الاسئلة و الأجوبة » کتاب لله ثم للتاريخ » رد كتاب لله ثم للتاريخ


عبد الله أحمد حمادي
السؤال: رد كتاب لله ثم للتاريخ

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين الذي جعلنا من أتباع أهل البيت النبوي الطاهر, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلهاً واحداً فرداً صمداً, وأشهد أن سيدنا وقائدنا وحبيبنا محمداً عبده ورسوله وأمينه على وحيه وخليله صلى الله عليه وعلى آله الطاهرين الغر الميامين من أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً.
وبعد؛ فنحمد الله تعالى أن جعلنا من شيعة محمد وآله (ص), وأود إفادتكم بأني قرأت كتاباً تحت عنوان (( لله ثم للتاريخ )) للسيد حسين الموسوي, والذي انتقد فيه بشدة مذهب الشيعة ( الاثني عشرية ) وأتى بروايات أثبتت شخصية بن سبأ عن طريق الإمام علي وأهل البيت عليهم السلام, كما أضاف إلى روايات أعتقد بأنها لا ترد عن طريق أهل البيت أو أن لها تأويل يقبله العقل والمنطق, كما أنه أضاف في كتابه أن من قاتل وحارب أهل البيت عليهم السلام وكان السبب في قتل الحسين وأهله هم الشيعة متمثلين بأهل الكوفة, وأنا أقول بأنه لا يعلم أنه انقسمت الأمة ـ وبالذات جيش أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب (ع) ـ إلى من اقتدى به ومشى تحت رايته وإلى من خالفه وحاربه كالخوارج وغيرهم.
والمطلوب هو درأ هذه الافتراءات التي تقدم بها تتبعاً لما جاء في كتابه إذا قد اطلعتم عليه, وإلا فسأرسل لكم نسخة منه, وذلك حرصاً على إظهار الحق وأهله وخذلاناً للباطل وحزبه.
وأنا بنفسي فأنا أحتاج إلى كتاب يشفي صدري من كلامه الذي جاء به خاصة كتابه الذي ذكرته أعلاه.
كتب الله أجركم, وبارك الله فيكم وجعلكم مركزاً مشعاً لنصرة الإسلام ومذهب أهل البيت النبوي.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الجواب:
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان هذا الكتاب موضوع ومختلق, كتبه أحد النواصب من الوهابيين ونسبه إلى علماء الشيعة, وأدل دليل على ذلك ما جاء في الكتاب من أن المؤلف في زيارته للهند التقى بالسيد دلدار عل النقوي فأهداه كتاب (أساس الأصول)!!
إذ من المعلوم لدى الكل أن السيد دلدار علي النقوي توفي سنة 1235 هـ, فإذا كان مؤلف الكتاب زار الهند وعمره ( 30 ) سنة, وزار السيد دلدار علي النقوي في سنة وفاته, فهو الآن عمره ( 218 ) سنة !!!
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال