الاسئلة و الأجوبة » عمر بن الخطاب » كان من المنهزمين يوم أحد


كميل / الكويت
السؤال: كان من المنهزمين يوم أحد
أجد الكثير من الروايات التي لا أعلم مدى صحتها عند أهل السنة فأرجو تزويدي بالمصادر الموثقة عندنا أو عند أهل السنة حتى تتم الحجة عليهم :
أن من بين الفارين في يوم أفحفد عمر وعثمان ، أتمنى لو احصل على نص الحديث.
ولكم منا جزيل الشكر والامتنان .
الجواب:
الأخ كميل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد روى الفخر الرازي في (تفسيره الكبير 9 / 52) في ذيل قوله تعالى : (( إن الذين تولوا منكم يوم التقى الجمعان إنما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا ))[آل عمران:155] , قال : ومن المنهزمين ـ يعني يوم أحد ـ عمر , إلا أنه لم يكن في أوائل المنهزمين , ولم يبعد , بل ثبت على الجبل إلى أن صعد النبي .
قال : ومنهم ـ يعني من المنهزمين ـ عثمان , انهزم مع رجلين من الأنصار يقال لهما سعد وعقبة , انهزموا حتى بلغوا موضعاً بعيداً ثم رجعوا بعد ثلاثة أيام .
ودمتم سالمين

عامر ناصر / العراق
تعقيب على الجواب (1)

إضافة:
أولاً: وقال عمر ورجالٌ معه من أصحاب النبي (صلى الله عليه وسلم): يا رسول الله، ألم تكن حدثتنا أنك ستدخل المسجد الحرام، وتأخذ مفتاح الكعبة وتعرف مع المعرفين؟ وهدينا لم يصل إلى البيت ولا نحن!
فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): أما إنكم ستدخلونه، وآخذ مفتاح الكعبة، وأحلق رأسي ورءوسكم ببطن مكة، وأعرف مع المعرفين!
ثم أقبل على عمر فقال: أنسيتم يوم أحد إذ تصعدون ولا تلوون على أحدٍ وأنا أدعوكم في أخراكم؟ أنسيتم يوم الأحزاب إذ جاؤكم من فوقكم ومن أسفل منكم، وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر؟ أنسيتم يوم كذا؟ وجعل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يذكرهم أموراً - أنسيتم يوم كذا؟
(مغازي الواقدي)

ثانياً: أخرج ابن جرير عن كليب قال : خطب عمر يوم الجمعة فقرأ آل عمران، وكان يعجبه إذا خطب أن يقرأها فلما انتهى إلى قوله (( إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوا مِنكُم يَومَ التَقَى الجَمعَانِ )) قال : لما كان يوم أحد هُزمنا، ففررت حتى صعدت الجبل، فلقد رأيتني أنزو كأنني أروى.
(الدر المنثورو كنز العمال و شرح النهج لابن أبي الحديد)

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال