الاسئلة و الأجوبة » أهل البيت (عليهم السلام) » هل حدثت منازعات بين أبناء الأئمة والأئمة (عليهم السلام)؟


اسامة بو مطر / لبنان
السؤال: هل حدثت منازعات بين أبناء الأئمة والأئمة (عليهم السلام)؟
قرأت في بعض المواقع الشيعية بأن جعفر عم الإمام المهدي عليه السلام وعجل الله فرجه الشريف، يلقب بجعفر الكذاب.. لأنه ادعى الإمامة لنفسه كما هو معروف.. في حين أني علمت أن الشيعة الجعفرية.. وهي غير الشيعة الإمامية.. هي شيعة جعفر (( الكذاب )) ولكن الكثيرين لا يعلمون هذا بل يعتقدون أن الاسم نسبة إلى فقه الإمام جعفر الصادق عليه السلام.. في حين أن الذين يدركون هذا الأمر يعتبرون السبب هو أن عم الإمام المهدي عليه السلام كان يحاول حمايته.. وبالمقارنة مع أقارب آل البيت من نسل محمد ابن إسماعيل يصبح لدي التساؤل التالي:
هل اختلف آل البيت (( غير الأئمة عليهم السلام )) فيما بينهم ونازعوا الأئمة المعصومين عليهم السلام؟؟ أم أن الموضوع يدخل ضمن مسألة الحماية؟؟ واعذروني وتقبلوا شكري واحترامي..
الجواب:
الأخ اسامة بو مطر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما ذكرتموه من نسبة الشيعة الجعفرية إلى جعفر بن علي الهادي الموصوف بـ (الكذّاب) لا يوجد له أثر أو عين في كتب الملل والنحل التي ذكرت الفرق والمذاهب .
وأيضاً دعوى أنّ ما فعله ((الكذّاب)) هو لحماية الإمام المهدي (عليه السلام) فهي على مدَّعيها , والوقائع والمنقولات تكذّب هذه الدعوى.
أما الاختلاف بين أبناء الأئمة والأئمة (عليهم السلام) , فقد كانت هناك بعض الضغوطات التي تعرض لها بعض أبناء الأئمة (عليهم السلام) من قبل حكّام زمانهم دعتهم إلى الاصرار على مواجهة هؤلاء الحكام ومحاربتهم ولم يوافقهم أئمة أهل البيت (عليهم السلام) على هذه المواجهة لعدم توفر شروط الانتصار فيها, كما حدث لأبناء عبد الله بن الحسن في أيام الإمام الصادق (عليه السلام) والتي انتهت بمقتل إبراهيم ومحمد ابني عبد الله بن الحسن وقد كان الإمام الصادق (عليه السلام) يحذّرهم من هذا الخروج ومواجهة الحاكم في زمانهم إلاّ أنهم أصروا عليه حتى انتهوا إلى تلك النتيجة المعلومة, ولم يحققوا فيما يأملوه شيئاً..
وهناك مواقف أخرى تشابه مثل هذا الموقف.
إلا أن الغالب من أبناء الأئمة (عليهم السلام) كان يدين بالطاعة لأئمة الهدى من آل البيت (عليهم السلام).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال