الاسئلة و الأجوبة » الإمام الهادي (عليه السلام) » دوره في الدفاع عن العقيدة


حسنين عبد السادة / العراق
السؤال: دوره في الدفاع عن العقيدة
ما هو دور الامام الهادي بعد ابيه الامام الجواد عليهما السلام في تثبيت العقيدة وبيانها ومواجهة بني العباس
الجواب:
الأخ حسنين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لك أن تراجع رسالة الإمام الهادي (عليه السلام) في الرد على أهل الجبر والتفويض في الاحتجاج لتتبين موقف الإمام ودوره في تثبيت العقيدة, وبالتمعن في هذه الرسالة تستطيع أن تحصل على دراسة متكاملة لكيفية استدلال الأئمة (عليهم السلام) في العقيدة وكيفية تعليمهم الشيعة طريقة الإستدلال.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الإمام الهادي (عليه السلام) » الخلفاء الذين عاصروا الامام (عليه السلام)


محمد علي / المانيا
السؤال: الخلفاء الذين عاصروا الامام (عليه السلام)
من هم الخلفاء العباسيين الذين عاصرهم الامام الهادي عليه السلام ؟
الجواب:
الأخ محمد علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عاصر الإمام الهادي (عليه السلام) ستة من خلفاء بني العباس، هم: المعتصم ، والواثق ، والمتوكل ، والمنتصر، والمستعين ، والمعتز.
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الإمام الهادي (عليه السلام) » كيفية تعامل الإمام (عليه السلام) مع المتوكل


سهى رمضان / سوريا
السؤال: كيفية تعامل الإمام (عليه السلام) مع المتوكل
كيف تعامل الامام علي الهادي عليه السلام مع المتوكل العباسي المعروف بالنصب والبغض لأهل البيت عليهم السلام
الجواب:

الأخت سهى رمضان المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كان تعامل الإمام الهادي (عليه السلام) مع طاغية عصره المتوكل العباسي طبقاً لما يقتضيه حال المتوكل من ناحية، وتبعاً لما تمليه عليه ظروف ذلك العصر من وجوب التقية من ناحية ثانية، وحفاظاً على التشيع عموماً وعلى أمر آل محمد (صلى الله عليهم وآله و سلم) بشكل خاص من ناحية ثالثة، فالإمام الهادي(عليه السلام) كان حذراً جداً في تعامله مع هذا الملك العباسي الذي كان شديد البغض لأهل البيت (عليهم السلام)، حتى أنه أمر بحرث قبر الحسين (عليه السلام) وتسويته وطمس معالم التشيع ومظاهر الولاء لآل البيت الأطهار (عليهم السلام)! وله مواقف مشهورة في بغضه للأئمة (عليهم السلام) والنيل منهم وتقريب المبغضين لهم من النواصب والخوارج، حتى أنه كان يستأنس بتقرب الناس إليه ببغضهم! وقصة تقرب الشاعر (علي بن الجهم) إليه ببغض أمير المؤمنين (عليه السلام) خير دليل على سلوك هذا الطاغية وسوء طويته وخبث سريرته.

وكان الإمام الهادي (عليه السلام) في بعض الأحيان وتبعاً لما تقتضيه المصلحة يذكرّ المتوكل بالآخرة وبالموت، وحادثة استدعاء المتوكل للإمام الهادي (عليه السلام) بعد أن وشى به العباسيون وأعداء آل محمد والمتوكّل في حال السُكر والثمالة مسطورة في كتب التأريخ، فلمّا حضر الإمام (عليه السلام) وتبين للمتوكل كذب الواشين طلب من الهادي (عليه السلام) أن ينشده أبياتاً من الشعر، فأبى، ولكن المتوكّل ألح عليه فأنشد الإمام (عليه السلام) القصيدة التي مطلعها:

باتوا على قلل الأجبال تحرسهم ***** غلب الرجال فما أغنتهم القُللُ

حتى خيف على الإمام (عليه السلام) من بطش المتوكل، ولكن الإمام الهادي (عليه السلام) كان يدرك تماماً ما يجب قوله في مثل هذه المواقف، فوعظه بتلك القصيدة البليغة فأسقط في يد المتوكل وبكى بكاء شديداً ثم أنصرف الإمام بسلام.
ودمتم في رعاية الله


الاسئلة و الأجوبة » الإمام الهادي (عليه السلام) » قصّة الإمام (عليه السلام) مع رجل من الأعراب


كوثر / الكويت
السؤال: قصّة الإمام (عليه السلام) مع رجل من الأعراب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد لنا الرواية التالية من كتاب وقد صرح انها من بحار الانوارعن الامام  الهادي (عليه افضل الصلاة والسلام) وهي:-
انه (عليه السلام) قد خرج من سامراء الى قرية له فقصده رجل من الاعراب  فلم يجده في منزله فأخبره أهله بأنه ذهب إلى ضيعة له فقصده ولما مثل عنده سأله الإمام عن حاجته؟ فقال بنبرات خافته: ياابن رسول الله أنا رجل من أعراب  الكوفة المتمسكين بولاية جدك عليّ بن ابي طالب، وقد ركبني فادح - أي دين - أثقلني حمله ولم أر من أقصده سواك...
فرق الإمام لحالة وأكبر ما توسل به وكان (عليه السلام) في ضائقة لايجد مايسعفه به فكتب عليه السلام ورقة بخطة جاء فيها أن للاعرابي دينا عليه وعين مقداره، وقال له: خذ هذه الورقة فإذا وصلت إلى سر من راى وحضر عندي جماعة فطالبني بالدين الذي في الورقة وأغلظ عليٍّ في ترك ايفائك ولا تخالفني فيما اقول لك ....الى اخر الرواية.
السؤال: فما معنى أن يكتب الامام (عليه السلام) أنّ عليه دين وأنّه (عليه السلام) كما فهمته من الرواية لا دين عليه، فما الحكمة من ذلك أن يقول عليه دين وأنّه لا دين عليه (عليه السلام)؟ حيث يأتي في بقية الرواية: فجاء الأعرابي فابرز الورقة وطالب الإمام بتسديد دينه الذي في الورقة فجعل الامام (عليه السلام) يعتذر إليه والأعرابي قد أغلظ له في القول، ولما تفرق المجلس بادر رجال الامن إلى المتوكل فاخبره بالأمر، فأمر بحمل ثلاثين ألف درهم إلى الاما فحملت له ....
أرجوا التوضيح وشكرا جزيـــــــلاً لكــــم...
الجواب:
الأخت كوثر المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يمكنك أن ينزل هذا الفعل من الإمام (عليه السلام) كمنزلة فعل يوسف (عليه السلام) مع أخوته حين صاح فيهم (( أَيَّتُهَا العِيرُ إِنَّكُم لَسَارِقُونَ ))، مع علمه (عليه السلام) بأنهم ليسوا سارقين للصواع، وقال تعالى: (( كَذَلِكَ كِدنَا لِيُوسُفَ مَا كَانَ لِيَأخُذَ أَخَاهُ فِي دِينِ المَلِكِ إِلاَّ أَن يَشَاءَ اللّهُ )) (يوسف:76)، فالمعنى واحد من الفعلين، فلاحظ. 
ودمتم في رعاية الله

الاسئلة و الأجوبة » الإمام الهادي (عليه السلام) » رواية شريفة في فضل الامام الهادي (عليه السلام)


محمد / لبنان
السؤال: رواية شريفة في فضل الامام الهادي (عليه السلام)
ما صحة سند هذه الرواية الواردة عن رسول الله صل الله عليه واله وسلم في فضل الامام الهادي عليه السلام :
(( أن الله ركب في صلبه نطفة لا باغية ولا طاغية، بارة مباركة، طيبة طاهرة، سقاها عنده علي بن محمد، فألبسها السكينة والوقار، وأودعها العلوم وكل سرٍ مكتوم، من لقيه وفي صدره شيء أنبأه به وحذّره من عدوه ))
الجواب:

الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سند الرواية كما في كتاب كمال الدين للشيخ الصدوق : حدثنا أبو الحسن أحمد بن ثابت الدواليبي بمدينة السلام قال : حدثنا محمد بن الفضل النحوي قال : حدثنا محمد بن علي بن عبد الصمد الكوفي قال : حدثنا علي بن عاصم، عن محمد بن علي بن موسى، عن أبيه علي بن موسى بن جعفر،عن أبيه جعفر بن محمد، عن أبيه محمد بن علي، عن أبيه علي بن الحسين، عن أبيه الحسين بن علي عليهما السلام قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله وعنده أبي بن كعب فقال رسول الله صلى الله عليه وآله... .

هذه الرواية الشريفة الطويلة في كتابي عيون اخبار الرضا (عليه السلام) وكمال الدين للشيخ الصدوق وهي ليست في مقام بيان فضل الامام الهادي (عليه السلام) فحسب بل في بيان فضل كل الائمة المعصومين (عليهم السلام) ولا سيما فضل ابي عبدالله الحسين (عليه السلام) كما يظهر من صدر هذه الرواية الشريفة .
وسلسلة سند هذه الرواية مضبوطة وموثقة الا من جهة علي بن محمد عبد الصمد فان الرجاليين لم يذكروه لان الشيخ الصدوق نقلها عن شيخه احمد بن ثابت الدواليني وترضى عليه وهو نقلها عن محمد بن فضل النحوي الذي قال فيه العلامة الحلي في خلاصة الاقوال : محمد بن فضل الكوفي الازدي ثقة من اصحاب الامام ابي الحسن الرضا (عليه السلام).
ومحمد بن فضل النحوي نقلها عن محمد بن علي بن عبد الصمد الكوفي الذي قال فيه النمازي الشاهرودي برقم 14019 لم يذكروه روى الصدوق عن احمد بن ثابت الدواليبي عنه عن علي بن عاصم عن ابي جعفر الثاني (عليه السلام).
ومحمد بن علي ابن عبد الصمد الكوفي نقلها عن علي ابن عاصم الذي وصفه الشيخ بالمحدث وهو الذي كان شيخ الشيعة في وقته كما في رسالة ابي غالب الزراري وعلي ابن عاصم يروي هذه الرواية عن الامام ابي جعفر الثاني (عليه السلام) .
ودمتم في رعاية الله

This page downloaded from http://www.aqaed.com/faq/