الاسئلة و الأجوبة » عالم الذر » التكليف في عالم الذر (1)


أبو علي / البحرين
السؤال: التكليف في عالم الذر (1)
متى حصل التفاوت في الكمالات بين البشر وأصبح البعض يستحق الإصطفاء الإلهي دون الآخرين ؟
هل في قوس النزول كما في بعض الأحاديث (عالم الذر ) حيث أقرّ بالربوبية قبل الآخرين , رغم ان العلماء يقولون بان قوس النزول ليس فيه تكليف أو اختيار ؟
وإذا كان في قوس الصعود , كيف يتحقق ذلك وهم يولدون معصومون وهناك من هو نبي دون إمامة ومن هم أئمة دون نبوة ومن يتحلّى بالإمامة والنبوة؟
الجواب:
الاخ أبا علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن معرفة الله تعالى بعبادة الصالحين وانهم سوف لا يقدمون إلا على عمل الخير وجب استحاقهم للعناية الألهية السابقة على وجودهم، وقد ظهر تفوقهم على غيرهم في عالم الذر بسبقهم غيرهم في ذلك العالم بالإقرار بالربوبية لله تعالى فاستحقوا بذلك تقدمهم على غيرهم.
أما أنه هل كان هذا العمل تكليف أم لا؟
فنحن نقول: ان هناك من يرى أن ليس في ذلك العالم تكليف، وهناك من يرى أن هناك في ذلك العالم تكليف ولكن بحسب خصوصيات ذلك العالم. ففي كتاب (الملكوتية) للشيخ محمد آل عبد الجبار، يثبت وجود عالم الذر ويؤكد على ثبوت التكليف فيه وان لزوم التكليف فيه للزوم الوجود وعلى هذا استحق البعض الأفضلية على الآخرين.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال