الاسئلة و الأجوبة » الصحابة (عدالة الصحابة) » البحث العلمي ليس له علاقة بالشخص بمجرده


مسلم / الجزائر
السؤال: البحث العلمي ليس له علاقة بالشخص بمجرده
لماذا هذه الفرقة بين المسلمين على أمور حدثت في الماضي بينهم ولم يفترقوا أنا أظن أن نترك كل فاعل و فعلته إلى لله. والله لسنا بقادرين أن نحكم بينهم و هم أحكم منا إن كثرة أحاديث في رجال سبقونا إلى الإيمان أظنها مضيعة لوقتنا الذي سوف نحاسب عليه أمام الله
الجواب:
الأخ مسلم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أيها الأخ الكريم بحوثنا لا تتعلق بالأشخاص والحوادث التي لا ترتبط بديننا وآخرتنا، ولا تظنن أن لدينا الوقت الكافي الذي نقضيه في متابعة القصص والحوادث للناس بمعزل عن الحاجة الفعلية للعقيدة وللمستقبل.. فمعرفتنا بالسنة الصحيحة مثلاً أمر مهم يجب تحصيله من أجل ضمان شؤون دنيانا وآخرتنا.. وتحصيل هذه المعرفة يتوقف على معرفة الأسانيد الصحيحة التي توصلنا إلى هذه السنة، الأمر الذي يعني وجوب البحث في شؤون الرجال الرواة لهذه الأحاديث وتمحيص حياتهم من أجل الوصول إلى الكلام الصادر فعلاً عن الشارع.. وهكذا تجدنا نبحث في الأشخاص وحوادثهم لا لمجرد البحث وإنما لتحصيل العلم بالوثاقة للوصول من خلال أسانيد الثقات إلى السنة الحقة..
وهكذا ينبغي تمحيص المتون الحديثية ومعرفة الحق من خلالها الأمر الذي يعني التحقيق والتمحيص في هذه الأحاديث.. وهكذا تجد أن المسألة تتعلق بمعرفة الدين الحق الصادر عن المولى وليس لها علاقة بفلان أو فلان.. وأن كان هذا الامر يسبب التفرقة فالمشكلة ليست في نفس البحث عن الحق، وإنما في الأشخاص الذين لا يرتضون هذا البحث في الحق، وهو ما أشار إليه المولى سبحانه بقوله: (( كَانَ النَّاس أمَّةً وَاحدَةً فبَعَثَ اللَّه النَّبيّينَ مبَشّرينَ وَمنذرينَ وَأَنزَلَ مَعَهم الكتَابَ بالحَقّ ليَحكمَ بَينَ النَّاس فيمَا اختَفلَوا فيه وَمَا اختَلََف فيه إلَّا الَّذينَ أوتوه من بَعد مَا جَاءَتهم البَيّنَات بَغياً بَينَهم فهَدَى اللَّه الَّذينَ آمَنوا لمَا اختَلَوا فيه منَ الحَقّ بإذنه وَاللَّه يَهدي مَن يَشَاء إلَى صرَاط مستَقيم )) (البقرة:213)
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال