي عقد فيه باباً في صيغة الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله ..
أما متى شاع تداول هذه البدعة ( في غير الصلاة المفروضة ) فيشير الشيخ الكوراني في الفصل السابع من المجلد الخامس من كتابه (( الانتصار ))
أن ما نراه في عصرنا من حذف كلمة (( وآله )) واستبدالها بكلمة (( وسلّم )) وكذلك إضافة الصلاة على الصحابة إليها, موروثة من العهد التركي العثماني كما لاحظ من تتبعه لنصوص التاريخ ومخطوطات المؤلفين السنيّين غير المطبوعة, حيث لم يُعهد عن المخالفين تداولهم هذه البدعة قبل العهد التركي العثماني .
بقي أن نتأكّد من وجود علاقة بين إطلاق هذه البدعة التركية المشؤومة الدخيلة على الدين, وبين ماأسَّس له البصري في كلامه المشار إليه .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الجواب:
الأخ ضياء المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا الذي ذكر أعمّ من المدّعى, إذ هو يشمل الصلاة على الأولاد والأزواج والذرية وأهل البيت والأصهار والأنصار والأشياع والمحبين والأمّة .
وهناك دليل آخر ذكره القاضي عياض إلا أنه أخص, كما يروى عن ابن عمر أنه كان يصلّي على النبي(ص) وعلى أبي بكر وعمر, قال القاضي عياض: والصحيح من رواية غيره: ((ويدعو لأبي بكر وعمر)) (الشفا بتعريف حقوق المصطفى 470).
ودمتم في رعاية الله 

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » معنى الصلاة عليه (ص) والتسليم


أيوب / فلسطين
السؤال: معنى الصلاة عليه (ص) والتسليم
لماذا نقول (صلى الله على محمد وآله) ، أي كيف تكون الصلاة من الله سبحانه على العبد، خاصة وأننا نتبعها بـِ (وسلم)...
مشكورون...
الجواب:
الأخ أيوب المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قولنا: (صلى الله عليه وآله وسلم) أو: (اللهم صل على محمد وآله محمد) إنما هو امتثالاً لأمره تعالى (( إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيهِ وَسَلِّمُوا تَسلِيماً )) (الأحزاب:56).
ومعنى صلاة الله سبحانه على رسوله كما فسرت ذلك الروايات الواردة عن أهل بيت العصمة(عليهم السلام) هي تزكية الله سبحانه له بأن يبرأه من كل نقص وآفه تصيب مخلوقاً.
ذكر السيد ابن طاووس رواية مضمرة عن عبد الرحمن بن كثيرجاء فيها : سألته: عن قوله الله تبارك وتعالى: (( إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيهِ وَسَلِّمُوا تَسلِيماً )) ، فقال: صلوات الله عليه تزكيته له في السماء. قلت: ما معنى تزكية الله إياه؟ قال: زكّاه بأن براه من كل نقص وآفة يلزم مخلوقاً، قلت: فصلاة المؤمنين؟
قال: يبرؤونه ويعرفونه بأنَّ الله قد برأه من كل نقص هو في المخلوقين من الآفات التي تصيبهم في بنية خلقهم فمن عرفه ووصفه بغير ذلك فما صلى عليه. قلت فكيف نقول نحن إذا صلينا عليه؟ قال: تقولون: اللهم إنّا نصلّي على محمد نبيَّك وعلى آل محمد كما أمرتنا به وكما صلّيت عليه فكذلك صلاتنا عليه.. (جامع مع أحاديث الشيعة 15: 481).
وعن أبي بصير قال : سألت أبا عبد الله (ع) عن هذه الآية ، فقلتُ : كيف صلاة الله على رسوله؟ فقال: يا أبا محمد تزكيته له في السماوات العلى، فقلت: قد عرفت صلاتنا عليه فكيف. فقلت: قد عرفت صلاتنا عليه فكيف التسليم؟ فقال: هو التسليم له في الأمور.وجاء في تفسير الأمثل (12: 341) بياناً آخر لمعنى التسليم بعد ذكره للمعنى الأول الوارد في الرواية المتقدمة، قال: (( أو أن يكون بمعنى (السلام) على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بـ (السلام) عليك يا رسول الله ، وما أشبه ذلك والذي يعني طلب سلامة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) من الله سبحانه)). (انتهى).
نقول: فيمكن أن يقال بحسب هذه الروايات المتقدمة أن قول القائل: (صلى الله عليه وآله وسلم): معناه ـ وهو دعاء بصيغة إخبار ـ اللهم برأه من كل آفة ونقص وسلّمه منه.
ودمتم في رعاية الله

علي الجابري / العراق
تعليق على الجواب (4)

بسم الله الرحمن الرحيم

قال صلى الله عليه وسلم ……… خطا
قال صلى الله عليه واله وسلم ……… خطا
كلاهما خطأ
قال صلى الله عليه واله....…… صح
فالصلاة على الرسول وآله حق, أما التسليم فهي دخيلة على الصلاة, لان التسليم هنا بمعنى الانقياد (وسلموا تسليما) اي (إنقادوا له انقياداً تاما) وليس (وسلّموا سلاماً)
وحاشا لله أن ينقاد لرسوله
وهذا أشهر خطأ في تأريخ الاسلام ومع هذا لم ينتبه عليه الا الندرة النادرة
فيالله وللشهرة
فرب مشهور لا اصل له ورب متأصل لم يشتهر
النص اعلاه قد وصلني وابعثه لكم كما هو ارجو تعليقكم عليه هل هو صحيح ام لا؟

الجواب:

الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد ذكرنا في جوابنا السابق أن هناك معنيين:

الأول: هو التسليم والقبول والاتباع والخضوع لرسول الله (صلى الله عليه وآله) وهو المراد من الآية ولا يصح عند الصلاة على رسول الله (صلى الله عليه وآله) والسلام عليه أن يراد هذا المعنى وهو خطأ بل المراد هو المعنى الثاني.

الثاني: السلام على رسول الله (صلى الله عليه وآله) بمعنى التحية وهذا لا بأس به وهناك روايات تدل عليه روى ابن أبي حمزة عن أبيه قال سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله عز وجل (( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيهِ وَسَلِّمُوا تَسلِيماً )), فقال الصلاة من الله عزوجل رحمة ومن الملائكة تزكية ومن الناس دعاء واما قوله عزوجل (( وَسَلِّمُوا تَسلِيماً )) فانه يعني التسليم له فيما ورد عنه, قال: فقلت له: فكيف نصلي على محمد وآله؟ قال: تقولون صلوات الله وصلوات ملائكته وانبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد والسلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته,قال: فقلت: فما ثواب من صلى على النبي وآله بهذه الصلاة قال: الخروج من الذنوب والله كهيئته يوم ولدته امه (جامع أحاديث الشيعة/ كتاب القرآن/ باب فضل الصلاة على محمد وآله ح69).

وعن زيد بن علي عن آبائه عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن جبرائيل (عليه السلام): وقال جبرائيل هكذا نزل بهن من عند رب العزة اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وآل محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد وترحم على محمد وآل محمد كما ترحمت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد وتسلم (سلم خ) على محمد وآل محمد كما سلمت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد قال أبو خالد عدهن باصابع الكف المضمومة واحدة واحدة مع الإبهام (جامع أحاديث الشيعة/ كتاب القرآن/ باب فضل الصلوات على محمد وآله ح66).
فظهر أن السلام على رسول الله مع الصلاة عليه صحيح جائز لا بأس به وليس هو بمعنى التسليم الوارد في الآية.
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » الصلاة على محمد وآل محمد هي الأثقل في الميزان


أم محمد / سلطنة عمان
السؤال: الصلاة على محمد وآل محمد هي الأثقل في الميزان

بسم الله الرحمن الرحيم

الصلاة على محمد وآل محمد تثقل الميزان, والصلاة على ابراهيم وآل ابراهيم تشمل الصلاة على محمد وآل محمد مع اضافة مجموعة الانبياء عليهم السلام من آل ابراهيم فهل الصلاة على إبراهيم وآل ابراهيم هي الاثقل أم الصلاة على محمد وآل محمد

الجواب:
الأخت أم محمد المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصلاة على محمد وآل محمد هي الأثقل في الميزان وذلك لمكانة النبي محمد (ص) وسيادته على الأنبياء والمرسلين بل على الخلق أجمعين، وكذلك عترته الطاهرة التي تفوق منزلتها منزلة الأنبياء، وقد دلت على هذا المعنى جملة من الروايات والأخبار الواردة من طريق الفريقين.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » ما معنى الصلاة على محمد وآل محمد ؟


مهدي / بريطانيا
السؤال: ما معنى الصلاة على محمد وآل محمد ؟
السلام عليكم
ما هو المعنى الفلسفي والبعد العقائدي واللغوي لقولنا: اللهم صل على محمد وآل محمد.
حيث ان الله يذكر بالقرآن الكريم إن الله وملائكته يصلون على النبي, فما معنى إن الله يصلي على النبي؟... وكيف بالصلاة على النبي وآله تتنزل رحمة الله على المتلفظ بها.. اي بمعنا آخر لماذا لا نقول اللهم بحق محمد وآال محمد صل علينا؟...
وجزاكم الله خير واثابكم على هذا العمل.
الجواب:
الأخ مهدي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصلاة لغة هي: الدعاء, قال الراغب مفرداته ص285: (والصلاة قال كثير من أهل اللغة: هي الدعاء والتبريك والتمجيد, يصال صليت عليه, أي دعوت له وزكيت), وقال افيروز آبادي في قاموسه 4/303: (والصلاة الدعاء والرحمة والاستغفار وحسن الثناء من الله (عز وجل) على رسوله (صلى الله عليه).
وأما معنى الصلاة من الله على النبي (صلى الله عليه وآله): فهي ترد لمعانٍ ثلاثة (الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله) وأثرها في النشأتين ص303).
1- إن صلاته تعالى هي ثناؤه عليه (تفسير عبد الله شبر ص403).
2- إنها رحمته, قال صاحب تفسير الميزان 16/338: (إن أصل الصلاة الانعطاف فصلاته تعالى انعطافه عليه بالرحمة انعطافاً مطلقاً...).
3- إن صلاة الله مغفرته: (التفسير الصافي 1/205) معالم الدين وملاذ المجتهدين ص41).
وأما سؤالكم لماذا لا نقول: (اللهم بحق محمد وآل محمد صل علينا, فذلك باعتبار أنا تعلمنا الصيغة الصحيحة للصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله) وآله (عليهم السلام) من الكتاب المفسّر بالسنة الصحيحة, ثم إن طلب الصلاة من الله علينا معناه طلب نزول الرحمة, وهذا يتحقق إذا صلى العبد على النبي وآله كما ورد عن أمير المؤمنين (عليه السلام): (... وبالصلاة تنالون الرحمة, فأكثروا من الصلاة على نبيكم وآله, (( إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيهِ وَسَلِّمُوا تَسلِيماً )) (الأحزاب:56) ). بحار الأنوار 91/48.
وأما المعنى الفلسفي والعقائدي, فيمكن القول: إن الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله) وهو أشرف الموجودات في عالم الإمكان تزيده تكاملاً, وكذلك الأئمة (عليهم السلام) في عروجهم إلى الله, جاء في كتاب أصول الكافي1/254, عن المفضل قال: قال لي أبو عبد الله (عليه السلام) ذات يوم وكان لا يكذبني قبل ذلك: يا أبا عبد الله, قال: قلت: لبيك, قال: إن لنا في كل ليلة جمعة سروراً, قلت زادك الله وما ذاك؟
قال: إذا كان ليلة الجمعة وافى رسول الله (صلى الله عليه وآله) العرش ووافى الأئمة (عليهم السلام) معه ووافينا, معهم فلا ترد أرواحنا إلى أبداننا إلا بعلم مستفاد ولولا ذلك لأنفدنا).
ودمتم في رعاية الله

موفق / المغرب
تعليق على الجواب (5)
منذ الطفولة وهذا السؤال يحيرني :
كيف ندعو لحبيب ان يحب حبيبه و يرحمه.
وكيف نصلي على النبي اي ندعو له الله بالرحمة والثناء، وهو سيد الخلق، حبيب الله، بوأه المكانة العليا بالفردوس الأعلى، وهو شفيعنا ان شاء الله!
أرجو اجابة شافية دقيقة حتى يطمئن قلبي وأزداد قربا وتواصلا من الحبيب لفظا وحسا ونورا
الجواب:
الأخ موفق المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا نسلم ان السؤال الذي صدرتم به كلامكم صحيح، فلم ندع نحن ولا غيرنا ان الصلاة على محمد واله نعني ان ندعو للحبيب بان يحبه الله، واما سائر ما يدل عليه لفظ الصلاة كالصلة والرحمة والثناء ونحوها فلا اشكال فيها، اذ المانع عن الصلاة على محمد واله اذا كان بحيث انه صلى الله عليه واله قد بلغ ذروة القرب منه سبحانه وصار هو نفسه رحمة للعالمين فتكون الصلاة عليه من باب تحصيل الحاصل الذي لا فائدة منه، ولو كان هذا هو المانع لوجب ان نضع لرحمة الله تعالى ومجده وثنائه وغيرها من المقامات حدودا مع انها لا حدود لها ولا نهاية ثم لو سلمنا جدلا بان الصلاة على محمد لا تعود بالنفع اليه فان نفعها للمصلي لا ينكر، فقد ورد في فضل الصلاة عليه وثوابها بالنسبة للمصلي اخبار متواترة معنى... والنبي(صلى الله عليه وآله) لما كان رحمة للعالمين فمما لا ريب فيه ان للصلاة عليه في حياته وبعد وفاته آثاراً نافعة لامته، ولسنا نقول بما يقوله السلفية والوهابية من ان النبي بعد وفاته قد صار كأي شيء ميت لا فائدة منه بحيث تكون عصا احدهم التي يتوكأ عليها خير من محمد ( كما يقولون اخزاهم الله) بل نؤمن ان الصلاة عليه هي فرع الرحمة لامته .
ودمتم في رعاية الله

علي / العراق
تعليق على الجواب (6)
ما معنى ان يطلب الله من عباده ان يسألوه ان يصلي على محمد ؟ فيقول العبد اللهم صلى على محمد وال محمد 
بمعنى اخر : يقول الله للعباد صلوا على النبي فنرد نحن السؤال على الله بقولنا اللهم صلي على النبي ؟ ما هو المفهوم الحقيقي والفلسفي لطلبنا من الله الصلاة على النبي. فضلا عن معظم الذين يصلون على النبي وآله مجرد تلفظ وترديد كلمات بدون الشعور أو معرفة المعنى الحقيقي ؟ فهل يثاب العبد بدون علم ؟ 
الجواب:
الأخ علي المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لاشك في ان الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله) من اعظم الاعمال اجرا وتقربا الى الله تعالى والى رسوله الطاهر واله الطاهرين (عليهم السلام) ولاشك ولا ريب في هذا ايضا ان الذي يفهم المعنى الحقيقي للصلاة على النبي ثم يصلي عليه وعلى اله هو اعظم اجرا من الذين يصلون على النبي واله ولكن لا يفهمون المعنى او المعنى الحقيقي نحن عندما نصلي على النبي واله نمتثل امر الله تعالى حيث ورد الامر من الله تعالى للمؤمنين ان يصلوا عليه. وقد ذكرنا في اجابتنا في الموقع معنى الصلاة على النبي واله من الله ومن الملائكة ومن المؤمنين فان المعنى للصلاة يختلف حسب اختلاف المصلى عليه وعلى اله.

واما المعنى الحقيقي للصلاة وكنهها فالله تعالى اعلم بها من غيره واما ما ورد في الروايات فهو معروف بانها افضل الاعمال والعبادات كلها وانها مذهبة للنفاق من القلوب ومهدمة للذنوب ومحياة للخطايا ومستجيبة للدعاء ومبسطة للرزق ومديمة للسرور والافراح في يوم القيامة ومن يصلي على النبي (صلى الله عليه وآله) يكون من رفقاء النبي واهل البيت (عليهم السلام) في الجنات العلى.

ومجرد تلفظ اسماء اهل البيت (عليهم السلام) وخاصة اسم النبي الاعظم (صلى الله عليه وآله) له تأثير عظيم في جميع الامور وتلفظ الصلاة على النبي واله له مدخلية في جميع ما قيل في فضل الصلوات على النبي (صلى الله عليه وآله) لان الروايات الدالة على ذكرها وتلاوتها مطلقة من حيث الاجر والثواب ولم يقيد بكون القائل والمصلي لابد ان يكون فاهما للمعنى الحقيقي للصلاة نعم الاحسن والافضل ان نكون عارفين للمعنى حسب مقدرتنا.
ودمتم في رعاية الله 

عبد الله عبد الهادي / امريكا
تعليق على الجواب (7)
تقدمتم في جوابكم على الاخ بالقول التالي وهذا نصه: "ثم لو سلمنا جدلا بان الصلاة على محمد لا تعود بالنفع اليه" فيا سبحان الله كيف تكون صلاة المذنبين مزكية للكمال الاتم وسيد الانبياء؟! نحن الذين نخرج عارة يوم القيامة صلاتنا عليه تنفعه؟ نحن اللذين نكذب ونسرق ونفسد في الارض صلاتنا تنفع سيد الخلائق صلوات الله عليه؟! نحن الذين لو عدت حسناتنا بجانب سيئاتنا لرجحت كفة السيئات،صلاتنا عليه تنفع سيد السادات؟! ليت شعري.
وللأسف انه هذه الفكرة بأن صلاتنا تنفعه صلوات الله عليه منتشرة بشكل مشين في اوساطنا فكيف يسيغ للعاقل مثل هذه الافكار بحق المصطفى صلوات الله عليه، وهذا الافكار نتاج الابتعاد عن حديثهم بأبي هم و أمي.
ولو راجعنا الزيارة الجامعة على صاحبها ازكى و اطيب الصلاة والسلام، ففيها يقول:"وجعل صلاتنا عليكم وما خصنا به من ولايتكم طيبا لخلقنا وطهارة انفسنا وتزكية لنا وكفارة لذنوبنا" فهاهنا دستور ال محمد صلوات الله عليهم يعلمنا الغرض من الصلاة عليهم وانه في المرتبة الاولى والاخيرة لنا لا للنبي ولا لأهل بيته عليهم ازكى الصلاة والسلام. 

وقد ورد ما هو اشد وضوحاً وتصريحاً بأن الصلاة عليهم لا لحاجة لهم بها، فقد ورد عن صادق ال محمد صلوات الله عليه في أحدى الصلوات على النبي الاكرم واله صلوات الله عليه واله ماهو نصه: "اللهم إن محمدا صلى الله عليه وآله كما وصفته في كتابك، حيث قلت وقولك الحق " لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم " فأشهد أنه كذلك، وأشهد أنك لم تأمرنا بالصلاة عليه إلا بعد أن صليت عليه أنت وملائكتك فأنزلت في فرقانك الحكيم( إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ) لا لحاجة به إلى صلاة أحد من الخلق عليه بعد صلواتك ولا إلى تزكية له بعد تزكيتك، بل الخلق جميعا كلهم المحتاجون إلى ذلك إلا أنك جعلته بابك الذي لا تقبل إلا ممن أتاك منه، وجعلت الصلاة عليه قربة منك ووسيلة إليك، وزلفة عندك، ودللت عليه المؤمنين، وأمرتهم بالصلاة عليه ليزدادوا بذلك كرامة عليك، ووكلت بالمصلين عليه ملائكة يصلون عليهم، ويبلغونه صلاتهم عليه وتسليمهم" المصدر بحار الانوار (ط - بيروت)، مجلد 91. ولو انكم في جواب الاخ نقلتم ما ورد في الزيارة الجامعة لكان ابلغ في القول و أبين للقارئ، ولا عذر لكم في ترك نقلها لشهرتها وشيوعها بين الكل. 
نعم، الشق الاخر من الجواب كان في محله إلا انه خليٌ من حديثهم عليهم الصلاة والسلام.
الجواب:
الأخ عبد الله المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من الواضح ان الوارد في الزيارة الجامعة في بيان معنى الصلاة هو وجه واحد عائد نفعه الى المصلي على محمد واله، ولكن لا نسلم ان هذا الوجه هو المعنى الحصري للصلاة على محمد وال محمد فثمة وجوه اخرى ممكنة ومنها ما ذكرناه في الجواب، وعلى سبيل المثال ورد في بعض الادعية ما يستفاد منه عود الفائدة والنفع اليه (صلى الله عليه وآله)
1- ففي مصباح الشيخ الطوسي في ادعية يوم الجمعة ورد: (اللهم صل على محمد وآل محمد صلاة كثيرة تكون لهم رضى، ولحق محمد وآل محمد أداء وقضاء بحول منك وقوة يا رب العالمين..)
2- وفيه ايضا: (اللهم صل على محمد عبدك ورسولك ونبيك وصفيك صلاة تامة نامية زاكية ترفع بها درجته وتبين بها فضيلته...)
3- وفيه: ( اللهم صل على محمد وال محمد صلاة تبلغهم بها رضوانك والجنة وتدخلنا معهم في كرامتك...).
ودمتم في رعاية الله 

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » فوائد وثواب قول البسملة والصلاة على محمد وآله


م / معين
السؤال: فوائد وثواب قول البسملة والصلاة على محمد وآله
السلام عليكم
هل لكم ان تذكروا لنا الفوائد الدنيوية والاخروية لكل من - البســــملة والصلوات على محمد واله (ص) - فاني اريد ان اعرفها عن طريق روايات ((معتبرة)) وليست من فم فلان او كتاب لا ادري اذا كان يذكر الروايات العتبرة ام لا ولا ادري اذا كانت الرواية صحيحة ام لا
وشكـــرا لكم كثيرا...
الجواب:
الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نذكر لك بعض الروايات, ففي موسوعة أحاديث أهل البيت (4/257)
الكليني, عن علي بن إبراهيم, عن محمد بن عيسى, عن الدهقان, عن درست, عن إبراهيم بن عبد الحميد, عن أبي الحسن (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): إذا ركب الرجل الدابة فسمى ردفه ملك يحفظه حتى ينزل وإذا ركب ولم يسم ردفه شيطان فيقول له: تغن فإن قال له لا أحسن قال له: تمن فلا يزال يتمنى حتى ينزل وقال من قال إذا ركب الدابة بسم الله لا حول ولا قوة إلا بالله (الحمد لله الذي هدانا لهذا) (1) الآية و (سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين) حفظت له نفسه ودابته حتى ينزل. الرواية صحيحة الإسناد
وفي ج 8 - ص 484
الكليني, عن عدة من أصحابنا, عن أحمد بن محمد, عن عثمان بن عيسى, عن أبي حمزة قال: استأذنت على أبي جعفر (عليه السلام) فخرج إلي وشفتاه تتحركان فقلت له: فقال: أفطنت لذلك يا ثمالي ؟ قلت: نعم جعلت فداك, قال: إني والله تكلمت بكلام ما تكلم به أحد قط إلا كفاه الله ما أهمه من أمر دنياه وآخرته, قال: قلت له: أخبرني به, قال: نعم من قال حين يخرج من منزله: « بسم الله حسبي الله توكلت على الله اللهم إني أسألك خير أموري كلها وأعوذ بك من خزي الدنيا وعذاب الآخرة » كفاه الله ما أهمه من أمر دنياه وآخرته. الرواية موثقة سندا.
وفي ج 6 - ص 133
( 7044 ) 23 - الصدوق, عن أبيه, عن سعد بن عبد الله, عن أحمد بن محمد, عن أبيه, عن ابن المغيرة قال: سمعت أبا الحسن (عليه السلام) يقول: من قال في دبر صلاة الصبح وصلاة المغرب قبل أن يثني رجليه أو يكلم أحدا: (إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما), اللهم صل على محمد النبي وذريته, قضى الله له مأة حاجة سبعون في الدنيا وثلاثون في الآخرة. قال قلت له: ما معنى صلاة الله وصلاة ملائكته وصلاة المؤمنين ؟ قال: صلاة الله رحمة من الله وصلاة ملائكته تزكية منهم له وصلاة المؤمنين دعاء منهم له ومن سر آل محمد في الصلاة على النبي وآله: اللهم صل على محمد وآل محمد في الأولين وصل على محمد وآل محمد في الآخرين وصل على محمد وآل محمد في الملأ الأعلى وصل على محمد وآل محمد في المرسلين, اللهم أعط محمدا [ وآل محمد ] الوسيلة والشرف والفضيلة والدرجة الكبيرة, اللهم إني آمنت بمحمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ولم أره فلا تحرمني يوم القيامة رؤيته وارزقني صحبته وتوفني على ملته واسقني من حوضه مشربا رويا سائغا هنيئا لا أظمأ بعده أبدا إنك على كل شئ قدير, اللهم كما آمنت بمحمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ولم أره فعرفني في الجنان وجهه, اللهم بلغ روح محمد عني تحية كثيرة وسلاما, فإن من صلى على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بهذه الصلوات هدمت ذنوبه ومحيت خطاياه ودام سروره واستجيب دعاؤه وأعطي أمله وبسط رزقه واعين على عدوه وهيئ له سبب أنواع الخير ويجعل من رفقاء نبيه في الجنان الأعلى. يقولهن ثلاث مرات غدوة وثلاث مرات عشية. الرواية معتبرة الإسناد.
ودمتم برعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » طلب التسليم من الله على النبي واله


عبد الله عبد الحسن / البحرين
السؤال: طلب التسليم من الله على النبي واله
ما الضرر في قول ( اللهم صلي وسلم على محمد وآل محمد ).
فالبعض يقول لا يوجد مبرر لكلمة ( وسلم ) في هذا الدعاء المأثور والعظيم .
حفظكم الله ورعاكم
الجواب:
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وان ورد في بعض النصوص اللهم سلم على محمد وال محمد الا انه لم يرد نص يجمع بين الصلاة والسلام على محمد وال محمد الا في موارد نادره ولعل الجمع بين الصلاة والسلام ناشيء عند المخالفين لوروده عندهم اكثر مما ورد عندنا وذلك لانهم فهموا من قوله تعالى (( يا ايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما )) الطلب من الله التسليم على النبي كما طلبت الصلاة في حين هناك من فسرها عندنا ان المراد (( سلموا تسليما )) التسليم له فيما ورد عنه
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » كتابه الصلاة على محمد وآل محمد


السيد يوسف البيومي / لبنان
السؤال: كتابه الصلاة على محمد وآل محمد
الأخوة الكرام
أريد أن أسأل عن خصوص كتابة (صلى الله عليه وآله) أو (عليه السلام) بعد كتابة اسم النبي (صلى الله عليه وآله) أو بعد ذكر أسم أحد الأئمة (عليهم السلام)، ولكن من الملاحظ أن الكثير يعمد إلى اختصار الصلاة على النبي وآله أما بحرف (ص) أو (ع) أو (صلعم)؟! فما هو الأفضل؟!
ولكم الأجر والثواب
الجواب:
الأخ السيد يوسف المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال الشهيد الثاني في منية المريد ص346
إذا نسخ شيئا من كتب العلم الشرعية، فينبغي أن يكون على طهارة مستقبلا طاهر البدن والثياب والحبر والورق، ويبتدئ الكتاب بكتابة " بسم الله الرحمن الرحيم " و " الحمد الله والصلاة على رسوله وآله " وإن لم يكن المصنف قد كتبها، لكن إن لم تكن من كلام المصنف أشعر بذلك، بأن يقول بعد ذلك: قال المصنف أو الشيخ، ونحو ذلك. وكذلك يختم الكتاب بالحمدلة والصلاة والسلام، بعدما يكتب: " آخر الجزء الفلاني، ويتلوه كذا وكذا " إن لم يكن كمل الكتاب، ويكتب إذا كمل: " تم الكتاب الفلاني، أو الجزء الفلاني، وبتمامه تم الكتاب " ونحو ذلك، ففيه فوائد كثيرة. وكلما كتب اسم الله تعالى أتبعه بالتعظيم، مثل: تعالى، أو سبحانه، أو عز وجل، أو تقدس ونحو ذلك، ويتلفظ بذلك أيضا، وكلما كتب اسم النبي صلى الله عليه وآله كتب بعده الصلاة عليه وعلى آله والسلام، ويصلي ويسلم هو بلسانه أيضا.
ولا يختصر الصلاة في الكتاب، ولا يسأم من تكريرها ولو وقعت في السطر مرارا كما يفعل بعض المحرومين المتخلفين من كتابة " صلعم " أو " صلم " أو " صم " أو " صلسم " أو " صله " فإن ذلك كله خلاف الأولى والمنصوص، بل قال بعض العلماء: إن أول من كتب " صلعم " قطعت يده. وأقل ما في الاخلال بإكمالها تفويت الثواب العظيم عليها، فقد ورد عنه صلى الله عليه وآله أنه قال: من صلى علي في كتاب لم تزل الملائكة تستغفر له ما دام اسمي في ذلك الكتاب.
ودمتم برعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » معنى صلاة من الله على النبي


م / حسام / سوريا
السؤال: معنى صلاة من الله على النبي
ما معنى جملة أو بالاحرى ما مفهوم (اللهم صل علي محمد و آل محمد)؟؟
وقد جاء في كثير من الأحاديث عن فضل الصلاة على محمد وآل محمد.
وقد قال تعالي في كتابه العزيز: (( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيهِ وَسَلِّمُوا تَسلِيمًا ))
فكيف الله سبحانه وتعال يصلي على النبي؟
على العلم بأني سألت والدي وقد أجاب بأن (الصلاة هي الصله بين العبد و ربه) ونحن اذا صلينا على النبي يزيد الله هذه الصله ويوثقها ويقرب النبي وآله منه أکثر.
الجواب:
الاخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصلاة من الله تعالى رحمة ومن العباد طلب الرحمة والبركة والخير على محمد وآل محمد ويزيد في علو مقامهم نعم الصلاة على محمد وآل محمد هي بنفسها عبادة وذكر يتقرب بها إلى الله تعالى وتتقوى صلة العبد بربه حينما يشتغل بذكر الصلاة على محمد وآل محمد كما توجب استجابة الدعاء ونيل الشفاعة والتقرب إلى النبي الاعظم (صلي الله عليه وآله وسلم) والمعصومين (عليه السلام) والاتصال الروحي بهم وبذلك نتخلص من شر الشيطان والنفس الامارة بالسوء ويحصل للنفس صفاء وتزكية تدعوا إلي فعل الطاعات واجتناب المحرمات.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » الصلاة من الله علي النبي


م / احمد / لبنان
السؤال: الصلاة من الله علي النبي
كيف يمكن ان يصلي الله سبحانه وتعالى علي عبده... لذا لماذا يقول المسلمون ان الله وملائكته يصلون علي النبي وآله؟
لان العبد هو الذي يصلي لله تعالى الواحد الاحد وليس العكس.
الجواب:
الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصلاة من الله تعالى هي الرحمة فالله تعالى يترحم علي محمد وآل محمد والصلاة من العبد هو طلب الرحمة فالعبد يطلب من الله تعالى أن يترحم علي محمد وآل محمد.
وليس المراد من الصلاة (العبادة الخاصة) فانها مختصة بالله تعالي، فالعبد يصلي لله تعالى والنبي وآله أيضا يصلون لله تعالى ولكن معني الصلاة في الآية المباركة ليس هي الصلاة الاصطلاحية (المعني الشرعي) بل الصلاة مستعملة بالمعني اللغوي وهو الدعاء فالعبد يدعو الله ليترحم علي محمد وآل محمد والله تعالى يستجيب دعاءه ويترحم عليهم فتقول: اللهم صل علي محمد وآل محمد والله تعالى يصلي عليهم.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » كيفية الصلوات


م / رضا
السؤال: كيفية الصلوات
ما هي الافضلية في الصلاة عند ذكر النبي صلي الله عليه و آله و سلم ان نقول صلي الله عليه وآله وسلم ام نقول صلي الله عليه و آله.
الاحاديث و الزيارات الواردة عن اهل بيت العصمة صلوات الله و سلامه عليهم اكثرها ان لم تكن كلها قد ورد فيها قول صلي الله عليه و آله، بينما هنالك آية في القرآن الكريم تقول يا ايها الذين آمنوا صلوا عليه و سلموا تسليما مع التوكيد علي السلام
الجواب:
الاخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصيغة الواردة في الاخبار كثيراً (اللهم صل علي محمد وآل محمد) ولا بأس بزيادة (وسلم) فانه دعاء ويوجد في الادعية زيادة ذلك أيضا ففي دعاء ايام شهر رمضان (اللهم سلم علي محمد وآل محمد كما سلمت علي نوح في العالمين) كما لا بأس أن يقول (صلي الله علي محمد وآله وسلم) حيث ورد في الحديث إن المؤمن إذا قال (صلي الله علي محمد وآله وسلم) وكّل الله له ملكاً يقول في جوابه (وعليك) ثم يبلغ ذلك للنبي (صلي الله عليه وآله وسلم) ويقول: فلان سلم عليك. فيقول النبي (صلي الله عليه وآله وسلم): (وعليه السلام).
وفي الصلوات علي محمد وآل محمد يوم الجمعة نقول كما في الكافي: إن الله وملائكته يصلون علي النبي يا ايها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً اللهم صل علي محمد وآل محمد وبارك علي محمد وآل محمد وتحنن علي محمد وآل محمد وسلم علي محمد وآل محمد كأفضل ما صليت وباركت وترحمت وتحننت وسلمت علي ابراهيم وآل ابراهيم ...).
وقد روي العامة أنه حينما نزلت هذه الآية (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيهِ وَسَلِّمُوا تَسلِيمًا )) قالوا: يا رسول الله أما السلام فعرفناه فكيف نصلي عليك؟ قال(صلي الله عليه وآله وسلم): قولوا اللهم صل علي محمد وآل محمد وبارك علي محمد وآل محمد وسلم علي محمد وآل محمد كما صليت وباركت وسلمت علي ابراهيم وآل ابراهيم) (مضمون الحديث).
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » الصلاة على النبي واله في الركوع والسجود


خالد / العراق
السؤال: الصلاة على النبي واله في الركوع والسجود
هل ان الزيادات التي قد ادخلت على الصلاة في الوقت الحاضر لاتعتبر من البدع .ومادليلكم على ان الصلاة على محمد واله بعد الركوع او السجود قد اتى به الرسول ص ؟؟
الجواب:

الأخ خالد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصلاة التي نؤديها اليوم في كل جزء منها لابد ان يكون لدينا دليل على جوازه او وجوبه من خلال ما وصلنا من الروايات عن اهل البيت (عليهم السلام) والصلاة على محمد واله واحدة من تلك الجزئيات التي ذكرت في الروايات ففي هداية الامة للحر العاملي 3/251 :

جواز الصّلاة على محمّد وآله في الرّكوع والسّجود واستحبابها:
- سئل الصّادق عليه السّلام عن الرّجل يذكر النّبيّ صلَّى الله عليه وآله وهو في الصّلاة المكتوبة إمّا راكعا وإمّا ساجدا فيصلَّي عليه وهو على تلك الحال ؟ فقال : نعم, إنّ الصّلاة على نبيّ الله صلَّى الله عليه وآله كهيئة التّكبير والتّسبيح .
- وقال له رجل : أصلَّي على النّبيّ صلَّى الله عليه وآله وأنا ساجد ؟ فقال : نعم, هو مثل سبحان الله والله أكبر .
- وقال الباقر عليه السّلام : من قال في ركوعه وسجوده وقيامه : صلَّى الله على محمّد وآله, كتب له بمثل الرّكوع والسّجود والقيام .
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » الصلاة على النبي واله بعد فريضة الصلاة


علي ابراهيم الوردي / البحرين
السؤال: الصلاة على النبي واله بعد فريضة الصلاة
انتشرت في الفترة الأخيرة أصوات تنادي بان الصلاه على محمد وآل محمد بعد انقضاء فريضه الصلاه بدعه و قد منعت في بعض المساجد
فهل تعتبر الصلاه على محمد وآل محمد من البدع الغير جائز ذكرها بعد فريضه الصلاه؟
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
عندما يرد امر من النبي واله بفعل من الافعال لا يقال عن هذا الفعل بدعة فالبدعة هي الزيادة في الدين او النقصان منه من غير اسناد الى الدين والصلاة على محمد واله مما امر بها النبي (صلى الله عليه واله وسلم) بقول مطلق يكون شاملا لما بعد الصلاة ففي الكافي ج2 ص492 ذكر عدة روايات منها:
1- عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن جعفر بن محمد الأشعري، عن ابن القداح، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : من صلى علي صلى الله عليه وملائكته ومن شاء فليقل ومن شاء فليكثر .
2- علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : الصلاة علي وعلى أهل بيتي تذهب بالنفاق .
3- محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن يعقوب بن عبد الله، عن إسحاق بن فروخ مولى آل طلحة قال : قال أبو عبد الله (عليه السلام) : يا إسحاق بن فروخ من صلى على محمد وآل محمد عشرا صلى الله عليه وملائكته مائة مرة، ومن صلى على محمد وآل محمد مائة [ مرة ] صلى الله عليه وملائكته ألفا، أما تسمع قول الله عز وجل : (( هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيكُم وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخرِجَكُم مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالمُؤمِنِينَ رَحِيمًا )) (الاحزاب:43)
4- ابن أبي عمير، عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : سمعته يقول : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : ارفعوا أصواتكم بالصلاة علي فإنها تذهب بالنفاق .
5-عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن محسن بن أحمد، عن أبان الأحمر عن عبد السلام بن نعيم قال : قلت لأبي عبد الله (عليه السلام) : إني دخلت البيت ولم يحضرني شئ من الدعاء إلا الصلاة على محمد وآل محمد فقال : أما إنه لم يخرج أحد بأفضل مما خرجت به .
6- علي بن محمد، عن أحمد بن الحسين، عن علي بن الريان، عن عبيد الله بن عبد الله الدهقان قال : دخلت على أبي الحسن الرضا (عليه السلام) فقال لي : ما معنى قوله : (( وَذَكَرَ اسمَ رَبِّهِ فَصَلَّى )) قلت : كلما ذكر اسم ربه قام فصلى، فقال لي : لقد كلف الله عز وجل هذا شططا فقلت : جعلت فداك فكيف هو؟ فقال : كلما ذكر اسم ربه صلى على محمد وآله .
ودمتم في رعاية الله

حسن عبد الكريم / العراق
تعليق على الجواب (8)
لماذا تستدلون باحاديث ضعيفة؟ 
الحديث الاول ورد به سهل بن زياد وهو ضعيف بالسند ..
الجواب:
الأخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
على فرض ضعف سهل بن زياد فان الروايات الضعيفة يمكن ان تكون مؤيدة وداعمة للروايات الاخرى ونحن ذكرنا عدة روايات فوجود رواية ضعيفة بينها لا يضر بها بل لو كانت كلها ضعيفة لامكن القول بصحة مضمونها من جهة تعاضد الروايات وتقوية بعضها بعض بحساب الاحتمال . 
ودمتم في رعاية الله 

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » قوله صلى الله عليه واله (ارفعوا اصواتكم بالصلاة علي فانها تذهب النفاق)


فواز
السؤال: قوله صلى الله عليه واله (ارفعوا اصواتكم بالصلاة علي فانها تذهب النفاق)
اي العبارتين اصح وافضل ان اقول: ا- صلوا على محمد وال محمد باعلى الاصوات ام ب- صلوا على محمد وال محمد بارفع الاصوات
الجواب:
الأخ فواز المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
ورد في الرواية في الكافي 2/493 ان رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) قال : ارفعوا اصواتكم بالصلاة علي فانها تذهب بالنفاق . لذا المناسب ان نستخدم الرفع لان ذلك ورد في الرواية وينبغي التنبيه على ان لا يكون الرفع بحيث يكون الصوت عال الى حد يكون مستهجنا لان ذلك يؤدي الى نتيجة عكسية وعليه قد تكون عبارة (باعلى الاصوات) تشير الى الصوت العالي المستهجن والحال ان الرواية المتقدمة (ارفعوا اصواتكم...) وعليه فالمناسب ان نستخدم نفس الصيغة الواردة في الرواية وان نقول ارفعوا اصواتكم بالصلاة على محمد وال محمد التي ليس فيها الطلب بصيغة التفضيل الذي قد يؤدي الى الصوت المستهجن .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » الامر ورد بالصلاة على النبي وآله فقط


م / منذر
السؤال: الامر ورد بالصلاة على النبي وآله فقط
لماذا عند الصلاة على الرسول (صلى الله عليه وآله) نقول (( وعلى آله الطيبين الطاهرين )) فماذا عن صحابته كما يقول أهل السنة (( وعلى آله وصحبه أجمعين ))؟
الجواب:

الاخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك العديد من الروايات رواها العامة والخاصة أنه عند ما نزلت الآية المباركة (( إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيهِ وَسَلِّمُوا تَسلِيمًا )) (الأحزاب:56) سئل النبي (صلى الله عليه وآله) كيف نصلّي عليك ؟ فأمر أن يقولوا (اللّهم صلّ على محمد وآل محمد) ولم يذكر الصحابة وغيرهم :
منها ما رواه في الدرّ المنثور ج 5 ص 216 : وأخرج عبدالرزاق وابن أبي شيبة واحمد وعبد بن حميد والبخاري ومسلم وابو داوود النسائي وابن ماجة وابن مردويه عن كعب بن عجرة (رضي الله عنه) عنه قال: قال رجل: يا رسول الله أما السلام عليك فقد علمناه فكيف الصلاة عليك؟ قال: قل ( اللّهم صلّ على محمد وعلى آل محمد كما صلّيت على آل ابراهيم إنك حميد مجيد اللّهم بارك على محمّد وعلى آل محمد كما باركت على آل ابراهيم إنك حميد مجيد ) .
وقد روى ذلك بطرق متعددة بعضها عن كعب بن عجرة وبعضها عن طلحة بن عبيد الله وبعضها عن أبي سعيد الخدري وبعضها عن ابن عباس وغيره وليس في شىء من ذلك ذكر الصحابة نعم في بعضها إضافة زوجات النبي واُمهات المؤمنين .
فمن المؤسف جداً ما نراه من العامة جميعهم حتى العلماء منهم أنهم يصلّون على النبي (صلى الله عليه وآله) وحده مع أنهم يروون هذه الروايات الواردة في مقام التعليم المستفاد منها أن الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله) بدون ذكر الآل لا يكتفى بها في مقام امتثال أمر الله تعالى في الآية الشريفة بالصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله) وإذا أراد أحد منهم أن يعمل بهذه الروايات ويضيف عليه الآل فلا تسمح نفسه بذلك إلاّ بأن يزيد عليه الصحابة ولا أدرى ما هو مستنده ودليله وهل هذا إلاّ بدعة وكلّ بدعة ضلالة، ثمّ ما هو الداعي لزيادة قولهم ( وصحبه أجمعين ) مع أنه قد كان في أصحاب النبي (صلى الله عليه وآله) المنافق والكاذب والفاسق ومن لعنه النبي (صلى الله عليه وآله) آخر عمره بقوله (صلى الله عليه وآله) ( لعن الله من تخلّف عن جيش اُسامة )(1).
ودمتم في رعاية الله

(1) مستدرك سفينة البحار 5 / 209

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » قول ابن مسعود احسنوا الصلاة عليه


فواز عبد
السؤال: قول ابن مسعود احسنوا الصلاة عليه
ورد انه " اذا صليتم على النبي صلى الله عليه واله فاحسنوا الصلاة عليه ", فكيف نحسن الصلاة على النبي صلى الله عليه واله؟
الجواب:
الأخ فواز المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا القول صدر من ابن مسعود وقد طلب منه ان يعلمهم كيفية الصلاة فقال :
اللّهمّ اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على سيّد المرسلين, وإمام المتقين, وخاتم النبيين, محمّد عبدك ورسولك, إمام الخير, وقائد الخير, ورسول الرحمة . اللّهمّ ابعثه مقاماً محموداً يغبطه به الأوّلون والآخرون . اللّهمّ صلّ على محمّد وعلى آل محمّد كما صلّيت على إبراهيم وآل إبراهيم, إنّك حميد مجيد .
وقد ورد عن ابن مسعود انه سأل النبي عن كيفية الصلاة عليه فقال (صلى الله عليه وآله):
" اللّهمّ صلّ على محمّد وأبلغه درجة الوسيلة من الجنّة . اللّهمّ اجعل في المصطفين محبّته, وفي المقربين مودته, وفي علّيين ذكره وداره, والسلام عليك ورحمة الله وبركاته . اللّهمّ صلّ على محمّد وعلى آل محمّد كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم, إنّك حميد مجيد, وبارك على محمّد وعلى آل محمّد " .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » الفصل بين النبي واله بـ(على)


شيخ علي الناصر / السعودية
السؤال: الفصل بين النبي واله بـ(على)
ايهما افضل ام نقول:
(( اللهم صل على محمد وآل محمد )) ام اباثبات حرف الجر فنقول (( اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ))؟
الجواب:
الأخ الشيخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الافضل هو حذف حرف الجر (على) من الصلواة لان الادعية والزيارات وكذا كثير من الروايات الواردة عن ائمتنا عليهم السلام قد وردت الصلواة على النبي واله بدون(على)حرف جر .
يقول العلامة المجلسي الاول في كتابه لوامع صاحبقراني 1/647: (ال محمد قد ذكر في الادعية اكثر من عشرة الاف مرة بدون (على) الا نادرا وربما للتقية وقد ورد في الروايات المشهورة النهي عن الفصل بعلى يقول النبي (صلى الله عليه واله) : من فصل بيني وبين الي بعلى لم ينل شفاعتي) ولكن ابنه العلامة المجلسي الثاني لم يرض بهذا يقول (ثم اعلم انه اشتهر بين الشيعة عدم جواز الفصل بين النبي (صلى الله عليه واله) ب(على) ما اشتهر بينهم من رواية غير معلوم الاسناد ) ثم يذكر الرواية ويقول (ولم يثبت عندنا هذا الخبر ولم اره في كتبنا ويروى عن الشيخ البهائي انه من اخبار الاسماعيلية لكن لم اجد في الدعوات الماثورة عن ارباب العصمة الفصل بها الا نادرا ولعل تركه احوط فعلى هذا نقول : ان الاحوط الافضل ترك (على) في الصلواة على محمد واله الطاهرين .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » لماذا (أفضل الأفعال)


عيسى حسين الخلف / الاحساء
السؤال: لماذا (أفضل الأفعال)
(( افضل الاعمال الصلاة على محمد وال محمد ))
السؤال لماذا نقول افضل الاعمال ولم نقول افضل الاقوال علما بان الصلاة على محمد وال محمد قول نرجو من سماحتكم توضيح ذلك
الجواب:
الأخ عيسى المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في بعض الروايات ورد ان افضل الاعمال في يوم الجمعة هو الصلاة على محمد وال محمد ولو قال افضل الاقوال لصارت الصلاة لها افضلية على الاقوال فقط بينما عندما يقال افضل الاعمال فان ذلك يشمل الاقوال والافعال الاخرى غير الاقوال وبعبارة اخرى الافعال اعم من الاقوال فافضلية هذا العمل تكون اوسع مع القول (افضل الافعال) واضيق مع القول (افضل الاقوال). 
ودمتم في رعاية الله 

الاسئلة و الأجوبة » الصلاة على النبي وآله(ص) » الجواب على ورود الصلاة على النبي فقط في القرآن


أسدي
السؤال: الجواب على ورود الصلاة على النبي فقط في القرآن
سادتي الافاضل كيف يمكننا الجمع بين ما يلي ارجو بيان الوجه العلمي والاصولي لذلك:
الآية الكريمة (( ان الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما )) وبين الرواية الواردة من النهي عن الصلاة على النبي الصلاة المبتورة او البتراء.
أفيدونا جزاكم الله خيرا.
الجواب:
الأخ أسدي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قوله تعالى : (( إن الله وملائكته يصلّون على النبي يا أيّها الذين آمنوا صلّوا عليهوا تسليماً ))، فقد ورد عنه (صلى الله عليه وآله) كيفية الصلاة عليه: كما أخرج ذلك سعيد بن منصور وعبد بن حميد وابن أبي حاتم وابن مردويه عن كعب بن عجرة قال : لما نزلت (( إن الله وملائكته يصلّون على النبي يا أيّها الذين آمنوا صلّوا عليهوا تسليماً )) قلنا : يا رسول الله قد علمنا السلام عليك فكيف الصلاة عليك ؟ قال قولوا : (اللّهم صلّ على محمّد وعلى آل محمّد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمّد وآل محمّد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد). راجع الدر المنثور للسيوطي في تفسير الآية .
فالحديث أرشدنا إلى كيفية الصلاة عليه وعلى أهل بيته ، بعد ذلك يأتي النهي عن مخالفة ما أمرنا به (صلى الله عليه وآله) وأن لا تكون صلاتنا بتراء دون ذكرهم (عليهم السلام).
وكان حديثه (صلى الله عليه وآله) لا تصلوا عليّ الصلاة البتراء تأكيداً لحديثه السابق في كيفية الصلاة عليه وعلى آل بيته ، صلوات الله عليهم أجمعين.
ودمتم في رعاية الله
This page downloaded from http://www.aqaed.com/faq/