الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » تفاوت العذاب بين الناس


أحمد / العراق
السؤال: تفاوت العذاب بين الناس
كيف يمكن توجيه الحكمة او العدالة في شخص الان في عالم البرزخ منذ الاف السنين مع شخص يموت اثناء البعث في الصعقة ولايمر في عالم البرزخ
الجواب:
الاخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان اختلاف وتفاوت العذاب بين الناس المستحقين لا يعني عدم العدالة والحكمة، بل هو عين العدالة والحكمة، لان الله أوعد عباده العاصين بالعذاب في عوالم ما بعد الموت، فمنهم من يستحق العذاب في البرزخ والآخرة، ومنهم من يستحق العذاب في البرزخ فقط، ومنهم من يستحق العذاب في الاخرة فقط, وهذا يرجع الى حكمته وتقديره, فهو سبحانه جعل لكل شكل من العصيان نوعاً من العذاب, فعقوبة عالم البرزخ تكون على ذنوب تختلف عن الذنوب التي أوعد الله عليها العذاب في يوم القيامة. ففي رواية عن علي (عليه السلام) قال: (عذاب القبر يكون من النميمة والبول وعزب الرجل عن أهله). وفي رواية أخرى عن أبي عبد الله (عليه السلام): (ان جل عذاب القبر في البول). (وسائل الشيعة ج1 ص340). في حين أوعد الله البعض بعذاب النار فقال تعالى: (( اولئك الذين ليس لهم في الآخرة الا النار ))(هود:16). والذي ينجو من عذاب القبر, لابد له من خصوصية أو عمل يخلصه من ذلك أو لم يكن مرتكباً للذنوب التي أوعد الله عليها عذاب القبر, فمثلاً روي عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: (سورة الملك هي المانعة تمنع من عذاب القبر)، وكذلك الحال بالنسبة للثواب في عالم البرزخ فان تفاوته يرجع الى استحقاقات بعض الاشخاص دون البعض.
أما الذين يموتون في آخر الدنيا فانهم لا يحشرون مباشرة يوم القيامة، وذلك لان هناك فترة من الزمن بين النفخة الاولى للصور والنفخة الثانية التي يكون فيها البعثز وقد سئل علي بن الحسين (عليه السلام) عن النفختين كم بينهما؟ قال: (ما شاء الله).
ثم ان قياس الزمن في عالم البرزخ يختلف عما في عالم الدنيا، فهناك من الاخبار التي توضح أن ذلك يكون قصيراً على بعض وطويلاً على بعض آخر يقول تعالى: (( فاماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت قال لبثت يوماً او بعض يوم قال بل لبثت مائه عام ))[البقرة:259].
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال