الاسئلة و الأجوبة » الإمامة العامّة(المفهوم) » الإمامة أصل الاختلاف


عبد الحليم نواصر / الجزائر
السؤال: الإمامة أصل الاختلاف
أودّ الاستفسار عن ميراث النبيّ الأكرم، وسرّ الاختلاف بين آل بيت الرسول(عليهم السلام) والخليفة الأوّل.
الجواب:

الأخ عبد الحليم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس الاختلاف اختلاف ميراث ومال في ما بين أهل البيت(عليهم السلام) والخلفاء, وإنّما الاختلاف اختلاف مبدأ يبيّن الحقّ من الباطل, وكما اعترف الشهرستاني في كتابه (الملل والنحل)(1) وغيره، بأنّ أصل الاختلاف هو: في الإمامة بعد وفاة الرسول(صلّى الله عليه وآله وسلّم)؛ إذ ذهب الشيعة إلى أنّ الإمامة بالنص, وأنّ الرسول(صلّى الله عليه وآله وسلّم) نصّ على أمير المؤمنين عليّ(عليه السلام) بالإمامة بعده بلا فصل, وذلك في مواطن ومواقف مختلفة, من بداية الدعوة، عندما جمع عشيرته للإنذار (( وَأَنذِر عَشِيرَتَكَ الأَقرَبِينَ )) (الشعراء:214)(2)، وإلى آخر ما قاله في مرضه الذي توفّي فيه(3).
كما أنّ الإمامة إلى أحد عشر إمام بعد عليّ(عليه السلام) نصّ عليهم رسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلّم).

وأمّا أهل السُنّة فوقعوا في خبط شديد.. فتشاهد خلافة أبي بكر لم تكن بشورى حقيقية, ولا باجتماع أهل الحلّ والعقد عليها؛ وذلك لتخلّف بني هاشم وبعض كبار الصحابة, ولِما استعمله أبو بكر وأعوانه من تسليط السيف والتهديد على من لم يبايع, ولأجل هذا قال قائلهم: ((إنّ بيعة أبي بكر كانت فلتة...))(4)!!
وتشاهد خلافة عمر كانت بالنص من أبي بكر عليه.
وتشاهد خلافة عثمان كانت بمسرحية الشورى التي دبّر الأمر فيها من ذي قبل، ثمّ آل الأمر إلى معاوية المتسلّط بالسيف، ومن بعده من ملوك بني أُميّة وبني العبّاس إلى يومنا هذا.
ودمتم في رعاية الله

(1) الملل والنحل 1: 24 المقدّمة الرابعة، الخلاف الخامس، 1: 27 الاختلاف العاشر، 1: 146 الفصل السادس: الشيعة، 1: 162 الفصل السادس، الثالث: الإمامية.
(2) مسند أحمد 1: 111 مسند علي بن أبي طالب،شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد 13: 211 خطبة (238) الناصعة، تفسير ابن أبي حاتم 9: 282 الحديث(16015)، تفسير الثعلبي 7: 182، شواهد التنزيل للحسكاني 1: 486 الحديث (514)، السيرة الحلبية 1: 461.
(3) مسند أحمد 1: 222، 335، 336 مسند عبد الله بن العبّاس، صحيح البخاري 1: 37 كتاب العلم، 4: 31، 66 كتاب الجمعة، باب دعاء النبيّ(صّلى الله عليه وآله وسلّم)، 5: 137، 138 كتاب المغازي باب مرضه(صّلى الله عليه وآله وسلّم)، وغيرها.
(4) مسند أحمد 1: 55 حديث السقيفة، صحيح البخاري 8: 25 - 26 كتاب المحاربين، مجمع الزوائد للهيثمي 6: 5 كتاب الجهاد باب تدوين العطاء.

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال