الاسئلة و الأجوبة » التوسل والاستغاثة » من وسائله التوسل بالنبي وآله (صلى الله عليه و آله)


علي
السؤال: من وسائله التوسل بالنبي وآله (صلى الله عليه و آله)
تستدلون على التوسل بالنبي والائمة بقوله تعالى: (وابتغوا اليه الوسيلة) بينما فسر علي رضي الله عنه الوسيلة بالعمل الصالح كما جاء في نهج البلاغة خطبة 110 حيث قال: إن أفضل ما توسل به المتوسلون الى الله سبحانه وتعالى، الايمان به وبرسوله، والجهاد في سبيله فانه ذروة الاسلام، وكلمة الاخلاص فانها الفطرة، واقام الصلاة فانها الملة. انتهى. فما تفسيركم لهذا التناقض بين الاية الكريمة وكلام علي رضي الله عنه في نهج البلاغة ؟
الجواب:

الاخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس هناك تناقض بين الآية الكريمة وكلام أمير المؤمنين (عليه السلام)، لانه وردت روايات تفسر الوسيلة بالعمل الصالح، وأيضا وردت عندنا روايات تفسر الوسيلة بمعنى التوسل بالنبي وأهل بيته (صلوات الله وسلامه عليه وعليهم أجمعين) .
ثم إن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) لم يحصر الوسيلة بالعمل الصالح وانما قال : أفضل ما توسل به المتوسلون الى الله سبحانه وتعالى كذا وكذا، وذكر مجموعة من الاعمال الصالحة، وهذا معناه توجد وسائل فاضلة ولكن هذا أفضل .
ومن المعلوم أن افعل التفضيل تأتي للمفاضلة بين أمرين مشتركين في النوع مختلفين بالدرجة في الغالب .
فعندما نقول : أفضل الصلوات الصلاة الوسطى، فهذا لا يعني أن بقية الصلوات غير مطلوبة .
وعندما نقول : أفضل الليالي في شهر رمضان ليلة القدر، فهل معناه أن غيرها ليس فيها فضيلة ؟! كلا.
وعندما نقول : أفضل الوسائل العمل الصالح أو التقوى، لا يعني أن بقية الوسائل من التوسل بالنبي وأهل بيته (عليهم السلام) ليس لها فضيلة .
وان قلت : اذن التوسل بالعمل الصالح أفضل من التوسل بالاشخاص . قلت : ان الملاك الاساسي للوسيلة وذي الوسيلة أي الشخص المتوسل والمتوسَل به، الملاك في كليهما هو تقوى الله عز وجل، يعني الذي يجعل الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) بهذا المقام عند الله عز وجل هو بتقواه، وهكذا الانسان المتوسل كلما يكون أكثر تقوى كلما كان اكثر استجابة، اذن الملاك لكل منهما هو القرب الى الله عز وجل .
ثم إن دليلنا على التوسل ليس هو الآية فقط، وانما دليلنا آيات أخرى منها : (( قالوا يا أبانا استغفر لنا ذنوبنا انا كنا خاطئين )) (يوسف:97)، فهنا لم يقولوا : اللهم انا نستغفر او اغفر لنا، بل قالوا : يا أبانا استغفر لنا، أي اطلب لنا من الله تعالى المغفرة .
فهذا توسل بأبيهم يعقوب (عليه السلام). وهكذا نحن نأتي الى الامام (عليه السلام) ونقول له : بجاهك عند الله اسأل الله ان يغفر لنا ويفرّج عنّا .
مضافاً الى خبر سهل بن حنين الذي يروي قضية توسل ذلك الاعمى بالنبي (صلى الله عليه وآله) وشفاءه، حيث قال : (( اللهم اني اسألك بحق نبيّك نبيّ الرَحمَة محمّد (صلى الله عليه وآله) ردّ عليّ بصري )) فردّ الله تعالى عليه بصره، وهذه القضية ذكرها البيهقي في سننه .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال