الاسئلة و الأجوبة » التوحيد والتثليث » الثلاث شمعات التي يتحد نورها


حسين / البحرين
السؤال: الثلاث شمعات التي يتحد نورها
كيف يمكننا الرد على الإشكالية التي يطرحها بعض المسيح, وهي: إمكانية الإستدلال على الثالوث عن طريق الثلاث شمع التي يتحد نورها في ضوء واحد؟
الجواب:
الأخ حسين المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ان الاشكال الأساسي الذي يرد على الثالوث: أن لكل واحد من الثلاث له مشيئة, فإما أن تتحدّ مشيئة الثلاث دائماً ولا تختلف, فهذا لا يمكن مع التزامنا بالتعددية, وينجرّ هذا القول إلى الالتزام بالوحدانية من حيث لا يشعرون, ولا يمكن القول بالتعدّد. وإما أن تختلف, فإذا اختلفت المشيئة عند الثلاث, فأيها تقدّم, فمن قدّمت مشيئة على غيره كان هو الرب والآخر مربوب.
ودمتم في رعاية الله

حسين / الكويت
تعليق على الجواب (1)
اذا كان الحق دائما واحد... والعدل الالهي يحكم بأمر واحد لا غيره,حيث انه لا يوجد وجهان للحق, ما هو الاشكال الذي يرد في انهم ثلاثة ولكن مشيئتهم دائما واحدة بما ان الحق واحد؟
الجواب:
الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الإشكال هو أي مشيئة من تلك المشيئات هي النافذة؟ فإن الأمر الواحد إنما يتعلق بمشيئة واحدة لا بأكثر من مشيئة, ولا يمكن أن تتعلق المشيئات الثلاث من جهة واحدة بأمر واحد إلا إذا فرضناها مشيئة مركبة من مشيئات ثلاث..
ولما كان المفروض أن الآلهة ثلاثة لا واحداً والمدّعى أن المشيئات أيضاً ثلاثة فحينئذٍ لابد أن يكون للأمر الواحد ثلاث تعلقات فيكون الأمر الواحد متعدداً وقد فرض أنه واحد وهو محال, أو تكون المشيئات الثلاث واحدة وقد فرضت ثلاث وهذا خلف. أو تكون إحدى المشيئات هي الغالبة دون الآخرتين فيكون صاحبها هو الإله والآخرين ليسا بالهين.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال