الاسئلة و الأجوبة » الصلاة » التكبيرات الثلاث بعد التسليم (1)


وليد محمد / مصر
السؤال: التكبيرات الثلاث بعد التسليم (1)
بالنسبة للتكبيرات الثلاث في نهاية كل صلاة .. هل لكم أن توافونا بالروايات الصحيحة الواردة في هذا الخصوص؟
الجواب:
الأخ وليد محمّد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردت روايات كثيرة تدلّ على التكبير بعد الصلاة في مصنفات الفريقين نذكر لك بعضها على سبيل المثال لا الحصر .
عن المفضل بن عمر قال : قلت لأبي عبد الله (عليه السلام) : لأي علة يكبّر المصلي بعد التسليم ثلاثاً ، يرفع بها يديه ؟ فقال : (لأن النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) لما فتح مكة صلى بأصحابه الظهر عند الحجر, الأسود ، فلما سلّم رفع يديه وكبر ثلاثاً وقال : (لا إله إلا الله وحده وحده أنجز وعده ونصر عبده وأعزّ جنده وغلب الأحزاب وحده فله الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير)، ثم أقبل على أصحابه فقال : لا تدعوا هذا التكبير وهذا القول في دبر كل صلاة مكتوبة ، فان من فعل ذلك بعد التسليم وقال هذا كان قد أدى ما يجب عليه من شكر الله تعالى على تقوية الإسلام وجنده. (وسائل الشيعة : 6/542). عن ابن عباس قال : كنّا نعرف انقضاء صلاة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) بالتكبير .
عن أبي معبد أن ابن عباس أخبره أن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة كان على عهد النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم)، وأنه قال : قال ابن عباس : كنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعته (صحيح مسلم 1/410 كتاب المساجد ومواضع الصلاة ، باب الذكر بعد الصلاة).
ودمتم سالمين

ابو الحسن عبد الله / العراق
تعليق على الجواب (1)
هل (الذكر) المذكور في حديث ابي معبد عن ابن عباس يستوجب ان يكون التكبير ؟ ربما كان غير ذلك
وما هي المصادر الأخرى للحديث
ومتى صدرت اول اشاعة مغرضة عن جملة خان الأمين التي يتهم بها شيعة آل محمد (عليهم السلام)؟
الجواب:

الأخ أبا الحسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: لو خلي اللفظ ونفسه من دون قرائن او روايات مفسرة له فلا يدل لفظ (الذكر) على (التكبير) ولا يعدو كونه محتملا .

ثانياً: هناك روايات صحيحة وصريحة تدل على ما كان يختم به النبي (صلى الله عليه واله وسلم)صلاته انما هو التكبير وليس غيره .
فقد روى البخاري (240:1) ومسلم (91:1) هذه الرواية عن ابي معبد عن ابن عباس قال : كنا نعرف انقضاء صلاة رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) وفي لفظ اخر عند مسلم (19:2): ما كنا نعرف انقضاء صلاة رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) الا بالتكبير .
وهذه الروايات صريحة في الدلالة على المراد كما هو واضح

ثالثاً: اما عن اتهام الشيعة انهم يقولون عقب صلاتهم ( التكبير) جملة (خان الامين) فهذه والله من المضحكات المبكيات وكما قالوا : (حدث العاقل بما لا يعقل فان صدق فلا عقل له).

فيا اخي العزيز كيف يصلي الشيعة لله عز وجل وفي نفس الوقت يكفرون به تعالى فيتهمونه بانه ارسل خائنا غير مطيع يتصرف بخلاف مراده عز وجل ثم لا يؤاخذه الله إفهل حصل ذلك بجهل منه والعياذ بالله ؟ ام بعلمه عز وجل ولكنه مغلوب على امره من قبل جبريل والعياذ بالله ؟ ويكذب كل هذا وذاك قوله تعالى عن جبرائيل (عليه السلام): (( مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ )) (التكوير:21) وقوله تعالى : (( مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ... )) (فتح:29) وقوله تعالى على لسان عيسى (عليه السلام) : (( وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأتِي مِن بَعدِي اسمُهُ أَحمَدُ )) (الصف:6).

ولعل اصل هذه الحكاية هذه منقول عن الغرابية من الغلاة الذين اتهموا جبرايل (عليه السلام) بالاشتباه بين النبي (صلى الله عليه واله وسلم)و علي (عليه السلام) حيث نقل عنهم اهل الفرق انهم قالوا : محمد بعلي اشبه من الغراب بالغراب والذباب بالذباب فبعث الله جبرائيل الى علي فغلط جبرائيل في تبليغ الرسالة من علي (عليه السلام) الى محمد (صلى الله عليه واله وسلم) قال شاعرهم:

غلط الامين فجازها عن حيدرة ***** فليلعنوا صاحب الريش

والعياذ بالله من هذا الكفر ولم ينسب احد هذه المقولة للشيعة الامامية الاثني عشرية لا من الموافقين ولا من المخالفين .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال