الاسئلة و الأجوبة » فاطمة الزهراء (عليها السلام) » كيف خطبت (عليها السلام) القوم وهي مكسورة الضلع


حسن / قطر
السؤال: كيف خطبت (عليها السلام) القوم وهي مكسورة الضلع
1- لاحظت أن فترة كسر الضلع وخطبة الزهراء فترة قصيرة جداً فكيف قامت وذهبت للمسجد تخطب وهي مكسورة الضلع مع أن الذي يحدث لها مثل هذا تبقى أياما بل أسابيع حتى تتعافى ؟
2- لماذا لم يحتج أصحاب الإمام علي بكسر ضلع الزهراء عليها السلام أين غيرتهم على ابنة رسول الله صلى الله عليه وآله ؟
الجواب:

الأخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالنسبة السؤال الاول:
أولاً : عندما نرجع إلى المصادر التي ذكرت خطبة الزهراء (عليها السلام) بشأن فدك , نراها تورد في بداية الخطبة ان الزهراء (عليها السلام) خرجت إلى المسجد بعد أن وصلها نبأ اغتصاب أبو بكر لفدك، وانّها خرجت في لمة من نسائها ... الخ, وهذا حدث بعد مضي بعض الوقت من يوم الهجوم على الدار.
ثانياً: قد يعيد البعض نفس الإشكال ويقول: إنّ المصادر ذكرت أن الزهراء (عليها السلام) قد خرجت وراء علي (عليه السلام) بعد أن أخرجوه ملبباً للمبايعة فكيف خرجت وهي بهذه الحال التي تذكرونها؟
فنقول: إن نفس هذه المصادر قد ذكرت أنّها في خروجها كانت تسقط وتقوم , ثم إن الخطب أفدح من أن تشتغل بألمها وتنسى الدفاع عن أمير المؤمنين (عليه السلام) المهدد بالقتل، فإنّ في مثل هكذا مصيبة يذهل الإنسان عن الآلام والإصابات التي في جسمه مع أن كسر الضلع وإن رافقه الألم والضعف في الجسد لا يمنع من التحرك ولو بصعوبة، وهذا ما نقلته لنا المصادر.

بالنسبة للسؤال الثاني:
الظاهر من الروايات أنّ المحيطين بالزهراء (عليها السلام) لم يكونوا يعلمون بكسر الضلع , ثم ما قيمة كسر الضلع بجانب ما حدث ذلك اليوم من فضائع ومن انتهاك لحرمة رسول الله (صلى الله عليه وآله) وحرمة بيته ومحاولة حرقه واخراج وصيه يجرّونه ويهددونه بالقتل إن لم يبايع , فإذا لم تتحرك غيرة المسلمين والصحابة لكلّ هذا فهل ننتظر منهم التحرك لكسر ضلع الزهراء (عليها السلام). ألا فتعساً لهم! وأمّا أصحاب علي (عليه السلام) الذين كانوا معه في الدار فقد أصابهم مثل ما أصاب صاحب الدار عليّ (عليه السلام).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال