الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » رده (عليه السلام) على خالد عندما أمره أبو بكر بقتله (عليه السلام)


علي العريان / الكويت
السؤال: رده (عليه السلام) على خالد عندما أمره أبو بكر بقتله (عليه السلام)
في الاحتجاج ج1 ص118 رواية صحح الطبرسي سندها في ذكر قضية أبي بكر عندما أمر خالدا بن الوليد بقتل أمير المؤمنين (ع) ومن ثم نهاه عن قتل أمير المؤمنين (ع) أثناء الصلاة ، يذكر أن أمير المؤمنين (ع) في نهاية الصلاة قال لخالد : يا خالد ما الذي أمرك به؟ قال : بقتلك يا أمير المؤمنين.
قال : أو كنت فاعلا ؟ فقال : أي و الله لولا أنه نهاني لوضعته في أكثرك شعرا، فقال له علي عليه السلام : كذب لا أم لك من يفعله أضيق حلقة است منك والذي فلق الحبة وبرأ النسمة لولا ما سبق به القضاء لعلمت أي الفريقين شر مكانا وأضعف جندا .
السؤال : كيف يتلفظ أمير المؤمنين (ع) بألفاظ كالمذكورة و هو علي بن أبي طالب ؟
وكيف يتلفظ بها في المسجد كما هو الظاهر حيث كانوا يصلون جماعة ؟
الجواب:
الاخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك اختلاف في عبارات الرواية! ففي الايضاح لابن شاذان الذي هو متقدم على الطبرسي صاحب الاحتجاج فهو متوفي سنة 260هـ بينما الطبرسي متوفي سنة 548هـ, لم يذكر صاحب الايضاح ذلك المقطع، بل قال هكذا: (كذبت ولؤمت انت اضيق حلقه من ذاك).
وكذلك الحال فان الرواية ذكرت في الأصول السته عشر بنفس عبارة الايضاح وفي مصدر آخر وردت هكذا: (انت اضيق خلقه من ذاك) .
والذي يدل أيضاً على وجود التغيير في الرواية الاصلية، ان رواية الاحتجاج تذكر ان خالد يقول لعلي (عليه السلام): (بقتلك يا أمير المؤمنين) وهذا لا يمكن ان يصدر من خالد وبعد لم يكن علي (عليه السلام) في نظره أميراً للمؤمنين! فلا بد اذن ان رواية الاحتجاج وغيرها نقلت بالمعنى فلذا حصل مثل هذا التغير.
ثم إن الروايات التي ذكرت الحادثة لا تخلو من مجاهيل، ورواية الاحتجاج مرسلة وقد لا يستطيع أحد انكار أصل الواقعة لكثرة من ذكرها حتى استشهدوا بها في بعض مباحث الفقه، وقال صاحب (البحار) ان هذه القصة من المشهورات بين الخاصة والعامة، ولكن يبقى مضمون تلك الواقعة مختلفاً فيه ولا يمكن القطع بصدور ذلك المقطع من الامام (عليه السلام).
ثم انه لو سلمنا بصدور ذلك القول من الإمام (عليه السلام)، فهو لا ضير فيه بعد معرفة ان هذا القول يستعمل في ذلك الوقت ويراد به كناية عن الشجاعة, أي أنت يا خالد أجبن من أن تصل الى ذلك.
ثم إنه لا بد ان لا يعاب على علي (عليه السلام) قوله ذلك ومثل هذه الالفاظ قد روى البعض صدورها من رسول الله (ص).
ودمتم في رعاية الله

حسين الاميري / ايران
تعليق على الجواب (1)
هذه الروايه في الواقع مسببتلي ذعر.
ممکن تذکرونه بعض المواقف الي الرسول الاکرم تلفظ فيها هذه الالفاظ مع ذکرالمصادر
الجواب:
الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
اقدم مصدر عثرنا عليه عندنا هو الايضاح لابن شاذان بالاضافة الى الاصول الستة عشر ففي كتاب عباد العصفري وكذلك الايضاح ورد (اضيق حلقة من ذلك) وفي نسخة (اضيق خلقة من ذلك) وكلا التعبيرين ليس فيهما ما يعد كلاما بذيئا . نعم ورد في كتاب المسترشد والاحتجاج وهما متأخران عن الايضاح واصل عباد (اضيق حلقة است) على الرغم من ان المسترشد يروي عن نفس الايضاح واصل عباد كما يظهر من السند الذي يذكره لذا فالرجوع الى ما ذكره واصل عباد هو الاحرى بالقبول وهو خال مما يعد كلاما بذيئا .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال