الاسئلة و الأجوبة » النبوة والانبياء » ابتلاءات الأنبياء شر أم خير ؟


مراد حميد ناصر / اليمن
السؤال: ابتلاءات الأنبياء شر أم خير ؟
بسم الله الرحمن الرحيم
إذا كان الخير من الله والشر من الناس فهل ابتلاء الأنبياء والأولياء خير أم شر أو له تفسير آخر؟
وجزاكم الله خير وهدانا الى رضاه بحق محمد وأهل بيته
السلام عليكم ورحمة الله
الجواب:
الأخ مراد حميد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المراد بالشر من الناس حسب هذه المقولة هو ما يقترفونه من المعاصي والخطايا, فهذا يقع محضاً باختيار الناس وإرادتهم وليس للمولى سبحانه فيه إلا وضع الأسباب تحت اختيار العبد, وهو غير المعنى المقصود من قوله تعالى: (( ونبلوكم بالشر والخير فتنة )) (الأنبياء:35) , فالمراد بالشر هنا الفقر والمرض ونحوهما مما يكرهه الإنسان, والذي يدخل في معنى الامتحان والاختبار الذي هو مقدمة لذي المقدمة, ونعني بها الفوز بالجنان ورضوان الله فيما إذا صبر الإنسان على مثل هذه الابتلاءات وتمثل طاعة الله سبحانه وتعالى فيها.
والمراد بابتلاء الأنبياء هو ابتلاؤهم بالمعنى الثاني من الشدائد والمحن التي تزيد في درجاتهم وترفع من شأنهم في الحياة الدنيا وتجعلهم قدوة يقتدى بهم في تحمل التكاليف وتجاوز الصعاب.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال