الاسئلة و الأجوبة » يأجوج ومأجوج » حقيقة يأجوج ومأجوج


زكريا عباس راضي / البحرين
السؤال: حقيقة يأجوج ومأجوج
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
اود ان تذكروا لي نبذة عن يأجوج ومأجوج؟
الجواب:

الاخ زكريا المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان يأجوج ومأجوج امتان وهم من أولاد آدم وحواء، وهذا قول أكثر العلماء ويشهد له قول الامام الهادي (عليه السلام): (انهم من ولد يافث بن نوح) (انظر مستدرك سفينة البحار ج1 ص57).
وعن حذيفة قال: سألت رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن يأجوج ومأجوج قال: (يأجوج أمة ومأجوج أمة كل أمة أربعمائة أمة لا يموت الرجل منهم حتى ينظر الى ألف ذكر من صلبه كل قد حمل السلاح) (انظر مجمع البيان للطبرسي ج6 ص387).

وقد أشار القرآن الى انهم قوم مفسدون في الارض، وقيل من فسادهم انهم كانوا يخرجون فيقتلون ويأكلون لحومهم ودوابهم.
وعن الكلبي: انهم كانوا يخرجون أيام الربيع فلا يدعون شيئاً أخضر الا أكلوه ولا يابساً الا احتملوه. (انظر مجمع البيان للطبري ج6 ص387).
كما انهم يتميزون عن باقي الاقوام بكثرة العدد كما في الخبر عن الرسول (صلى الله عليه وآله) (انظر مجمع البيان ج7 ص126).
وانهم من الاقوام الذين يقاتلون عيسى بن مريم (عليه السلام) بعد خروجه فيغلبهم (عليه السلام) ويكون ذلك بين يدي الساعة (انظر الخصال ص447).
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » يأجوج ومأجوج » يأجوج ومأجوج من علامات الساعة


محمد سلامة الشرقاوي / مصر
السؤال: يأجوج ومأجوج من علامات الساعة
السلام عليكم
هل صحيح ان يأجوج ومأجوج من علامات الساعة وهل يظهرون بعد رجعة النبى الاكرم (صلى الله عليه وآله).
وشكرا
الجواب:
الأخ محمد سلامة المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تشير بعض الروايات أن خروج يأجوج ومأجوج من علامات الساعة , ففي رواية عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : (لا تقوم الساعة حتى تكون عشر آيات :... ويأجوج ومأجوج....).
أما رجوع النبي (صلى الله عليه وآله) إلى هذه الدنيا فتشير بعض الروايات إلى أنه على يديه يكون قتل ابليس , وان قتل ابليس يكون يوم الوقت المعلوم الذي هو يوم طلوع الشمس من مغربها أو يوم خروج المهدي (عليه السلام) , ولعل كلاهما سيكون قبل خروج يأجوج ومأجوج كما يظهر من بعض الأقوال.
ودمتم في رعاية الله

محمد الشرقاوى / مصر
تعليق على الجواب (1)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل زمن الظهور الثانى ليأجوج وماجوج قبل الساعة هو فى الاربعين يوما التى تكون بعد وفاة آخر معصوم وقبيل الساعة ويكون فيها الهرج والمرج, وهل هناك طائفتان ليأجوج ومأجوج, الاولى من ولد يافث بن نوح كما دلت رواية بذلك وهم اللذين ضرب عليهم السد والاخرى وهم اصحاب الصفات الغريبة ويخرجون فى زمن الهرج والمرج اللذى يأتى قبل الساعة مباشرة وهم ايضا المعنيين فى الرواية انهم ليسوا من ولد آدم وربما يكونون مخلوقات فضائية كما رجح العلامه الكورانى ذلك.
وشكرا
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استقرب بعض علماء العامة من خلال بعض الأخبار ان أول الآيات المنذرة بقرب الساعة ظهور الدجال ثم نزول عيسى عليه الصلاة والسلام ثم خروج بآجوج ومآجوج ثم خروج الدابة وطلوع الشمس من مغربها.
ووردت في بعض مصادرنا المعتبرة جملة من صفات وخصائص يأجوج ومأجوج منها: أنهم أشباه البهائم يأكلون ويشربون ويتوالدون, وهم ذكور وإناث, وفيهم مشابهة من الناس: الوجوه والأجساد والخلقة, ولكنهم قد نقصوا في الأبدان نقصاً شديداً, وهم في طول الغلمان, ليس منهم أنثى ولا ذكر يجاوز طوله خمسة أشبار, وهم على مقدار واحد في الخلق والصورة, عراة حفاة لا يغزلون ولا يلبسون ولا يحتذون, عليهم وبر كوبر الإبل يواريهم ويسترهم من الحر والبرد, ولكل واحد منهم أذنان: إحداهما ذات شعر والأخرى ذات وبر, ظاهرهما وباطنهما, ولهم مخالب في موضع الأظفار وأضراس وأنياب كأضراس السباع وأنيابها, وإذا نام أحدهم إفترس إحدى أذنيه والتحف بالأخرى فتسعه لحافاً... إلى آخر ما ورد في وصفهم وعجيب أمرهم.
واختلف العلماء في أصلهم فهناك أحاديث تدل على أنهم ليسوا من ولد آدم, وما نقلناه من وصفهم يؤيد ذلك, فقد ورد عن أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه قال: خلق الله ألفا ومائتين في البر وألفاً ومائتين في البحر, وأجناس بني آدم سبعون جنساً, والناس ولد آدم ما خلا يأجوج ومأجوج.
بينما ورد في حديث آخر للإمام علي الهادي (عليه السلام) طويل نقتبس منه موضع الحاجة: ((... فرفع نوح (عليه السلام) يده إلى السماء يدعو ويقول: اللهمَّ غير ماء صلب حام حتى لا يولد له إلا السودان, اللهمَّ غير ماء صلب يافث, فغير الله ماء صلبهما فجميع السودان حيث كانوا من حام, وجميع الترك والصقالبة ويأجوج ومأجوج والصين من يافث حيث كانوا, وجميع البيض سواهم من سام.
حيث أن الحديث ظاهر في كون يأجوج ومأجوج من بني آدم.
أما كونهم صنفان, فليس ببعيد, ويدل عليه ما ورد في الخبر عن النبي (صلى الله عليه وآله) حين سئل عن وصفهم فقال: ((هم ثلاثة أصناف) منهم أمثال الأرز الطوال, وصنف آخر منهم عرضه وطوله سواء عشرون ومائة ذراع في مائة وعشرون ذراعاً, وهم الذي لا يقوم لهم الحديد, وصنف يفترش إحدى أذنيه ويلتحف بالأخرى)).
ودمتم في رعاية الله

فراس حمزة / العراق
تعليق على الجواب (2)
هل يصح بشأن يأجوج ومأجوج ان احدهم يفترش اذنيه وغيرها، او انها من الاسرائيليات؟
الجواب:
الأخ فراس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وان قلنا في اجابتنا السابقة ان بعض مواصفاتهم ذكرت في كتبنا المعتبرة كبعض كتب الشيخ الصدوق الا اننا لسنا نقول بان تلك الروايات صحيحة لذا ما ذكر من الاحتمال وارد ولكن يحتاج اثباته الى دليل فليس كل رواية لا تعجبنا نستطيع الجزم بوضعها ولو فعلنا ذلك لرفضت الكثير من الروايات الصحيحة بدعوى انها غير مقبولة عند البعض ولكن المنهج الصحيح هو بعد ثبوت صحة الروايات من حيث السند هو تأويل تلك الروايات او فهمها بالشكل الذي ينسجم مع الروايات الاخرى والقواعد العامة المقبولة لا ان ترفض وتتهم بالوضع والحصيلة نحن لم نقل بصحة تلك الروايات لكنها وردت في كتبنا المعتبرة .
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » يأجوج ومأجوج » زمن ظهور يأجوج ومأجوج


محمد الشرقاوي / مصر
السؤال: زمن ظهور يأجوج ومأجوج
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 هل يخرج باجوج ومأجوج اربعين يوم قبل قيام الساعة؟
وشكرا
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يبدو من بعض الروايات ان ظهور ياجوج ومأجوج يأخذ فترة طويلة قبل قيام الساعة ففي بعض الروايات تشير إلا انهم يقومون قبل قيام الساعة وفي روايات آخر ان الرجل منهم لا يموت حتى ينظر إلى ألف ذكر من صلبه كل قد حمل السلاح فإذا قبلنا هذه الروايات فلا يمكن تحديد خروجهم بالأربعين يوماً.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » يأجوج ومأجوج » رواية أن يأجوج ومأجوج ليسوا من ولد آدم (عليه السلام)


أم عباس / الكويت
السؤال: رواية أن يأجوج ومأجوج ليسوا من ولد آدم (عليه السلام)
قرأت ان يأجوج ومأجوج ليسوا من ولد آدم. فهل جاؤوا من كوكبا آخر ؟
الجواب:
الأخت أم عباس المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول (صاحب البحار ج6ص316 ): أن هناك خبرين في يأجوج ومأجوج أحدهما يثبت كونهما من ولد آدم وهو أقوى سنداً والآخر يمكن تأويله بما ينسجم مع الأول بالقول أن المعنى أنه ليس غير الناس من ولد آدم ما خلا يأجوج ومأجوج فأنهم ليسوا من الناس وهم من ولد آدم.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » يأجوج ومأجوج » خبر يصف يأجوج ومأجوج


ضياء الحميري / العراق
السؤال: خبر يصف يأجوج ومأجوج
السلام عليكم
هل لديكم أي معلومة عن طولهم أو حجمهم أو مواصفاتهم.
ولكم الاجر والثواب.
الجواب:
الاخ ضياء المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في كتاب كمال الدين للشيخ الصدوق نقل روايه عن غير المعصوم فقال:
حمد بن إبراهيم بن إسحاق رضي الله عنه قال: حدثنا عبد العزيز بن يحيى بن سعيد البصري قال: حدثنا محمد بن عطية قال: حدثنا عبد الله بن عمر وبن سعيد البصري قال: حدثنا هشام بن جعفر ابن حماد، عن عبد الله بن سليمان وكان قارئا للكتب قال: قرأت في بعض كتب الله عز وجل......
ثم إن ذا القرنين رجع إلى أصحابه، ثم عطف بهم نحو المشرق يستقرئ ما بينه وبين المشرق من الأمم فيفعل بهم مثل ما فعل بأمم المغرب قبلهم حتى إذا فرغ مما بين المشرق والمغرب عطف نحو الردم الذي ذكره الله عز وجل في كتابه فإذا هو بأمة (( لا يكادون يفقهون قولا )) وإذا ما بينه وبين الردم مشحون من أمة يقال لها: يأجوج ومأجوج أشباه البهائم يأكلون ويشربون ويتوالدون وهم ذكور وإناث، وفيهم مشابه من الناس الوجوه والأجساد والخلقة، ولكنهم قد نقصوا في الأبدان نقصا شديدا وهم في طول الغلمان، ليس منهم أنثى ولا ذكر يجاوز طوله خمسة أشبار، وهم على مقدار واحد في الخلق والصورة، عراة حفاة لا يغزلون ولا يلبسون ولا يحتذون، عليهم وبر كوبر الإبل يواريهم ويسترهم من الحر والبرد، ولكل واحد منهم أذنان أحدهما ذات شعر والأخرى ذات وبر، ظاهرهما وباطنهما، ولهم مخالب في موضع الأظفار، وأضراس و أنياب كأضراس السباع وأنيابها.
وإذا نام أحدهم افترش إحدى اذنيه و التحف بالأخرى فتسعه لحافا، وهم يرزقون تنين البحر في كل عام يقذفه إليهم السحاب فيعيشون به عيشا خصبا ويصلحون عليه ويستمطرونه في إبانه كما يستمطر الناس المطر في إبان المطر، وإذا قذفوا به خصبوا وسمنوا وتوالدوا وكثروا وأكلوا منه حولا كاملا إلى مثله من العام المقبل، ولا يأكلون معه شيئا غيره، وهم لا يحصى عددهم إلا الله عزو جل الذي خلقهم، وإذا أخطأهم التنين قحطوا وأجدبوا وجاعوا وانقطع النسل والولد، وهم يتسافدون كما تتسافد البهائم على ظهر الطريق و حيث ما التقوا، وإذا أخطأهم التنين جاعوا وساحوا في البلاد، فلا يدعون شيئا أتوا عليه إلا أفسدوه وأكلوه، فهم أشد فسادا فيما أتوا عليه من الأرض من الجراد والبرد والآفات كلها، وإذا أقبلوا من أرض إلى أرض جلا أهلها عنها وخلوها، وليس يغلبون ولا يدفعون حتى لا يجد أحد من خلق الله تعالى موضعا لقدمه، ولا يخلو للانسان قدر مجلسه، ولا يدري أحد من خلق الله أين أولهم وآخرهم، ولا يستطيع أحد من خلق الله أن ينظر إليهم ولا يدنو منهم نجاسة وقذرا وسوء حلية، فبهذا غلبوا ولهم حس وحنين، إذا أقبلوا إلى الأرض يسمع حسهم من مسيرة مائة فرسخ لكثرتهم، كما يسمع حس الريح البعيدة، أو حس المطر البعيد ولهم همهمة إذا وقعوا في البلاد كهمهمة النحل إلا أنه أشد وأعلا صوتا، يملأ الأرض حتى لا يكاد أحد أن يسمع من أجل ذلك الهميم شيئا، وإذا أقبلوا إلى أرض حاشوا وحوشها كلها وسباعها حتى لا يبقى فيها شئ منها، وذلك لأنهم يملؤونها ما بين أقطارها ولا يتخلف وراءهم من ساكن الأرض شئ فيه روح إلا اجتلبوه من قبل أنهم أكثر من كل شئ، فأمرهم أعجب من العجب وليس منهم أحد إلا وقد عرف متي يموت وذلك من قبل أنه لا يموت منهم ذكر حتى يولد له ألف ولد ولا تموت منهم أنثى حتى تلد ألف ولد، فبذلك عرفوا آجالهم، فإذا ولد ذلك الألف برزوا للموت، وتركوا طلب ما كانوا فيه من المعيشة والحياة، فهذه قصتهم من يوم خلقهم الله عز وجل إلى يوم يفنيهم ثم إنهم جعلوا في زمان ذي القرنين يدورون أرضا أرضا من الأرضين، وأمة أمة من الأمم وهم إذا توجهوا لوجه لم يعدلوا عنه أبدا ولا ينصرفون يمينا ولا شمالا ولا يلتفتون.
فلما أحست تلك الأمم بهم وسمعوا همهمتهم استغاثوا بذي القرنين وذو القرنين يومئذ نازلا في ناحيتهم فاجتمعوا إليه وقالوا: يا ذا القرنين إنه قذ بلغنا ما آتاك الله من الملك والسلطان، وما ألبسك الله من الهيبة، وما أيدك به من جنود أهل الأرض ومن النور والظلمة، وإنا جيران يأجوج ومأجوج، وليس بيننا وبينهم سوى هذه الجبال، وليس لهم إلينا طريق إلا هذين الصدفين ولو ينسلون أجلونا عن بلادنا لكثرتهم حتى لا يكون لنا فيها قرار، وهم خلق من خلق الله كثير فيهم مشابه من الإنس وهم أشباه البهائم، يأكلون من العشب، ويفترسون الدواب والوحوش كما تفترسها السباع، ويأكلون حشرات الأرض كلها من الحيات والعقارب و كل ذي روح مما خلق الله تعالى، وليس [ مما خلق الله ] جل جلاله خلق ينموا نماهم وزيادتهم فلا نشك أنهم يملؤون الأرض ويجلون أهلها منها ويفسدون فيها، ونحن نخشى كل وقت أن يطلع علينا أوائلهم من هذين الجبلين، وقد آتاك الله عز وجل من الحيلة والقوة ما لم يؤت أحدا من العالمين، (( فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا * قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما * آتوني زبر الحديد ...))
دمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » يأجوج ومأجوج » افسادهم لا يدل على عدم وجود الحجة


الخليل محمود / العراق
السؤال: افسادهم لا يدل على عدم وجود الحجة
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
لماذا خلق الله يأجوج ومأجوج وهم كلهم مفسدون ولماذا لم يرسل اليهم نبي او رسول ليهديهم ولماذا هم كلهم مفسدون لماذا لا يسلم احد منهم وهل يمكن ان يسلم احد منهم
الجواب:
الأخ الخليل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الآية القرآنية التي ذكرت يأجوج ومأجوج تتحدث عن أقوام كانوا في الزمن السابق في زمن ذي القرنين كانوا مفسدين وفي كل زمان هناك أناس صالحون وآخرون مفسدون ولكن وجود المفسدين لا يدل على عدم وجود أنبياء وأوصياء أنبياء بل في كل زمان لابد من حجة لله على خلقه ففي زماننا هناك الكثير من المفسدين وفي زمن المعصومين كان هناك الكثير من المفسدين لذا لا يصح القول بان ليس هناك أنبياء او أوصياء أنبياء في زمانهم وكون يأجوج ومأجوج مفسدين لا يدل على انهم جميعا كانوا كذلك بل يمكن ان يكون بعضهم صالحين نعم يمكن ان يقال ان اغلبهم كانوا مفسدين ومنذ ذلك الزمان الى زماننا هذا لابد ان يكون بعضهم دخل في الديانة الحقة واذا كانت هناك روايات تشير الى بقاءهم على الافساد فالمقصود بعضهم .
ودمتم في رعاية الله
This page downloaded from http://www.aqaed.com/faq/