الاسئلة و الأجوبة » النکاح » المذاهب التي جوّزت أن ينكح الرجل ابنته واخته من الزنا


علي نزار احمد / الكويت
السؤال: المذاهب التي جوّزت أن ينكح الرجل ابنته واخته من الزنا

بسم الله الرحمن الرحيم

نيابة عن جميع الموالين لأهل البيت (عليهم السلام) أحب أن أشكركم على جهودكم في تبيان عقائد المذهب الحق ودحض إدعاءات أهل البدع والضلال ، وسؤالي هو : هل فعلاً بأن المذهب الشافعي يبيح أن ينكح الرجل ابنته من الزنا ؟ وإن كان كذلك فما هو المصدر الفقهي المعتبر الذي يمكنني الإستشهاد به في خصوص هذه المسألة ؟
ودمتم سالمين .

الجواب:

الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تذهب المالكية بالإضافة إلى الشافعية إلى جواز أن يتزوّج الرجل بنته واخته وبنت بنته وبنت أخيه من الزنا .
ومن المصادر السنية التي ذكرت ذلك :

اولاً: (المغني) لابن قدامه 7 / 485 ط دار الكتاب العربي ـ بيروت :
(فصل) ويحرم على الرجل نكاح بنته من الزنا، وأخته وبنت ابنه وبنت بنته وبنت أخيه وأخته من الزنا، وهو قول عامة الفقهاء.
وقال مالك والشافعي في المشهور من مذهبه: يجوز ذلك كلّه لأنها أجنبية منه، ولا تنسب إليه شرعاً، ولا يجري التوارث بينهما، ولا تعتق عليه إذا ملكها، ولا تلزمه نفقتها، فلم تحرم عليه كسائر الأجانب .

ثانياً: (روضة الطالبين) للنووي 5 / 448 ط دار الكتب العلمية ـ بيروت :
(فرع) زنا بإمرأة، فولدت بنتاً، يجوز للزاني نكاح البنت، لكن يكره . وقيل : إن تيقّن أنها من مائه، إن تصور تيقنه، حرمت عليه . وقيل : تحرم مطلقاً . والصحيح : الحل مطلقاً .

ثالثاً: (كشاف القناع) للبهوتي 6 / 125 / دار الكتب العلمية ـ بيروت :
( أو نكح بنته من الزنا ) فعليه الحد ( نصاً، وحمله جماعة على إن لم يبلغه الخلاف ) وهو كون الشافعي أباحه، ( فيحمل إذن على معتقد تحريمه ) أي تحريم نكاح البنت ونحوها .
وعبارة الفروع : وحمله جماعة على أنه لم يبلغه الخلاف ويحتمل حمله على معتقد تحريمه، انتهى .

رابعاً: (الكشاف) للزمخشري 4 / 310، و (الفائق في غريب الحديث) للزمخشري 1 / 7 ط دار الكتب العلمية ـ بيروت :
ومن شعره ـ أي الزمخشري ـ أيضاً :

إذا سألوا عن مذهبـي لم أبــحْ به ***** وأكتمـه كتمانــه لي أســلَـم
فإن حنفيًّاً قلــت قالـوا بأننــي ***** أبيح الطلا وهو الشـراب المحرَّم
وإن مالكيًّاً قلـت قالـوا بأنـنــي ***** أبيح لهم أكلَ الكــلاب وهمْ هـم
وإن شافعيًّاً قلت قالــوا بأننــي ***** أبيح نكاحَ البنت والبنت تحــرم
وإن حنـبليًّاً قـلت قالــوا بأنني ***** ثـقيـلٌ حلولـي بغيضٌ مجسّــم
وإن قلت من أهل الحديث وحزبـه ***** يقولون تَيْسٌ لـيس يـدري ويـفهم
تعجبت مـن هذا الزمـان وأهلـه ***** فـما أحد من ألسن النـاس يسـلـم
وأخّـرني دهري وقـدّم معـشراً ***** عـلى أنـهم لا يـعلمون وأعـلـم
ومـذ أفـلح الجهّال أيقـنت أنني ***** أنـا الميـم والأيـام أفـلح أعلم

خامساً: (شرح مسلم) للنووي 10 / 40 :
وقال مالك والشافعي وأبو ثور وغيرهم : لا أثر لوطء الزنا، بل للزاني أن يتزوّج أم المزني بها وبنتها، بل زاد الشافعي فجوّز نكاح البنت المتولدة من مائه بالزنا .
ودمتم في رعاية الله


محمد المقداد / امريكا
تعليق على الجواب (1)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نود ان نسألكم عن الحكم الشرعي عند الشيعة الامامية في هذا الامر، ولو تسمحون ان تذكروا بعض الفتاوى التى تحرم ذلك ان وُجد. هل اتفقت الطائفة الشيعية الامامية على تحريم هذا النكاح او على جوازه، ام هنالك اختلاف في الفتاوى والاجتهادات.
ودمتم في رعاية الله
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكر العلامة الحلي في نهج الحق وكشف الصدق ص 522 :
ذهبت الإمامية : إلى تحريم البنت المخلوقة من الزنا على الأب، والأخ، والعم، والخال، وكذا باقي المحرمات المؤبد بالنسب . وقال الشافعي : يجوز ذلك كله، فيجوز أن ينكح الرجل بنته من الزنا، وأمه، وأخته، وعمته، وخالته، وكل من حرم الله تعالى في كتابه، وكذا من يجمع له فيه سبب التحريم، أو أسبابه كأم هي أخت، أو بنت هي بنت، أو عمة هي خالة.
وهذا بعينه مذهب المجوس، نعوذ بالله تعالى من المصير إلى ذلك .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال