الاسئلة و الأجوبة » الوحدة الاسلامية » نظرتان لتحقيق التقريب


أسامة / الاردن
السؤال: نظرتان لتحقيق التقريب
الأحبة في الله أعرفكم بنفسي, فأنا شافعي من مدرسة فقهية مجددة في الأردن, معجب بجهودكم المباركة, مبغض لكل نصب وتجسيم وتفريق بين المسلمين, تخلصت بفضل الله من التعصب, غير أني أتمنى منكم بيان جهودكم في التقريب.
أرجو أن تواصلوني بنصائحكم من أجل توصيل الفائدة لأهل السنة المعتدلين .
الجواب:
الأخ أسامة المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان للتقريب نظرتان : نظرة تقول بأن يتحد المسلمون فيما اتفقوا عليه ويتركوا فيما اختلفوا فيه لا يبحثونه بالمرة.
ونظرة تقول بأن يتحد المسلمون فيما اتفقوا عليه ويكون سبباً لتقاربهم ، وأما فيما اختلفوا فيه فيجلسون على طاولة الحوار الهادف الهادئ متقربين بذلك إلى الله سبحانه وتعالى فيتحاوروا , فإذا توصلوا إلى نتيجة فيما اختلفوا فيه فهو المطلوب , وإذا لم يتوصلوا إلى حل فيما اختلفوا فيه فتبقى اخوتهم ومحبتهم ويواصلوا الحوار .
وهذه النظرية الثانية هي التي يركز عليها اكثر علماء مذهب اهل البيت(عليهم السلام).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال