الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » معاجز في ولادته (عليه السلام)


م/ جمال / مصر
السؤال: معاجز في ولادته (عليه السلام)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد قرأت كتابا يدعى (علي من المهد الى اللحد (للسيد كاظم القزويني) ووجدت فيه بعض الافكار التالية: تكلم علي عليه السلام وهو ابن ثلاثة أيام..... وأنه قرأ القرآن قبل أن ينزل على النبي, ما مدى صحة هذه الافكار؟
جزاكم الله خيرا
الجواب:
الاخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه ليست أفكاراً، وانما أقوال تستند الى روايات وردت في بعض المجامع الحديثية عند الشيعة الإمامية ككتاب (بحار الانوار ج35) الخاص بتأريخ أمير المؤمنين (عليه السلام) وبيان حال ولادته وما جرى عندها.. والحال أن التكلم عند الطفولة بشكل عام يعد من المعجزات التي أشار اليها القرآن الكريم بحق عيسى (عليه السلام)، والملاحظ أن ولادة الامام أمير المؤمنين (عليه السلام) في جوف الكعبة هو بحد ذاته يعد معجزة كبيرة تحمل في طياتها معاني كثيرة للمتأمل بانصاف! ويكون الاخبار عن قراءته للقرآن الكريم قبل اعلان الرسالة هو أحد المعاني التي ينبغي الوقوف عندها في هذه المعجزة والكرامة الاوحدية (الولادة في جوف الكعبة) التي لم تكن لأحد من قبله أو بعده، ولعلها تكشف لنا عن مصداق من المصاديق المستفادة من قول النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) الذي رواه ابن الحديد المعتزلي في (شرح نهج البلاغة ج2 ص450) نقلاً عن مسند أحمد بن حنبل: (كنت أنا وعلي بن أبي طالب نوراً بين يدي الله قبل أن يخلق آدم بأربعة عشر ألف عام)). والله العالم.
ودمتم في رعاية الله

احمد العطار
تعليق على الجواب (1)
اليس من الاولى أن يولد وهو يقرا القران من أنزل علية؟
وهل من دليل على صحة هذا القول؟
وجزاكم اللة كل خير
الجواب:
الأخ احمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس هناك اولوية فللنبي (صلى الله عليه وآله) معاجزه الخاصة به ولعلي عليه السلام معاجزه الخاصة به، والله سبحانه وتعالى أراد ان يظهر فضلهما على كل الخليقة.
ولو كانت هناك أولوية لكانت في ولادة النبي (صلى الله عليه وآله) في جوف الكعبة فهي من أشرف بقاع الأرض فلماذا لم يولد النبي (صلى الله عليه وآله) وولد علي (عليه السلام) فيها؟!
ان هذا يرشدنا أن الله تعالى يريد لعلي (عليه السلام) أن يكون مميزا في بعض خصائصه كما كان النبي (صلى الله عليه وآله) مميزا في بعض خصائصه، وهو أفضل من علي (عليه السلام) ولا أولوية في مثل هذه الأمور.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال