الاسئلة و الأجوبة » عمر بن الخطاب » قوله ((لولا علي لهلك عمر))


منار الحق / السعودية
السؤال: قوله ((لولا علي لهلك عمر))
ما هي المصادر التي نقلت قول عمر : لولا علي لهلك عمر ، وأقواله الاخرى في حق الامام علي (عليه السلام).
الجواب:
الأخ منار الحق المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لعمر بن الخطاب كلمات مشهورة تعرب عن غاية احتياجه في العلم إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) , نذكر بعضها :
1- ((لو لا علي لهلك عمر)) (أخرجه أحمد والعقيلي وابن السمان , ويوجد في الاستيعاب 3 / 39 , الرياض 2 / 194 , تفسير النيسابوري 26 / 10 ,مناقب الخوارزمي : 48 , شرح الجامع الصغير للشيخ محمد الحفني : 47 , تذكرة السبط : 87 , مطالب السؤول : 13 , فيض القدير 4 / 357).
2- ((اللهم لا تبقني لمعضلة ليس لها ابن أبي طالب)) (تذكرة السبط : 87 , مناقب الخوارزمي : 58 , مقتل الخوارزمي 1 / 45).
3- ((لا أبقاني الله بأرض لستَ فيها أبا الحسن)) ( إرشاد الساري 3 / 195 ).
4- ((أعوذ بالله من معضلة ولا أبو حسن لها)) ( تاريخ ابن كثير 7 / 359 , الفتوحات الاسلامية 2 / 306 ).
5- أن عمر كان يسأل علياً عن شيء , فأجابه , فقال عمر : ((أعوذ بالله أن أعيش في قوم ليس فيهم أبو الحسن)) ( فيض القدير 4 / 357 ).
6- قال سعيد بن المسيب : كان عمر يتعوذ بالله من معضلة ليس لها أبو الحسن. ( أحمد في المناقب : 155 ح 222 , الاستيعاب ـ هامش الاصابة ـ : 3 / 39 , صفة الصفوة 1 / 121 , الرياض النضرة 2 / 194 , تذكرة السبط : 85 , طبقات الشافعية للشيرازي : 10 , طبقات الفقهاء : 42 , الاصابة 2 / 509 , الصواعق: 76 , فيض القدير 4 / 357 ).
ودمتم سالمين

علي الماجدي / العراق
تعليق على الجواب (1)
هل يوجد إسناد صحيح رجاله صحاح من كتب اهل السنة لمقالة الخليفة عمر (( لولا علي لهلك عمر )) تقبل كدليل علة صحة قول الخليفة اواي ادلة تصحح هذا الحديث وتلتزم الطرف الاخر به؟
الجواب:
الأخ علي المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: روي هذا المعنى بعدة الفاظ وكأنه تكرر قوله من قبل عمر وهذا ما يؤكد صدور هذا المعنى بشكل قطعي وعلى الاقل يطمئن بصدوره عنه.

ثانياً: سنذكر بعض الفاظ وطرق هذا الاثر من أقوال عمر في أمير المؤمنين في مناسبات شتى وألفاظ متعددة تصب في معنى واحد وهو أعلمية أمير المؤمنين بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله) على الجميع إذ لم يقل عمر ذلك حتى في حق أبي بكر صاحبه أبداً بل لعل أبا بكر أيضاً قالها في حق امير المؤمنين كما قال العلامة المناوي في فيض القدير(4/470): لولا علي هلك عمر واتفق له مع أبي بكر نحوه. (ويعني أنه ايضا اراد رجم زانية مجنونة مثلا وقال نفس قول عمر لولا علي لهلك ابو بكر).
وكذلك ورد قول عثمان: (لولا علي لهلك عثمان) الذي اخرج قصته العلامة العاصمي في كتابه زين الفتى في شرح سورة هل اتى.

ثالثاً: اما عمر فوردت اقواله في اعلمية امير المؤمنين(عليه السلام) بصيغ متعددة متنوعة مثل قوله:
أ‌- روى احمد في مسنده(5/113) عن ابن عباس قال: قال عمر علي اقضانا... وفي لفظ بنفس السند قال ابن عباس: خطبنا عمر على منبر رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال: علي اقضانا وابي اقرؤنا وانا لندع من قول ابي شيئا...
وفي لفظ بنفس السند عند البخاري في صحيحه (5/149) عن ابن عباس قال: قال عمر: أقرؤنا أبي وأقضانا علي وانا لندع من قول أبي وذاك ان أبيا يقول لا ادع شيئا سمعته من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وقد قال الله تعالى ما ننسخ من آية أو ننسأها.
وهذا يدل على علم علي(عليه السلام) المطلق في جميع العلوم وتقدمه على الجميع كون القضاء يحوي ويستند الى جميع العلوم والاحاطة بها ولذلك قال المناوي في فيض القدير(5/668): قالوا واذا كان اعلم فهو اقضى(عند شرحه حديث معاذ بن جبل اعلم الناس بحلال الله وحرامه).

ب- قال ابن تيمية في تاويل مختلف الحديث ص152: وعمر مع هذا يقول في قضية نبهه علي عليها: (لولا قول علي لهلك عمر)، ويقول (اعوذ بالله من كل معضلة ليس له ابو حسن).
دون ان يضعفه بل رواها على نحو الجزم بنسبها الى عمر وكفى به متعصبا ومحققا.

ج- كذلك قال ابن عبد البر جازما في الاستيعاب (3/1103): وقال في المجنونة التي امر برجمها وفي تلك التي وضعت لستة اشهر فاراد عمر رجمها فقال له علي: ان الله تعالى يقول: (( وحمله وفصاله ثلاثون شهراً... )) وقال له ان الله رفع القلم عن المجنون... فكان عمر يقول: (لولا علي لهلك عمر) وقد روي مثل هذه القصة لعثمان مع ابن عباس وعن علي اخذها ابن عباس والله اعلم.
وكما ترى ان ابن عبد البر يجزم بقول عمر ذلك كما هو واضح للجميع.

د- مما يقوي تلك الرواية بالاضافة الى شهرتها وارسالها من قبل العلماء ارسال المسلمات قول عمر المروي عنه بمعناها عن سعيد بن المسيب حيث قال: كان عمر يتعوذ بالله من معضلة ليس له ابو الحسن يعني علي بن ابي طالب. نقله الحافظ ابن حجر في فتح الباري (13/286) عن كتاب النوادر للحميدي والطبقات لمحمد بن سعد وقال ابن حجر قبلها: وروينا في القطعيات من رواية اسماعيل بن ابي خالد عن قيس بن ابي حازم قال: جاء رجل الى معاوية فساله عن مسالة فقال: سل عنها علياً قال: ولقد شهدت عمر اشكل عليه شيء فقال: ههنا علي ثم اورد روايتنا المذكورة وارسلها ارسال المسلمات ايضاً. وذكرها ابن عبد البر في الاستيعاب ايضا (3/1102) بسنده عن سعيد بن المسيب قال: (كان عمر يتعوذ بالله من معضلة ليس لها ابو حسن).

هـ- قال ابن الجوزي وهو الذي يضعف الاحاديث الصحيحة في فضل علي(عليه السلام) قال في كشف المشكل (1/176): وكان كبراء الصحابة يرجعون اليه في رأيه وعلمه ( حتى كان عمر يتعوذ من معضلة ليس لها ابو حسن). أ هـ 

و- قال المناوي في فيض القدير(4/470): اخرج الدار قطني عن ابي سعيد ان عمر كان يسال عليا عن شيء فاجابه فقال عمر: (اعوذ بالله ان اعيش في قوم ليس فيهم ابو الحسن). ثم قال: 
وفي رواية: (لا ابقاني الله بعدك يا علي). ( اخرجه الطبراني في الاوسط والحاكم في فضائل الصحابة (عن ام سلمة) قال الحاكم: صحيح واقره الذهبي). وقال الهيثمي: فيه عند الطبراني صالح بن ابي الاسود ضعيف. أ هـ 

ز- في كنز العمال للمتقي الهندي (5/832) في قصة طويلة وقضاء صعب لجأ فيه عمر الى امير المؤمنين (عليه السلام) بعد ان عجز عنها كل الصحابة وشريح القاضي الذي عرضت عليه فلما اعطاهم امير المؤمنين(عليه السلام) الجواب قال عمر بعد ان اعجب به اعجاباً شديداً: (ابا حسن لا ابقاني الله لشدة لست لها ولا في بلد لست فيه).

ح- في انساب الاشراف للبلاذري (2/99) تحقيق المحمودي و (2/853) تحقيق سهيل زكار بسنده الى سفيان بن عيينة عن يحيى ابن سعيد عن سعيد بن المسيب قال: قال عمر: (لا ابقاني الله لمعضلة ليس لها ابو حسن). وذكر سنداً اخر عن سفيان بن عيينة عن يحيى بن سعيد بنحوه.

ط- قال ابن الاثير في اسد الغابة (4/23): وله اخبار كثيرة نقتصر على هذا منها ولو ذكرنا ما ساله الصحابة مثل عمر وغيره لاطلنا. أ هـ 
ومما قدمناه وغيره الكثير من الطرق والالفاظ والمصادر والعلماء الذين ذكروها مسلمة فمع كل هذه الامور وهذه الشهرة يقطع او على الاقل يطمئن المنصف بصدور هذا المعنى عن عمر مع ثبوت بعضها بنفسه وكلها في معنى واحد والسلام على من اتبع الهدى وخشي الرحمن بالغيب.
ودمتم في رعاية الله 

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال