الاسئلة و الأجوبة » القرآن وعلومه » كيفية تصحيح الآراء المختلفة في تفسير القرآن


أبو مهدي
السؤال: كيفية تصحيح الآراء المختلفة في تفسير القرآن
نسمع كثيرا عن اختلاف أصحاب المذاهب الاربعة في تفاسير القرآن، مثل تفسير (الله الصمد) و محتوى التابوت الذي فيه آثار آل موسى وهارون. والمفسر يستشهد بهذه الآراء المخلتفة على انها صحيحة. سألت بعض المشايخ فلم أرى جواباً شافياً. أرجو اعطاء بعض التفصيل. ولكم جزيل الشكر
الجواب:
الاخ أبا مهدي المحترم .السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . إن أصحاب المذاهب الأربعة يجتهدون بآرائهم واختلافهم يكون اختلاف بين مجتهدين ، وهذا بخلاف أقوال الأئمة (سلام الله عليهم) ، فانهم معصومون يستقون العلم من أصل أصيل ، وعليه فإذا وجد اختلاف في رواياتهم في تفاسير القرآن ، فهنا تجري عدّة مراحل : 1 ـ ملاحظة الأسانيد أولاً ، ليعمل بالصحيح المروي عنهم . 2 ـ بعد التسليم بصحة الاسانيد ، فان الاختلاف في تفاسير القرآن محمول على تعدّد معاني هذه الآيات ، وأن للقرأن عدّة بطون ولكل بطن بطون … وأمّا التابوت الذي فيه آثار موسى ، فبعد التسليم بصحة أسانيد كلّ ماورد من روايات في محتوى التابوت ، فلعلّ أن كلّ رواية ناظرة إلى قسم من محتويات التابوت ، والجمع فيما بينها يعطينا نظرة عن محتويات التابوت . ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال