الاسئلة و الأجوبة » النبوة والانبياء » أي الرسالات عالمية


علي / المانيا
السؤال: أي الرسالات عالمية
السلام عليكم
﴿ إنا أرسلناك رحمة للعالمين ﴾.
هل يوجد نبي من ألانبياء (عليهم السلام) غير النبي محمد (صلى الله عليه وآله) أرسل أيضا للعالمين كافة؟
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك اختلاف في عالمية الرسالات السماوية. فرأي يرى أن نبينا (صلى الله عليه وآله) هو صاحب رسالة عالمية بالإضافة إلى عالمية رسالة نبي الله إبراهيم (عليه السلام). ورأي أخر يرى عالمية رسالة جميع الأنبياء من أولي العزم، استناداً إلى روايات تشير إلى أنهم بعثوا إلى شرق الأرض وغربها، وروايات أخرى تشير إلى أن كل نبي بعد واثناء نبوة أولئك الأنبياء من أولي العزم كان على شريعته ومنهاجه.
وأصحاب الرأي الأول يرون بان موسى وعيسى (عليهما السلام) إنما أرسلا إلى بني إسرائيل خاصة، وقد أشار القرآن إلى رسالة عيسى (عليه السلام) بأنها خاصة إلى بني اسرائيل فقال تعالى: ﴿ وَرَسولاً إلَى بَني إسرائيلَ ﴾ (آل عمران: 49), ويدعم هذا التفسير للآية القرآنية رواية عن الباقر (عليه السلام) في حديث طويل يقول فيه: (ثم ان الله عز وجل أرسل عيسى (عليه السلام) إلى بني إسرائيل خاصة وكانت نبوته ببيت المقدس).
وهناك رأي آخر في رسالة أو نبوة موسى وعيسى(عليهما السلام) يذكره صاحب (الميزان ج3 ص119): قوله تعالى: ﴿ وَرَسولاً إلَى بَني إسرائيلَ ﴾ (آل عمران: 49), ظاهره أنه (عليه السلام) كان مبعوثاً إلى بني إسرائيل خاصة كما هو اللائح من الآيات في حق موسى (عليه السلام) وقد مر في الكلام على النبوة في ذلك قوله تعالى: ﴿ كَانَ النَّاس أمَّةً وَاحدَةً ... ﴾ (البقرة: 213) ان عيسى (عليه السلام) كموسى من أولي العزم وهم مبعوثون إلى أهل الدنيا كافة.
لكن العقدة تنحل بما ذكرناه هناك في الفرق بين الرسول والنبي أن النبوة هي منصب البعث والتبليغ, والرسالة هي السفارة الخاصة التي تستتبع الحكم والقضاء بالحق بين الناس إما بالبقاء والنعمة أو بالهلاك كما يفيده قوله تعالى: ﴿ وَلكلّ أمَّة رَسولٌ فإذَا جَاءَ رَسولهم قضيَ بَينَهم بالقسط وَهم لا يظلَمونَ ﴾ (يونس:47) . وبعبارة أخرى النبي هو الإنسان المبعوث لبيان الدين للناس والرسول هو المبعوث لأداء بيان خاص يستتبع رده الهلاك وقبوله البقاء والسعادة، كما يؤيده بل يدل عليه ما حكاه الله سبحانه وتعالى من مخاطبات الرسل لأممهم كنوح وهود وصالح وشعيب وغيرهم (عليهم السلام) وإذا كان كذلك لم يستلزم أن تكون الرسالة إلى قوم خاص البعثة إليهم وكان من الممكن أن يكون الرسول إلى قوم خاص نبياً مبعوث إليهم وإلى غيرهم كموسى وعيسى عليهم السلام....
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال