الاسئلة و الأجوبة » الإمام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه) » الدعاء بتعجيل الفرج لا يعني تمني خروج الدجال


محمد / الكويت
السؤال: الدعاء بتعجيل الفرج لا يعني تمني خروج الدجال
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يوجد اشكال من قبل بعض الوهابية اريد الاجابة عليه
الاشكال : ( يتفق المسلمون جميعا أن خروج المهدي المنتظر يكون بعد فتنة الدجال. وإن المنتظر والنبي عيسى يخلصان الناس من الدجال بعد أن أفسد في الأرض وملأها ظلما وجورا وعدوانا. فهل نتمنى خروج الدجال والإفساد في الأرض؟
حتى يخرج المهدي المنتظر؟
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
الجواب:
الاخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الداعون بتعجيل الفرج للامام المهدي (صلوات الله عليه) إنما يريدون خروجه السريع المبارك ليقضي على الظلم والظالمين وينشر العدل والدين في ربوع الأرض, وهم لا يتمنون خروج الدجال أو امتلاء الأرض جوراً وظلماً حتى يتحقق حلمهم بخروج الإمام المهدي (عليه السلام), فهذا خلاف إيمانهم وتقواهم, ولا يلزم من دعائهم بتعجيل الفرج للإمام (عليه السلام) تمني تعجيل خروج الدجال أو انتشار الظلم والفساد, فهذه عقيدة فاسدة لا تنطوي عليها قلوب المؤمنين الداعين بالفرج بل هم يتمنون خروج إمامهم(عليه السلام) وان يكونوا من جنده واتباعه والمستشهدين بين يديه, وهل ترى هذا المستشكل على هذا الدعاء أي دعاء التعجيل بالفرج للامام (عليه السلام) ـ أن يستشكل على الداعي لنفسه بقرب دخوله للجنة أنه يتمنى حصول كل الحوادث والسيئات والكوارث التي أخبر بها المولى سبحانه في القرآن الكريم قبل يوم القيامة, وايضاً بما اخبر به النبي (صلى الله عليه وآله) عن بعض الحوادث التي تحصل قبل القيامة مثل: (ان الرجل ليغشى المرأة على قارعة الطريق فيقول أمثلهم في ذلك الزمان لو اعتزلتهم عن الطريق) (المعجم الأوسط 5/ 126)؟!
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال