الاسئلة و الأجوبة » الصلاة عند القبور » روايات تحث على العبادة عند بعض القبور


حسين / اليمن
السؤال: روايات تحث على العبادة عند بعض القبور
ما هو الدليل القاطع في ان القبور من الاماكن التي يحب الله ان يتقرب اليه فيها
الجواب:
الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد عندنا روايات عن المعصومين (عليهم السلام) تحث على الصلاة عند قبر النبي (صلى الله عليه واله) وقبور الأئمة (عليهم السلام). فعن علي بن أبي حمزة عن أبي إبراهيم قال: سألته عن التطوع عند قبر الحسين (عليه السلام) ومشاهد النبي (صلى الله عليه وآله) والحرمين في الصلاة ونحن نقصر، قال: نعم تطوع ما قدرت عليه. وعن المفضل بن عمر قال: قال أبو عبد الله (عليه السلام): ... ثم تمضي يا مفضل إلى صلاتك ولك بكل ركعة تركعها عنده كثواب من حج ألف حجة واعتمر الف عمرة واعتق ألف رقبة...).
وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال: (... ثم تسأل حاجتك فإن الصلاة المفروضة عنده تعدل حجة والصلاة النافلة عنده تعدل عمرة).
وعن أبي جعفر (عليه السلام): (ان ولايتنا عرضت على أهل الامصار فلم يقبلها قبول أهل الكوفة شيء وذلك أن قبر أمير المؤمنين (عليه السلام) فيه وان الى لزقه لقبر آخر، يعني قبر الحسين (عليه السلام)، وما من آت أتاه يصلي عنده ركعتين أو أربعاً ثم سأل الله حاجته الا قضاها له , وانه ليحفه كل يوم ألف ملك). وغير ذلك الكثير من الروايات الدالة على استحباب الصلاة والتعبد قرب أضرحة الأنبياء و الأئمة (عليهم السلام).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال