الاسئلة و الأجوبة » أهل السنة » من اطلق مصطلح أهل السنة والجماعة


عبد الله / العراق
السؤال: من اطلق مصطلح أهل السنة والجماعة
من الذي اطلق مصطلح أهل السنة والجماعة ؟
الجواب:
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال الدكتور التيجاني السماوي في كتابه (ثم اهتديت ص 170): (( لقد بحثت في التاريخ فلم أجد إلا أنهم اتفقوا على تسمية العام الذي استولى فيه معاوية على الحكم بعام الجماعة وذلك أن الامة إنقسمت بعد مقتل عثمان الى قسمين شيعة علي , وأتباع معاوية .
ولما استشهد الامام علي واستولى معاوية على الحكم بعد الصلح الذي أبرمه مع الامام الحسن وأصبح معاوية أمير المؤمنين سمي ذلك العام بعام الجماعة .
إذاً فالتسمية بأهل السنة والجماعة دالة على اتباع سنة معاوية والإجتماع عليه وليست تعني اتباع سنة رسول الله .
فالائمة من ذريته وأهل بيته أدرى وأعلم بسنة جدهم من الطلقاء .
وأهل البيت أدرى بما فيه وأهل مكة أدرى بشعابها ولكننا خالفنا الائمة الإثني عشر الذين نص عليهم رسول الله (صلى الله عليه وآله) واتبعنا أعداءهم .
ورغم اعترافنا بالحديث الذي ذكر فيه رسول الله إثني عشر خليفة كلهم من قريش إلا أننا نتوقف دائماً عند الخلفاء الأربعة ولعل معاوية الذي سمانا بأهل السنة والجماعة كان يقصد الإجتماع على السنة التي سنها في سب علي وأهل البيت التي استمرت ستين عاما ولم يقدر على إزالتها إلا عمر بن عبد العزيز وقد يحدثنا بعض المؤرخين أن الأمويين تآمروا على قتل عمر بن عبد العزيز وهو منهم لانه أمات السنة وهي لعن علي بن أبي طالب)) .
ودمتم سالمين

محمد آدم / غانا
تعليق على الجواب (1)
ماذا تقولون في الآتي:
ومصطلح أهل السنة والجماعة نشأ عندما ظهرت البدع في أواخر عهد الصحابة كبدعة التشيع، والقدرية، والخوارج، وأول من أثِر عنه هذا اللفظ الصحابي الجليل عبد الله بن عباس، إذ قال في تفسير قوله تعالى (( يَومَ تَبيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسوَدُّ وُجُوهٌ )) (آل عمران:106)،
حين تبيض وجوه أهل السنة والجماعة، وتسود وجوه أهل البدعة والفرقة، ذكرها الحافظ ابن كثير في تفسيره.
الجواب:

الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يلاحظ على هذا التفسير من عدة وجوه:
1- ان مصطلح اهل السنة والجماعة متأخر واهل البدعة والفرقة كذلك.
2- روي اهل السنة من دون (الجماعة) واهل البدعة من دون (الفرقة) عند الاكثر.
3- مصطلح اهل السنة واهل البدعة مفهوم مجمل غير مبين وغير محدد بمصداق واحد فكيف يستدل به؟ وكل يدعي وصلا بليلى وليلى لا تقر لهم بذلك.
4- روي هذا الاثر عن ابن عباس ليس مسندا ولا مرفوعا فلا تقوم به حجة
5- وردت عدة تفسيرات اصح واسند واليق بزمن النزول من تفسير ابن عباس بل ورد عن ابن عباس ما ينافيه ايضا.
6- وقوله تعالى (( فَأَمَّا الَّذِينَ اسوَدَّت وُجُوهُهُم أَكَفَرتُم بَعدَ إِيمَانِكُم فَذُوقُوا العَذَابَ بِمَا كُنتُم تَكفُرُونَ )) (آل عمران:106) نص صريح في كفر هؤلاء الذين اسودت وجوههم فكيف يقال ان المقصود هم اهل البدعة الا ان تكون بدعته مكفرة له مخرجته من الملة وهذا فرد نادر وليس هو الاصل في كل من خالف اهل السنة والجماعة عندكم.
7- اما فيما نقلوه في تفسير هذه الآية فنقول:
قال ابن ابي حاتم في تفسيره 3/729:
حدثنا محمد بن العباس، ثنا محمد بن علي بن حمزة المروزي، ثنا حفص بن عمر المقرئ، ثنا علي بن قدامة، عن مجاشع بن عمرو عن عبد الكريم الجزري، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس: في قوله: (( يَومَ تَبيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسوَدُّ وُجُوهٌ )) قال: تبيض وجوه اهل السنة والجماعة، وتسود وجوه اهل البدع والضلالة.

وقال القرطبي في تفسيره الجامع 4/167: واختلفوا في التعيين فقال ابن عباس: تبيض وجوه أهل السنة وتسود وجوه أهل البدعة. ثم قال القرطبي قلت: وقول ابن عباس هذا رواه مالك بن سليمان الهروي أخو غسان عن مالك بن أنس عن نافع عن ابن عمر... ذكره أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب. وقال فيه: منكر من حديث مالك. ثم قال عطاء: تبيض وجوه المهاجرين والأنصار، وتسود وجوه بني قريظة والنضير. وقال أبي بن كعب: اسودت وجوههم هم الكفار.
الحسن: الاية في المنافقين
قتادة: هي في المرتدين
عكرمة: هم قوم من اهل الكتاب.... وهو اختيار الزجاج
مالك بن انس: هي في اهل الحرورية
ابو امامة الباهلي عن النبي (صلى الله عليه وآله): هي في القدرية
وفي خبر آخر انه (عليه السلام) قال: هي في القدرية
ثم قال القرطبي بعد ان سرد احاديث الحوض وردة الصحابة: والأحاديث في هذا المعنى كثيرة. فمن بدل أو غير أو ابتدع في دين الله مالا يرضاه الله ولم يأذن به الله فهو من المطرودين عن الحوض المبتعدين منه المسودي الوجوه، وأشدهم طردا وإبعادا من خالف جماعة المسلمين وفارق سبيلهم، كالخوارج...، والروافض...، والمعتزلة...، فهؤلاء كلهم مبدلون ومبتدعون، وكذلك الظلمة المسرفون في الجور والظلم وطمس الحق وقتل أهله وإذلالهم، والمعلنون بالكبائر المستخفون بالمعاصي، وجماعة أهل الزيغ والأهواء والبدع، كل يخاف عليهم أن يكونوا عنوا بالآية، والخبر كما بينا، ولا يخلد في النار إلا كافر جاحد ليس في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان.
قال ابن القاسم: وقد يكون من غير أهل الأهواء من هو شر من أهل الأهواء. وكان يقول: تمام الاخلاص تجنب المعاصي.

ولو ناقشنا السند الى ابن عباس عند ابن ابي حاتم لرأينا ما يلي:
1- محمد بن العباس: مجهول كون هذا الاسم مشترك بين كثيرين ولم نجد في ترجمة احدهم انه يروي عن محمد بن علي بن حمزة المروزي
2- محمد بن علي بن حمزة المروزي: روى عنه النسائي ووثقه وذكره ابن حبان في ثقاته
3- حفص بن عمر المقرئ: روى عنه ابن ماجة فقط وقال عنه ابو حاتم: صدوق وقال عنه ابو داود: رأيت احمد بن حنبل يكتب عن ابي عمر الدوري.
4- علي بن قدامة: مجهول ولم يذكر ترجمته احد الاعلام في كتب الجرح والتعديل سوى ما ذكره الذهبي وابن حجر في ميزانيهما بانه يروي عن مجاشع (الكذاب) وعرفوه بانه شيخ لاسحاق بن سنين وهو من الطبرزديات
5- مجاشع بن عمرو: قال ابن معين: قد رأيته احد الكذابين وقال العقيلي: حديثه منكر وقال البخاري: منكر مجهول، وقال ابو احمد الحاكم: منكر الحديث وذكره ابن عدي في الضعفاء واورد له مناكير. راجع ميزان الاعتدال للذهبي ولسان الميزان للحافظ ابن حجر العسقلاني. وبوجود مجاشع هذا في سند الرواية عن ابن عباس ترمى هذه الرواية في سلة الموضوعات المكذوبات ولا يجوز ذكرها ونقلها فلا ادري ما هذه الجرأة التي عند ابن تيمية واخذها عنه تلميذه ابن كثير وابن القيم والقرطبي في نقلها وايهام الناس بالتدليس حيث يقولون: قال ابن عباس؟!
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال