الاسئلة و الأجوبة » أهل الكتاب » عقائد المسيح واليهود


أمير نصيف / البحرين
السؤال: عقائد المسيح واليهود
ما هو الفرق بين عقيدة اليهود والمسيحين ؟
الجواب:

الاخ أمير نصيف المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يخفى عليك أنّ لكلّ من اليهودية والمسيحيّة فرق ومذاهب كما للاسلام ذلك, ولكلّ فرقة اعتقادها الخاص بها, وليس من السهل ان نعطيك عقيدة كلّ فرقة منهم, ولكن نذكر لك بعض عقائد اليهوديّة والمسيحيّة بشكل عام .

معتقدات المسيحيّة :
- الألوهية والتثليث : يعتقدون بوجود إله خالق عظيم لأنّهم كتابيون أصلاً لكنهم يشركون معه الابن (عيسى), والروح القدس (جبرئيل) وبين الكنائس تفاوت عجيب في تقرير هذه المفاهيم وربط بعضها مع بعض ممّا يسمّونه الأقانيم الثلاثة .
- الدينونة : يعتقدون بأن الحساب في الآخرة سيكون موكولاً لعيسى ابن مريم لأن فيه شيئاً من جنس البشر ممّا يعينه على محاسبة الناس على أعمالهم .
- تقديس الصليب : يعتبر الصليب شعاراً لهم, وهو موضع تقديس الأكثرين, وحمله علامة على أنّهم من أتباع المسيح .
- الصوم : هو الامتناع عن الطعام الدسم ومافيه شيء من الحيوان أو مشتقاته مقتصرين على أكل البقول, وتختلف مدته وكيفيته من فرقة إلى أخرى .
- الصلاة : ليس لها عدد معلوم مع التركيز على صلاتي الصباح والمساء, وهي عبارة عن أدعية وتسابيح وإنشاد, كما أن الانتظام في الصوم والصلاة إنّما هو تصرّف اختياري لا إجباري .
- التعميد : وهو يعني الارتماس في الماء أو الرش به باسم الأب والابن والروح القدس, تعبيراً عن تطهير النفس من الخطايا والذنوب .
- الاعتراف : وهو الإفضاء إلى رجل الدين بكل ما يقترفه المرء من آثام وذنوب وهذا الاعتراف يسقط عن الإنسان العقوبة بل يطهّره من الذنب إذ يدّعون بأن رجل الدين هذا هو الذي يقوم بطلب الغفران له من الله .
- يحلّون أكل لحم الخنزير مع أنّه محرّم في التوراة, ويحرّمون الختان مع وجوده في شريعتهم أصلاً، وأباحوا كذلك الربا وشرب الخمرة, لقد قصروا التحريم في الزنى وأكل المخنوق وأكل الدم وأكل ما ذبح للأوثان .
- الأصل في ديانتهم الرهبانيّة وهو العزوف عن الزواج, لكنّهم قصروه على رجال الدين, وسمح للناس بزوجة واحدة مع منع التعدد الذي كان جائزاً في مطلع المسيحيّة .
- الطلاق : لا يجوز للرجل أن يطلّق زوجته إلاّ في حالة الزنى وهنا لا يجوز للزوجين الزواج بعده مرة أخرى . أمّا الفراق الناشىء عن الموت فإنّه يجيز للحي منهما أن يتزوج مرة أخرى, كما يجوز التفريق إذا كان أحد الزوجين غير نصراني .
- التكاثر والنسل : يحثّون جماعتهم من النصارى على التكاثر ويصبح ذلك أكثر وجوباً في المناطق التي لا يكونون فيها أكثريّة .
- النواحي الروحيّة : لقد جاءت النصرانيّة في الأصل لتربية الوجدان وتنمية النواحي العاطفيّة داعية إلى الزهد وعدم محاولة الثأر مستنكرة انخراط اليهود في المادية المغرقة يقول إنجيلهم (( من ضربك على خدك الأيمن فاعرض له الآخر, ومن أخذ رداءك فلا تمنعه ثوبك )) (لوقا 6 / 28). لكن تاريخهم مليء بالقتل وسفك الدماء !
- صكوك الغفران : وهو صك يغفر لمشتريه جميع ذنوبه ما تقدم منها وما تأخّر, وهو يباع كأسهم الشركات, وقد يمنح الشخص بناء على هذا الصك أمتاراً في الجنة على حسب مقدار المبلغ الذي يقدّمه للكنيسة .
- الهرطقة ومحاربتها : لقد حاربت الكنيسة العلوم والاكتشافات والمحاولات الجديدة لفهم الكتاب المقدس وصوبت سهامها إلى كل نقد ورمت ذلك كلّه بالهرطقة ومحاربة هذه الاتجاهات بمنتهى العنف والقسوة .

معتقدات اليهوديّة :
- يعتقدون بأن الذبيح من ولد إبراهيم إنّما هو إسحاق المولود من سارة . والصحيح أنّه إسماعيل .
- الثواب والعقاب إنّما يتمّ في الدنيا, الثواب هو النصر والتأييد, والعقاب هو الخسران والذل والاستعباد .
- التابوت : هو صندوق كانوا يحفظون فيه أغلى ما يملكون من ثروات ومواثيق وكتب مقدسة .
- يعتقدون بأنّهم شعب الله المختار, وأن أرواح اليهود جزء من الله, وأن ديانتهم خاصة بهم, مقفلة على الشعب اليهودي .
- يجوز غشّ غير اليهودي وسرقته وإقتراضه بالربا الفاحش وشهادة الزور ضدّه وعدم البر بالقسم أمامه .
- الولد الأكبر الذكر هو أوّل من يرث وله حظ اثنين من إخوته, ولا فرق بين المولود بنكاح شرعي أو غير شرعي في الميراث .
- بعد الزواج تعدّ المرأة مملوكة لزوجها, ومالها ملك له, ولكن لكثرة الخلافات فقد أقرّ بعد ذلك أن تملك الزوجة رقبة المال والزوج يملك المنفعة .
- من بلغ العشرين ولم يتزوّج فقد استحقّ اللعنة, وتعدد الزوجات جائز شرعاً بدون حدّ فقد حدده الربّانيّون بأربع زوجات بينما أطلقه القراءون .
ودمتم في رعاية الله


احمد حسين / النرويج
تعليق على الجواب (1)
ورد في عقائد اليهود في الأسئلة العقائدية عبارتا القراءون و الربانيين - من هم الربانيون و من هم القراءون؟
ما هي المذاهب التي التي تنقسم إليها الديانة اليهودية حالياً؟
الجواب:
الاخ احمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هم فرقتان من فرق اليهود متعاديتان متصارعتان يختلفان بالعقائد، فالربانيون (هم يطلقون على أنفسهم هذا الاسم واما أعدائهم فيسمونهم بالفريسيون أي الخوارج) يعتقدون بقدسية ما أضيف على التوراة من شروح ووصايا شفوية (التلمود) وانها جزء من الكتاب المقدس، وان الحاخامات معصومون ولكن لا اجتهاد عندهم وهو يعتقدون بالبعث.
واما القراؤون فهم ينكرون التلمود أي التوراة الشفهية ويقتصرون على التوراة المكتوبة وهم يقولون بالاجتهاد ويكفـِّرون الربانيون.
وللتفصيل إرجع الى (موسوعة الأديان والمذاهب تأليف العميد عبد الرزاق محمد اسود/ الجزء الاول).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال