الاسئلة و الأجوبة » العرفان » ما المراد بالتخلية والتحلية؟


علي الجابري / الامارات
السؤال: ما المراد بالتخلية والتحلية؟
بسم الله الرحمن الرحيم
ما معنى العبارة التالية لدى العرفاء والفلاسفة (( التخلية قبل التحلية )), وماهي أفضل واسرع الطرق للوصول الى التخلية ثم كيف ومن أين تتم التحلية.
والسلام عليكم
الجواب:
الاخ علي الجابري المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المقصود من التخلية: هو تطهير النفس من رذائل الأخلاق كالحسد والرياء والكبر والعجب وحب الدنيا وغيرها من الرذائل التي يذكرها علماء الأخلاق.
والمقصود بالتحلية: هو العمل بالطاعات والمبرات والقربات, مما يترتب عليه تحلي القلب وتزكيته بالفضائل كالعفّة والشجاعة والحكمة.
ويعتبر علماء الأخلاق لا بدية أن تسبق التخلية التحلية والإّ لم تحصل الفائدة الكاملة لأن النفس تكون غير مستعدة للفيوضات القدسية إذا لم تكن النفس صافية قابلة لانعكاس الفيوضات فيها، ويمثلون لذلك بالمرآة التي ما لم تذهب الكدورات عنها لا تستعد لارتسام الصور فيها، وكالبدن ما لم تزل عنه العلة لم تتصور له أضافه الصحة، وكالثوب ما لم يـنـَق عن الأوساخ لم يقبل لوناً من الالوان. فالمواظبة على الطاعات الظاهرة لا تنفع بصورة كاملة ما لم تتطهر النفس من الصفات المذمومة .
ويذكر علماء الأخلاق طرقاً للتخلص من رذائل الأخلاق، فإذا أراد أحد أن يزكي نفسه فعليه أن يتبع العلاجات التي يذكرها علماء الأخلاق لكل رذيلة رذيلة حتى يتخلص منها جميعاً وبذلك تتم التخلية ثم بعد ذلك يقبل عن العمل بالطاعات المقربة الموجبة بتحصيل الفضائل. وتكون كتب الأخلاق وبعض كتب السير والسلوك نافعة في رسم المنهج الصحيح للتخلية والتحلية.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال