الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » معنى قوله (الصديق أفضل الذخرين)


باقر أحمد / الامارات
السؤال: معنى قوله (الصديق أفضل الذخرين)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما المقصود بهذه الرواية عن أمير المؤمنين عليه السلام: (الصدقة أفضل الذخرين).
ما الذخران؟
أفيدونا جزاكم الله خيرا
الجواب:
الأخ باقر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الذخر الشيء الذي أعددته ليوم الحاجة. فالإمام يقول ان أحسن شيء تعده ليوم الحاجة هو الصديق (لا الصدقة) كما ذكرت وورد أيضاً الصدق، فيكون المعنى ان الصدق ينفع يوم الحاجة إلى الأعمال وهو يوم الآخرة ولعل المراد بالذخر الثاني هو (المعروف) لما ورد عنه (عليه السلام): (نعم الذخر المعروف). فيكون المعنى هكذا ان المعروف نافع يوم القيامة وانفع منه الصدق فمن جاء في أقواله وأفعاله صادقاً كان هذا العمل وهو الصدق مفيداً ونافعاً لذلك اليوم الذي يحتاج فيه لمثل هذا العمل.
وان أريد به الصديق فيكون المعنى أوضح حيث يكون الصديق افضل شيء لقضاء الحوائج ونافعاً ومحتاجاً إليه يوم القيامة، حتى ان أهل النار يستغيثون يوم القيامة بالصديق يقول تعالى: (( مَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ , وَلا صَدِيقٍ حَمِيمٍ )) (الشعراء:100), ولعل هذا المعنى هو المراد للإمام (ع) حتى ورد عنه: (من لا صديق له لا ذخر له)، فجعل سلام الله عليه عدم وجود الصديق بمثابة عدم بقاء أي ذخر للإنسان فكان الصديق ليس هو فقط افضل الذخرين بل وان الذخر الآخر كلا ذخر.
وبملاحظة كلام الإمام (عليه السلام) وذكره لأشياء متعددة وجعلها أفضل من أشياء أخر على نحو التثنية فقال الصديق افضل الذخرين والصدق اعظم الربحين والمعرفة بالنفس انفع المعرفتين ... والمعروف أفضل الكنزين... والصلاة أفضل القربتين...
يظهر من كلام الإمام (عليه السلام) انه جعل هذه الأشياء أفضل الأفراد والفرد الآخر هو أي شيء يمكن تصوره في قباله يمكن ان يكون ذخراً أو ربحاً أو معرفة أو كنزاً أو قربة ولا يريد تحديدها بالاثنين فقط بل الثاني يشمل مجموعة من الأفراد في قبال ما ذكره الإمام كونه أفضلاً.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال