الاسئلة و الأجوبة » النبوة والانبياء » الأسباط


أم أحمد الدشتي / الكويت
السؤال: الأسباط
(( ... وَالاسبَاطِ وَعِيسَى وأيوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيمَانَ ... ))
من سورة النساء الآية 163 من هم المقصودون بالأسباط ؟ ولكم جزيل الشكر.
الجواب:
الأخت ام أحمد الدشتي المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأسباط هم أنبياء أنزل عليهم الوحي من ذرية يعقوب (عليه السلام)، أو من أسباط بني إسرائيل كداود وسليمان ويونس وأيوب (عليهم السلام) وغيرهم ، أرسلهم الله تعالى لإتمام الحجة على الناس ببيان ما ينفعهم وما يضرّهم في أخراهم ودنياهم لئلاّ يكون للناس على الله حجّة بعد الرسل .
ودمتم في رعاية الله

فادي / اليمن
تعليق على الجواب (1)
قال تعالى (( وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وعيسى وأيوب ويونس وهارون وسليمان وآتينا داود زبورا )) (النساء:163) صدق الله العظيم
لو كان سليمان وايوب  داود  من الاسباط ماكان الله ذكرهم في الايه كان يكفى قول الاسباط
الجواب:
الأخ فادي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما ذكرناه هناك كان أحد الأقوال وهو كون كل من هو من ذرية إسحاق يسمى سبطاً فيدخل بذلك مجموعة من الأنبياء المذكورين وأن معنى الوحي إلى الأسباط هو الوحي إلى الأنبياء منهم.
ومنهم من يقول أن الأسباط هم يوسف وأخوته بنو يعقوب وأن عددهم أثنا عشر.
وقال صاحب (الميزان): الأسباط في بني إسرائيل كالقبائل في بني إسماعيل والسبط كالقبيلة الجماعة يجتمعون على أب واحد وقد كانوا اثنتي عشرة اسباطاً أمما وكل واحد منها تنتهي إلى واحد من أولاد يعقوب وكانوا اثني عشر فخلّف كل واحد منهم أمة من الناس.
فإن كان المراد بالأسباط الأمم والأقوام فنسبة الإنزال إليهم لاشتمالهم على أنبياء من سبطهم, وإن كان المراد بالأسباط الأشخاص فقد كانوا أنبياء أُنزل إليهم الوحي, وليسوا بأخوة يوسف لعدم كونهم أنبياء.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال