الاسئلة و الأجوبة » التقية » لا تقية في النبيذ والمسح على الخفين


جعفر / الكويت
السؤال: لا تقية في النبيذ والمسح على الخفين
قال الإمام جعفر الصادق (ع) : (... والتقية في كل شيء إلا النبيذ والمسح على الخفين ) أصول الكافي 2/220
أرجو منكم شرح العبارة السابقة ، وما الحكمة من ذلك؟
وشكراً لكم على جهودكم ..
الجواب:
الاخ جعفر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد أشار الامام الصادق (عليه السلام) بقوله : ( والتقية في كلّ شيء ) إلى أن التقيّة غير مختصّة بالأحكام والأعمال الدينية ، بل تكون في الأفعال العرفيّة أيضاً مثل الخلطة بهم وعيادة مرضاهم ونحوها .
وأمّا عدم التقيّة في شرب النبيذ ومسح الخفين، هو لعدم وقوع الإنكار فيهما من العامّة غالباً لأن أكثرهم يحرمون المسكر ولا ينكرون خلع الخف وغسل الرجلين بل الغسل أولى منه ، وإذا قدّر خوف ضرر نادراً جازت التقيّة .
قال الشيخ الطوسي : ((لا تقيّة فيهما لأجل مشقّة يسيرة لا تبلغ إلى الخوف على النفس أو المال ، وإن بلغت أحدهما جازت)).
ويقرب منه قول من قال : لا ينبغي الاتقاء فيهما وإن حصل ضرر عظيم مالم يؤد إلى الهلاك .
وقيل : عدم الاتقاء مختصّ بالمعصوم (عليه السلام) باعتبار ان الاتقاء لا ينفعه لكون لاحكم فيها معروفاً من مذهبه .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال