الاسئلة و الأجوبة » النبوة والانبياء » الأسباط والحواريون (سلام الله عليهم)


مريم / السعودية
السؤال: الأسباط والحواريون (سلام الله عليهم)
مالفرق بين الاسباط والحواريين؟
وجزاكم الله خيرا
الجواب:
الأخت مريم المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حواري الإنسان من اختص به من الناس، وقيل أصله من الحور وهو شدة البياض، ولم يستعمل القرآن هذا اللفظ إلاّ في خواص عيسى (عليه السلام) من أصحابه.
وفي العيون عن الرضا (عليه السلام) انّه سئل لماذا سمي الحواريون الحواريين قال: أما عند الناس فانّهم سموا حواريين لأنهم كانوا قصارين يخلصون الثياب من الوسخ بالغسل وهو اسم مشتق من الخبر الحوار وأمّا عندنا فسمي الحواريون الحواريين لأنّهم كانوا مخلصين في أنفسهم ومخلصين غيرهم من أوساخ الذنوب بالوعظ والتذكير.
(والأسباط في بني إسرائيل كالقبائل في بني إسماعيل، والسبط كالقبيلة الجماعية يجتمعون على أب واحد، وقد كانوا اثنتي عشرة أسباطاً أمماً، وكل واحد منهم تنتهي إلى واحد من أولاد يعقوب، وكانوا اثني عشر، فخلف كل واحد منهم أمة من الناس. فان كان المراد بالأسباط الأمم والأقوام ، فنسبة الانزال إليهم لاشتمالهم على أنبياء من سبطهم، وان كان المراد بالأسباط الأشخاص كانوا أنبياء أنزل إليهم الوحي وليسوا باخوة يوسف لعدم كونهم أنبياء) (الميزان ج 1 ص 312).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال