الاسئلة و الأجوبة » المعاد » العذاب والنعيم بالروح أم بالجسد المادي


محمد باقر الأسدي / العراق
السؤال: العذاب والنعيم بالروح أم بالجسد المادي
العذاب والنعيم في القبر , والحشر يوم القيامة , هل هنَّ من مختصات الروح أم الروح والجسد المادي المعروف؟
الجواب:
الأخ محمد باقر الأسدي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول الشيخ المفيد : قد ورد عن الأئمة (عليهم السلام) أنهم قالوا: ... فأما عذاب الكافر في قبره ونعيم المؤمنين فيه فان الخبر أيضاًً قد ورد بأن الله تعالى يجعل روح المؤمن في قالب مثل قالبه في الدنيا في جنة من جنانه ينعمه فيها الى يوم الساعة فإذا نفخ في الصور أنشأ جسده الذي بلي في التراب وتمزق ثم أعاده إليه وحشره الى الموقف وأمر به إلى جنة الخلد فلا يزال منعماً ببقاء الله عز وجل غير أن جسده الذي يعاد فيه يكون على تركيبته بالدنيا بل تعاد طباعه وتحسن صورته فلا يهرم مع تعديل الطباع ولا يمسه نصب في الجنة ولا لغوب، والكافر يجعل في قالب كقالبه في الدنيا في محل عذاب يعاقب به ونار يعذب بها حتى الساعة ، ثم انشىء جسده الذي فارقه في القبر ويعاد إليه ثم يعذب به في الآخرة عذاب الأبد ويركب أيضاً جسده تركيباً لا يغنى معه.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال