الاسئلة و الأجوبة » الجنة والنار » مسألة خلق الجنة والنار


حسن الموسوي
السؤال: مسألة خلق الجنة والنار
هل الجنة موجودة حالياً أم لا؟
ان لم تكن حاليا موجودة , فكيف عاش آدم (عليه السلام) فيها و ثم اخرج منها؟
و ان كانت موجودة فأين هي حالياً؟
شكراً جزيلاً.
الجواب:
الأخ حسن الموسوي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن مسألة خلق الجنة ، وكذلك النار ، مسألة خلافية .
فقد ذهب الى عدم خلقها أكثر المعتزلة والخوارج وطائفة من الزيدية, بينما تعتقد الأشاعرة والشيعة الإمامية خلقها, استناداً الى ظهور الآيات والروايات .
نعم, يظهر من كلام السيد الرضي (ره) من الإمامية أنه كان يقول بعدم الخلق (حقائق التأويل : 245).
ثم إن هذه الجنة لا علاقة لها بجنة آدم (عليه السلام) على التحقيق ؛ إذ أن جنته (عليه السلام) كانت تختلف عن جنة القيامة جذرياً, والفارق الأساسي هو الخلود وعدم الخروج منها اللذان لم نجدها في جنة آدم (عليه السلام) ؛ أضف الى ذلك عدم وجود أوامر أو تكاليف في جنة الآخرة, خلافاً لما كان في جنة آدم (عليه السلام), وأيضاً لا مجال للشيطان أن يدخل في جنة القيامة, على عكس ما حدث في جنة آدم (عليه السلام).
وأما تعيين محل جنة الخلد حالياً, فليس من المقدور لأي أحد, لسكوت الآيات والروايات عن هذه الجهة.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال