الاسئلة و الأجوبة » القرآن وعلومه » هل القرآن مخلوق؟


عبد الحسين / لبنان
السؤال: هل القرآن مخلوق؟
هل القرآن مخلوق؟
الجواب:

الأخ عبد الحسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يخفى عليك أيها الأخ الكريم إن هذا السؤال طرح في زمن الأئمة (عليهم السلام), واستغلّه ملوك العباسيين لتثبيت مناصبهم من جهة ولايجاد التفريق بين المذاهب من جهة أخرى, وحصلت فيه الكثير من القضايا التي أبعدت المسلمين عن أمورهم الأساسية وتقوية الدولة الاسلامية, لذا نجد أن أهل البيت (عليهم السلام) كانوا يحاولون تجنيب أنفسهم وشيعتهم من الدخول في مثل هذه الفتنة العمياء.

فكان يقول الصادق (عليه السلام) حينما يسئل عن خلق القرآن: ( كلام الله ), ولكن بعد أن انجلت الفتنة وانتهى أمدها صرح أهل البيت (عليهم السلام) بحدوث القرآن .
هذا وإن كان في الجواب الأول للامام (عليه السلام) دلالة على خلقه وأنه ليس بقديم, إذ أن كلام الله معناه غير الله, وكل ما كان غير الله فهو حادث مخلوق .
ودمتم في رعاية الله


مفيد / العراق
تعليق على الجواب (1)
رجاء توضيح اكثر
الجواب:

الأخ مفيد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختلف المسلمون في ان القران مخلوق ام غير مخلوق وكفر بعضهم بعضا بناءا على ذلك وتدخل الخلفاء العباسيون في هذه العقيدة فتبنى المأمون والمعتصم القول بخلق القران بينما وقف الى جانب الطرف الاخر المتوكل وسجن وعذب وقتل بسبب هذه العقيدة بعض المسلمين بما فيهم بعض علماءهم .

ولاجل الحفاظ على الشيعة حاول الائمة ان يذكروا رأيا يجعل اتباعهم في مأمن من الدخول مع احد الطريقين حتى يسلموا من الفتنة التي وقعت وكلامهم المجمل بالتعبير عن القران بانه (كلام الله) وان كان يستبطن المعنى الحق الا انه يدفع اتباعهم من التخندق مع احد الطرفين .

واما كيف يدل القول بانه (كلام الله) على ان القران مخلوق فذلك للمغايرة بين الله سبحانه وتعالى وبين كلامه والمغايرة تعني ان الكلام يكون من صفاته الفعلية لا الذاتية والصفات الفعلية حادثة بمعنى انها لم تكن ثم كانت وبهذا ينتفي القدم الذي وصف به القران من قبل القائلين بان القران غير مخلوق .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال