الاسئلة و الأجوبة » فرق ومذاهب » نبذة مختصرة عن الحركة البهائية


علي أكبر / الكويت
السؤال: نبذة مختصرة عن الحركة البهائية
السلام عليكم
هل يمكنكم ذكر نبذة عن البهائية؟ وأين يمكنني الحصول على معلومات مفصلة عنهم؟
الجواب:
الأخ علي أكبر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في البداية نعلمكم أننا لا نملك من كتب ومصادر البهائية شيئاً فكل ما نذكره هنا بالواسطة (فنرجوا الإنتباه).
مؤسس الفرقة البهائية كما ورد في (الأعلام/ للزركلي) شخص اسمه (حسين علي نوري بن عباس بن بزرك) , وعرف بالبهاء أو بهاء الله , وهو إيراني أصله من بلدة مازندران, وهو من أسرة ظهر فيها وزراء وعلماء , اعتنق في أول أمره دعوة (علي بن محمد الشيرازي) الملقب بالباب (مؤسس البابية) وهي فرقة ضالة انتشرت في إيران كذلك.
ولما قتل الباب خلفه البهاء في دعوته, واتهم بالاشتراك في مؤامرة لاغتيال (ناصر الدين شاه) ملك إيران إنتقاماً للباب , فاعتقل وأبعد , فنزل ببغداد, وأقام 12 سنة قضى بعضها في أطراف السليمانية يبشر ببدعته , وضجّ منه علماء الدين في العراق, فأخرجته حكومة بغداد (العثمانية) فقصد إلى الاستانة, وقاومه شيوخها هناك, فنفي إلى (أدرنة) حيث أقام نحو خمس سنين, أرسل بعدها إلى سجن عكا بفلسطين عام 1868, ثم أخرج منه فانتقل إلى البهجة (من قرى عكا) والتف حوله مريدوه وتوفي بها ودفن في حيفا.
ومن آثار البهاء مجموعة من الكتب أهمها (الأقدس) كتبه بالعربية , و (الإيقان) بالفارسية وقد ترجم إلى العربية واللغات الأجنبية و (الهيكل) أكثره بالعربية و (الألواح) مجموعة رسائل بالعربية والفارسية. وقد انتشرت هذه الدعوة في كافة بقاع الأرض عهد ولد البهاء واسمه (عباس أفندي) وهو معروف بعبد البهاء, وسبب انتشارها يعزى في الغالب إلى جانبين: جانب مادي والآخر علماني, فالجانب المادي الدعم المالي الكبير الذي حظيت به من قبل الصهيونية العالمية والحركة الماسونية والجماعات التبشيرية الساعية إلى هدم الدين الإسلامي, ولا سيما في أمريكا وأوربا. أمّا الجانب العلماني فهو اطروحتها في التحرر من مبادئ الدين الإسلامي, ودعوتها إلى توحيد الأديان وتحرير المرأة, ورفعها لشعار الحرية لتبرير بدعها ومساعيها الإباحية. موجز عن فقه البهائية وعقائدها:
ورد في كتاب (جامع الفرق والمذاهب الإسلامية ص 44-49): البهائيون يصومون تسعة عشر يوماً من شهر آذار آخرها عيد النوروز, ويعفى من هو دون البلوغ أو من كان على سفر أو كان مريضاً كما تعفى من الصيام المرأة الحامل والمرضع والنفساء ولا قضاء في ذلك.
وقد فرضت البهائية الصلاة على البالغين وهي إفرادية إلاّ في الجنائز فتكون جماعة. أمّا قبلتهم فهي مكان إقامة البهاء, ومقدار الصلاة تسع ركعات في ثلاثة أوقات يسبقها الوضوء, ومن لم يجد الماء فعليه ذكر اسم الله (الأطهر الأطهر) خمس مرات , ويعفى من الصلاة من كان على سفر أو مريضاً أو مسناً كما تعفى النفساء ولا قضاء فيها.
والحجّ عندهم فرض على الرجال دون النساء لمن استطاع, وهو الحجّ إلى بيت بهاء الله في بغداد في محلة الشيخ بشار بجانب الكرخ أو الحجّ إلى الدار التي سكنها (الباب) في شيراز, ومن دون تحديد في الزمن.
والزكاة عندهم عبارة عن صندوق يجمع فيها ما يسمّى بحقوق الله وهو يشبه الخمس في الإسلام.وقد دعت البهائية أبناء طائفتها إلى الزواج وحثتهم عليه ومن شروطه:
1- الاكتفاء بزوجة واحدة لأنّ تعدد الزوجات يشترط فيه العدل وهو محال.
2- لا تجوز الخطبة لمن دون الخامسة عشرة من الذكور والإناث.
3- يجب موافقة ستة أطراف على الزواج وهم: الزوج والزوجة ووالدا الزوج ووالدا الزوجة.
4- صداق الزواج (المهر) هو تسعة عشر مثقالاً من الذهب إن كان الزوج من أهل المدن, ومن الفضة إن كان من أهل الأرياف, ويجب أن لا يزيد الصداق عن خمسة وتسعين مثقالاً.
5- يتم عقد الزواج بحضور شهود عدول. أمّا الطلاق فمكروه إلاّ في حال الضرورة, ولكلّ من الزوجين الحق في طلب الطلاق, فإذا حصل فيسجّل المحفل البهائي تاريخ الانفصال لمدة سنة بهائية واحدة تسمّى سنة الاصطبار وبعد هذه السنة يصبح الطلاق نافذاً, ولا يحق لأحد الزوجين الزواج خلال فترة الاصطبار كما إنّه لا عدة للمطلقة.
ادّعى البهاء في أول أمره أنّه هو الذي بشّر به الباب، ثم ادّعى بأنّه هو المهدي المنتظر، ثم قال بنبوته الخاصة، ثم تدرج إلى النبوة العامة ، وأخيراً ارتقى إلى مرتبة الإلوهية المطلقة, فكان يدّعي بأنّه هو الله في الأرض.
كما زعم بأنّ للأئمّة والدعاة فيضاً إلهياً وقبساً من نور الله كما أنّ للمهدي وللأئمّة من بعده عصمة الأنبياء, وإنّ الله يتجلى عليهم تجلياً تدريجياً فيرتقي إلى أن يصل إلى العقل الكلي.
وزعم أيضاً أنّ بهاء الله قد تجلى في وجهه, فلذلك كان يسدل على وجهه حجاباً لئلاّ يرى الناس ذلك البهاء وهو يمشي في الطريق.
أمّا درجات البهائية فهي: 1- الإمام. 2- ذو المصة. 3- الأبواب. 4- الداعي. 5- المكلف. 6- المؤمن.
أمّا أعياد البهائية فعددها خمسة وهي: 1- عيد النوروز. 2- عيد الرضوان. 3- عيد ولادة الباب. 4- عيد ولادة البهاء. 5- عيد إعلان دعوة الباب.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال