×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

معنى اللعن ودليل جوازه


السؤال / م/ محمد / السعودية

بسم الله الرحمن الرحيم

الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا أبو القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين.
لدي عدد من الأسئلة أرجو الإجابة عليها بشكل موجز :
1- ماهو معنى اللعن ؟
2- متى يجوز اللعن ؟
3- ماهو الدليل على جوازه من القرآن الكريم ؟
4- ماهو دليل جوازه من سنة الرسول والمعصومين عليهم السلام ؟
هل يوجد دليل عقلي على جوازه ؟
وشكراً.

الجواب
الأخ م/محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن معنى اللعن هو : الدعاء على شخص أو اشخاص أن يبعدهم الله تعالى ويطردهم عن رحمته.
وهو جائز وثابت في الشريعة الاسلامية . والدليل على جوازه من القرآن الكريم آيات كثيرة , منها :
(1) قوله تعالى: (( إنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكَافرينَ وَأَعَدَّ لَهمْ سَعيرًا )) (الاحزاب: 64).
(2) قوله تعالى: (( إنَّ الَّذينَ يؤْذونَ اللَّهَ وَرَسولَه لَعَنَهم اللَّه في الدّنْيَا وَالْآخرَة وَأَعَدَّ لَهمْ عَذَابًا مّهينًا )) (الاحزاب:57).
(3) قوله تعالى: ((...أَلاَ لَعْنَة اللّه عَلَى الظَّالمينَ )) (هود:18).
(4) قوله تعالى: ((...لَّعْنَة اللّه عَلَى الْكَاذبينَ )) (آل عمران:61).
(5) قوله تعالى: ((...أولَـئكَ يَلعَنهم اللّه وَيَلْعَنهم اللَّاعنونَ )) (البقرة:159). ومن السنة الشريفة روايات كثيرة، منها:
(1) قوله (ص): (( لعنة الله على الراشي والمرتشي )) (مجمع الفائدة 12/49).
(2) قوله (ص): (( من أحدث في المدينة حدثاً أو آوى محدثاً فعليه لعنة الله )) (كتاب الأربعين للقمي الشيرازي 583).
(3) قوله (ص): (( إذا ظهرت البدع في أمتي فليظهر العالم علمه , فمن لم يفعل فعليه لعنة الله )) (الفصول المهمة في أصول الأئمة 1/522).
(4) قوله (ص): (( جهزوا جيش أسامة , لعن الله من تخلف عنه )) (الملل والنحل 1/23).
بالاضافة إلى هذا الدليل النقلي فقد قام الدليل على العقلي على جواز اللعن. فالعقل يحكم بصحة وجواز دعاء المظلوم على الظالم ـ بإبعاده عن رحمة الله ـ والغاصب والخائن والقاتل والكاذب وغيرهم. خصوصاً لمن يظلم آل البيت (عليهم السلام) ويغصب حقهم ويقتل شيعتهم ويخون في أمانة رسول الله (ص).
ودمتم في رعاية الله