الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » معنى الحديث الوارد في ضربة علي (عليه السلام) يوم الخندق


رضا شيرين / ايران
السؤال: معنى الحديث الوارد في ضربة علي (عليه السلام) يوم الخندق
سأل منا بعض شباب اهل السنة في حديث قال رسول الله (ص) ضربة علي في يوم الخيبر افضل من عبادة الثقلين ..
الم يكن رسول الله (ص) من الثقلين و هكذا جميع الانبياء و الائمة (عليهم السلام).
اذن هذا العمل الواحد يكون افضل من عبادات رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم و جميع الانبياء والائمة عليهم السلام!ماذا اقول في جوابهم؟
شكر جزيلا لعنايتكم لنا
الجواب:
الأخ رضا المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن هذا الحديث وأمثاله كقوله (صلى الله عليه وآله ) : (ما أظلّت الخضراء ولا أقلّت الغبراء ذي لهجة أصدق من أبي ذر) يفهم بقرينة الانصراف عن المتكلم عدم شموله للنبي (صلى الله عليه وآله ) الذي ثبت أنه أفضل الخلق وأكملهم عبادة وصدقاً , وإلاّ يرد الإشكال عليهم في هذا الذي يوردوه على هذه الفضائل الواردة بحق أمير المؤمنين (عليه السلام) ما رووه صحيحاً من الحديث المتقدم في حق أبي ذر ! (انظر المستدرك على الصحيحين : 30/ 380 صححه الحاكم ووافقه الذهبي على شرط مسلم) .. مع ملاحظة أن الحديث - في مفروض السؤال - وارد في يوم الخندق لا يوم خيبر .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال