الاسئلة و الأجوبة » الصوفية والتصوف » علاقة التصوف والعرفان


أحمد البحراني / الكويت
السؤال: علاقة التصوف والعرفان
هل التصوف هو نفسه ما يصطلح عليه بالعرفان والسلوك لدى البعض؟
الجواب:
الأخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يختلف التصوف عن العرفان في أمور، ويشترك معه في أمور أخرى على الظاهر. فأما مواطن الافتراق بينهما: ان التصوف ينسب إلى جماعة من المتقدمين الذين عرفوا بلبس الصوف والزهد وكثرة الذكر ومناولة الخرقة التي هي علامة على انتقال الزعامة والأسرار بين سلاسل خاصة من المريدين وتدعى بالطرق الصوفية ، وتبتني هذه الطرق على دعوى نسبة أصل الطريقة العبادية والأذكار والأسرار إلى أمير المؤمنين (ع) ، وهي دعوى من دون دليل.
وأما ما يشتركان فيه: فهو الغاية ، وبعض الاصطلاحات والأفكار، أما الغاية فهي السير في منهج عبادي خاص لتحصيل جملة من المقامات ومنها ما يسمى بمقام الفناء في الذات ومقام السكر ومقام الصحو ، وما أشبه ، ويترتب على بلوغ بعض هذه المقامات والمنازل حصول الكرامات وتنقسم إلى أقسام : منها المكاشفات ومنها المشاهدات، وفي جملة الكرامات حصول بعض الأمور الخارقة للعادة ، وهي تحصل كذلك من بعض البراهمة والهندوس والمجوس وغيرهم ، فلا تعد دليلاً على صواب السلوك والمنهج الذي ينتهجه هؤلاء ،
وبناءاً على الاختلاف الموجود بين العرفاء والصوفية وغيرهم في تعريف التصوف والعرفان ، لايوجد تعريف إجماعي لهذين الاصطلاحين . وعلى هذا فنقول بأن الشيعة يتبعون ما تملي عليهم الأدلة المستندة للكتاب والسنة والعقل ويرفضون ما عداها ولا أثر للأسماء والإصطلاحات عندهم في تمييز الحق من الباطل في دائرة مختلف الآراء والاعتقادات
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال