الاسئلة و الأجوبة » الصوفية والتصوف » صلة التصوّف بالتشيّع


وليف ابراهيم / المغرب
السؤال: صلة التصوّف بالتشيّع
هل الصوفية شيعة يستخدمون التقية على الرغم من ذوبانهم داخل السنة؟
الجواب:
الأخ وليف المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم يكن الصوفية يوماً ما في طول التاريخ وعرضه من الشيعة، وربما نسب بعض الباحثين (الصوفية) إلى الشيعة خطأ لأن زعماء التصوف ينهون طرائقهم السلوكية أو العبادية إلى أمير المؤمنين(ع)، ولهذه العلة صنفوا كتباً مشهورة في صلة التصوف بالتشيع ولعلّ من أبرزها ما كتبه كمال مصطفى الشيبي ( الصلة بين التصوّف والتشيّع) ونحن لا ننكر بطبيعة الحال وجود مثل هذه الصلة ، ولكننا نقول: أن صلة التصوف بالتسنن أظهر، لأن كبار الصوفية كابن عربي وابن الجنيد والبسطامي وعبد القادر الكيلاني وأحمد الرفاعي كانوا من السنة ، أعني أنهم سنة من جهة فروع الدين، وإن وافقوا الشيعة في بعض الأصول ، لأن الكاشف للانتماء المذهبي هو الفقه لا العقائد.
وقد انتشر المد الصوفي في العالم الإسلامي بسبب ما مرت به الأمة الإسلامية من تقلبات سياسية كبرى وخصوصاً في فترات الغزو والحرب كما في عهد التتار وكذا في فترات الحرب الأهلية ذات الطابع المذهبي، ولا سيما في عهد الصفويين والعثمانيين، حيث نشطت الحركات الصوفية وصادفت استحساناً من الحكام والساسة لعدم تدخل أصحابها في شؤون الدولة ، واستقطبت لذلك قاعدة جماهيرية عريضة ممن كانوا يؤثرون العافية والسلامة، وربما شجع بعض السلاطين الناس على اقتفاء سبيل أهل التصوف لإلهاءهم وإبعادهم عن معارضتهم في قضايا الحكم وإرادة الشؤون العامّة.
وبسبب ميل الناس في تلك الفترات إلى التصوف وإيثارهم حب الراحة والابتعاد عن واقع الحياة حصلت ردود فعل كبرى سواء في العالم الشيعي أم في العالم السني على مناهج الصوفية ، وصنف علماء كلا المذهبين كتباً في تكفير الصوفية أو تبعيدهم حتى أنهم توسلوا أحيانا من أجل دعم موقفهم في الإنكار على الصوفية بأخبار موضوعة أو ضعيفة منسوبة إلى النبي(ص) أو أهل البيت(ع) حتى إذا هدأت العاصفة وأعقبها انحسار التصوف وتحجيمه ظهرت بوادر مصالحة هنا وهناك بين التصوف والمذاهب المشهورة ، وعدل العلماء المتأخرون عن تكفيرهم ، بل لم يجدوا غضاضة في الترويج لأفكارهم أو الاستشهاد بكلامهم ، فظن قسم من الناس أنهم شيعة وظن قسم آخر أنهم سنة.
أما التقية فهي ليست سبة على الشيعة بحيث أن مجرد من يقول بها يصبح شيعياً، بل هي من فطرة العقل والدين وقلّ من لا يلجأ إليها في أوقات الحرج والخوف، وأهل السنة يعملون بها كذلك من حيث لا يشعرون، ولكنهم ينكرونها و يشنعون بها علينا.
ودمتم في رعاية الله

علي مخلوفس / سوريا
تعليق على الجواب (1) تعليق على الجواب
الاخ الكريم ..
الصوفية موجودة عند الشيعة و لكن ليس بالاعتقاد السائد عند السنة
الصوفية هي العمل بالتقية و حفظ المستصعب من علوم آل محمد هذه الصوفية التي نحن عليها لا غير
واذكر من علماء التصوف التصوف بمعنى حفظ العلوم و ليس كتصوف المسلمين المعروف العابد الزاهد ابو عبد الله الجنان الجنبلاني الفارسي قدس سره
وابو عبد الله الحسين بن حمدان الخصيبي قدس سره
وابو محمد الحسن بن شعبة الحراني قدس سره
والحسن بن حمزة الشيرازي قدس سره
ويؤكد ذلك القول قول مولانا زين العابدين ع اني لاكتم من علمي جواهره كي لا يرى الحق ذو جهل فيفتتنا و قد سبقني في ذلك ابو حسن و اوصا من قبله الحسنا
وقول مولانا الصادق : التقية ديني و دين ابائي و اجدادي .. و لا دين لمن لا تقية له
وغير ذلك الكثير من العلوم المستصعبة
وقال موالينا عليهم السلام : السكوت في دولة الطواغيت عبادة
وشكرا لكم اخواني الكرام
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يدّعي بعض الباحثين من وجود صلة بين التصوف والتشيع ، انطلاقاً من بعض الأفكار كادعاء المتصوفة أنهم يأخذون طرائقهم وممارساتهم عن أمير المؤمنين (عليه السلام) عبر وسائط، كما أن في التشيع بعض المعارف الباطنية منقولة عن أهل البيت (عليه السلام) فإذا كنت تقصد تسمية العارفين بأسرار آل محمد عليهم السلام وعلومهم الصعبة المستصعبة بالصوفية فلا مشاحة في الاصطلاح ، ولكن نلفت انتباهك إلى أن أسم (الصوفية) حيثما ورد مطلقاً فإنه ينصرف إلى هذه الجماعة المعروفة المشهورة ، والرجال الذين ذكرت أنهم من صوفية الشيعة ارجع إلى تراجمهم في كتب الرجال.. وهم غير مشهورين بأنهم صوفية.
ودمتم في رعاية الله

حمد / الامارات
تعليق على الجواب (2)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من خلال علاقتي ببعض الصوفية فانهم يخبروني بما يلي :-
- انهم هم شيعة ال البيت الحقيقون وليست الشيعة الجعفرية او ااثنا عشرية او حتى بعض المذاهب السنية .
- انهم يؤمنون بأمامة الائمة من الناحية الدينية ويفصلون الامامة السياسية عنها كقول احدهم ابوبكر وعمر خلفاء وعلي والحسن أئمة
- اقرارهم بأن ال البيت لم مرتبة حفظ الدين والصحابة ناقلوا الدين فلايجوز التعرض لهم وكل الخلافات بينهم لا يجوز لنا الخوض فيها
- يعتقدون بلقاء بعض اوليائهم بالنبي ص وانهم هم الذين يحكمون العالم ويملكون الاسرار الباطنية
- ادعائهم بان اوليائهم يطلعون على الغيب وان ما يقولونه يحدث
فما رايكم بهذا
وشكرا
الجواب:

الأخ حمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: يسرنا ان نجد جماعة تدعي انتماءها لأهل البيت (عليه السلام)، ولكن مجرد الادعاء لوحده لا يكفي نحن نريد منهم ان يأخذوا بعلوم اهل البيت وتعاليمهم ويعتقدون باعتقاداتهم ويعملون بالحلال والحرام الذي جاء عن طريقهم ويتولونهم ويتبرؤون من أعدائهم، فإن فعلوا ذلك فهم شيعة وإن سموا صوفية.

ثانياً: عدم تولي اهل البيت للرئاسة الدنيوية لا يعني انهم غير مستحقين لها بل نقول انهم سلبوا هذا الحق وان الذين تولوا غصبا قيادة الأمة هم غير مستحقين للخلافة الدنيوية بل هم غاصبون لها وحديث الغدير وغيره من الأحاديث صريحة في حق اهل البيت بالقيادة الدنيوية.

ثالثاً: كيف يرتضي الصوفية ان يأخذوا دينهم من الصحابة الذين انحرف بعضهم عن الدين واتهموا بالكذب والوضع وقد قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) (لقد كثرت علي الكذابة ) في حين يتركون وصية الرسول الصريحة بالتمسك بالثقلين كتاب الله وعترته اهل بيته الذي ثبت بالتواتر.
ثم لماذا لا يجوز الخوض فيهم، ومعرفة حالهم يرشدنا الى معرفة الحق من الباطل، ان هذه الدعوة الى عدم الخوض في حالهم تهدف الى إخفاء عيوب الصحابة وبالتالي الحفاظ على مذهبهم الباطل.

رابعاً: مجرد ادعاء رؤية النبي عن طريق المنام او المكاشفة لايدل على صدق المدعي فقد يحسن الإتباع الظن ببعض الاشخاص لكن هذا الظن الحسن ليس في محله فلا بد ان يأتي المدعي بالدليل على صدق مدعاه وإلا يبقى متهما بالتلاعب بعواطف السذج من الناس.

خامساً: يعتقد كثير من الناس بالأبراج ويقولون انها صادقة في حين أنت اذا اطلعت عليها لا تجدها سوى أحاديث عامة تنطبق على الآلاف بل الملايين وبسطاء الناس لا يفرقون بين الحديث العام والحديث الخاص فقد يكون ما يقوله رؤساء الصوفية من هذا القبيل .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال