الاسئلة و الأجوبة » الإمام الحسين (عليه السلام) » امطار السماء دماً يوم استشهاده (عليه السلام)


ديفيد
السؤال: امطار السماء دماً يوم استشهاده (عليه السلام)
هل من الصحيح ان السماء امطرت دما يوم قتل الحسين بن علي وانكسفت الشمس ولماذا لم تمطر يوم وفاة النبي فهل الحسين اعظم من النبي ؟
الجواب:
الاخ ديفيد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان معتمدنا في ذكر الحوادث الكونيّة التي أعقبت استشهاد الإمام الحسين (عليه السلام) هو المصادر المعترف بها عند المسلمين، وعلى سبيل المثال فموضوع امطار السماء دماً يوم شهادته تذكره الكتب التالية: [مقتل الحسين (عليه السلام) للخوارزمي ط الغري ج 2 / 89 ، ذخائر العقبى للطبري ط القاهرة 144، تاريخ دمشق لابن عساكر ط الشام ج 4 / 339 ، الصواعق المحرقة لابن حجر ط مصر 116، الخصائص الكبرى للسيوطي ط حيدر آباد 126 ، ينابيع المودّة للقندوزي ط اسلامبول 320 وغيرها].
وأمّا حمرة الشمس وانكسافها وغيرها من الآيات فتراها أيضاً في المصادر التالية: [تاريخ دمشق لابن عساكر ط بيروت 241، 242، 243، 244، 247، 248 ، المناقب لابن المغزلي ط طهران 383 وغيرها]. فهل هذا كذب مفترى؟ أم هذه حقيقة واضحة يدلّ عليها النقل المتواتر؟1
وأمّا اجتهادك بمقايسة رزيّة السبط الشهيد (عليه السلام) بجدّه (صلى الله عليه وآله وسلم) ففي غير محلّه! اذ أنّ تأبين وتكريم السبط هو لأجل تعظيم الرسالة النبويّة، فقضية كربلاء انّما جاءت لتشيّد وتحتفظ بمباني النبوّة والدين من تلاعب أيدي الطغاة الذين كانت أزمّة الحكم بيدهم آنذاك، فظهور الآيات الكونيّة المذكورة هو في الواقع تأييد لخطّ الدفاع عن آثار النبوّة والرسالة الذي يتمثّل في مسار أهل البيت (عليهم السلام).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال