الاسئلة و الأجوبة » الإمامة العامّة(المفهوم) » الإمامة جعل من الله(1)


حسين / السعودية
السؤال: الإمامة جعل من الله(1)
نريد توضيح: أنّ الإمامة جعل من الله.
الجواب:

الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنّ الشيعة الإمامية تعتقد بأنّ: الإمامة - والتي من خصائصها: قيادة الأُمّة الإسلامية - منصب إلهي, وجعل من الله تعالى, وأنّها حقّ من حقوق الله تعالى كالنبوّة.
فالمولى عزّ وجلّ هو الذي ينصّب من يكون إماماً للناس, وهو الذي يختار هذا الإنسان ويجعله إماماً دون غيره.

ودليلنا على هذا: آيات قرآنية، منها:
1- قوله تعالى: (( وَإِذِ ابتَلَى إِبرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهدِي الظَّالِمِينَ )) (البقرة:124).
2- قوله تعالى: (( وَنُرِيدُ أَن نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ استُضعِفُوا فِي الأَرضِ وَنَجعَلَهُم أَئِمَّةً وَنَجعَلَهُمُ الوَارِثِينَ )) (القصص:5).
3- قوله تعالى: (( وَجَعَلنَاهُم أَئِمَّةً يَهدُونَ بِأَمرِنَا )) (الأنبياء:73).
4- قوله تعالى: (( يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرضِ )) (ص:26).
5- قوله تعالى: (( وَجَعَلنَا مِنهُم أَئِمَّةً يَهدُونَ بِأَمرِنَا لَمَّا صَبَرُوا )) (السجدة:24).

إذاً، فالإمامة جعل من الله تعالى وعهد لا يناله من اتّصف بالظلم - سواء كان ظالماً لنفسه أو لغيره - ولا من تجبّر، ولا من لا يهدي إلاّ أن يُهدى، ولا الذي لا يصبر، وليس من حقّ الأُمّة أن تختار لها إماماً؛ لقوله تعالى: (( وَمَا كَانَ لِمُؤمِنٍ وَلاَ مُؤمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الخِيَرَةُ مِن أَمرِهِم وَمَن يَعصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَد ضَلَّ ضَلاَلاً مُبِيناً )) (الأحزاب:36).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال