الاسئلة و الأجوبة » الحريّة والديمقراطية » حدود الحرية


محمد / امريكا
السؤال: حدود الحرية
إنتشرت في الآونة الأخيرة ظاهره الحرية بالمفهوم الغربي والذي يؤمن بالحضارة المادية غافلا عن الأمور المعبر عنها ((ما وراء الطبيعة)) إلا إن (حقوق الشواذ) اصبحت مسألة نقاشية في الولايات المتحدة لدرجة إن إحدى الولايات أجازت زواج الشواذ.
كيف نثبت خطأ هذا المفهوم وهذا الحق المدعي للعامة من المجتمع الغربي أو للمسلمين ممن أخذتهم رياح الحضارة المادية حيث تسير؟
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن من لا يؤمن بعالم ما وراء الطبيعة بما في ذلك المنادي بالحرية بمفهومها الغربي لا يمكنه أيضاً الايمان بالحرية بمفهومها الوسيع وعرضها العريض. فهل يقبل أحد المنادين بالحرية سرقة أمواله واغتصاب زوجته وأطفاله؟ انه لا يرى ان الحرية تسمح له بذلك.
وإذا فرضنا أنه أجاب بالايجاب وقال أقبل باقتضاء الحرية سرقة مالي وما شاكل ذلك، فنسأله هل تقبل ضربك وايلامك وقتلك من دون مبرر؟
انه حتمت يجيب بالنفي، وهذا يعني أن الحرية ينبغي ان تكون لها حدود ولا يمكن لاحد أن يقبلها بعرضها العريض.
وآنذاك نسأل: ما هي حدود الحرية؟
لابدَّ وان يكون الجواب: ان حدَّها عدم التجاوز على الانسانية والبشرية، وهو جواب جيد ومقبول، ولكن أليس زواج الذكور بالذكور فيه تجاوز على الانسانية، كيف لا يكون كذلك ونحن بتشريع الزواج المذكور نكون قد حكمنا على البشرية بالفناء والدمار بشكل تدريجي وبطيء.
انه ليس من المقبول تحت شعار الحرية القضاء على البشرية والانسانية.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال