الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » الدليل المجرد على حدوث النفس المجرد


سيد حامد هاشمي / إيران
السؤال: الدليل المجرد على حدوث النفس المجرد
ما دليل حدوث النفس المجرد؟
الجواب:
الأخ سيد حامد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن للقائلين بحدوث النفس المجرد أدلة متعددة , نذكر منها : إن النفس لو كانت موجودة قبل الأبدان، فإما أن تكون واحدة أو كثيرة , فإن كانت واحدة، فإما أن تتكثر عند التعلق أو لا تتكثر , فإن لم تتكثر كانت النفس الواحدة نفساً لكل بدن , ولو كان كذلك لكان ما علمه إنسان علمه كل إنسان وما جهله إنسان جهله كل إنسان وذلك محال , وإن تكثرت فما لا مادة له لا يقبل الانقسام والتجزئة , وإن كانت قبل البدن متكثرة فلا بد وأن يمتاز كل واحد منها عن صاحبه إما بالماهية أو لوازمها أو عوارضها , والأول والثاني محالان لأن النفوس الإنسانية متحدة بالنوع فيتساوى جميع أفرادها في جميع الذاتيات ولوازمها فلا يمكن وقوع الامتياز بها , وأما العوارض اللاحقة فحدوثها إنما يكون بسبب المادة وما فيها , ومادة النفس بوجه هي البدن , وقبل البدن لا مادة , فلا يمكن أن يكون هناك عوارض مختلفة , فثبت أنه يمتنع وجود النفس قبل البدن لا على نعت الاتحاد ولا على نعت الكثرة فاذن القول بقدمها باطل .(انظر : الحكمة المتعالية في الأسفار العقلية الأربعة , صدر الدين الشيرازي , 9/334).
وهذه الحجة في حدوث النفس هي حجة أرسطو أيضاً , وقد ذكرها المحقق الطوسي في كتابه (التجريد) (انظر : البراهين القاطعة في شرح تجريد العقائد الساطعة , 1/355).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال