الاسئلة و الأجوبة » الاسماعيلية » حركة القرامطة


حسن / البحرين
السؤال: حركة القرامطة
من هي وما حقيقة حركة القرامطة في الجزيرة العربية؟
الجواب:

الأخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنّ القرامطة حركة سياسية أصلها عقائدي، ينتسبون إلى: (حمدان قرمط) الذي كان أحد دعاة الأئمّة المستورين الإسماعيلية، وسمّي بذلك، أي: قرمط؛ لأنّه كان يتقرمط في مشيته، أي: يقارب بين خطواته. وقد أقام في الكوفة أواخر القرن الثالث الهجري.
ثمّ إنّ هذه الحركة انشقّت عن الدعوة الإسماعيلية في زمن الأئمّة المستورين بعد اختلاف على شخصية الإمام، فدعوا إلى استقلال دعاتها بالدعوة لأنفسهم وعدم الخضوع لمكاتبات الأئمّة الإسماعيلية في السلمية، بل إنّهم سعوا إلى القضاء على هؤلاء الأئمّة، خاصّة: زكرويه بن مهرويه وأولاده، الذين كانوا على رأس قرامطة سواد الكوفة بعد حمدان قرمط، وغزوا الشام وفتحوا دمشق، وخرّبوا السلمية بعد فرار إمام الإسماعيلية وولده إلى المغرب. كما سعى قرامطة البحرين للقضاء على الخلفاء الفاطميين أوّل دخولهم لمصر.
وقد أرسل قرامطة الكوفة دعاتهم إلى البحرين، وكان من أبرزهم: أبو سعيد الجنابي، واسمه: الحسن بن بهرام، وفي سنة 283هـ تزعّم أبو سعيد الجنابي الحركة القرمطية في البحرين وسار بأصحابه إلى القطيف، ثمّ إلى البصرة، وقد عهد أبو سعيد الجنابي إلى ابنه أبو طاهر حركة القرامطة؛ ففي سنة 307هـ سار إلى البصرة فاستباحها، وفي سنة 312هـ اعترض حجّاج بيت الله الحرام، فقتل منهم وانهزم الباقون.
وفي سنة 317هـ هجم على مكّة وقتل كثيراً من الحجّاج ونهب أموالهم، وفي سنة 319هـ سار أبو طاهر أيضاً إلى مكّة، فقتل الحجّاج واقتلع الحجر الأسود وحمله إلى هجر، فلمّا بلغ الخبر إلى المهدي الفاطمي كتب إليه بالنكير واللعن وتهدّده إذا لم يرجع الحجر الأسود(1).
هذه نبذة من تاريخ القرامطة، والشيعة منهم براء ومن أفعالهم القبيحة، أعاذنا الله وإياكم من الفتن والأهواء. إنّه سميع الدعاء.
ودمتم في رعاية الله

(1) انظر: أخبار القرامطة في الأحساء والشام - العراق - اليمن للدكتور سهيل زكار.

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال